PDA

View Full Version : يا صديقة ْ



nour
08-01-2007, 08:28 PM
كلما تنظرين إلي
يفر الحمام المدينيّ
من حولنا
ثم أجفل في صمت ْ..


ذلك أنكِ لا تعرفينَ الحظوظ الغريبة ْ

في عالم ٍِ آخر ٍ
في زمان ٍ بعيد ٍ
كنت الذي سيطيل ُ الكلام َ
إلى أن يفاجئكِ في النهايةِ
ثم يقول ُ :
" أحبك َ"
لا أنتِ ...


ربما
لو لم ترسلي عينكِ
لانزعجتُ
ولكنك الآن تستنتجين
بأي الكلام السخيف أفكرُ ألا أجيبَ
و أصمتُ...


ذلك أنك ِلا تعرفين َ
ففي عالم آخر ٍ
في زمان مغاير ِ
كنت لأرنو إلى شفتيكِ
و أهمس ُ : و أنا
لكنه ليس هذا الزمان..



كلما تنظرين إليّ
سأعرفُ
كم مؤسف أن تواجه باب الحديقةِ
في أوج الجوع للورد
ثم تقول له ُ :
يا صديقة ْ !
بلا سبب ٍ
غير أن الحظوظ الغريبة َ
في ليلة ٍ شبـّكت كالضفيرةِ
غصنين
مختلفيّ الفصول..


أنتِ لا تعرفين ْ
ربما
في زمانٍ مغاير ْ
كنتُ الذي سأطيل النظر ْ
وأنتِ التي تجفلين بعينيكِ
نحو الحمام ...

عدرس
08-01-2007, 08:46 PM
نور / من العايدين بعد الزحمة / :) أظن أن ابواب الحديقة ستفتح نافذة الى قلب الصديقة إياها لتطل بقدمها من فوق ثقب الدار ـ المستحيل دائما يبدأ باعتقاده ـ مستحيل أن أعتقد أن هناك من يستطيع رسم احزانه بمنتهى الدقة والإتقان مثلك يانور :)

nour
08-01-2007, 10:07 PM
الجميل عدرس ,
لك في القلب مكان يا صديق :)

محبتي