PDA

View Full Version : أبا المعارك (قصيدة)



أندريه جورجي
02-01-2007, 10:36 PM
أبا المعاركِ !! مهلاً !! أين ترحالُ ؟؟
هذي المعاركُ !! لم يهدأ لها بالُ !!

كأنها في شفير الموتِ قافيةٌ
مصلوبةٌ ،، في سفوحِ النصرِ ،، تُغتالُ

*
أبا المعارك ،، لم تهدأ لها دولٌ
و الخيلُ لم يثنه في الليلِ ترحالُ

هذي السيوفُ ،، عيونٌ ،، أجهشت كللاً
بالدمعِ ،، لا بدماء الحربِ ،، تنهالُ

ما كلُّ من فاز يومَ النقعِ ،، منتصرٌ
ليلُ الخيانة ،، دون النصرِ ،، قتّالُ

*
كأنني بكِ تسري حيث سابكة
تبكي ،، و لحنُ الردى ،، بالحزنِ موّالُ

تصيحُ ،، تصرخُ بالأعراب ،، منتظراً
صدىً ،، و نبلُ الأعادي ،، فيكَ ،، شلالُ

حتى تموتُ ،، و ما زالت مسامعنا
تصغي ،، و لم تجدِ الأفعالَ أقوالُ

لو تسمعِ البلبلَ الملتاعَ هامدةٌ !!
لو يسمع النوحَ و الآهات تمثالُ !!

هذي فلسطينُ نادت ،، لو رأت رجلاً !!
هذا هو الخيلُ ،، لو أجراهُ خيّالُ !!!

*
أبا المعاركِ ،، أنف العزّ ممتهنٌ
و وجهه ،، في قفار اليأس ،، رحّالُ

ماذا عليك !! قُتلت اليوم منتصباً
و شامخاً ،، و انحنى للذلّ تنبالُ

فلم تبع يومَ باعَ القومُ ألويةً
و لم تملْ مع ركابِ القومِ إذ مالوا

و لم تمدَّ يداً ،، إذ مدَّ ممتهنٌ
و لم تطبّل لهم ،، إذ غنَّ طبّالُ

لم يقتلوك !! سوى بالغدر !! ليسَ سوى !!
لم يخضعوا الرأسَ ،، لو لم تُحنَ أذيالُ

بالكره و الحقد و الأخزاء كم فُطموا
و بالخيانات و الغدرات كم بالوا

بيعَ العراقُ ،، و أخفي الخِسُّ سوءتَهُ
بالمالِ ،، ثمَّ انبرى للغدرِ أنذالُ

*
إذا هجاك على أحقادهِ سَفِلٌ
تبقيك في هامة التاريخِ أجيالُ

و إن فنى بطلٌ يوماً ،، أتى بطلٌ
و أرضنا خصبةٌ و السحبُ مهطالُ

و يمكث النصر في الصمتِ الطويل ،، و في
علائقِ الليلِ خيطُ الفجرِ جوّالُ

سترجع القدسُ من جرحِ الشهيد ،، و من
دمع الثكالى ،، و أيلاتٌ و جلجالُ

هذي الطبولُ ،، و يوم النصر ملحمةٌ
قريبةٌ ،، كالصدى ،، و الدهرُ أحوالُ

كأنني بالغرقد الملعونِ ،، مرتبكٌ
واحاتُهُ ،، من ذهولِ اليأسِ ،، أوحالُ

و المرجُ بالعشبِ والنسرينُ ملتحفٌ
و اللوزُ و التينُ و الزيتونُ يختال

*
ستمسحُ الأمَّة العذراءُ دمعتها
و يغسل الوطنَ المنهوبَ أبطالُ

الرياض
ديسمبر 2006

الشاعر الرجيم
02-01-2007, 10:50 PM
إذا هجاك على أحقادهِ سَفِلٌ
تبقيك في هامة التاريخِ أجيالُ
أنا اشهد ..

عبيرمحمدالحمد
02-01-2007, 11:31 PM
جميلةٌ يا شاعر .. وقد أجدتَ وأنجدت ..
فقد امتزج الأمل بالألم.. وخالطت اليأس بشائرُ النصر فلاح قاب قوسين أو أدنى !
.
.
راقتني هؤلاء الأبيات:

ما كلُّ من فاز يومَ النقعِ ،، منتصرٌ
ليلُ الخيانة ،، دون النصرِ ،، قتّالُ
.
.
و إن فنى بطلٌ يوماً ،، أتى بطلٌ
و أرضنا خصبةٌ و السحبُ مهطالُ
.
.

