PDA

View Full Version : ** ثلجٌ... واحتراق **



سارة333
17-12-2006, 07:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



قلتِ بصوت خفيض : " عما قريب سيصيرُ الثلج ماء! " , لازلتُ أقفُ كتلميذٍ بليدٍ خلفك _ عيناي زرعتا بالأرض_ متصلبة, تسائلتُ كم صدقتك! ... كم احترقتُ ليصير ثلجك ماء... كم وقفتُ خلفك أتصلب لتضربني سياط رياح الحزن فلا تؤذي ما خلفته لي من هيئة شرائطكِ المربوطة على شعرك الأسود ...

قلتِ : " ما أسرع ذوبانه كأنه لم يكن ثلجا منذ لحظات " , ما أصعبه ثلجك!... ما أبطئ ذوبانه... ما أغباني إذ ظننتُ أني سأنعم بمرج حبكِ في حياتي!!

قد يزوره طيفي بعد موتي فيسعد...إذ موتي غيّر فيكِ شيئا أو نفضَ عن عينيكِ غشاوة صمتي فرأيتني للمرة الأولى...


قلتِ : " أتدرين؟! يعجبني فيكِ تأملك الصامت...فيلسوفة أنتِ " , قد علمتني كل فلسفات العالم , وقد تأملتكِ حتى حفظتُ قواميسكِ ... وألوان ضفادعكِ المتحدثة دوما!, وقد صرتُ أعلم الكثير ...ولم أدرِ أن قراءاتي فيكِ لن تزيدكِ قرباً مني... ولكنها زادتني قرباً منكِ, رغم كل عيوب ما علمته...بل أني تعلقتُ بنقائصكِ وتأقلمتُ معها!.


استدرتِ أخيراً... كنتُ خلفكِ ...لم أرَ ما كنتِ تصفينه... لم يجل ببالك أنك كنتِ تحجبين الرؤية عني...لم تتعبي فكركِ بالتفكير فيّ ...فيما أراه ...فيما أحسه,

يكفي أنكِ تشعرين أني لا زلتُ هنا لتستمتعي ... و لازلتُ أكتفي أن وجودي يجعلكِ سعيدة , أتدرين تساؤل يظل يتردد في نفسي ... لماذا لا زلتُ _ حتى اللحظة _ معكِ ؟!!... ما الذي أجنيه سوى هذه الأحاديث المجنونة...والمشاعر اليائسة في قلبي!... لماذا لا زلتُ هنا؟!!... لماذا يمر عمري وأنا أقف لجوارك ... مهما كان ذاك الجوار معزولا ...وبغيضاً أحياناً؟!!...

ابتسمتِ لي ...قلتِ : " الجو بارد علينا العودة... أخشى أن أصاب بالزكام " ... حتى حين تعللين فعلا تقومين به ... لا يرتبط أبداً ولو مرة بي!...

هل حبي لكِ سيظل يبرر استمرار ارتباطي العقيم بكِ؟!!


17/12/ 2006 مـ

عبيرمحمدالحمد
17-12-2006, 09:55 PM
سارة أيتها الجميلة ..
تدرين؟
أعز صديقة ارتبطت بها كان اسمها (سارة)
.
.
تركتني من زمنلكني لازلت أحتفظ برسائلنا .. وأشياء أخرى يحلو لأمي أن تسميها بالْـ : قمام
.
.
علب ببسي فارغة .. محارم ورقية عليها كتاباتُنا .. مريول الثانوية وقد كتبنا عليه ذكريات آخر يوم
صور فوتوغرافية .. شرائط وبكلات وشغلااااات كثيرة !

.يكفي أنكِ تشعرين أني لا زلتُ هنا لتستمتعي ... و لازلتُ أكتفي أن وجودي يجعلكِ سعيدة , أتدرين تساؤل يظل يتردد في نفسي ... لماذا لا زلتُ _ حتى اللحظة _ معكِ ؟!!... ما الذي أجنيه سوى هذه الأحاديث المجنونة....
..
أجمل ماكان يجمعنا هو الجنون الحنون ..
لذا .. تتلهف عيناي دوماً للتفتيش عن المجانين .. فابتهجي حين حظيتِ بواحدة ..

ابقي بينها والريح .. وتمتعي بربط شرائطها حين تنحلّ جدائل (روبونزيل).. وسيزيدها اعتزازاً بك
كوني الطفلة البريئة ليستحيل الضفدع أميراً ..
واجعلي من ثلجها دميةً لـِ (سنو وايت)
تنعكس على خديها أجمل (سارة)
وابتسمي
.
.
سارة .. ماتع حرفك .. شهي .. كألواح من الشوكولا الذائبة ..
.
.
دومي بحب يا عذبة
.
.

