PDA

View Full Version : زَلولُ الماءِ يُنهِرُه الغمامُ



محمد بن ظافر الشهري
27-12-2006, 04:04 PM
زَلولُ الماءِ يُنهِرُه الغمامُ


زَلولُ الماءِ يُنْهِرُه الغـمامُ
ونورُ البدرِ يُظْهِرُه الظلامُ
ولو لم تَفجَأِ الأرزاءُ قوماً
لما مِيزَ الأكارمُ واللـئامُ
لأهلِ الغَدرِ في السَّراءِ سِتْرٌ
وفي الضَّراءِ ينكشفُ اللثامُ
فيرمي الجارَ غدارٌ دنيءٌ
ويحمي الدارَ مقدامٌ هُمامُ
ولـمّا كانت الأذنابُ خَلْفاً
ذَمَمْنا الخلفَ وامتُدِحَ الأَمَامُ
لقد وَرِمَتْ أنوفُ الرومِ عُجْباً
غداةَ غَزا العراقَ العَمُّ سامُ
وما عَلِمَ الفرنجةُ ما عراقٌ
وما يمنٌ وما نـجـدٌ وشامُ
ولو علموا لما قَدِموا، أَتَغْشى
عرينَ الأُسْدِ عالمةً نَعَامُ؟!
بلادُ المسلمين يَطِيبُ تاراً
وتاراً لا يُطاقُ بها الـمُقامُ
فيومَ تُزارُ يحلو العيشُ فيها
ويومَ تُثارُ فالموتُ الزُّؤَامُ
غزانا الرومُ يحدوهمْ مجوسٌ
وعند أولاءِ لا تُرعى الذِّمامُ
غَزَوا يرجون إثخاناً وغُنْماً
فكان الغُرْمُ حَظَّهُمُ وخاموا
وقد شاكُوا فلو قامُوا لأَدْمَوا
كُعوبَهُمُ ولو قَعَدُوا لَـقَامُوا
حَبَسْناهُمْ هُنا في حَيْصَ بَيْصٍ
فلا نَصرٌ يُنالُ ولا انـْهِزامُ
حَرامٌ عنـدنا النُّهْباتُ إلا
مِنَ الأعـداءِ نومٌ وابتسامُ
إذا ما قَعْقَعُوا هُجْنا إليهِمْ
كآسادٍ يُهَيِّـجُها بُغــامُ
لَهُمْ في الكَرِّ أفئدةٌ رِقاقٌ
وعند الـفَرِّ أقْفِيَةٌ ضِخَامُ
فَأَصْمَى طِفْلُنا لـمّـا رآهمْ
ظباءً ليس تُخطِئُها السِّهامُ
تسوقُهُمُ صفائِحُنا لِيُؤْتـَوا
صحائفَ كُلُّ ما فيها أَثَامُ
صحائفَ مُخْزِياتٍ ليس فيها
صلاةٌ أو زكاةٌ أو صيامُ
وبَشَّرَهُمْ نذيرُ الشؤمِ كَيْمَا
يُثَبـِّتـَهمْ إذا حَمِيَ اللِّطامُ
بِنَارِ الحربِ تَخْبـُو في ليالٍ
فـلَقَّنَّاهُ أنّ الــيـومَ عامُ
تَصَلَّى الرومُ حَرَّ القتلِ حتى
تَفَشَّى اللومُ فيهمْ والخِصامُ
فباتُوا بين مَهْجُوٍّ وهَاجٍ
وإنـَّهُمُ لـمِنْ قَبْلُ النِّدَامُ
تَتَارُ اليومِ تَفْخَرُ ليس إلاّ
بقاذفةٍ نهايتُها حُطــامُ
ومَيَّزَهُمْ عن الكفارِ لُؤْمٌ
وفَرْطٌ في الـدِّياثةِ وازْدِرَامُ
يقومُ حكيمُهُمْ فِيْهِمْ خطيباً
وفي فِيْهِ الحشيشةُ والـمُدَامُ
فَهُمْ في أرضنا رجسٌ ولسنا
على تطهيرها مِنْهُمْ نُلامُ
ونحن فَخارُنا أنّا اعتصمنا
بحبل اللهِ، ذاكَ الاعتصامُ
لنا ربٌّ عظيمٌ ذو مِحالٍ
له بطشٌ شديدٌ وانتقامُ
وفينا أحمدُ الهادي نبيٌّ
لِرُسْلِ اللهِ قُدَّامٌ خِتامُ
لنا القرآنُ دستورٌ حكيمٌ
إلى ما فيه يُرضَى الاحتكامُ
لنا حَرَمُ النبيِّ يفيضُ رَوحاً
لنا الأقصى، لنا البيتُ الحرامُ
لنا الصِّديقُ والفاروقُ فخرٌ
وذو النورين والصِّهرُ الإمامُ
لنا الأصحابُ كلُّهُمُ عدولٌ
وأثباتٌ ونُصَّاحٌ كرامُ
لنا كلُّ العراقِ وكلُّ أرضٍ
يعيش الجنُّ فيها والأنامُ
ولو أنّا فتحنا الأرضَ طُرّاً
لما اسْطالتْ على الصِّيدِ الطَّغامُ
لقد نادى المنادي فاستجبنا
وفي يَدِنا اليَراعةُ والحُسامُ
وليس لنا لدى الهيجاءِ إلا
خياران الظُّهورُ أو الحِمَامُ
هُما شِربان ماؤُهما زُلالٌ
مِزاجهما أراكٌ أو بَشَامُ
ولا يُسقاهما في الله إلا
رجالٌ آمنوا ثم استقاموا

