PDA

View Full Version : أماااااااااااا قبل، ثم أما بعد..



ندى المشاعر
04-01-2007, 05:31 PM
أما قبل..
فقد كانت النظرات تعتنق بعضها ثم تنتحر من مآقيها العبرات المرة، وكل الصور والمشاهد تجثوا بقوة في أرجاء تزيد الوجع تذكر بالفائت، وتقرع أجراس النذير بالآتي، أرجاء تغتال تعانق النظرات لتغمض العيون بقوة على الصور، والمشاهد، وكأنها لا تريدها أن تنتحر مع غيرها من الذكريات التي ستغيب الأرواح منها، وتظل علائق في الذاكرة، أو مجرد ظلال معكوسة تذكر بالغائبين..
أما قبل..
فقد كانت تحس أن العالم كله قد استحال ثقباً أسود من الحزن يتجذر في أعماقها تغوص فيه تتوه في معالمه تفتقد فيه ملامحها بعدهم.. تختلط فيه أصواتهم يلمع فيه برق اللقيا فيأتي النوى عنترة ممتطياً صهوة جواده يحمل الحقيقة يشهر بها سيفه: لا بدَّ أن تفترقوا تغيبوا، ويمضي كل في دروب الحياة، وكفى..صدى طعنة سيفه يمزق شغاف القلب تون لـه أوتار تعزف ألحان الرحيل، وتغرق به نفوس تفتقد بعضها..
ثم أما بعد..
فقد كان ما كان من قبل مشاهد من لحظات الوداع الأخيرة بين صحبة فالله جمعتهم مقاعد الدراسة وافترقوا عندها ليعود كل لوطنه بعد أن جمعهم وطن من العلم، والمحبة فالله..

ندى المشاعر

سارة333
13-01-2007, 04:34 PM
وكأنها لا تريدها أن تنتحر مع غيرها من الذكريات التي ستغيب الأرواح منها، وتظل علائق في الذاكرة، أو مجرد ظلال معكوسة تذكر بالغائبين..

نبقى مع سيل ذكرى ونتذكر كيف كان لنا في اللقاء حياة ...هاهنا نكتب ربما بالكتابة نعزي ذاتنا
ستبقى الذكريات لأننا بدونها لن نبقى شيء!...لنحتظ بما بقي منا عسى يوم لقاء ياتي فنولد من جديد.

ندى المشاعر...

كلمات عميقة لك تقديري... دمتِ بخير.

ندى المشاعر
15-01-2007, 05:00 PM
سارة3333
إنها كم قلتي حياة كانت مع اللقاء ولا زالت بالذكرى رغم كل شيء وإنها صهوة القلم أيضاً نمتطيها لنروي ظمأ أرواحنا العطشى للقاء نولد فيه من جديد..
شكراً لمررورك أختي
دمتي بحفظ المولى
دعواتي لك..