PDA

View Full Version : إعدامُ صَدَّام وسُقُوطُ أُمـَّــة



فارس الهيتي
30-12-2006, 12:17 PM
إعدامُ صَدَّام وسُقُوطُ أُمـَّــة


ــــــــــــــــــــــــــ
سَـقَطَ الخَيْلُ والصَّهِيلُ تَوَّارَى
ومضَى يَحكُمُ البلادَ سـُُكَارىَ
فَـوْقَ دَبَّابَـةٍ أتَـوْا كَغُـزَاةٍ
يــعبدونَ البترولَ والدولارا
مَـاتَ صدَّامُ وهُوَ حَيُّ وماتَتْ
أُمَّـةٌ أسْـدََلُوا عليها الِسـتَارَا
بـعدَ ما قالَ لاَ... لكُلِ دَخـيلٍ
وتـحدَّىَ... وصَـارعَ الكُفَّارَا
سَقَطَ الليْثُ في العـرينِ جَـريحاً
سَـقطَ السيفُ والرِجَالُ عَذَارَى
خَطَـرٌ حَـوَّلَ الـملوكَ عبـيدا
وأهَـانَ الحُـكَّامَ حـينَ أغَـارا
دَوْرُكُم قَـادِمٌ ..فكُونوا نِسـَاءً
والْطُموا الخَدََّ.. واكْتُبوا الأعذَارا
وابْعَثُـوا مالنَا بنُوكَ سـويسرا
واترُكوا الشَّعبَ جَـائِعاً مُنْهَارا
واهرُبوا فالنجاةُ من بَوشِ فَـوْزٌ
وجِنَـانٌ.. تُـعَانِـقُ الأنـهارا ؟؟
عـارُنَا واحـدٌ ونـحنُ كَثِـيرٌ
قَـدْ حَـمَلْنَا الذنوبَ والأوزَارا
ماتَ فينا الإحسَاسُ مَوْتـاً عميقاً
حـين خِـلْنَا.. أعداءَنا أنَـصارَا
حِـينَ مَـاتَ الجِـهادُ فـينا وولَى
حيـنَ أضحَى الكلامُ فينا شِــعَارَا
حيـنَ غابَ الأيـمانُ عَّنا طـويلاً
وتَـركََْنـَا القـرآنَ.. والأذكاراَ
هَـذِّهِ أُمّـَةٌ... إِذا غَـابَ عَـنْهَا
ديـنُها ...فاَنْتـظرْ دَمـارَاً وعارَا
كيفَ نحـَيا ونبضُنا مـَاتَ حَيَّـاً
فاسـألوا القُدْسَ واسـألوا(الأَنْبَارَا)
فَتَّشـُوا الأرضَ عن سـلاحِ دَمار ٍ
فتَّشـُوا الجـوَ ..دَمَّـروا الأقطَارا
فتَّـشُوا القبرَ عن شـهيدٍ يُـنَادى
يـا بـلادي....تـحيـةً ووقَـارَا
قَـاوِمي المعـتدينَ فـي كلِ دربٍ
وافتـحي الـثَلجَ فوقَـهم والنارَا
وادفعي الـمَوْتَ نـَحْوَهم كُلَ يومٍ
وابعثي الرُعبَ بيـنهم والدَّمَـارَا
هل تـخافـينَ صَـوْلَةً لجَـبـانٍ؟
قـُوَةُ اللهِ... تَسـْحَقُ الأشـرارَا
هل تـهَابينَ حاقِداً... جَـاءَ يغـزُو؟
سَـوفَ يَلقىَ هزيـمةً ...واَنْدِحَارَا
هَـذِّهِ الأرضُ.. حَـفْرَةٌ لدخـيلٍ
فَاسْـألي الفـُرْسَ قبلَهم... والَتـَتَّارَا
كُلَّمـا سـَالتِ الدِمـاءُ عليَـها
حَمَلَتْ...... ثُمَّ أَنجَّبَتْ أَحْـَرارَا
يا بـلادي... تقـدَّمي كُلَ يَــوْمٍ
واطْلُـبي الـمَجْدَ ...عِزةً وانتصَـارَا
سـَوفَ يأتي الـمَنصورُ بعدَ غِيّـَابٍ
سَوْفَ يأتي الرشـيدُ يَحْمِي الدِيـَارَا


شعر م./ ثـروت سليم

الشاعر الرجيم
30-12-2006, 12:29 PM
ثروت سليم شاعر متمكن .. قصيدة رائعة ونقل تشكر عليه

الطاهي
30-12-2006, 12:49 PM
سـَوفَ يأتي الـمَنصورُ بعدَ غِيّـَابٍ
سَوْفَ يأتي الرشـيدُ يَحْمِي الدِيـَارَا


لافض فوك أخي الكريم
الأمة لم تسقط بسبب صدام بل هو الذي جرّ الويلات
للمنطقة وهو سبب سقوطها

آلام السياب
30-12-2006, 01:07 PM
سـَوفَ يأتي الـمَنصورُ بعدَ غِيّـَابٍ
سَوْفَ يأتي الرشـيدُ يَحْمِي الدِيـَارَا


لافض فوك أخي الكريم
الأمة لم تسقط بسبب صدام بل هو الذي جرّ الويلات
للمنطقة وهو سبب سقوطها

الله يخليلك امريكا لتحميك

اخ فارس الهيتي شكرا لك من اعماق آلامي

عبيرمحمدالحمد
30-12-2006, 02:48 PM
قد أفضى إلى ماقدّم ..
.
.
لكنما كان طُعماً .. وانتهت مدة صلاحيته ..
.
.
هذه هي القصة باختصار .. والسعيد من وُعظَ بغيره .. والغر من وِعظَ غيرُه به !
.
.

