PDA

View Full Version : أبجديةُ حَزَن



السناء
04-01-2007, 07:38 PM
أتشعرين بالغضب..!!


ستفعلين ..

حين تهزمك كل الطرق الموجعة ..وكل الخيارات الوحيدة ..وحين تحدّك الغربة من جميع الإتجاهات ..!


ستغضبين ..


وحين تغضبين ..لن تجدي من يهزّ لك رأسه موافقا أو متفقا ..لن تشد الأيادي "قلبك" ..لن يتلقف الصدمة عنك أحد..!


إنها وحشة الخيارات ..!


إنها غربة الأحضان ..يا ابنة العمّ.//!



لامكان لثرثرة تخصّك ..لا وقت لهنيهة ..ينصت فيها لكِ أحد!


مدينة "أنتِ" لهم بصمت حين تجرح السكيّن وريدك..وحين تخترق السهام قلبك..وحين يخيّم الرضى..والـ"نعم"..!


أقُلتِها ؟ !


فرجال القبيلة لا يزالون يحرسون بريق الدراهم ..يضيعون الأمانات ....خَلَفٌ إثر خَلف...!!

ثمن بخس..!


و..."يا بشرى.."!!


إذا.ً..//


أَوَ... ..أُغلقت الأبواب دونك....


و...///

::

:

.
http://www.commercialsihate.com/art/hand.jpg

::


:


.

_تلك آهة تخصّني..! _


//



كنتُ هناك...لا زلتُ هناك لم أعد..



رأيتك كأحزن ما يرى النائم ..

..حين امتصّت الوسادة ألمي ودمعة حرّى مالحة تهادت فوق وجنتي ..أسى....؛ ..أميرة .. ..طرية العود..لم تذق فرحا بعد...!!
آه ..منهما عيناك ..كم فاتهم يا حبيبة ..حين دسّوهما في التراب..!


..!إنها غربة الأحضان يا" طيبة" ..!

إنها وحشة الخيارات ..//!



لا ترميني بحصا تُعثّر فيّ البصر ....فالهجر أكثر توطنّا ..والبعد أكثر حضورا !


وكم حين وجدتني في اللامتسع...ذكرتك

واطمأننت عنك من بين حوائط أصبحت الطرق تكتظ بها يا حبيبة..حتى ظننت أني أخطأت المدينة ..ولكن ..//...


كانت هي المدينة التي أخطأتني....


وأخطأتك...//..!



كل رجال القبيلة ..كانوا هناك ....يتربصون كالذئاب .....كانت كل الخيارات مجنزرة خلف القضبان ..والأحكام ..والأعراف.. ..!


إخجلي ..فلتتورّد وجنتيك ..فلتسكتين ..رضاً..أو طاعة أو "نعم"!


أيُّها شئتِ..!!فكل الخيارات ..خالصة لك!!!!!




قد عرفت!! ..واسترسَلتْ نظراتك رغم كل الحواجز والحدود ..ثرثرَتْ كثيرا ..أكثر مما يجب ..فهمتُ أنا كثيرا ..أكثر مما يجب..


وستفعلين ..أعلم أنك..!


....ستشقين طرق الشقاء ..بجَلَد..لأنك تمتلكين كل مهارات الطاعة والرضا ..!

...تعالي لأعلمك تعاويذ الحسرة والأسى ..كي لا ترميك سهام نظراتهم بعين الغيرة و الحسد..!

لا تبحثين عن الصور....كلها زائفة ..!

لا تعبئين بالكلمات كلها كاذبة ..!


أنصتي لقلبك ..فقط...تتبعي نبضه ..فقط....!

سيري إثر طرقاته حين ترتجف ..وحين تهدأ تطمئن..!

لا أحد في الجوار..!

فلا تلتمسي الجوار من أحد..!

فـ..
غريبة .غريبة هي الأحضان ...!
موحشة ..موحشة هي الخيارات ..!