لم يقتلوك !! سوى بالغدر !! ليسَ سوى !!
لم يخضعوا الرأسَ ،، لو لم تُحنَ أذيالُ .
كان حذف المستثنى هنا رااائقاً وتكرار جملة الاستثناء أكثرَ رَوْقاً ..
.

و يمكث النصر في الصمتِ الطويل ،، و في
علائقِ الليلِ خيطُ الفجرِ جوّالُ
وما أجمل البيت هنا لو كان الفعل (يكمُن) بدل (يمكث) حيث يقوى المعنى ويصبح أشد تركيزاً ..

.
.


تصيحُ ،، تصرخُ بالأعراب ،، منتظراً
صدىً ،، و نبلُ الأعادي ،، فيكَ ،، شلالُ
وهنا .. لم يحسن استخدامك الأعراب وأنت تريد العرب .. فالفرق بينهما بيّن .. والسياق لا يحتمل بحالٍ أنك تريد الأعراب البدو الرحّل
أليس؟

.

حتى تموتُ ،، و ما زالت مسامعنا
تصغي ،، و لم تجدِ الأفعالَ أقوالُ
وهنا رفعت الفعل وهو منصوب بإضمار أن ..
.
.

و لم تمدَّ يداً ،، إذ مدَّ ممتهنٌ
و لم تطبّل لهم ،، إذ غنَّ طبّالُ
وهنا ألزمتك التفعيلة حذف الألف من غنّى .. ولا حق في هذا فالمعنى لن يستقيم لك .. لأن غنّ فِعلُ الغنة ..
والغنة ليست الغناء يا أندريه .. فتنبّه !
.
.

نص جميل .. وفقك الله
.
.

محمد غطاشة
02-01-2007, 11:41 PM
إنَّ أمَةً عدِمت عميدَها في يوم عيدها كان حقّاً على الإلهِ أن يُبيْدَها

عـيِّد لمجـدك أيَهـا الضرغـام .. يا من بعـزِّك تزخر الأيّام
تبقى -ويندحر الغزاة على المدى- .. فجرا لكل العرب يا صـدام

كلماتك علِقت بأذهاننا كما علق الراحل في أهدابنا
فقد كنتَ مذهلاً يا أندريه

أحسن الله عزاءنا..!!

... شِـ راع
.

عبدالرحمن ثامر
02-01-2007, 11:49 PM
أجدت كثيرا يا أندريه

كأنني بالغرقد الملعونِ ،، مرتبكٌ
واحاتُهُ ،، من ذهولِ اليأسِ ،، أوحالُ

أحس كسرًا في بداية البيت
وإحساسي يخطيء كثيرًا

فايز ذياب
03-01-2007, 12:13 AM
الله الله يا أندرية

حقيقة ً لقد أجدت والله ِ

أشكرك من عميق القلب على هذا القطعة المميزة

لدي تساؤل بسيط :


تصيحُ ،، تصرخُ بالأعراب ،، منتظراً
صدىً ،، و نبلُ الأعادي ،، فيكَ ،، شلالُ

أراك هنا قللت شجاعة وهمّة الممدوح حيث انزلته منزلة الثكالى بصراخه و صياحه .


تقبل تحيتي

فايز

الكندي
03-01-2007, 01:05 AM
و يمكث النصر في الصمتِ الطويل ،، و في
علائقِ الليلِ خيطُ الفجرِ جوّالُ

أندريه جورجي
صدقت والله فالنصر صبر ساعة
رائعة جديدة من روائعك
كالبلسم على الجرح النازف

دمت طيبا وطبيبا

أزهر
03-01-2007, 11:04 AM
قتلناك يا آخر الأولياء !

