PDA

View Full Version : مُجرّد / خَ ـــد شْ !



الغــــلا
19-12-2006, 01:22 AM
إليك مني عهداً حفرته أخدوداً في جدار الزمن !! ؟؟

قاعدة التصقت بصدورنا سلماً نصعده كلما تكالبت علينا المحن ..

( سلام على الدنيا إن لم يكن بها صديق صدوق صادق الوعد منصفا )

تصافحنا بغتة وداً / ! أن تكون قبلاتنا ناقوساً على جبين الإخلاص

وتعريف صداقتنا .. وطن ..

!

* ( فاصل إعلاني لإراحة الذهن ) *

.. أشتم رائحة الخوف ..

أهتك معصمي المدعو صاحبي ( يا للغفلة ) من رجفة حلة بي

عانقة أناملي أصابعه مستوحياً أن عدالته في رواية الصدق \ ( فن )

( مداخلة .. هل تقبل بها سيدي باسم الصداقة .. ) .. ( لا أظن )

خذ لحظات الفرح وامنحني شجن مؤلم

ولكن بربك لا تقتل صداقة ( عُمْر ) .. ( شفقة قاتلة )

*( البث تعطل لهطول دموع في غير وقتها ) * .. ( توازن عشوائي )

تسألني أخي ؟؟

ما حرقة مهجتي ؟ أني كفنت عالمي بكلمة ( خانني ) ..

( أين يكون العدل ) ؟؟؟

شعوذة ارتديتها قلادة أن صداقتي من المحال أن تختفي ( يا للبلاهة )

* ( خلل ... ضحكة هستيرية عابره ) .. ( محطمه )

السيناريو .. لم تعجبه تفاصيل الواقع .. !!

أختبئ خلف الستار وتنكر باسم ( الصديق )

ليعيد ابتسامة طرف طعن خنجره بيده ..( عجبي ) !

* ( ارتطم جسم غريب بالقمر الصناعي .. ) .. ( كالعادة بين الشواذ )

أخبرني أنه من المستحيلات الإستمرار ..

وكأنها ختاما للأعمار ........ ( مشهد جدا غبي ) !

عمر من اللحظات المشوشة اعترتها موجة صفاء على غير موعد

لتكون ميدالية من ذهب

متى أردنا التباهي قلدنا مفاتيح الزيف بها ..

* ( أمطار من الحزن والبؤس والكآبة ) ..

( قسوة كاتب ) أبهره زمن العجائب

قد يكون عنواناً قاتلاً ونهاية إعدام لإسم الصداقة ..

!

( لا أعتقد / أنه فشل إخراج )

* ( نهاية البث لهذا اليوم )

*.. ( أعلم أنه لم يطب لكم ) ..

واقع علية وصمة أيادينا وبثقة سادتي

متى يكون السلام سيدي / الصاحب

( بعمق الرواية .. أم على هامش زيف الحروف الباكية )

!

ومني لكل .. صحبة .. السلام

خالد الحمد
19-12-2006, 03:53 PM
جرح مثخن وبوح جميل ورااااااااائع

رغم قسوته ومضاضة حروفه

أختي الغلا كوني بخير

كنتـُ هيّ ..!
20-12-2006, 12:15 PM
أدري سأعود للقراءة مرة ثانية زيادة على
ما قرأت !
:
منحوتْ ذا الحرف !
|