لازالت النسوة في المدينة جالسات يتسامرن ..مذ كان الرحم يقبضك تقرفصين بين أغشيته ..تمصين "الآهة "..و"الطاعة" ..!


ستنصتين لهمسهن .._رغما عنك_ ..حين تصافحين مساءاتك المظلمة ..ستنبشن التراب علّك تئدين حزنك..وأرقك..وهمّك ..


ثم ترحلين عنهنّ..
تجاه اللاقلب..تجاه اللامتسع ..تجاه غربة أخرى تقبع هناك خلف أسوار المدينة ..خلف جدران بيوتاتها المهزوزة كصورهم التي ترينها ..وأصواتهم التي تسمعينها .......


.ونعم ..سترحلين !


..تحملين يوما جديدا.._كل يوم_!..كما تريده النسوة ..كما تتفق عليه أسوار المدينة ..كما تحدّه الجدران تماما ..تطوينه جيدا حين ينتهي .. ثم ترفعينه فوق الأرفف الرتيبة هناك في الخلف .. تمسحين عنه غبار النسيان كل حزن ....تمارسين هوايتك المكتوبة كأجَل..في تجميع "الأحزان الآتية
"..!!



وستكونين طيبة ...



تخفضين الرأس ..كما تقول لك النسوة تماما ..!

تقرّين بالذنب ...كما علمتك النسوة تماما ..!
لا تثرثرين ..كما لاتردن .تماما ..تماما ..!


وستشعرين بهنّ..كل يوم ..يلُكنَ قلبك مرارا _جهلا وهوى_ ..

تنزف أوجاعك من بين أشداقهم ..
تستوحشين ..تعيشين الغربة وبرد الوحدة
..تُرجمين بكل ذنوب البشر ..
تبكين وأنت تحملين بقاياه _قلبك_..تهيلين عليه التراب جيدا .تطمرينه بكل أحزانك..فلا ينبس نبضه لأحد..!



كوني كما تريد النسوة تماما ..ورجال القبيلة ..فتاة طيبة..!

كسيرة ..لكنها طيبة...!

حزينة ..

لكنها طيبة ..!

ميتة

لكنها

_نعم_
طيبة ...!..





وحزينة جدا يا ساخرأنا...!.

رذاذ
04-01-2007, 08:38 PM
عزيزيي


رجال القبيلة ونساؤها أشلاء ينتهون عند أعتاب القدم إذا أردنا لهم ذلك...

الخوف وإنكار الذات لأنثى الإنكسار هو ما يجعلهم أقوياء..

ليست طيبة لأنها أرادت ذلك....
بل لأنهم هم يريدونها كما هم يريدون...


حزن هو أن لا تكون كما أنت تريد
وحزن أكبر أن تكون كما يريدون


السناء

أنت جميلة بقدر هذا النزف الحزين


رذاذ:)

في صمتك مرغم
04-01-2007, 09:00 PM
لا تثرثرين ..كما لاتردن .تماما ..تماما ..!
الصمت في حرم هذا الجمال قبح
لايهم كثيرا متى نتكلم او متى نسكت, ولكن الاهم بماذا سنتكلم؟
القوة ليست في خوف من جانبها أو انكار لذاتها, المشكلة تكمن في عادة آمن بها الطرف الآخر وأصبحت كالعقيدة
مهما تشجعنّ فلن يتخلصن من اعتقادات لا ذنب لهنّ فيها
هذه الاعتقادات لا يملكنّ "وحدهنّ" تغييرها, من يتمسك بها هو المفروض عليه أن يتغير
..........
تقبلي تحياتي !

العـــــــابر
08-01-2007, 02:38 PM
إنها وحشة الخيارات



سأقول شيئاً أظنه سؤال أسئلتي : متى كان آخر موعد لك مع الجد والجدية ؟
" على ضوء الإجابة تتكشف المسارات ؛ وتتضح الخيارات " .

