PDA

View Full Version : هــــاي المـرجـلـة ..؟!



سلطان السبهان
09-01-2007, 12:23 AM
.

http://www.alswalf.com/up-pic/uploads/a7d38e3c38.jpg
.


يانظرةَ الأسد المهيبة
يا ابتساماتِ الوُعودْ
شنقوك وسْط قلوبنا متأرجحاً ...
بين المحبة والصمودْ


وهبطت مكتوفا وتهزأ بالحبالِ وبالرجالِ
وبالبنودْ
وبلهجة الأحرار تزأر
في قلوب الرجسِ :
"هاي المرجله" !!

وشهادتان جرت بأوردة الشموخ مجلجلةْ
يا للشهادةِ حين تخترقُ الفضاءَ
كنسْمةٍ
تأتيْ لتسْكُنْ في الحشا متسلّلةْ

صعَدَتْ فحّركْنا أصابعنا بها حباً
ولو كنتَ الطليقَ لخضّبَتْ
تلك الشهادةُ منكَ أشجعَ أنملةْ
فلكم فقأتَ بها عيونَ محاكمِ الفلمِ المدبلَجِ
والقُصاةْ
وبها حفَرْتَ لكذْبة التحريرِ فانهدم الخِداعُ
ومن بناه !


شنقوا عُلاك يكاد يخنقهمْ سواد الأقنعةْ
ومقتّهم بالحاجِبَين فكنتَ تلبِسُهُم ضَعةْ
حاصرْتَهم بالأسئلةْ
باللهِ " هايِ المرجلةْ " ؟

شنقوك وارتفعت هتافاتٌ الرُّويْبِضةِ الحُمُرْ
من كل معْتمٍّ بخزْيِ عَمالَةٍ لم يستَترْ
وبقيتَ وسْط عيون هذا الكونِ
فارسَ شرقِنا
والحارسَ المأمونَ علّمَ
فارساً شرَّ القنا
وبقيتَ وسْط قلوبهمْ
رعداً يزمجرُ بالكوابيس المخيفةِ
والفنا

ورحلتَ تعلو هامَهمْ
ورحلتَ ترفعُ هامَنا
لتكونَ أثبتَ سنبلَةْ
واللهِ " هاي المرجلة "

اويس الشمري
09-01-2007, 12:59 AM
رحمك الله يا صدام ... رحمك الله ...
سلمت على هذا الصدق يا سلطان ...

مملكة الأحلام
09-01-2007, 01:05 AM
سلّم الله هذا اليمين ..

حركت كلماتك أشجان لدي لهذا الرجل شاعرنا الكريم الذي كان إعدامه إعداماً للجزء القليل المتبقي من كرامتنا
غفر الله لهذا الرجل الذي ثار علي من غرروا به وكفر بهم

وتقبل منه ندمه ورجوعه
وقاتل الروبيضة ومن يحركهم ..



أبدعت وأقنعت
دمت كما تحب

أخوكم..
مملكة الأحلام

قلم واقع
09-01-2007, 06:02 AM
سُلطان..
أنتَ دوماً تجعلني أتسلل خفيةً إلى ملفك وأتتبعك عبر أوردة الكلام..

ما أجملك.. ما أجملك..

وحي
09-01-2007, 07:50 AM
.

تبوأت كلماتك منك أوسع مكان وأجله ..
لا فض فوك أخي ..
ورحم الله أبا عدي ..
.

محب الفأل
09-01-2007, 09:02 AM
أخي سلطان.................
تهتز فرائصي كلما قرأت كلماتك
وبهذه الباذخه اهتز جسمي وتأججت عواطفي
((بالله هاي المرجله))
كلمات أشد من وقع الرصاص أثبتها الحقد وأظهرها الله ليظهر خزيهم وشنارهم.
ليثٌ..
هزبرٌ شامخٌ
يهوي الى حوض الحمام مهللاً
ويكيد أعداء السلام
قد شاغلوه لعله ينسى وينساه الكلام
لكن مولاه الرحيم أعزه
بشهادة التوحيد في لجج الخصام
وله بها شهد الأنام.
أخي سلطان لك كل الشكر
ووافر القدر

شاعر أويا
09-01-2007, 09:22 AM
رحم الله الشهيد وادخله فسيح جناته

سلمت اخي سلطان

لا..!
09-01-2007, 01:40 PM
الله !

