PDA

View Full Version : السائق و الشاعر



أحمد الصافي
21-12-2006, 05:53 PM
و سائق قد رآني ..... أسجل الأشعارا
يوحي بها لي صباحا ..... يغشى الضياء نضارا
غدا يصر على ان ..... تتلى له إصرارا
و هل تعاند من سائق ..... إذا استاء ثارا
إن شاء أبقاك في الدرب ..... مفردا ثم سارا
فرحت تطوي و تطوي ..... فدافدا و قفارا
أو شاء سب و أبدى ..... غلاضة لا تبارى
او شاء أسرع حتى ..... ترى الممات جهارا
أو شاء أعلى غناء ..... يحطم الأحجارا
و إن ترم خفض صوت ..... تجده ثار و جارا
و قال ذي أم كلثوم ..... غنت الأشعارا
ألست تعرف شأنا ..... لصوتها و اعتبارا
و أنت رهن لديه ..... لا تستطيع الفرارا
تكاد تقذف نفسا ..... الى الفضاء انتحارا
لديه أنت سجين ..... تشكو الأذى و الاسارى
و الكل أسرى لديه ..... من ذا يفك الأسارا
تراه في البر ملكا ..... و طاغيا جبارا
و لا حكومة تشكو ..... إذا هو جارا
هو الحكومة فردا ..... و الركب خرس حيارى
أطعته مستكينا ..... إذ رد مني اعتذارا
و قلت لا حول إلا ..... و قلتها تكرارا
و رحت أنشد شعري ..... برغمي اضطرارا
فكان يصغي و لكن ..... بصمته الفكر حارا
و الصمت عند استماع ..... للشعر يذكي الأوارا
و هل يحرك طودا ..... من حرك الأوتارا
أدار عني رأسا ..... و الرأس مني دارا
فقلت و القلب مني ..... يكاد يقذف نارا
من سؤ حظي أني ..... أنشدت شعري جدارا
و لا أقول حمارا ..... أخشى أغيظ الحمارا
و رحت أشكر ربي ..... سرا له و جهارا
على المصيبة تاتي ..... لنا بنفع مرارا
فجهل هذا و إن كان ..... حير الأفكارا
فإنما الصمت منه ..... أوحى لي الأشعارا
و الجهل يصمت خير ..... من أن يرى مهذارا
فلم يكن ذا شعور ..... لكن لشعري استثارا
و ما حسبت جمادا ..... للشعر يعطي ابتكارا
لو قال أحسنت هل كان ..... زاد شعري اعتبارا
لم توح أحسنت شعرا ..... و لم تهبني دارا
و لا حبتني لا ..... درهما و لا دينارا
و انظر الى الصمت أعطى ..... هذي المعاني العذارى
لو قام لي مهرجان ..... مداحه تتبارى
هل كان يعطي لشعري ..... هذي اللآلي الغرارا

الشاعر الرجيم
21-12-2006, 09:36 PM
رائع .., رقراق نبعك الصافي .. يا أحمد الصافي

أحمد الصافي
01-04-2007, 09:35 PM
الشاعر الرجيم

شكروا لمرورك الكريم و لطيب كلماتك
سرني مرورك

بلا هوية
02-04-2007, 03:52 PM
أدار عني رأسا ..... و الرأس مني دارا

هل هي معادلة أو شيء من هذا القبيل !!!!؟

أحمد الصافي
05-04-2007, 10:20 PM
الأخ بلا هوية
أذا أنشدت ما تحب لمن طلب ذلك و أدار عنك راسه
فبالتاكيد ستكون معادلة

و الرأس مني دارا

شكرا لمرورك الجميل