سارة333
20-12-2006, 05:07 PM
سارة أيتها الجميلة ..
تدرين؟
أعز صديقة ارتبطت بها كان اسمها (سارة)
.
.
تركتني من زمنلكني لازلت أحتفظ برسائلنا .. وأشياء أخرى يحلو لأمي أن تسميها بالْـ : قمام
.
.
علب ببسي فارغة .. محارم ورقية عليها كتاباتُنا .. مريول الثانوية وقد كتبنا عليه ذكريات آخر يوم
صور فوتوغرافية .. شرائط وبكلات وشغلااااات كثيرة !
.
..
أجمل ماكان يجمعنا هو الجنون الحنون ..
لذا .. تتلهف عيناي دوماً للتفتيش عن المجانين .. فابتهجي حين حظيتِ بواحدة ..

ابقي بينها والريح .. وتمتعي بربط شرائطها حين تنحلّ جدائل (روبونزيل).. وسيزيدها اعتزازاً بك
كوني الطفلة البريئة ليستحيل الضفدع أميراً ..
واجعلي من ثلجها دميةً لـِ (سنو وايت)
تنعكس على خديها أجمل (سارة)
وابتسمي
.
.
سارة .. ماتع حرفك .. شهي .. كألواح من الشوكولا الذائبة ..
.
.
دومي بحب يا عذبة
.
.

الغالية عبير...
قد بقيت معها تسع سنوات ... وأتمنى أن تبقى معي فقط ...لما تبقى من عمري!, وشجاعتي التي أبديها على صفحتي هنا لا أملك منها في الواقع شيء! وإنما هي فورة احتجاج مني لأني لم اسمع صوتها لثلاث ليال فقد كانت مشغولة جدا ... وكم أخشى أن يحدث مثل هذا الانشغال مستقبلا!...
يمكن أن تعلمي من خلال ما قلته كما أنا أنانية لأجلها وكم أنا ضعيفة بدونها ....و للإيضاح فقط فالأحاديث المجنونة ليس لها مأوى سوى ردهات نفسي فأبعد عن الجنون هي ولكني ادخلها أحيانا حين أستطيع إلى تلك المنطقة التي سكنتها منذ زمن...
ستقرأ ما كتبته هنا _ وكم أخشى ذلك _ وستغضب كثيرا ولكنها ستسامحني فورا لأني قد اعتذرت لها عن كلماتي القاسية هنا قبل أن تقرأها!

عزيزتي بل ممتع وصفك...مدهش ما ذكرته بردك...
العذوبة أنت حسا و وصفا ...دمتِ جميلة.

عبيرمحمدالحمد
20-12-2006, 11:11 PM
ساراااااااااااا
.
.
.
ويحي.. يوم حسبتُني صديقةً مميزة .. مليئة بالفورات والحماقات.. فقد ألفيتُ ملامحي ههنا
أنانيتي .. سورتي .. غيرتي .. وأشواقي التي لا تعترف بالظروف ولا بالمبررات !
ما رأيك لو عرضت عليك صداقتي ..؟؟
أنفع ..؟؟
(ترى مجنونة وأعجبك)ههههههههه
سارة
هاتي كفك ..
هاتي خدك ..
وهاك ورداً و ودا
.
.
فخورة بقلبك يا غالية
.
.

جريرالصغير
21-12-2006, 09:36 PM
الرسائل صوت الصارخين يا سارة

ونصك الذي يتهادى كهديل حمام

صوت لم يغفل عنه الغصن الآوي إلى الحزن والمساء

هذه اللمحة النفسية

التي ظهرت جلية في عبارة :

حتى حين تعللين فعلا تقومين به ... لا يرتبط أبداً ولو مرة بي!...

كانت شعورا بشيء من خفوت النبض

وإن زها بها الضوء في صورتها الجميلة

هكذا الصداقات لدينا

فالزائرون عيوننا وقلوبنا يا سارة

لا نراهم بالعين حين يبتسمون

لقلوبنا أصابع قادرة على أن تفتش حقائب لكنتهم

وومضات وجوههم

وحتى طريقة نظرتهم

لنعرف قاموس خفقنا في نفق صمتهم

ونرى تاريخ حبنا في قلوبهم

ما أجمل هذا الانكسار يا سارة

تصوير نفسي دقيق

وبعد ممتد بهدوء كأصوات العصافير

إلى آذان الذي يسكنون في زاوية القلب

والذين يحملوننا على الرؤوس لحظة اللقاء

حسب المجاملات والحب المؤقت

وما يأتي بعد الاستدراك يا سارة

أو مقول القول

فهو مكسور همزة إن

كما إنها ( ما أبطأ .. )

فقط

وكوني بخير أيتها الفارهة البوح هنا

كرم الله وجهك .