علي أسعد أسعد
03-01-2007, 02:10 PM
فلم تبع يومَ باعَ القومُ ألويةً
و لم تملْ مع ركابِ القومِ إذ مالوا




اخي أندريه هذا البيت بقصيدة

الوردي ساري
03-01-2007, 03:37 PM
...بكيت لما قرأتها ، وماذا عساني أفعل ؟
...صدام حي لم يمت ،
أقولها وأكرر: انه سيد الشهداء ،وأميرهم .
وسلامي الحار لك

ساري

ذات إنسان !
03-01-2007, 04:01 PM
بعد هذه القصيدة الذهبية
لن أقول شيئاً لأندرية !!
فاحت روائع مشاعرك فولدت هذه القصيدة !!
لك جميل الشكر والعرفان !!

ذات إنسان !
03-01-2007, 04:03 PM
قتلناك يا آخر الأولياء !


أين أنت ياعزيزي أزهر !!
لم أراك منذُ فترة !!
رائعة هذه العبارة التي كتبت فالجميع مشترك بقتله من هنا حتى هناك !!

فارس الهيتي
03-01-2007, 05:23 PM
إذا هجاك على أحقادهِ سَفِلٌ
تبقيك في هامة التاريخِ أجيالُ
ستمسحُ الأمَّة العذراءُ دمعتها
و يغسل الوطنَ المنهوبَ أبطالُ
لك المجد والرحمة ياسيد الشهداء
ولك القلب ياأندريه

ملك القوافي
03-01-2007, 05:50 PM
أندريه جورجي
قد والله أجدت

رحم الله البطل وتقبله في الشهداء





دمت نقياً كشِعْرك
أحمد

التونسي
03-01-2007, 07:38 PM
ماذا عليك !! قُتلت اليوم منتصباً
و شامخاً ،، و انحنى للذلّ تنبالُ

فلم تبع يومَ باعَ القومُ ألويةً
و لم تملْ مع ركابِ القومِ إذ مالوا

و لم تمدَّ يداً ،، إذ مدَّ ممتهنٌ
و لم تطبّل لهم ،، إذ غنَّ طبّالُ

لم يقتلوك !! سوى بالغدر !! ليسَ سوى !!
لم يخضعوا الرأسَ ،، لو لم تُحنَ أذيالُ

بالكره و الحقد و الأخزاء كم فُطموا
و بالخيانات و الغدرات كم بالوا

بيعَ العراقُ ،، و أخفي الخِسُّ سوءتَهُ
بالمالِ ،، ثمَّ انبرى للغدرِ أنذالُ


لا فض فوك..أيها العزيز..
قلت ما يعتمل في نفوسنا..

تقبل تقديري

ضباب
04-01-2007, 05:55 AM
أندريه جورجي ..

من العنوان و معرفتي بجودة شعرك
توقعت أن تكون القصيدة قويـة و لم يخب ظني

قصيـدة خرجت من بين الضلوع
من مكاني أسمع صوت زفير القصيدة
كـأنها النار

قهْوة
04-01-2007, 04:14 PM
/
مساء النبض الهادر يا أندريه
مدهشة هذه القصيدة !

....كل التقدير
/

الطاهي
04-01-2007, 05:03 PM
القصيدة حقيقة مستهلكة وخطابية بحتة
لا فكرة جديدة ولا مضمون ولامعنى جديد


لا فض فوك..أيها العزيز..
قلت ما يعتمل في نفوسنا..


طالما أن الناقد العملاق العظيم الكبير
التونسي شهد لك وقال لك لافض فوك
فألف مبارك عليك وعلى النقد واللغة العربية
وعجبي

ذات إنسان !
04-01-2007, 05:58 PM
القصيدة حقيقة مستهلكة وخطابية بحتة
لا فكرة جديدة ولا مضمون ولامعنى جديد



طالما أن الناقد العملاق العظيم الكبير
التونسي شهد لك وقال لك لافض فوك
فألف مبارك عليك وعلى النقد واللغة العربية
وعجبي



هو ليس نقداً للقصيدة بقدر ما هو فرحاً بموت صدام ومعارضة لكل من ينادي ضد إعدامه وقتله بتلك الطريقة !!
وهذا ما ظهر لي من خلال كاتب هذا الرد !!

أندريه جورجي
06-01-2007, 05:45 PM
الإخوة : الشاعر الرجيم ،، عبير محمد الحمد ،، شراع ،، عبدالرحمن ثامر ،، فايز ذياب ،، الكندي ،، أزهر ،، علي أسعد سعد ،، الوردي الساري ،، ذات إنسان ،، فارس الهيتي ،، ملك القوافي ،، التونسي ،، ضباب ،، قهوة ،، الطاهي ،،

أشكركم جزيل الشكر على المرور الكريم !!