محمد بن ظافر الشهري

تركي عبدالغني
27-12-2006, 04:09 PM
جميل أخي هذا البوح
أسجل إعجابي
وتحية لنبض قلبك
.
.

وبوركت والوطن

الشاعر الرجيم
27-12-2006, 11:01 PM
أستاذي الكبير الدكتور محمد .. لله أنت .. شاعر والله شاعر .. عظيم بكل المقاييس

التونسي
27-12-2006, 11:46 PM
الحمد الله أنني لم أمت قبل أن ارى شاعرا في القرن الواحد والعشرين يكتب في.....الحماسة!!
ويفخر كما كان يفخر الشعراء القدامي ،ويستلهم أساليبهم وصورهم!!

أيها العزيز :هل تعتقد أن ما كتبته يستجيب لذائقة عصرنا ؟وهل تظن أنك ستجد من يفهم نظمك ويستصيغه ويهتز للصور الشعرية التي تضمنها؟

وكانك الشنفرى أو تأبط شرا وقد بعثا من جديد !!في زمن محمود درويش !!
نعم انت فصيح ولك قدرة كبيرة على تطويع اللغة ورصف الكلمات الفخمة التي وكانها قدت من صخر!!
ولكن هذه الأمور وحدها لا تصنع شاعرا!!

فالشاعر ابن عصره يمتح من معجم عصره!!ولا أفهم كيف تحاول مطاولة الأقدمين في الفخر والحماسة !!وانت ابن هذا العصر!!الذي بالكاد يفهم فيه الناس ما تيسر من اللغة!!

وكأنك شاعر جاهلى نام قرونا عديدة ثم استيقظ فجاة ليقول الشعر!!
لذلك خذها من إنسان لا يريد أن يضحك عليك :ما كتبته ربما يصلح لعصور قديمة،ولكنه أبدا لا يمكن ان يصلح لهذا العصر،ولا يغرنك أن زميلنا العزيز عبد الرحمان الخلف قد ثبت القصيدة فهو أيضا من بقايا العصور القديمة:y: :y: :biggrin5:

وحرام أن تتقن اللغة العربية إلى هذا الحد !!وتستهلك موهبتك في قصائد تفصلها سنوات ضوئية عن ذائقة عصرنا!!
زَلولُ الماءِ يُنْهِرُه الغـمامُ
لا إلاه إلا الله!!أي مطلع هذا !!أظنه طلسم من طلاسم الجن!!
هل تتخيل أن هذا المطلع شاعري!!ويفتح النفس لمواصلة القصيدة؟والله العظيم أصابني بالغثيان!!فلماذا التعقيد المجاني ولماذا هذا التكلف الممجوج!!وقد أجمعت العرب على مر التاريخ على ذم التكلف و"الصناعة"..ومدحت السلاسة وعدم التكلف !!
أنا أدرس اللغة العربية واحتجت لمعجم لتفسير"ينهره"فما بالك بعامة الناس!!

خذ بنصيحتي ولا تغتر بمن يصفق لك !!وغير منهجك في كتابة الشعر!!وستذكرني بخير

الزنكلوني بيه
28-12-2006, 01:20 AM
والله يا دكتور محمد لقد أخذ هذا التونسي الكلام من فمي وسبقني

يا سيدي الكريم
إن كنت تبحث عن الشعر فليس هذا شكله ولا مضمونه الذي نطمح إليه منك.
ليلة البارحة بالمناسبة كنت أقرأ للماغوط وهو شهير كما تعلم ولكني لم أطلع من قبل على ما يكتب
بعيداً عن تجنيس الكتابة -هو يكتب النثر ويسميه شعراً- أقررت بأن ما يكتبه جميل من جهة مضمونه ،و فهو يتحدث عن قضايا عامة وله منهجه القومي ربما ، لكن طريقة التناول عصرية تتناسب وثقافة العصر وإنسان اليوم.
ما أريد قوله يا سيدي الفاضل أنه ومهما يكن منهجك حاول ابتكار طريقتك الخاصة في التعبير واسلك طريق التجريب فلا ضير ولا ضرر

في النهاية والله أعلم ستجد أنك تخلصت تلقائياً من أساليب القدماء وطرائقهم في التخدير
فلقد والله هزمنا تتار قصيدتك ونكلوا بنا وضحكوا علينا وسخروا منا
ولا يطيب عيش لك في مكان دون أن تكون سيده
هذا وطب واسلم ولا تزعل علي

==

لفتة للشاعر الرِجِّيم :
أنت تكتب أشياء جميلة وبطرق حديثة وجميلة فما الذي منعك من قول رأيك الصريح هنا؟!!!

lamyaahmad
28-12-2006, 05:46 AM
أستاذ ايها الشهري ...أشهرت القصيد فلان له ...الزبد والحديد سر ..ونحن معك سائرون ..فالشعر بحرك والله ...تربت يداك..

السنيورة
28-12-2006, 02:43 PM
دكتور...
قصيده رائعــــة بصدق
تقبل التحيه وأطيب المنى...

بوح القلم
29-12-2006, 12:04 AM
التونسي ..
الزنلوكي :ec:
الرجاء .. كل واحد يتكلم عن نفسه ..

إذا لم يناسبك ، :c:
هناك من يناسبهم هذا الشعر .. والناس أذواق .. !!
..
الساحة مليئة " بالمجددينات " , فمالذي يؤلمكم من وجود " قديم واحد " في القرن الواحد العشرين كما تقول ..؟
هو واحد .. فدعه يغني لمن يناسبه ..)k

..
قصيدة رائعة أيها الرئع ..
ولا تغتر بمن لا يصفق لك ،- مع أنني أعتقد ان مثلك ممن شاب مع الشعر
قد تجاوز مرحلة التصفيق -
وستذكرني بخير ..

دمت بخير ..