سارة333
22-12-2006, 09:53 AM
ما رأيك لو عرضت عليك صداقتي ..؟؟
أنفع ..؟؟
(ترى مجنونة وأعجبك)ههههههههه
سارة
هاتي كفك ..
هاتي خدك ..
وهاك ورداً و ودا
.

عبيري الغالية ....
وما رأيي إذا عرضكِ أغراني وجنونكِ ماد بي تاركاً لي في القلب رجفة!!...
أقبل صداقتك بإعزاز و...خوف! ... ترى أيستطيع قلبي احتواء صداقة جديدة تكون الصديقة فيها عبير؟!!...
لي أمل أن يحظى مستقبلنا القريب بحب وليد ننعم فيه معا...
لك امتناني الكبير الذي لا حد له...

الشاعر الرجيم
22-12-2006, 01:32 PM
ساره .. عرض مغري وسخي من بنت الكرم والجود عبير ..
أنا بالنسبة لي كل يوم لي صديق ..

سارة333
23-12-2006, 07:23 AM
الرسائل صوت الصارخين يا سارة

ونصك الذي يتهادى كهديل حمام

صوت لم يغفل عنه الغصن الآوي إلى الحزن والمساء

هذه اللمحة النفسية

التي ظهرت جلية في عبارة :

حتى حين تعللين فعلا تقومين به ... لا يرتبط أبداً ولو مرة بي!...

كانت شعورا بشيء من خفوت النبض

وإن زها بها الضوء في صورتها الجميلة

هكذا الصداقات لدينا

فالزائرون عيوننا وقلوبنا يا سارة

لا نراهم بالعين حين يبتسمون

لقلوبنا أصابع قادرة على أن تفتش حقائب لكنتهم

وومضات وجوههم

وحتى طريقة نظرتهم

لنعرف قاموس خفقنا في نفق صمتهم

ونرى تاريخ حبنا في قلوبهم

ما أجمل هذا الانكسار يا سارة

تصوير نفسي دقيق

وبعد ممتد بهدوء كأصوات العصافير

إلى آذان الذي يسكنون في زاوية القلب

والذين يحملوننا على الرؤوس لحظة اللقاء

حسب المجاملات والحب المؤقت

وما يأتي بعد الاستدراك يا سارة

أو مقول القول

فهو مكسور همزة إن

كما إنها ( ما أبطأ .. )

فقط

وكوني بخير أيتها الفارهة البوح هنا

كرم الله وجهك .

القدير...جرير الصغير...

كسقيم بات يشكو أوجاعه ...في ليل بهيم... ينتظر طبيبا يدق بابه

انتظر دوما مرورك

علّي أنظر إلى كلماتي...هل وصلتْ ؟...وكيف وصلت ؟!

فأجدك ترجمتْ عبرات نفسي بتلقائية البصير الذي لا تكفه شبهات أو حواجز

ببصر قد مسح علل كلماتي فأحالها شفاء

وبصيرة قد أنارت تلك الخبايا والزوايا من أركان ذاتي التي ظننتُ ألن يقدر على إنارتها أحد...


وقد فعلتَ ... بقدرة الحس المرهف الشفاف المدهش والذي _ حقيقة _ لم أصادف مثله قبلا...

أسجل مرورك الثاني و لازلتُ أتذكر كلمات مرورك الأول فكلماتك تُطبع في الذاكرة و لا تمحى

أي لفظ شكر أو امتنان أو اندهاش يمكن أن يوصل لك ما أريد قوله؟!!

ولكني متيقنة إن السعادة التي لفتني حين قرأتُ ردك ... لابد قد علمتَ قدرها وكيفيتها حين أرسلتها إلي

مُنحت السعادة أيها الأخ الكريم القدير الذي زارني فجعل لبعد كآبة كلماتي بعدا آخر

فكأن زيارتك عُقدٌ فاصل بين شط كآبة حرفي وعمق بحر قولك

دمت مبهرا.

سارة333
25-12-2006, 04:21 PM
ساره .. عرض مغري وسخي من بنت الكرم والجود عبير ..
أنا بالنسبة لي كل يوم لي صديق ..

شاعرنا الكريم ... عبير هي كذلك فعلا:)
هنيئا لأصدقائك بك...ومساكين هم أصدقائي وكم أشفق عليهم مني:rolleyes:
دمت طيبا ...شكرا لمرورك.

رائد33
03-05-2007, 08:35 PM
يعجبني فيكِ تأملك الصامت
مبدعة دماً يا سارة
تلك كانت هدنةً فقط
و ما يزال البحث مستمرّاً