كنت أنتظرك وأعلم أنك ستأتي يا سلطان
رحمه الله الجبّار .
وللبوح نافذة أخرى .

الكندي
09-01-2007, 03:08 PM
كم انتظرت سلطان الكلم كي يقول كلمته
تأخرت لأنها امتلأت معاني
ولدت لتبقى هاهنا والكل فانِ

شنقوا عُلاك يكاد يخنقهمْ سواد الأقنعةْ
ومقتّهم بالحاجِبَين فكنتَ تلبِسُهُم ضَعةْ
حاصرْتَهم بالأسئلةْ
باللهِ " هايِ المرجلةْ " ؟



سلمت وغنمت
ودمت سلطان الكلام

رندا المكّاوية
09-01-2007, 04:06 PM
وبقيتَ وسْط قلوبهمْ
رعداً يزمجرُ بالكوابيس المخيفةِ
والفنا

^
يا الله !
الوصف هنا مرة طاغي !!
الله يرحمك يا صدام ويرحم كل مسلم ومسلمة اتشهدوا قبل موتهم .
شكر يليق بطغيان حروفك يا سلطان !

عبيرمحمدالحمد
09-01-2007, 04:21 PM
ما أجمل كلمة العدل في الرضا والسخط
.
.
ليس لهذه الدرجة!
أكلّ هذا مرة واحدة؟!
أوَماتَ عالمٌ رباني جدد القرن ؟
أم سيد سادات ألوية الجهاد الإسلامي؟
أم ملكٌ أخضع الجبابر وفتحت عليه البلاد وسادها العدل والسداد ؟
.
.
رحم الله صداماً فقد أفضى إلى ماقدّم ..
ورحمنا برحمته التي وسعت كل شيء

(أنا).!
09-01-2007, 04:26 PM
سلطان ، ياسلطان ، أيها الغارق في الجمال حتى عنقه ، انشهد انها هاي المرجلة .!

وهذا هو الشعر ايضاً ..!

سلمت ..!

خالد الحمد
09-01-2007, 05:25 PM
لا إله إلا الله محمد رسول الله

لقد وقفت والحيرة تعصف بي بين قصيدتي الصديقين

العزيزين ماجد وسلطان

صديقي سلطان

ألست معي بأنّنا ظاهرة صوتية أرأيت ماذا قال

صدام قبل سنوات ((إذا اسرائيل بتضرب رايح

أحرق نصف اسرائيل))

