PDA

View Full Version : غصني حين مال...



سارة333
23-12-2006, 07:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم




مَالَ غصني الغض على تلك الغصون


الفارهات


مشرئباً


هائماً


تدنيه لوعة


وتصطلي براعمه حزون


ويح هزة الشوق التي مالتْ به


ويح أمطار حبٍ أثقلته


أنهكته


أكفَأتْ أوراقه و أهدته جنون


***


ماله غصني حين مال !


ماله حين انطوى


حين التوى


حين رام الدفء في وطأ الشجون


مال غصني وللروضِِ


ماله وللوزِ


للوريقات الندية تهدهده الهوينا


تعتليه مقامات الندى


و تزمجر فيه رايات السجون


***


مال غصني المسكين حين مال


حين باغتته أنوار البراعم


أهازيج النسائم


حين تلقفته باسقات عظائم


شاردات ...حانقات تحتويه


تعتركه...


تهوي به أرضا


تزدريه ...غربا


أو حيث يكون


***


ماله الغصن الغض


حين جنّ عليه ليل لم يزره فيه طائر


ولم تنمُ بأطرافه


عناقيد الصبا


ماله غصني


حين مات


حين كسّرته غصونٌ أخريات


فزار قطع الأرض


وأسنمة الجنادل


ماله غصني


حين وطئته أقدام نساءٍ


آسفات


غصني الغض ...


أهلكته تلك الخمائل


وودعته


وسائد حافيات


23/12/2006 مـ

آلام السياب
23-12-2006, 08:15 PM
اه يا ساره فها انت كما انت كالوردة او كالغصن المثقل بالوصف والمشاعر الغنية فالغصن اذا مال فانما بسبب ثقله واما الفارغ فانه يبقى مرتفعا في السماء بلا اي خجل كما قال الشاعر :
ملئى السنابل ينحنين تواضعا
والفارغات رؤوسهن شوامخ

القصيدة تستحق الثناء على جمالها وسهولتها في الفهم فقد دخلت قلبي دونما استئذان واعجبني الوزن جدا :kk

لك ودي واحترامي

سارة333
24-12-2006, 04:28 PM
أود تعديل بعض ما جاء في القصيدة ولكني لا أدري كيف أتمنى من المشرف الكريم عبدالرحمن الخلف تغييرها إن أمكن مع جزيل الشكر:
مال غصني وللروضِِ إلى مالغصني وللروض
مال غصني المسكين حين مال إلى مالغصني المسكين حين مال

عزت الطيرى
24-12-2006, 05:09 PM
انها الرقة والحزن معا
انها البوح الاسير
مالقلبى ينتشى خوفا
ويمضى للبكاء
انها الاحلام تاره
انها الاشجان تبكى تارة اخرة
وساره
ما لساره

سارة333
26-12-2006, 12:59 PM
اه يا ساره فها انت كما انت كالوردة او كالغصن المثقل بالوصف والمشاعر الغنية فالغصن اذا مال فانما بسبب ثقله واما الفارغ فانه يبقى مرتفعا في السماء بلا اي خجل كما قال الشاعر :
ملئى السنابل ينحنين تواضعا
والفارغات رؤوسهن شوامخ


القصيدة تستحق الثناء على جمالها وسهولتها في الفهم فقد دخلت قلبي دونما استئذان واعجبني الوزن جدا :kk
لك ودي واحترامي

عزيزتي الغالية...الآم السياب...
أشكر لك مرورك الطيب ودوما أنت تدخلين القلب دونما عناء...
كطيف جميل زرتني و لازلتُ أمتع نفسي بشذى طيفك المار الذي لا زال عطره هنا...
أشكر مرورك مرة أخرى فله في نفسي معنى كبير.

الشاعر الرجيم
26-12-2006, 01:49 PM
ساره .. جميلة كجمال مبدعها ..

بياض
26-12-2006, 01:59 PM
دفء ممتزج بألوان من الرقة
والسلاسة
فيما خطت أناملك أختي سارة333

رااااااائعة كما أنتِ

سارة333
26-12-2006, 05:22 PM
انها الرقة والحزن معا
انها البوح الاسير
مالقلبى ينتشى خوفا
ويمضى للبكاء
انها الاحلام تاره
انها الاشجان تبكى تارة اخرة
وساره
ما لساره
إنها باب حزن جديد وشك أن يفتح وإني أحاول جاهدة ألا يفعل...
أتمنى أن تمنح لساعدي قوة تمنع أعاصير حزن من الدخول فهي إذا ما لامست كياني الهش أعدمته
لقد استخدمت بعضا من كلماتك المميزة لحاجة في نفسي قضيتها فاسمح لي...

عزت الطيري...
أتمنى دوما مرورك وحين أحظى به أحظى أيضا بسؤال ... لم مرورك؟!
إجابة له في نفسي تكبر وتتألق ... إنه كرمك الذي عودتني عليه وطيب أخلاقك
ستظل تعلمني فصولا جديدة لم أزرها من قبل قط...
وسأظل تلميذتك المجِهدة المجَهدة ...سلمت أستاذي القدير.

سارة333
27-12-2006, 05:56 PM
ساره .. جميلة كجمال مبدعها ..

شاعرنا الجميل ...لا جمال حروف ولا روعة كلمات يمكن أن تصف روعة مرورك
وجمال طيفك الزائر ...
عيدك سعيد مقدما...دمت طيبا.

أوراق شـاعر
27-12-2006, 10:29 PM
تحلـــــــــــــيق في عالم الإبدااااااااااااااااااااااااع

سارة333
28-12-2006, 04:07 PM
دفء ممتزج بألوان من الرقة
والسلاسة
فيما خطت أناملك أختي سارة333

رااااااائعة كما أنتِ

بياض...
هل هو ردك من جعل اليوم يزهو بجمال خاص؟!...
كلمات كبياض الثلج ودفء جمال الربيع...
أشكر خطوتك المضيئة هنا...وهبت السعادة ...عيدك سعيد.

سارة333
01-01-2007, 04:37 PM
تحلـــــــــــــيق في عالم الإبدااااااااااااااااااااااااع

أوراق شاعر...
مرورك المحلق الأخاذ زان سمائي المفردة...
دمت سالما عيدك سعيد.

رائد33
02-05-2007, 11:32 AM
صور
صور
صور
لله سارة ما أرقّ قصيدها
دامت لك هذه الروعة
رائد

سارة333
02-05-2007, 05:30 PM
صور
صور
صور
لله سارة ما أرقّ قصيدها
دامت لك هذه الروعة
رائد

رائد الطيب...
لله أنت ما أطيبك...قد غمرني شعور من امتنان عميق :biggrin5:
شكرا إذ كنتَ هنا
تحيتي ولك من الشكر مايليق بك.