جريرالصغير
29-12-2006, 07:54 PM
وماشاء الله يا حكيم اليراعة وقوي النفثة

سلام على المحلق الطائر

وقبلة على جبينك أيها الطاهر

فإن للحضرة لديك هيبة

يا قلما نجيبا

ولحضورك موعدًا مع مائدة السؤدد والسموق

حيا الله وبيا أيها الباهر الفؤاد الزاهر الفكر

وأراك تزاحم منكب إسماعيل العنزي ( أبي العتاهية ) يا

سيدي

فقد هتفت محييا لحكمها وانبلاج القراءة عن الجمال فيها

كقولك :

لأهلِ الغَدرِ في السَّراءِ سِتْرٌ
.......................وفي الضَّراءِ ينكشفُ اللثامُ

واقتناصك اللفظ الدال على المعنى طويل الفكرة

بتعبير كثير وعبارة قليلة

وبناء بذكاء ودقة شديدين

كاستعمالك ( العم سام ) التي لا تخفى دلالتها على ناظر

أو كتوظيفها في الحركة الإسنادية توظيفا يهيء مساحة القول

لديك

وينجيك من إشكال الحشو :

بلادُ المسلمين يَطِيبُ تاراً
.......................وتاراً لا يُطاقُ بها الـمُقامُ

فإنك أخرت الفاعل لآخر البيت اقتناصا لتوظيف الحشو

وتخلصا من الوقوع في الاستطراد

وإنها دالة على حذق ومهارة في الصياغة ماشاء الله

وملفت فيك يا سيدي

ثروتك اللغوية

فإني تصفحت لسان العرب

فوجدت أن خام ( نكل ونكص في الحرب فلم يظفر بخير )

وعجبت حين تذكرت استعمالها في العامية على سبيل الشتيمة

فها أنا قطفت من يدك وردا هذا المساء

وحق ليدك البرة أن يكون لها صنيعة ومعروف عند مثلي أيها الشامخ

فإني والله أسعد كثيرا إذا قرأت قصيدة وجدتها ثرة

تعين على البحث والتحري والتساؤل

فهنيئا لنا بك

ورائع قولك :

وقد شاكُوا فلو قامُوا لأَدْمَوا
.......................كُعوبَهُمُ ولو قَعَدُوا لَـقَامُوا


ووقفت عند ( حيص بيص ) يا سيدي

حتى وجدتني في حيص بيص

إلا أن أحد الكرام النبلاء أفاد بأنها على بناء الجزأين

لكن يجوز كسرها في الشعر

فقلتُ : فاتت فرصة أخرى فقد أردت مداعبته ومشاكسته

ولكنما ما من سبيل أيها المنيع

كما أنه في جمال وبناء ذكي في معناه

وأضحك الله سنك أيها المتنبي ُّ النفس

في بدعتك الهنوف هذه :

لَهُمْ في الكَرِّ أفئدةٌ رِقاقٌ
.......................وعند الـفَرِّ أقْفِيَةٌ ضِخَامُ

وهنا وقد دهشت بها من حيث الصورة وتوظيف اللفظ

فَأَصْمَى طِفْلُنا لـمّـا رآهمْ
.......................ظباءً ليس تُخطِئُها السِّهامُ

وإن وربي شعرك هذا ليزيدني يقينا أن العمودي بألف خير

وإنما النضوب في عقولنا نحن فأيدك الله ونصرك

وحكمة هنا رأيتها يا محمد

تسوقُهُمُ صفائِحُنا لِيُؤْتـَوا
.......................صحائفَ كُلُّ ما فيها أَثَامُ

معجب معجب يا دكتور بما تخط

فلقد قرأت في سر الفصاحة ما نصه هذا :

" وكذلك قول أبي الطيب المتنبي‏ :‏

إذا سارت الأحداج فوق نباته
.......................تفاوح مسك الغانيات ورنده

فإن تفاوح كلمة في غاية من الحسن‏ .‏ وقد قيل إن أبا الطيب أول من نطق بها على هذا المثال وإن وزير كافور الأخشيدي سمع شاعرا نظمها بعد أبي الطيب ‏، فقال :‏ أخذتموها‏!‏ "

فقد خيل إلي أنك بدعت بها يا سيد المكان

لكني وجدتها في شعر أبي الطيب وهي قوله :