وهي التي ضربت المفاعل النووي العراقي عام82م

ثم رجعت طائراتها وصواريخها إلى قواعدها آمنة

دون أن يحرّك ساكناً

وأصبح العرب يتغنون في جملته وفي مقولته

ثم ألا توافقني بأننا صحراويون أشداء غلاظ ولكن عندما

يُعزف على وتر قلوبنا نبصبح عاطفيين

صدام عند شنقه رحمه الله أصبح الناس يتغنون في مقولته

(( إهي هاي المرجلة)) ونسوا نطقه بالشهادتين

صديقي سلطان: والله أضرمتنا فتنة هذا الموضوع فضعنا

وحرنا بين مكفّر له وبين من جعله في زمرة الصديقين

والشهداء وبين من جعله بطلا هماما

ياإلهي ما أجمل الصمت في مثل هذه المواضيع

لكن هل نستطيع ياصاحبي لا أدري

أعذرني ياصديقي فالقلب حزين ومكلوم لحالنا

لو كنتُ مسؤولا في الساخر لمنعت نشر أي موضوع

بخصوص صدام لأنه لافائدة فيه لن نجني غير التناحر فيما بيننا

ولكن لا أدري هل الفرقاطة الساخرية تهوى تقاتل الأعضاء

مع احترامي الشديد للساخر وأقولها بصدق وهم عوّدنا على

طرق باب الحرية أقول في وقوع بعض المشاحنات والصراعات

أتونا طراق قددا فمنهم من يأجج الموضوع بطريقة غير مباشرة

ومنهم من أصبح يشاهد ويتلذذ ومنهم من أصبح سلبيا ومنهم من

لايهش ولا ينش وهناك مواضيع يندى لها الجبين ورأينا مواقفهم


لكن لا أدري هل الواسطة وفتامين ((أو)) تلعب دورا كبيرا هنا

حبيبي ونديمي سلطان:

كنت أتمنى هذه القصيدة في الشيخ المجاهد والمناضل عمر المختار

رحمه الله والذي وقف في وجه المستعمرين الطليان

قلت ماقلت وأستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

وإذا لم يرق كلامي لكم فأرسل مع طائر سليمان رسالة ليحذفوا

كلامي وسوف أتقبلها ورب العزة بروح رياضية

وأنت من يعرف قلب وعقليّة صديقك جيّدا

سلطان مازج بين العقل والعاطفة لكن لاتطغى عاطفتك

أعذرني صديقي أعذرني فلولا معرفتي بك شخصيا وبسمو عقلك

وفكرك لما أتيت هنا

أستودع الله صفحتك

دمت الأبلج كشمس الضحى

أندريه جورجي
09-01-2007, 06:02 PM
جميلة القصيدة و إبداعية

(ساكت)
09-01-2007, 06:14 PM
اذا الله احب العبد وضع له القبول بالارض فل يخسئ ابناء المتعه والمنعوتين من اليوم بالرويبضه

فارس الهيتي
09-01-2007, 07:01 PM
.

http://www.alswalf.com/up-pic/uploads/a7d38e3c38.jpg
.


يانظرةَ الأسد المهيبة

يا ابتساماتِ الوُعودْ
شنقوك وسْط قلوبنا متأرجحاً ...
بين المحبة والصمودْ



وهبطت مكتوفا وتهزأ بالحبالِ وبالرجالِ
وبالبنودْ
وبلهجة الأحرار تزأر
في قلوب الرجسِ :
"هاي المرجله" !!


وشهادتان جرت بأوردة الشموخ مجلجلةْ
يا للشهادةِ حين تخترقُ الفضاءَ
كنسْمةٍ
تأتيْ لتسْكُنْ في الحشا متسلّلةْ


صعَدَتْ فحّركْنا أصابعنا بها حباً
ولو كنتَ الطليقَ لخضّبَتْ
تلك الشهادةُ منكَ أشجعَ أنملةْ
فلكم فقأتَ بها عيونَ محاكمِ الفلمِ المدبلَجِ
والقُصاةْ
وبها حفَرْتَ لكذْبة التحريرِ فانهدم الخِداعُ
ومن بناه !



شنقوا عُلاك يكاد يخنقهمْ سواد الأقنعةْ
ومقتّهم بالحاجِبَين فكنتَ تلبِسُهُم ضَعةْ
حاصرْتَهم بالأسئلةْ
باللهِ " هايِ المرجلةْ " ؟


شنقوك وارتفعت هتافاتٌ الرُّويْبِضةِ الحُمُرْ
من كل معْتمٍّ بخزْيِ عَمالَةٍ لم يستَترْ
وبقيتَ وسْط عيون هذا الكونِ
فارسَ شرقِنا
والحارسَ المأمونَ علّمَ
فارساً شرَّ القنا
وبقيتَ وسْط قلوبهمْ
رعداً يزمجرُ بالكوابيس المخيفةِ
والفنا


ورحلتَ تعلو هامَهمْ
ورحلتَ ترفعُ هامَنا
لتكونَ أثبتَ سنبلَةْ
واللهِ " هاي المرجلة "

لقد إجتمعت الرجولة وكلمة الحق والشعر الجميل النقي في قصيدتك
فكنت حقا سلطان الذي نراه في العلا دائماً...
الأمة التي أنجبت البطل الشهيد عمر المختار قادرة على أن تنجب المئات من عمر المختار
والأمة التي أنجبت القائد الشهيد صدام حسين قادرة بأن تنجب المئات الذين يتحلون بشجاعته..
وهمسة في أذن البعض لاتحاولوا أن تكونوا أوصياء على أفكار غيركم فنحن نحبكم ونحترم
رأيكم ..فحقدكم واضح خففوه رحمكم الله !!