والله غالبٌ على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
.
.

ذات إنسان !
30-12-2006, 02:54 PM
والله أنها لقصيدة تثلج الصدر
بعد كل ذلك الأكتئاب الذي حل علينا
جراء أضحيتنا العظيمة التي ضحوا لنا بها !!
شكري لمن نقلها
ومن أي جنسية الشاعر !!

عبدالله سالم العطاس
30-12-2006, 05:44 PM
جئت أبحث عن هذه

فأرويت غليلي يا فارس !

لله أنت شاعرا !



همسة لك يا فارس
ثمّة ما يعكّر الجمال هنا ، إملاءّ وضبطاً !


وهمسة أخرى لـ "بيانولا"

قتل صدام فى يوم عيدنا ويوم حجنا ويوم اتمام نعمة الله
علينا (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الإسلام دينا)
إتمام الدين كان في يوم عرفة فيما أعلم ! وأستأذنك إذ أضفت ثلاث همزات في الآية !


تقديري للجميع،،

ونّه
30-12-2006, 07:11 PM
:


:


الفاضل القدير

والشاعر الكريم




هكذا تُعاقبُ العروبة ...؟؟!
أرضٌ ...وسياج تجتث الشرفاء ..وإن ..!!
....واااعروبتاااااااااااااااااه

جل تقديري واحترامي
للشاعر والناقل

,,,,

بيانولا
31-12-2006, 12:12 AM
جئت أبحث عن هذه

فأرويت غليلي يا فارس !

لله أنت شاعرا !



همسة لك يا فارس
ثمّة ما يعكّر الجمال هنا ، إملاءّ وضبطاً !


وهمسة أخرى لـ "بيانولا"

إتمام الدين كان في يوم عرفة فيما أعلم ! وأستأذنك إذ أضفت ثلاث همزات في الآية !


تقديري للجميع،،


شكرا لهمستك ياصديقى
وتصحيحك للموضوع
ولا عزاء00 اشكرك0 واحييك0

ابو طيف
31-12-2006, 02:30 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل


سقوط امه بالفعل

fmb
31-12-2006, 06:08 AM
شكرا" للشاعر ثروت سليم...
أجاد الشاعر في وف المشاعر...
فجزاه الله خير الجزاء...

وشكرا" لمن قام بنقله فقد أحسن في ما صنع...



الى الشعوب العربية 0والى من فرح منهم خصوصا بقتل صدام

غدا سيذكركم التاريخ ايها التافهون والاغبياء والجهلة والسفهاء
هذا رمز للامة مهما كانت اخطاءه00ومهما ارتكب من جرائم00

لا فض فوك أخي أجدت فبارك الله فيك...

إن لله ماأخذ وله مأعطى وكل شيء عنده بأجل...

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه: ((لا عز لنا إلا بالإسلام ومتى ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله)).

هنيئا" لنا الذل والمهانة... هنيئا" لنا الفرقة واختلاف الكلمة... هنيئا" لنا تسلط الأوغاد...

فلنرجع إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم متى ما أردنا النصر فبهما تكون اجتماع الكلمة ونصرة الأمة...

وشكرا"...

الشاعر الرجيم
31-12-2006, 01:38 PM
بيانولا .. كن كما أنت مفكراً وحكيما

التونسي
31-12-2006, 03:08 PM
مَـاتَ صدَّامُ وهُوَ حَيُّ وماتَتْ
أُمَّـةٌ أسْـدََلُوا عليها الِسـتَارَا


هذه تلخص كل المأساة!!
ألف شكر

بيانولا
31-12-2006, 03:26 PM
بيانولا .. كن كما أنت مفكراً وحكيما

بل انت شاعرى ومنك استمد بعضا من افكارى
التى اقتنصها من بين ابياتك00 نحن جميعا نحمل
هما مشتركا بيننا وبين شرفاء ومناضلى هذه الامة
البائسة ولكن ادوات كل منا تختلف بحسب ظروفه
فانت وانا نحمل القلم00 وغيرنا يحمل السيف
ويمتطى صهوة الخيل00 ليزود عنا ما تبقى من
كرامة او بعض كرامة00
كل عيد ونحن حزانى وموجوعين0

رقية الحارثية
31-12-2006, 09:55 PM
/
\
/
\
/
\

لمْ يَعْدموكـَ
وإنِّما


ذَبحوا طواويسَ العَربْ !!!