تَقي جَبَهاتُهُم ما في ذَراهُم
.......................إِذا بِشِفارِها حَمِيَ اللِطامُ


ولك الله إني أردد الله الله عند قولك يا سيدي :

بِنَارِ الحربِ تَخْبـُو في ليالٍ
.......................فـلَقَّنَّاهُ أنّ الــيـومَ عامُ

فإن هذا من الجمال الذي يذهب بعقلي ويروق لي ويسحرني

فما أجمل عدوك وأتقن خطوك

وإني لأدس أبياتها في المتصفح ولا أخرجها إلا بيتا بيتا

بخلا بها

وخوفا من نهايتها يا سيدي

فأيد الله الجهاد بهذا المداد

فإنك والله الخليل المخلص والصديق المشفق

على أمته

فما ينشغل الإنسان إلا بما يوده

أيها المتحزن لما امتحنت بها

والمترحم على أفذاذها وكبرائها

ورأيت أقلاما يا سيدي مثلك

لكنها تعذل حتى توجع

وتلوم حتى تؤلم

أما أنت أيها الساكن القلب

فطبيب هنا

كما أنت طبيب هناك

ولك المحل الأسنى في المحلين

والأرقى في المقامين

كرم الله وجهك .

الشاعر الرجيم
30-12-2006, 12:12 AM
أشكرك يا أستاذي جرير (الكبير) نيابة عن أخي الدكتور محمد .. الذي يستحق الشكر والتقدير فهو مبدع بلاشك وإن رغمت أنوف

الطاهي
30-12-2006, 01:00 PM
رائع ياجرير أعجبتني قراءتك للقصيدة
لولا المبالغة فيها
تحية تقديرلشاعرنا قصيدة سامية

التونسي أنصحك بتعلّم اللغة العربية أولاً وحاول
أن تفرّق بين همزة القطع والوصل وتفرّق بين
الممنوع من الصرف والمصروف ثم تعال أنقد
القصائد
قرأت لك مرة نقد لقصيدة عيسى جرابا وأقسم إني
اقتنعت أن ماعندك سالفة
لأن اللغة الفرنسية مأثرة عليك
أعقلت علي:er:

التونسي
30-12-2006, 10:11 PM
رائع ياجرير أعجبتني قراءتك للقصيدة
لولا المبالغة فيها
تحية تقديرلشاعرنا قصيدة سامية

التونسي أنصحك بتعلّم اللغة العربية أولاً وحاول
أن تفرّق بين همزة القطع والوصل وتفرّق بين
الممنوع من الصرف والمصروف ثم تعال أنقد
القصائد
قرأت لك مرة نقد لقصيدة عيسى جرابا وأقسم إني
اقتنعت أن ماعندك سالفة
لأن اللغة الفرنسية مأثرة عليك
أعقلت علي:er:
طيب يا سيدي :من أجلك سأتعلم اللغة العربية!!:y:
والأفضل أن نتعلمعها معا!!أنا أتعلم الفرق بين همزة الوصل وهمزة القطع،والفرق بين الممنوع من الصرف والمصروف :cd: ..وأنت تتعلم رسم الهمزة !!:i:

دعنا من هذا ولنتحدث بصراحة..
أيها الإخوة القضية ليست قضية عصبية!!...مع الشاعر أو ضد الشاعر!!
وليس عاديا أن ننقم ...ونحاول دوس وإهانة كل من يصرح برأي مخالف للسائد حول قصيدة ما!!
لأنه يفترض في الشاعر عندما يطرح نصه للقراءة أن يتقبل كل الآراء مهما تكن!!
هل أذكركم أنه من حقك أن ترى في القصيدة خريدة الدهر ودرة الدرر !!وأن أراها أنا مجردة من أي نفس شعري!!ونبقى أصدقاء وزملاء متحابين في منتدانا!!
والغريب أن بعض الإخوة يخوض حربا بالوكالة!!نيابة عن الشاعر!!وكأن عمكم التونسي ارتكب جريمة
عندما رأى أن القصيدة بعيدة عن ذائقة العصر وعن شروط الإبداع فيه!!
مع أنه -حسب علمي-من حقي أن أعبر عن رأيي بصراحة كما يحلو لي !!وهو حق مضمون لغيري أيضا..فأنا لم اقل إن الشاعر كفر!!لا قدر الله !!بل قلت إن هذه القصيدة -حسب رأيي المتواضع- لا تتلاءم مع عصرنا لغة وتصويرا !!ولا أعتقد أن شاعرا ما -مهما يكن متميزا-قد سلم على مر التاريخ
من ناقد أو متذوق لا يستصيغ إبداعه!!
أيها الإخوة دعونا من التعصب الأعمى وضيق الأفق!!وإذا استحال أن نعبر عن آرائنا بصراحة في أمور السياسة!!فليس أقل من تتاح لنا بعض الحرية في ما يتصل بالإبداع!!
وإذا كان فيكم من تضايقه صراحتي ويفضل أن يستمع فقط لجوقة المداحين وحارقي البخور!!فله ذلك !!
وهو حرّ!!ولكنني متأكد أنه لن يصل بعيدا..
وليتني أسيقظ يوما ولا أجد من يعقب على قصيدة ب:رائع"...وأنا متأكد أنه لم يقراها!!
صدقوني أريد لأفياء مثقفين جادين نزيهين وليس مجرد ببغوات للمدح المجاني!!

السحيباني
31-12-2006, 08:59 PM
والله أنها من أجمل ما قرأت

هكذا فليكن الشعر وإلا فلا

ليس ما أراه هنا مما يرفع إلى درجة التقديس والمعلقات

عجبي .. حينما تضيع الموازين

محمد بن ظافر الشهري :

عدت لرائعتك مرارا ولم أر ما رآه بعضهم من غريب القول

بل قول عربي فصيح من شاعر كريم

لا فض فوك صاحبي

دمت كما أنت وأسمى

بوح القلم
31-12-2006, 11:25 PM
... التونسي ..

والله أنا بحبك ..

لا تكون تقصدني بس !

إذا أعجبتني قصيدة فمدحتها ..
أصبح ببغاء ؟ :)

محمد بن ظافر الشهري
01-01-2007, 11:00 AM
الله أكبر الله أكبر

لا إله إلا الله

والله أكبر

الله أكبر ولله الحمد

...

شكر الله لكم جميعا

و بارك لي ولكم و لأمتنا في عيدنا

وتقبل منا أجمعين

...

أيها المرابطون على ثغر اللغة

حرم الله وجوهكم على النار

لقد شرفكم الله؛ فأروه من أنفسكم خيرا

واستحضروا نية القربة إلى الله حال الرباط

فإن من (كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ..)

اللهم اهدنا لأحسن الأقوال والأعمال وألف بين قلوبنا على الحق

...

أيها الماهر في جراحة الأدب

(جرير الصغير)

جزاك الله عني خيرا

لئن كان ثناؤك يطربني

فإن "مشاكستك" لا تغضبني

وما أنت بشكس ولا لكس

فأهلا بك وبشفرتك التي إنما تجرح بها لتداوي

يا حاذقا بالأدب عالج ما يطرحه متأدب مثلي بين يديك

ولا ضمان عليك،

فلستَ ممن (تطبب ولم يعلم منه طب)

بارك الله لأمتك فيك وفي أمثالك

وفي كل من مر من هنا ومن لم يمر

من المؤمنين والمؤمنات

...

الله أكبر الله أكبر

لا إله إلا الله

والله أكبر

الله أكبر ولله الحمد

سارة333
06-01-2007, 04:44 PM
زَلولُ الماءِ يُنْهِرُه الغـمامُ
ونورُ البدرِ يُظْهِرُه الظلامُ
ولو لم تَفجَأِ الأرزاءُ قوماً
لما مِيزَ الأكارمُ واللـئامُ
وها قد ميز ظلام الحال بدر قولك ونقاءك ولولا أرزاءنا لما حظينا بجميل حرفك أيها الكريم
محمد بن ظافر الشهري...
سلم يمينك لك تقديري الكبير.