السنيورة
09-01-2007, 08:16 PM
سلطان..
شكرا لرقي الحرف..
وصدام قائد فعل للمسلمين مالم يفعل غيره
دافع عن البوابه الشرقيه
أرسل الدبابات لسوريا ضد إسرائيل
ضرب إسرائيل في قعر مقتحمهم
دعم الفصائل الفلسطينيه
رحمك الله ياصدام...
وماأشعرك ياسلطان
لك ودي....

يـاسر المطري
09-01-2007, 08:27 PM
لله درك يا سلطان لا فض فوك

مختبر
09-01-2007, 09:55 PM
خالد الحمد ....


لم يطلب منك احد قصة صدام ... او ظنون قصة

وان كنت ترغب في سرد " حي الله كلام ".. فانشره في موضوع خاص ..لا في رد مضاد لموضوع مع ردوده ..



عذرا سلطان ..

الوردي ساري
09-01-2007, 10:56 PM
... حيث كتبها السلطان ، موقنة تبقى بالقلب كدقاته ..
انها بحق شهيد القرن صدام حسين ، ومن سواه ....
... والله أكبر ،

وألف تحية لك .

ساري

صبا نجد ..
10-01-2007, 01:34 AM
سلطان!
أي روعة هنا !؟
رحم الله أموات المسلمين ..
وعوضنا خيرا في ذلنا !
دمت

أزهر
10-01-2007, 08:26 AM
أحسنت يا سلطان .. أحسنت والله !

ولكن :
ألا ترى أنك لو أبدلت ( هاي المرجلة ) بـ ( هذي المرجلة ) لكانت أكثر جمالاً ؟

أعرف أن ذكر الكلمة التي قالها رحمه الله أكثر هيبة وجمالاً ولكن الأخرى أفصح .

.

أما الإخوة والأخوات في الأعلى .. فهذه أفياء الشعر.. وهناك الأسلاك المكشوفة .

أحمد المنعي
10-01-2007, 12:15 PM
بعد التحية للجميع ..
حذفت بعض الردود ، وهي فرصة كذلك للحضور بين يدي هذا الشعر الغاضب المهيب .

أما رأيي من حيث أني أحمد المنعي مجرداً فأقول لا عجب أن كان القائد الركن المهيب شغلاً في حياته وبعد موته ، ولا شك أنه رجل جبّار جبار ، بحث عن الخلود فوجده ، وبدأ حياته وأنهاها وحذاؤه يعلو رؤوس القوم المتربصين به حتى بعد موته ، وسيظل هذا المشهد قائماً بإذن الله ، طالما بقيت تلك الرؤوس القذرة فوق أكتافها ، وطالما بقيت في الأرض أحذية !!

رحمة الله على هذا الشجاع ، وليغفر الله له ...

أعقب ، مشرفاً ، حول حقيقتين قالهما محمد رسول الله ، أصدق ما قال ، لمن كان له قلب :

1- عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ، قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ مَنْ كَانَ اخِرُ كَلاَمِهِ لاَ اِلَهَ اِلاَّ اللَّهُ دَخَلَ الْجَنَّةَ ‏"‏ ‏.‏ سنن أبي داود


2- إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بَعَثَ بَعْثًا مِنَ الْمُسْلِمِينَ اِلَى قَوْمٍ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَاِنَّهُمُ الْتَقَوْا فَكَانَ رَجُلٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اِذَا شَاءَ اَنْ يَقْصِدَ اِلَى رَجُلٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ قَصَدَ لَهُ فَقَتَلَهُ وَاِنَّ رَجُلاً مِنَ الْمُسْلِمِينَ قَصَدَ غَفْلَتَهُ قَالَ وَكُنَّا نُحَدَّثُ اَنَّهُ اُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ فَلَمَّا رَفَعَ عَلَيْهِ السَّيْفَ قَالَ لاَ اِلَهَ اِلاَّ اللَّهُ ‏.‏ فَقَتَلَهُ فَجَاءَ الْبَشِيرُ اِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَسَاَلَهُ فَاَخْبَرَهُ حَتَّى اَخْبَرَهُ خَبَرَ الرَّجُلِ كَيْفَ صَنَعَ فَدَعَاهُ فَسَاَلَهُ فَقَالَ ‏"‏ لِمَ قَتَلْتَهُ ‏"‏ ‏.‏ قَالَ يَا رَسُولَ اللَّهَ اَوْجَعَ فِي الْمُسْلِمِينَ وَقَتَلَ فُلاَنًا وَفُلاَنًا - وَسَمَّى لَهُ نَفَرًا - وَاِنِّي حَمَلْتُ عَلَيْهِ فَلَمَّا رَاَى السَّيْفَ قَالَ لاَ اِلَهَ اِلاَّ اللَّهُ ‏.‏ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ اَقَتَلْتَهُ ‏"‏ ‏.‏ قَالَ نَعَمْ ‏.‏ قَالَ ‏"‏ فَكَيْفَ تَصْنَعُ بِلاَ اِلَهَ اِلاَّ اللَّهُ اِذَا جَاءَتْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ‏"‏ ‏.‏ قَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ اسْتَغْفِرْ لِي ‏.‏ قَالَ ‏"‏ وَكَيْفَ تَصْنَعُ بِلاَ اِلَهَ اِلاَّ اللَّهُ اِذَا جَاءَتْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ‏"‏ ‏.‏ قَالَ فَجَعَلَ لاَ يَزِيدُهُ عَلَى اَنْ يَقُولَ ‏"‏ كَيْفَ تَصْنَعُ بِلاَ اِلَهَ اِلاَّ اللَّهُ اِذَا جَاءَتْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ‏"‏ ‏.‏ رواه مسلم

وهذا كله يبتعد كثيراً عن أي جدل وخوض ..
لن أسمح بكلمة في أفياء تخرج عن هذين الإطارين ما استطعت ، هذا تقريراً لما يجب .

بو جوري
10-01-2007, 03:16 PM
أسعد الله مساءكم بكل خير
لم يكون دخولي اليوم للرد تعليقا على القصيدة فقد أمضيت رأيي عن هذه المواضيع و كفى
غير أني أحببت أن أشيد بما قاله الاخ الكريم خالد الحمد
و أعتب على المشرفين الأعزاء الذين إن كان من حقهم حذف ما يرونه غير صالح فكان عليهم
أن يحذفوا أيضا أي رد غير متعلق بالموضوع كما ورد في رد الأخ العزيز مختبر على الأخ خالد الحمد

كما أحب أن أشد على رد الأخ علي أمين - مع أني لم أقرأه لكن أظن فيه خيرا كبيرا -
إخواني الكرام
أ لا ترون أن ما من موضوع يوضع يخص صدام حسين إلا و للتناحر فيما بيننا نصيب كبير منه
فهل وجدتم نفعا من ذلك
أسأل الله لنا و لكم العافية و الثبات
و اسلموا

halmiara
10-01-2007, 03:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأهُ زِينَةً وَأَمْوَالاً فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُواْ حَتَّى يَرَوُاْ الْعَذَابَ الأَلِيمَ


قَالَ قَدْ أُجِيبَت دَّعْوَتُكُمَا فَاسْتَقِيمَا وَلاَ تَتَّبِعَانِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ


وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ


آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ


فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ


صدق الله العظيم

علي امين
10-01-2007, 03:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأهُ زِينَةً وَأَمْوَالاً فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُواْ حَتَّى يَرَوُاْ الْعَذَابَ الأَلِيمَ


