PDA

View Full Version : قبل الرحيل ..... شرفات حزينة



رماد النور
21-12-2006, 12:00 AM
إليك
لقد علمت أنا لا محالة راحلين وإلى غير لقاء سنمضي يوما من الأيام
وما هو إلا حلم آثرنا ألا نفيق منه
وكالحلم جئتِ
وكالحلم غبت
وأصبحت أنفض منك اليد
قدر ألا تكتمل حكاية عشق
وليس من عبث أن نهوى المستحيل
وكما قيل فكل رجل حياته بين امرأتين
تلك التي يحبها
وأخرى هي من تحبه
نسبية العشق وفلسفة العاشقين
وكل يتمنى الكفاف لا عليه ولا له
فيا رب سو الحب بيني وبينها يكون كفافاً لا علي ولا ليا
لست أعلم أي لغة أجيدها
فحروف أبجديتي تتوارى عن عيني
سرقتها مني
من أنتِ
كيف تسللت إلى أعماقي
وقد كنت أغلقت الأبواب
أغلقت عيني عن كل ما حولي
حتى أني لم أعد أشعر بخفقان قلبي
مرارة ذكرى أسرتني سنوات من عمري
وجرح صدئ في داخلي
عزفت عن الهوى
لم تعد الكلمات تغريني
ولا البسمات تعنيني
ولا غنج الكواعب يحرك ساكناً مني
وكنت أنت
كيف استطعت
وبأي سحر فعلت
ما فعلت
إليك فاتنتي
أحرفي
قطرات من دمي
بقية جرحي
شيئا من ألمي
إليك رسالتي الأولى
بعد الرحيل
لم تسعفني لغتي
ولا مفردات العشق التي حفظتها
ولا قصائد العشاق
فيا ابنة كل اخضرار الربيع
أنا أبن الجفاف وما أستولدا
ينبئني قلبي
وتحدثني مشاعري
بت أراك حتى في خلوتي
لست أعلم ماذا يصيبني
عندما يضج الفؤاد
أعلم أن هناك شيئا سيحدث
عذرا إن بالغت في مشاعري
وعذرا إن قصرت في وفائي
وعذرا إن كنت قسوت يوما
لا شيء يقض مضجعي إلا
أن تشرق شمسا
لا أجدك في دفئها
أو أن تتفتح وردة
لا أشم عطرك في عبيرها
بت في كل زوايا حياتي
وتفاصيل معيشتي
أجدك على وسادتي
حيناً
وبين أوراق دفاتري
في مرآتي
تشكلين ملامحي
...
...
....
....
...
((( لم تكتمل ولكن ........

* وسماء *
21-12-2006, 12:14 AM
وصلت حروفي لتحط كحبات الغيث وتلامس دفء كلماتك
فأورقت سعادتي وزاد فخري بأني أول من يرد على أديب بارع مثلك.
:::::::::::::::::::::::::::::
ولي عودة
لقراءة أكثر من كونها مجرد سطور على مجرد ورق

رماد النور
21-12-2006, 10:44 PM
بانتظار العودة

* وسماء *
30-01-2007, 09:26 PM
وعُدت لتكون مساحة من قراءة أكثر اتساعا

ولكن أين أنت ؟؟

سارة333
04-02-2007, 07:59 PM
رماد النور...
جميلة وشفافة تتماهى برقة الحزن وسمو دافق رائق
سلمت ودمت.