العـــــــابر
08-01-2007, 12:37 AM
لنا الأصحابُ كلُّهُمُ عدولٌ


!!

محمد بن ظافر الشهري
16-01-2007, 09:55 AM
أهلا وسهلا بكما
وأشكر لكما المرور والتعليق
والعبور!!
بارك الله فيكما ونفع بكما الأمة

(ساكت)
16-01-2007, 10:46 AM
صدقت ورب الكعبه الف شكر لك ولي كل ما انهمر هنا من سحر

محمد شتيوى
16-01-2007, 01:03 PM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله
شعرك خطير
وقوافيك محكمة إلى حد كبير
لم أقرأ مثل هذا الشعر منذ زمن
لا فوض فوك من شاعر

تقبل تحياتى

أندريه جورجي
16-01-2007, 06:55 PM
سادتي !!

لم لا تتسع صدوركم للنقد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لماذا يُهتز كبرياء الإنسان حينما يُنتقد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لم لا نحيي ثقافة النقد في مجتماعتنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مع أنني معجب بالقصيدة ،، مع ذلك ،، لم يستفزّني انتقاد التونسي للقصيدة ؟؟

فلماذا لا "نوسّع صدورنا" ؟؟

تحياتي

محمد بن ظافر الشهري
18-01-2007, 09:04 AM
أخي (ساكت)

أهلا وسهلا بك
لقد جاء سكوتك هذا زبرجدا فما أُرى كلامك إلا عسجدا
حفظك الله



أخي الأديب محمد شتيوي

كلمات دافئة في برد شتاء قارس

بالغت في الكرم و هذا من نبلك يا أخي

حفظك الله


أبا جورجي

شكرا لك و مرحبا بك و بمرورك ونقدك لنقدِ النقدِ (نقد أس 3)!

- ألا ترى يا أبا جورجي أن نقد النقد هو أيضا من النقد الذي ينبغي أن تتسع له صدورنا. إن عدد علامات الاستفهام التي تضمنتها مداخلتك توحي بأن نقد النقد قد استفزك. مع أنك لو قارنت بين النقد من جهة ونقد النقد من جهة أخرى لوجدت الفرق جليا في جوانب، منها الرفق في القول (لولا حدة يسيرة في مداخلة "الطاهي" وفقه الله، تمنيت أنها لم تكن).
- إن تكميم الأفواه إلا عن الزور والباطل ليس مما يتمناه عقلاء بني آدم بَلْهَ المسلمين. ولكن النقد ليس كله سواء. فمنه موضوعي معياري، وهذا إن خلا من التشنج وزيّنهُ الرفق كان عظيم النفع في الأدب وغيره من شؤون الحياة. فإن كان موضوعيا ومعياريا ولكنه لُوِّث بالتشنج ونزع منه الرفق، فإن النابه سيأخذ منه ما ينفعه، ولكن أكثر الناس جبلوا على رد مثل هذا النقد. ألم تر أن الله عز وجل يقول: (ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك) مع أن النبي عليه الصلاة والسلام يحمل الحق المبين الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، فتأمل وفقني الله وإياك إلى ما يرضيه. ومن النقد ما لا يكون موضوعيا ولا معياريا فيكون مجرد تعبير عن الرفض (الذي قد يكون في أصله مبررا أو غير مبرر أخلاقيا) فيخرج في صورة شتم أو عنف جسدي أو غير ذلك. وهذا النوع من النقد يضر الناقد أكثر مما يضر غيره. ومن النقد أيضا نقد قد تبدو عليه الموضوعية والمعيارية ولكنه ليس كذلك، إذ هو يعتمد معايير غير منضبطة يقيس بها الأشياء. فمثلا، قد يغش الصائغ الناس عامدا أو غير عامد باستعمال ميزان يظهر المائة جرام وكأنها عشرين ومائة، ولذلك فإن المراقبين لابد أن يخضعوا ميزان الصائغ للفحص بين فينة وأخرى وذلك بأن يضعوا فيه أوزانا معيارية (قياسية) ليتأكدوا من دقته. وفي النقد مثلا، قد يكون "الناقد" متجردا من أي أجندة خفية وينوي أن يكون صادقا ولكنه ينطلق من قناعات قد تكون فرضتها عليه ظروف معينة، فأصبح لا يرى الأشياء إلا من خلالها، وهو يعتمد (بغض النظر عن نيته) على معايير يظنها قياسية وهي أبعد ما تكون عن ذلك.
- إن كلامي ليس من باب التنظير والمهنية، إن هي إلا آراء شخصية، وربما صدق فيّ -في هذا الباب- قول الشاعر: يقولون هذا عندنا غير جائزٍ فمن أنتمُ حتى يكون لكم عندُ؟!
- وختاما يبقى أن الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها، وفق الله الجميع لما يحب ويرضى. وشكرا مرة أخرى على مداخلتك.