قَالَ قَدْ أُجِيبَت دَّعْوَتُكُمَا فَاسْتَقِيمَا وَلاَ تَتَّبِعَانِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ


وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ


آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ


فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ


صدق الله العظيم

احسنت اخي العزيز وبوركت وجزيت خيرا

a9laam
10-01-2007, 05:48 PM
هاي المرجلة يا سلطان
هاي المرجلة

محمد غطاشة
10-01-2007, 06:31 PM
صدام كان طاغية و كان لازم يموت
ليه مسوين ماقي و قلق و زحمة عالفاضي
و بعدين ارفقي بالرجال يا صبح ترى الحريم ما تستبسل و تحارب

ارفق بنفسك يا أسامة
ولا تجعل رأيك مربوطاً برأي الحريم )k

أحسبك كنت ستشيد بـ"القائد الركن" الشهيد لو هاجمته صبح

رحمك الله يا صدام
فقد نطق بعدك الصمُّ البكمُ العُميُ الذين لا يفقهون

سلطان.. فعلا.. "هاي المرجلة"
تحياتي أيها الكبير الرجل

... شِـ راع
.

إبن خلدون
10-01-2007, 07:11 PM
لا فض فوك أخي سـلطان
ورحم الله الشهيد البطل صدام حسين

السحيباني
10-01-2007, 07:24 PM
هاي المرجلة ..؟؟

سؤال موجة للأمة العربية والإسلامية

وليس على حثالة الروافض

شكرا لك يا سلطان



شـ راع :

إنَّ أمَةً عَدِمَت عَميْدَها فِي يَوْمِ عِيْدِها كَانَ حقّاً عَلى الإلهِ أنْ يُبيْدَهَا

راقتني هذه المقولة

مودتي

سلطان السبهان
10-01-2007, 08:07 PM
أيها الأفاضل
قبل أي تعقيب على ردودكم الجميلة من حقي أن أقول هنا رأيي فاستمعوا رعاكم الله :

1 ) لن أخاطب هنا أياً ممن ينتسب للتيار الرافضي ولا كلام لي معهم لأنني باختصار لا أحترم من يسب أبي أو أمي فضلا عن من يسبّ السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار .

2 ) تجنبت إطلاق كلمة شهيد أو جنة أو نار ، لأنها بيد الله وحده ، وليس لنا أن نشهد لأحد بذلك إلا من صرّح النص بالشهادة بذلك له ، وعقيدتنا نرجو للمحسن ونخاف على المسيء .

3 ) كان النص يتكلم عن بطولة وشجاعة وموقف ، ولم يتعد سقف زنزانة أقيم فيها شنق ، فهل من منازع في صمود وبطولة وثبات ذلك الرجل في تلك اللحظة ؟!

4 ) أمريكا( كافرة ) غزت العراق ( مسلمة ) فقاتل أهلها دفاعاً عن بلدهم ، أليس هذا جهاداً ؟!
إذن كل عراقي قاوم فهو مجاهد ، عجباً كيف لايدخل صدام في هذا العموم ؟؟
ألأن له سيئات ؟
تأملوا فالمسألة واضحة وسهلة !

5 ) ثبت أن المعتصم - بتسويلٍ من أهل البدع - عذّب أهل السنة وعلى رأسهم الامام أحمد بن حنبل حيث أمر بأن يطاف به ببغداد على حمار ووجْهُ الإمام لدبر الحمار ويُجلد طيلة الطواف به ، وسجنه مع خمّار ، وقتل من قتل وسجن من سجن ، وأجبر الناس على عقيدة خلق القرآن وفتن الناس في دينهم ...وإلى الآن تكتب القصائد والاستغاثات به كبطل ، ألا ترون أن حسنة جهاده طغت على سيئة تعذيبه لأهل السنة ؟!
ستعلمون قريباً بعدما يتدفق المد الرافضي كيف كان العراق حارس البوابة !
خذوا مثالاً بسيطاً هنا :
قال صفي الدين آتاور في مقال نشرته صحيفة "همشري" الإيرانية: كانلابد من إعدام صدام حسين في عيد الأضحى ليرتدي السُّنة ثوب الحداد الأسود ويدخلالحزن قلوبهم وليعلموا أن الظلام أوشك على دخول بيوتهم وأن الفجر بات يلوح في الأفقلدول ذاقت الظلم لسنوات طويلة، على حد تعبيره))
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=107814


6 ) همسة لخالد الحمد : لو أدركت عمرالمختار لكتبت فيه :) .