أخصّ بالشكر الإخوة ،، عبير محمد الحمد ،، فايز ذياب ،، و الطاهي على الملاحظات التي لا غنى لي عنها !!!

و لي تعليق على الإطراءات الجميلة من الرواد الكرام ،،
هي أنّ الأحداث العظيمة التي تصيب الأمة لا تصنع بالضرورة شعراً عظيماً !!
قد تعجب الكثيرين قصيدة و غيرها و ذلك لتعلّقها بحدث مؤلم بالنسبة لهم !!
و لكن بعد اسبوعين أو شهرين أو سنة بعد أن ينتهي الحدث و تنتهي تداعياته (العاطفية) ،، هل ستكون نظرتنا للقصيدة هي كما كانت وقت الحادثة !!
هنا تتميّز القصيدة القويّة أدبياً التي أخرجها الأدب و العاطفة من القصيدة الضعيفة التي أخرجتها العاطفة فقط !!!

أثار استغرابي تماماً كما أثار فرحتي بعد أن علمت أن القصيدة أعجبت الأخ التونسي !!:y:
على اعتبار أن كلمة "لافضّ فوك " تدلّ على الإعجاب !!!
و لكن لا أظنّ أن القصيدة هي أفضل من قصائد أخرى كان لها نصيب كبير من انتقاداته !!!

و من ناحية مضمون هذه القصيدة ،، فهي نتيجة عاطفة ثائرة ،، لا تخفي إعجابها الشديد بهذه الشخصية التاريخية بحقّ !!

و الإعجاب ليس بالضرورة حكماً موضوعياً !!!

كانت محاولة - لا أكثر - لجعل التاريخ متوازناً و موضوعياً في حكمه على صدّام !!

و لكي - إذا ذكر التاريخ أناساً شتموه - أن يذكر أناساً أحبّوه !!

و صدّام ،، لو تكشّفت لنا الكثير من الحقائق ،، ليس أسوأ الشخصيات !! و لكن قُدّر له أن يكون بهذا الشكل !!!

التونسي
06-01-2007, 10:00 PM
لا إلاه إلا الله!!
اليس من حقي أنا أيضا أن أعجب بقصيدة ما!!
وهل لا أكون صادقا إلا إذا قلت عن قصيدة ما إنها رديئة؟

قبل ذلك دعنا نتفق ،أنا لا اكره شيئا كما أكره ممارسة النقد في المنتديات!!والسبب بكل بساطة أنني اقتات منه في حياتي اليومية!!منذ عشرين سنة وعملي الذي أعيش منه هو تشريح النصوص وتفسيرها ونقدها مع طلبتي!!
لذلك أحاول أن أكون في المنتديات بعيدا كل البعد عن مجال النقد !!لأمارس فعل الإبداع وأترك للآخرين أن يطلقوا علي النار بدورهم !!
لكن الذي حصل في أفياء أنني قد أدخل قصيدة ما لشعراء أحبهم ،لمجرد المشاكسة ولأثير نقاشا ثريا حول القصيدة !!هذه كل الحكاية!!
وأقول لأخي الطاهي وأخي أندريه أن هناك كيمياء سرية غامضة لا تفسير لها تشدنا لقصيدة دون أخرى!!وهنا يكمن سر الإبداع وسبب خلوده!!نعجب بقصيدة ما ولا نجد أي تفسير لذلك الإعجاب!!
تماما مثلما نعجب بانثى ما !!قد لا تلفت نظر غيرنا من قريب أو بعيد !!
ولو تأملنا هذه القصيدة لأخي أندريه لوجدناها مختلفة عن غيرها من قصائده من نواح عديدة !!
ربما شدتني موسيقاها/سبكها/صورها...لا أدري!!ولكن أنا فعلا شددت إلى الأبيات التي اخترتها من القصيدة!!
نعم هناك بعض الهنات !!القصيدة تنقصها بعض الرتوش!!ولكنني أعتبرها ناجحة !!
تحياتي

ستار الظلام
07-01-2007, 01:20 AM
قصيدة قوية في معانيها
بوركت اخي