PDA

View Full Version : أميرُ الرَّصيفِ!



حسين التميمي
23-12-2006, 11:49 PM
أميرُ الرَّصيفِ !


بسم اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ
والصّلاة والسّلام على رَسوله الأمِين
http://saaid.net/wahat/husseen/12.jpg
فَرشٌ
إلى محطوطِ القدرِ ،الذي تعرّضَ لليثِ العَرينةِ، المجاهدِ القديرِ إسماعيل هَنيّة ـ نصرَه الله ورفعَ رايتَه ـ
فكانَ كالذُّبابةِ ـ أجلَّ اللهُ الكرامَ ـ (التي دَنتْ منِ التَّبَارِ، فحَامتْ حولَ النارِ! ولا يَحْزنكَ دمٌ أراقَه أهلُّه)!
وليعلمْ ـ هذا المأفونُ ـ أنّ الرَّصيفَ أشرَفُ مِنه وأرفعُ، لأنّه حَمى مُجاهِدَنا (هَنية)من مَقذرةِ الطريقِ!
فسدَّ ـ هذا الجمادُ ـ ثغرةً لم يستطعْ ـ هذا الغِرُ ـ لحِطةِ نفسهِ وفسالتِها أنْ يسدّها!
جددْ قاعدةَ فهمِكَ! واعلمْ أنّ منْ جلسَ على التُّرابِ، سيجلسُ فوقَ السحابِ!
هذا النّبيُّ سيدُ العالمِ ـ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ ـ كانَ يجلسُ على الحصيرِ وينامُ عليهِ، حتى أثّر في جنبه المُكرَّم!
وكانَ القادمُ إلى مجلسِهِ ـ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ ـ يقولُ أيكمْ محمدٌ؟! لأنّه (كانَ بشرًا من البشرِ)، لمْ يتفضلّ على أصحابهِ بثوبٍ أو لا ملبسٍ!
ولمْ ينزلْ قدرُ(عمرَ) يومَ نامَ تحتَ الشجرةِ، وقرقرَ بطنهُ ،وحَجَبتِ الرُّقعُ ثوبَه!
والعظمةُ ـ يا صاحبَ العقلِ (البلاستيكيِّ )ـ تُشحنُ من الخلائقِ الأبيّةِ، لا من الكراسيّ (البلاستيكية)!
و(هَنية) جلسَ على الرّصيفِ، لأنّه مرْصوصٌ من أحجارِ أبنائِه، التي خلعتْ قلوبَ أسيادِكَ النّعامِ، وأطارتْ هواءَ الكِبرياء الذي مَلأ جُثثهم!
(إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ غَرَّ هَؤُلَاءِ دِينُهُمْ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)
عذرًا (هَنية)! فهؤلاءِ شرّ الجِبلةِ، وضعوا أقدامَ اليهودِ والنصارى، على هاماتِهم،فحجبتْ عنهم شمسَ الحقِ!
أميرَ الرَّصيفِ
للهِ أنتَ ! رُعْتَهم بجلوسكَ وأغْمدّتَهم ! وبذرتَ الذِلةَ بين جَوانحِهم! وهزمتَ أفئِدتهم وخُطتَ الجُبنَ فيها! فكانَتْ هذه الجلسةُ أزينَ في أُحدوثتك، وأجملَ في ذكرك!
يحِسبونَك جهالةً أنّكَ في طَفَافةٍ و هوانٍ، وأنتَ ـ واللهِ ـ في عِزةٍ وكثرةٍ! فعزّتُكَ إيمانكَ باللهِ وبحُسنييه، وتجَلُّلكَ عن سلوةِ الدّنيا ورَغَدِها! وكثرتُكَ أنصاركَ، فريقُ الهُدى وأشياعُ الحقِّ، الذين يُقاتلونَ ويُقتلون مخامصَ محتسبينَ، ومُحبوكَ في أرجاءِ البسيطةِ، الذينَ يرفعونَ أكفّهم، ويُذلونَ أدْمُعهم دَاعينَ مُستنصرينَ!
أميرَ الرَّصيفِ
يقولُ الشاعرُ الأستاذُ أحمد الطارش ـ زادَه اللهُ إبداعًا إلى إبداعِه ـ :
اجلسْ على هَذا الرّصيـفْ *** فلستَ بالرجـلِ الضّعيـفْ
اجلـسْ وخذْهـا بُـرهـةً *** ترتاحُ مـن كيـدِ السّخيـفْ
اجلـسْ فأنـتَ شُموخُـنـا *** المزهوُّ في الزمنِ الكَفيـفْ
اربـضْ كفعـلِ غضنفـرٍ *** قبلَ التلاحمِ في الصّفـوفْ
شهـدَ الرصيـفُ وشعبُـه *** بمآثـرِ الشهـم ِالنظـيـفْ
مــا زدتَ إلا رفـعــةً *** بتواضـع ٍ جـمّ ٍ لطـيـفْ
ذكرتَـنـا الـفــاروقَ إذْ *** آوى إلى الظّـل الوريـفْ
ونــامَ دونَ حِـراســةٍ *** يَحميـهِ حُكـمٌ لا يحـيـفْ
قدْ خابَ من ظـنّ الزّعيـمَ *** مكانُـه القصـرُ المنـيـفْ
ولا يـشــاركُ شـعـبَـه *** في شدةِ العيـشِ الشّظيـفْ
للهِ دركَ لـــمْ تـــزلْ *** كاللّيـثِ تَقتحـمُ الحتـوفْ
تغشـى المهامـهَ ضاربًـا *** بالسيفِ والرأي الحصيـفْ
ستـظـلُّ فيـنـا قـائِــدا *** في القصرِ أو فوقَ الرصيفْ
اجلسْ على الرَّصيفِ فسبيلُ العُظماء،خُلقتْ وعرةً شديدةً، لتُذلّها هِمةٌ كهِمتِك،وقلبٌ كقلبِك، ورُوحٌ كروحكَ!
وستَتَصرّمُ ـ بإذن الله ـ هذهِ الحَزّةُ، وستُسفرُ هذه الكُربةُ!
فلا أعلّ اللهُ لكَ جسمًا ولا روحًا!
ونصركَ وصانكَ عن الذّل، ونزّهك عن الضِّعةِ!
وحفظكَ عن الإسلامِ منافحًا، وللمسلمينَ حارسًا!