دمتم وشاكر لكم حضوركم أخواني الكرام لا حرمنا الله وإياكم التوفيق .

ملك القوافي
11-01-2007, 01:27 AM
سلطان
نضر الله وجهك فقد أنصفت الرجل
والله لقد أعجبتني القصيده
وأعجبني ردك الأخير
وكنت منذ زمن معجب بشخصك الكريم
فزاد والله إعجابي
لك خالص المحبه أيها الرجل
ورحم الله البطل الهمام

أحمد

إرهابي متطرف!
11-01-2007, 02:23 PM
سلطان
السلام عليك
أهنئك على هذا الوعي الذي قرأته في ردك الأخير, كما أشكر الأخ أحمد المنعي
وأقول أن أفياء بحاجة لمن هم بمثل رجاحتكم, لاأعتقد أننا بحاجة إلى النقاش مثل حاجتنا لأناس يفهمون النقاش :أي.. يعلمون ما يريدون؟ وعم يبحثون؟ وكيف يديرون الحوار ؟ وكيف يحترمون المحاورين.
أما القصيدة _ ولا أي شيء آخر غيرها_ ..أعتقد أنني قرأت لك قصائد أفضل منها
لك شكري..وفؤاد معه:nn

محمد الياقوت
11-01-2007, 06:54 PM
والله هاي المرجلة !
.
.
لا فض فوك

عبدالله عادل
11-01-2007, 08:41 PM
إي و ربي إنه .. بطلٌ و فيه ( المرجله ) ....سلطان الأخوة و الصفاء ..فليحسن الله العزاء في ( الباسل صدام ) ..و كما ذكرتَ أحسن الله إليكَ .. عقيدتنا جائتنا بأن نرجو الفلاح و النجاة لمن كان آخر كلامه من الدنيا ( لا إله إلا الله ) ....بوركَ الحرف الماتع الرائع ..و أدامَ الله سلطان الوعي و الإبداع و الشعر و الحكمة و الطهر ..دمتَ أخاً أكبرا ..و حبيباً في الله سبحانه ..

عبدالله عادل
11-01-2007, 08:50 PM
إي و ربي إنه .. بطلٌ و فيه ( المرجله ) ....

سلطان الأخوة و الصفاء ..

فليحسن الله العزاء في ( الباسل صدام ) ..

و كما ذكرتَ أحسن الله إليكَ .. عقيدتنا جائتنا بأن نرجو الفلاح و النجاة لمن كان آخر كلامه من الدنيا ( لا إله إلا الله ) ....

بوركَ الحرف الماتع الرائع ..

و أدامَ الله سلطان الوعي و الإبداع و الشعر و الحكمة و الطهر ..

دمتَ أخاً أكبرا ..

و حبيباً في الله سبحانه ..

علي المعشي
11-01-2007, 09:54 PM
الشاعر الجميل سلطان
شنقوك وارتفعت هتافاتٌ الرُّويْبِضةِ الحُمُرْ
من كل معْتمٍّ بخزْيِ عَمالَةٍ لم يستَترْ
وبقيتَ وسْط عيون هذا الكونِ
فارسَ شرقِنا
والحارسَ المأمونَ علّمَ
فارساً شرَّ القنا
وبقيتَ وسْط قلوبهمْ
رعداً يزمجرُ بالكوابيس المخيفةِ
والفنا

ورحلتَ تعلو هامَهمْ
ورحلتَ ترفعُ هامَنا
لتكونَ أثبتَ سنبلَةْ
واللهِ " هاي المرجلة "
رغم الأخطاء إلا أنه عاش عزيزا، ومات عزيزا تائبا موحدا..
ولعمري لقد مات مماتا يغيظ العدا..
ألا فارحم اللهم صداما واقبله في التائبين ..
شكرا سلطان ، فالشعر شعور صادق
تجلى هنا..
تحياتي وخالص ودي.

