PDA

View Full Version : عيد الفقد



مجازات
24-12-2006, 04:35 AM
http://silentdreamer.net/portfolio/emptyChair-AngelaValaine-Small.jpg
........................
24/12/2005 - 24/12/2006م
سنةْ
ريحُها في ثيابي
ونكهتها في فمي
وإذا أذّن الصبحُ
أسمع خلخالَ ضحكتها
بين خطويَ والمئذنةْ
سنة
قطعتْ خلوتي ألفُ غانيةٍ
واستماتَ على جثتي اللدنةْ
الأحباءُ والأقرباءٌ النقيون والأصدقاء المراؤون والخونة
سنة
وانتظاري لها مثل ما كان
لكنني الآن أعلم أن قناديلها انطفأتْ أبداً
والظلامَ سيأكل أطرافَ طاولتي
وسأبكي وحيداً ولن ألتقي أحدا
سيعلم هذا الصبيُّ المهشّمُ ما أرعنه !
سنة
والزمانُ يمرّ بسخريةٍ
مات سبعون ألف بماذا ؟
وسبعون ألف قضوا نحبهم في الطريقِ
وسبعون ألف أبيدوا على مدخلِ الثكنةْ
وأنتِ كما أنتِ
صوتُ الحياةِ / غناءُ الطبيعيةِ / فيروزُ / طاحونةُ القمحِ والقمحُ والمدخنةْ
سنة
لن أكابرَ في عدِّها
مرقتْ من شبابيْ سدى
وأنا أتأرجحُ بين "الخلودِ" وبين "الهدى"
أتأرجحُ بين المروءةِ والمسكنةْ
سنة
قطعتْ خلوتي ألفُ غانيةٍ
واستماتَ على جثتي اللدنةْ
الأحباءُ والأقرباءُ النقيون والأصدقاءُ المراؤون والخونةْ
بذلوا كل طاقاتهم / للفقراءِ المساكينَ / وابنِ السبيلِ / وللعاملينَ عليها / وليِْ
وأنا أتسولُ في الطرقاتِ الفقيرةِ
من وجهِها حسنةْ

الزنكلوني بيه
24-12-2006, 04:44 AM
رااائع
.
.

الشاعر الرجيم
24-12-2006, 12:12 PM
أستاذي الجميل .. مجازات .. لافض فوك أيها الرائع

سلطان السبهان
24-12-2006, 06:38 PM
لشاعر مجازات
أهلا وسهلا بك مجددا عبر هذه الرائعة التي قرأتها بعين الإعجاب
ووقعت مني كأجمل ما يكون ..فأنت شاعر يملك الكثير من الروعة كما يبدو ، فلا تبخل علينا برأيك ونصوصك .
سنةْ
ريحُها في ثيابي
ونكهتها في فمي
وإذا أذّن الصبحُ
أسمع خلخالَ ضحكتها
بين خطويَ والمئذنةْ
هنا قطعة حددت ملامح الزمان والمادة ، وكل من سيمر من هنا بطبيعة الحال سيأخذ منه تركيب " خلخال ضحكتها " مأخذا حسناً فهو تركيب بديع .

وانتظاري لها مثل ما كان
لكنني الآن أعلم أن قناديلها انطفأتْ أبداً
والظلامَ سيأكل أطرافَ طاولتي
وسأبكي وحيداً ولن ألتقي أحدا
سيعلم هذا الصبيُّ المهشّمُ ما أرعنه !
وهنا تعقيب باليأس وفشل الانتظار ، الله ما أروعك حقاً .

مات سبعون ( ألف ) بماذا ؟
هنا وجب نصب ألف لترسم " ألفاً "

وسبعون ألف أبيدوا على مدخلِ ( الثكنةْ )
وهنا الثكنة ستكسر الوزن إلا ان تكون محركة الكاف ، وهي في الأصل ساكنة ، فهل ستستسيغها
محركة ؟!

وأنا أتأرجحُ بين "الخلودِ" وبين "الهدى"
أتأرجحُ بين المروءةِ والمسكنةْ
التأرجح بين المروءة والمسكنة واضح وجميل ، لكن حدثني عن التأرجح بين الخلود والهدى ؟!
أليسا شيئاً واحداً جميلاً في نهايته ؟!

وهنا : (للفقراءِ المساكينَ )
المساكين لاتكون ممنوعة من الصرف حين تعرف بأل .

وأنا أتسولُ في الطرقاتِ الفقيرةِ
من وجهِها حسنةْ
وأما هذه الخاتمة الخيالية فلا والله أروع ولا أجمل .
فهي من الجمال بمكان .
لكني لا أجد تبريراً حسناً لوصف الطرقات بالفقيرة ، فهي قد ضمت وجه الحبيب يوماً
ولازال فيها شيئا من بقاياه حيث لايوجد في مكان آخر !
هكذا بدا لي .
دمت بخير .

نوف
24-12-2006, 11:04 PM
لا أدري
استيقظت على دبيب قصيدة ما !
وحروفي خافتة ، وعيناي مطفأتان ..
لفحة شعر !

قاتل الله الشعراء


كنت قد هجوتك في قصيدتك "أبو جوري" :j:
لم أكن قد قرأت هذه بعد .. وإلا لكنت هجوت "خذ و خل" :p


حياك الله جداً

.

مجازات
25-12-2006, 12:47 AM
زنكوني والشاعر الرجيم : خشمك خشمك : )

مجازات
25-12-2006, 12:59 AM
سلطان :
أولا أنا أفتخر بمداخلتك
ومن الآن ، كلما وجدت لي هنات مماثلة ، لا تتكاسل عن تنبيهي .
ثانيا : أنا كتبت النص وأنا في السماء السادسة ؟ تفهمني ؟ السماء السادسة ......
أعتمد على حافظتي اللغوية وهي المضرجة باللحن والخبص واللغة المدجنة في القرن الـ 21 .
ملاحظاتك كانت سليمة وجميلة ، لكن جزء منها كان يتحدث عن أخطاء طباعية مثل : سبعون ألف و المساكين ، ياخي صلحها وأنت تقرأ واعتبرني في السماء الثانية مثلا : ) .
أما الخلود والهدى فقد حصرتهما بين هلالين وهذا كفيل باعتبارهما " استثناء مفهومي" .
أما عن الطرقات الفقيرة : فتلك تخصني جدا ، طرقاتك الغنية لا تعني أبدا طرقاتي الفقيرة جدا ، حتى لو تضمنت وجه الحبيب .
لك مودتي ..
* ملحوظة : لا تحاسبني على ردي هذا ، لأني أكتب وأنا في السماء السادسة إياها : )

مجازات
26-12-2006, 09:42 PM
نوف :
لا أرضى إلا بقصيدة
السالفة مو لعب : )