رفـيـق العـمر
18-01-2007, 11:43 AM
ما شاء الله .....

محمد بن ظافر الشهري
22-01-2007, 04:22 AM
أخي رفيق العمر
جزيت خيرا على هذا المرور الذي أشرف به
حفظك الله

ملك القوافي
28-01-2007, 03:09 AM
محمد بن ظافر الشهري

أولاً: أشهد الله على حبك

ثانياً: أني والله أحب شعرك حد التلذذ بقرائئته
والأنتظار لأطلالته

ثالثاً : إن القول ماقال جرير فبارك الله فيه من أديب وناقد
فهو في نقده كما يبين الهنات لا يأنف من إبراز جمال الأبيات

وقد والله أدى حقك وحقنا في تبيان جمال هذه الخريده وإن كان جمالها بينٌ من قبل
فسلم الله له هذا العقل الراجح

رابعاً: لا أدري كيف يكون النقد في القصيده بإثبات أنها جميله وبأنها لا تنفع إلا لعصور المخضرمين
والقول بأنها لاتنفع لكل هاؤلاء المتذوقين للشعر وكأن الناقد يقول أنا الوحيد الذي أتذوق جميل الأدب فلا تتعب نفسك ياصاحب القصيده في نشرها على غيري فلن يتذوقها ولن يعطيها حقها ولكن يفهم محتواها لقِصرٍ في علمه وجمود في فهمه ثم يورد الناقد بعض الألفاظ التي لا تأتي من أديب مؤدب كــ(أصابني بالغثيان) غريبٌ ورب الكعبه هذ النقد
هلا شرّحت جسد القصيده وأوضحت مافي بنيانها من الخلل إن كان من خلل




ــــــــــ

أستاذي محمد الشهري
أستصغت قصيدتك من أول بيت حتى أخر حرف

أدامك الله لمحبيك ولا حرمنا منك

وجزيت الخير
تلميذكم أحمد

قبرالشر
29-01-2007, 10:11 PM
هنـا نفَس الأمة وروحهـا ..

هنا زفـرات تئن .. وصوت حقٍ يزلزل ..


وبَشَّرَهُمْ نذيرُ الشؤمِ كَيْمَا
يُثَبـِّتـَهمْ إذا حَمِيَ اللِّطامُ

فتمتعـوا قليـلاً انا انشاء الله منتفضـون

محمد بن ظافر الشهري
31-01-2007, 11:01 AM
أخي الأديب
ملك القوافي
أحبك الله الذي أحببتني فيه
وجمعنا في مستقر رحمته
إنه سميع مجيب

محمد بن ظافر الشهري
31-01-2007, 11:04 AM
أخي الأديب
قبر الشر
أهلا بك وسهلا
مغلاقا للشر
مفتاحا للخير
بإذن الله عز وجل