بقلم : حسين بن رشود العفنان

الشاعر الرجيم
24-12-2006, 12:38 AM
القصيدة رائعة من روائع الشعر العربي ..
ولتسمحوا لي أن أضيف ** بيتاً من البحر الخفيف
يا صديقي : إن النضالَ مريرُ
ليس يدري معناه غرٌ حقيرُ
بدؤه الفقرُ والردى منتهاهُ
لاكما ظنّ وادّعى المستجيرُ

جريرالصغير
24-12-2006, 01:25 AM
اقشعر جلدي إعظاما للصورة

وفترت أطرافي خدرا بالنص

رحم الله المنجبين الكريمين يا حسين

أيها الرائع بنانه

والباذخ بيانه

أيها القادم بالمشاركة رقم ( 1 )

أقبل جبينك الطاهر

ضربت بسور ما له باب بن الذاكرة والنسيان يا رائع اليراع

أيها الخزامي النوراني

جئ بالسانحة التي حملت حبك إلى القلب

على حين فوحة من السحر الحلال

ترحيب حار

وقدوم سار

أيها الحامل غيما وزهورا من ينابيع العظمة

هذه رسمة شامخة

من كف بارعة

وقلب موجوع

جاءت ناثرة نورها وبهاءها

كالشمس في ضحاها

والقمر إذا تلاها

ما زلت يا حسين أنا

تائقا إلى تقبيل جبينك الطاهر

كرم الله وجهك .

ملك القوافي
24-12-2006, 01:36 AM
على الرصيف رجلٌ في أعلى الهرم
على الرصيف لكنه فوق القمم
هم هكذا والله المجاهدين دوماً ناكرين للذات
ولا تهمهم الملذات
وإلا فما عليه لوعاد بالأموال وعاش بها رغداً من الدنيا
لكن مطلبه أجل من بضع سويعاتٍ في الدنيا
فهمه الرفعه وبلوغ الغاية الأسمى لذلك كان أميراً على الرصيف


حسين العفنان رعاك الله من قلم حقٍ يدمغ الباطل فيبطله
وكلِم صدقٍ يدحض الكذب فيزلزله

نثر كلماتك أقوى من الشعر
وشعر الشاعر أقوى من حزب الباطل وإنِ استعدا بالأعداء

حفظك الله من رجلٍ بحق

علي أسعد أسعد
24-12-2006, 01:36 AM
نقبل جباه الرجال وأبناء الرجال المقاومين في فلسطين الحبيبة

قصيدة مختلفة

موثرة حتى العظم ..

بارك الله بك

مـاجـد
24-12-2006, 02:10 AM
قصيدة معبرة

وصورة أكثر تعبيرا

رعاك الله ونصر الله الحق وأهله

سامي البكر
25-12-2006, 10:34 PM
الأديب القدير
صاحب القلب النابض
حسين العفنان
كلمات من قلب حي
رسمت بيراع ملئها العزة
والإباء والوفاء

لك التقدير