أظنه الأول الذي أتشرف به واعتز .. وإنني لمن المتابعين .

wroood
08-01-2007, 06:07 PM
كوني كما تريد النسوة تماما ..ورجال القبيلة ..فتاة طيبة..!
كسيرة ..لكنها طيبة...!
حزينة ..
لكنها طيبة ..!
ميتة
لكنها
_نعم_
طيبة ...!..وفي النهاية يجعلونها تلك الشماعة التي يعلقون عليها كل أخطائهم وهزائمهم...

راائع برغم كل الألم الذي يحويه مكتوبك أيتها السناء...

قهْوة
09-01-2007, 02:30 PM
/
الجميل في "طرحك" قراءاتك المختلفة للواقع - للحياة - للخيبات المتتالية !
في كل قراءة ,نكتشف جانبا من جوانب "معاناة أٌنثى" - اضاءة بلغة ,نقدية واعية
....تمس وترا داخلياً فينا !
...........مودتي و تقديري السناء
/

نوف
10-01-2007, 03:12 AM
هذا الموضوع من المدن التي لا تنام
ولا يهنأ فيها " التعيسون " أمثالي !
أشعر أن الحروف فيها كأسراب من " الإكتئاب " تتناقل أخبارها جميع الأشياء لدي !
" سأعود من حيث أتيت "


وإذا بي ،
أكرهك جداً يا مدموزيل / سناء


.

(أنا).!
10-01-2007, 09:34 PM
ابجدية حزن ـ وتخرس الالسنة في هذا النص ..!

يالله ....... يالها من كلمات ، ويالها من مشاعر ..!

راعي الهدبا
11-01-2007, 05:30 PM
أتشعرين بالغضب..!!

كنتُ هناك...لا زلتُ هناك لم أعد..


كفيت ووفيت
:p

السناء
25-01-2007, 11:02 PM
عزيزيي


رجال القبيلة ونساؤها أشلاء ينتهون عند أعتاب القدم إذا أردنا لهم ذلك...

الخوف وإنكار الذات لأنثى الإنكسار هو ما يجعلهم أقوياء..

ليست طيبة لأنها أرادت ذلك....
بل لأنهم هم يريدونها كما هم يريدون...


حزن هو أن لا تكون كما أنت تريد
وحزن أكبر أن تكون كما يريدون


السناء

أنت جميلة بقدر هذا النزف الحزين


رذاذ:)
يسمونها "تضحية"..
مؤخرا علمت كم أنني أضعف من أن أضحّي..!
وأظنها كذلك ..ستفعل يوما ما ..
رذاذ ..دافيء دوما حضورك أيتها الغائبة..
كوني بخير..

السناء
25-01-2007, 11:05 PM
الصمت في حرم هذا الجمال قبح
لايهم كثيرا متى نتكلم او متى نسكت, ولكن الاهم بماذا سنتكلم؟
القوة ليست في خوف من جانبها أو انكار لذاتها, المشكلة تكمن في عادة آمن بها الطرف الآخر وأصبحت كالعقيدة
مهما تشجعنّ فلن يتخلصن من اعتقادات لا ذنب لهنّ فيها
هذه الاعتقادات لا يملكنّ "وحدهنّ" تغييرها, من يتمسك بها هو المفروض عليه أن يتغير
..........
تقبلي تحياتي !
الأشياء التي يجب أن تتغير كثرة ..
منها "أنا" ..
ولكنني أفقد البوصلة ..وأتيه بين ألف ألف غرب ..وألف ألف شرق..وفي النهاية ..لا أتغيّر ..ولا أي شيء آخر..!
كان أحدهم يقول لي دائما .."الحكي ببلاش"..وأضيف .."وكثير هو كثر"..!