" المَجْدُ مَجْدُك " فاسْتَطبْ سَفر الخُلودْ

واهْنأ على أهدابِ سَوْسَنةٍ ونَمْ !

علي رشاد
01-01-2007, 12:42 PM
رحمه الله تعالى..

لقد كان يقف على مرجوحة الأبطال كالرجال..بين أشباه الرجال.. كان قوياً...مؤمناً..تائباً.. خاشعاً..
شجاعاً..بطلاً.. آخره كلمتاه الشهادتين.. وسط أقزام من اعداء الصحاة الكرام ..وسط حفنة من الجبناء الملثمين الذين لعنهم التاريخ قبل فعلتعهم هذه..إنهم ليسوا إلا مدى بأدي الطغاة..
رحم الله الشهيد صدام حسين..

إنه قبل كل شيء (إنسان)..وروح ونفس.. مات موحداً مات على قدمين مؤمنتين ثابتتين قويتين..
رغم أنف (الصفويين) أعداء المة والحقيقة والصحابة الأفاضل.
مات شهيداً..عزيزاً..كمثل الكرام.

ومن قال غير ذلك فقد نصب نفسه إلهاً..

شكراً للشاعر وشكراً للناقل.

يـاسر المطري
01-01-2007, 04:03 PM
قد أفضى إلى ماقدّم ..
.
.
لكنما كان طُعماً .. وانتهت مدة صلاحيته ..
.
.
هذه هي القصة باختصار .. والسعيد من وُعظَ بغيره .. والغر من وِعظَ غيرُه به !
.
.

والله غالبٌ على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
.
.

بل كان أبياً ويرفُضُ أن يكون ذيلا لأمريكا

رحمة الله عليك يا صدام . شاء الله أن يزرع محبتك في قلوب أعداءك ويثبتها في قلوب مُحبيك

ساخر بلا حدود
02-01-2007, 07:35 AM
..

قصيدة رائعةٌ صادقةٌ معبِّرة

شكراً لك كثيراً

..

موسى الأمير
02-01-2007, 01:20 PM
أيها الفضلاء ..
سلام عليكم ..

تم حذف الردود التي لا صلة لها بالنص الشعري ، والمفترض أن تصب الردود في مصلحته نقاشاً وعرض رأي ونقد .. لذا جرى التنويه لسبب الحذف ..

شاكراً للجميع .. راجياً منهم التعاون لأجل الحرف ..

روحان ،،

إبن خلدون
02-01-2007, 01:41 PM
كُلَّمـا سـَالتِ الدِمـاءُ عليَـها
حَمَلَتْ...... ثُمَّ أَنجَّبَتْ أَحْـَرارَا

كُلَّمـا سـَالتِ الدِمـاءُ عليَـها
حَمَلَتْ...... ثُمَّ أَنجَّبَتْ أَحْـَرارَا


كُلَّمـا سـَالتِ الدِمـاءُ عليَـها
حَمَلَتْ...... ثُمَّ أَنجَّبَتْ أَحْـَرارَا


قصيدة في بيت

الوردي ساري
02-01-2007, 03:00 PM
... صدام مامات ، انه سيد الشهداء .
ساري

فارس الهيتي
02-01-2007, 05:20 PM
الشاعر الرجيم ,بيانولا,ذات إنسان
ردودكم تثلج القلب..
دمتم للكلمة الصادقة

بو جوري
03-01-2007, 07:48 AM
أخي المشرف الكريم روحان حلا جسدا

ذكرت أخي الكريم :
" تم حذف الردود التي لا صلة لها بالنص الشعري ، والمفترض أن تصب الردود في مصلحته نقاشاً وعرض رأي ونقد .. لذا جرى التنويه لسبب الحذف "

نعم لك الحق كشمرف أن تحذف كيف تشاء لكن تذكر أن القصيدة حملت فكرا سياسيا أكثر منه فكرا شعريا
و لئن كان مجرد استنكار الفكرة محلا لحذفه فأيضا مجرد استحسانه يجب أن يكون محلا للحذف

على كل حال لن آسف على حذف ردي لأنه لم يؤت ثمرته و لن يؤتيها

لكن كم كان بودي لو عرضتم علينا الأمر أو أخبرتمونا حتى لا نفاجأ بالحذف و نظل نبحث عن ردودنا و لا نجد لها وجودا

في الختام : أعانكم الله على عبء الإشراف و علينا

و اسلم لأخيك

فارس الهيتي
03-01-2007, 05:33 PM
والله أنها لقصيدة تثلج الصدر
بعد كل ذلك الأكتئاب الذي حل علينا
جراء أضحيتنا العظيمة التي ضحوا لنا بها !!
شكري لمن نقلها
ومن أي جنسية الشاعر !!
أخي العزيز ذات انسان
الشاعر ثروت سليم
من الشعراء الممتازين الذين حملوا هموم أمتهم
أنه من مصر الحبيبة
كل الشكر لك أيها القلب النابض