شكرا لك ..شكر يشبه شعورك اليقظ دوما ..
كن بخير

السناء
25-01-2007, 11:09 PM
إنها وحشة الخيارات




سأقول شيئاً أظنه سؤال أسئلتي : متى كان آخر موعد لك مع الجد والجدية ؟
" على ضوء الإجابة تتكشف المسارات ؛ وتتضح الخيارات " .


أظنه الأول الذي أتشرف به واعتز .. وإنني لمن المتابعين .
إذا ..وليكن.._أن تراه الأول_ ..!
لا يهم ..ولكن الأهم ..متى كانت هي جادّة معي..!
هي تهزأ بي ..وبك أيضا ..!
ما أقصرها ..!
أقصر من أن تكون جادّة ...

كن بخير ..أيها العابر..

السناء
25-01-2007, 11:14 PM
وفي النهاية يجعلونها تلك الشماعة التي يعلقون عليها كل أخطائهم وهزائمهم...

راائع برغم كل الألم الذي يحويه مكتوبك أيتها السناء...
لوهلة ما تمنيت أمس أن أحظى بأفضل الخيارات ..
إمم..
مثلا كأن أحظى بأفضل الكتب أن تتوفر أمامي هكذا لهنيهة كي أختار أيها سأقرأ الآن ..!
كيف يمكن لأي كان أن يحظى بأفضل الخيارات ..في حياته..!

أفضل الخيارات فقط..!:rolleyes:


ورود ..قد فعلوا ويفعلون ..شكرا لمرور زكي كالورد..
كوني بخير

السناء
25-01-2007, 11:17 PM
/
الجميل في "طرحك" قراءاتك المختلفة للواقع - للحياة - للخيبات المتتالية !
في كل قراءة ,نكتشف جانبا من جوانب "معاناة أٌنثى" - اضاءة بلغة ,نقدية واعية
....تمس وترا داخلياً فينا !
...........مودتي و تقديري السناء
/
أما أنا فأسعد ..والله ..حين أتمكن من ملامسة قلب ما ..حين يدرك بعنف ..بعمق ما أردت ..
قهوة أنت لذيذة كـ..كوب قهوة سوداء ..بلا أي شيء .يفسد نكهته القوية..


قهوة ..والخيبات أكثر من أن أخطها بقلمي الجاف ..
كوني بخير ..وقريبة جدا ..

السناء
25-01-2007, 11:25 PM
هذا الموضوع من المدن التي لا تنام
ولا يهنأ فيها " التعيسون " أمثالي !
أشعر أن الحروف فيها كأسراب من " الإكتئاب " تتناقل أخبارها جميع الأشياء لدي !
" سأعود من حيث أتيت "


وإذا بي ،
أكرهك جداً يا مدموزيل / سناء


.


المدن التي لا تنام ..وأهلها الذين يأرقون ..يتبتلون ..يبتهلون ..أيها يا رب أختار..!
وحشة وبرد ..وغربة ..فأي الأحضان ستكون الدافئة ..!
وأيها _الخيارات _ آنس به وآمن له ..!






نوف ..ميغسي على مشاعر الكره:biggrin5: <<<(بعيدا عن الجدية :rolleyes: والغم والهم:p )..على الأقل حظيت السناء بشيء منك!;)

كوني بخير يا كريمة ..

السناء
25-01-2007, 11:27 PM
ابجدية حزن ـ وتخرس الالسنة في هذا النص ..!

يالله ....... يالها من كلمات ، ويالها من مشاعر ..!
شكرا لمرورك وتعقيبك يا كريم

كن بخير

السناء
25-01-2007, 11:27 PM
كفيت ووفيت
:p
إيه ..أدري:y:

الحب خطر
26-01-2007, 11:31 AM
يخف عنك بعض ألمك حينما تعلم أنك لست وحدك

الخيبة والخذلان الرفيق الدائم لواقعنا الأنثوي

السناء

سأنظم لحزبك ونوف :) في الكراهية

حاضرة أنت يا سناء رسماً ومعناً

كل الحب