قسورة العرب
12-01-2007, 12:08 AM
بسم قابل التوب غافر الذنب

كلمة احسنت وابدعت هي قليلة في حقك اخي سلطـــــــان
ولكن لك الاجر ان شاء الله من عنده

والله اعجبني سمو الوعي ونبل الخلق لدى كثير من الاخوان الذين ترفعوا عن النزول الى مراتب بعض الاحذية... وانها لكثيرة هنا
واخص بالشكر :ـ
اخي احمد المانعي..فوالله قلت فكفيت...وان شاء الله تستمر عند وعدك
اخي سلطان.. ان كانت قصيدتك في هذه الروعة وفوالله ان ردك اجمل وفيه كافية لمن كان له عقل ... ومثقال حبة من عروبة ... او حتى انسانية

وفي الاخير
رحم الله امرء كان اخر كلامه(اللهم صلي على محمد وال محمد)

عبدالرحمن ثامر
14-01-2007, 03:54 PM
بعيدا عن كل شيء

لقد وُفقت يا سلطان الحرف في توضيفك ل (هاي المرجلة)

دائما مختلف

eyad zriek
16-01-2007, 12:11 AM
بعدما قلمهم بعبارة (هاي المرجلة)كما يقلم أظافره
ضاقت أعينهم أن كيف سيموت و أخر ما نطق به هو الشهادة فحاولوا استفزازه من جديد لكي ينطق بشيء أخر فيعدموه وقتها...و لكنه قال عندها
أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمد رسول الله

eyad zriek
16-01-2007, 12:11 AM
بعدما قلمهم بعبارة (هاي المرجلة)كما يقلم أظافره
ضاقت أعينهم أن كيف سيموت و أخر ما نطق به هو الشهادة فحاولوا استفزازه من جديد لكي ينطق بشيء أخر فيعدموه وقتها...و لكنه قال عندها
أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمد رسول الله

زهرة الخزامى
17-01-2007, 07:53 AM
الرائع سلطان...
لا فُضّ فوك!
لقد عاش القائد البطل شهماً شجاهاً مهيباً..
ومات شجاعاً... ألا يكفي أن هؤلاء الأقزام تقنعوا هلعاً وخوفاً! وهو واجه الموت عملاقاً.. سخر منهم .. ومن الموت .. ومن تلك المشنقة الطائفية!

عدرس
18-01-2007, 08:44 PM
الحبيب : سلطان نغيب ونرجع :) وكذلك الدنيا ( غياباً وشروق ) :) ـ كل يوم نمر به يعلمنا كيف يكون الحنين لليوم الذي سبقه ـ وكل يوم يأتي يعلمنا كيف نستعد للرحيل الى مابعده :) ( أمّا وقد مات ) وقد أفتى بشفتيه عن نفسه :) فدع أمره لله ـ فهو على الأقل مات موتةً يتمناها الأبطال في أفلاهم :) فكيف بها على أرض الواقع ـ دعنا من كل هذه الجراح وخذ يدي فأنا بحاجة إلى يديك :)

دم بخير / فالمشانق طريق الخلود لكبار العزائم :)

محمد حسن حمزة
19-01-2007, 11:18 AM
الشاعر الفذ

سلطان

ماأجملك هنا يارجل
قصيدة رائعه أمتزجت فيها جوده الحرف بنقاء
الاحساس والتعبير عما تكنه النفس من مشاعر
سلمت وسلم قلبك أيها الصديق
وشكرا لكل حرف أخذ مقعده هنا

وليرحم الله ذلك البطل برحمته الواسعة

تحياتي العذبة

جريرالصغير
19-01-2007, 02:43 PM
يا لهول الغضبات يا ذي القوافي
..........................تتتالى في بردتي سلطان

ذاك صوت القصيد من فيه دوّى
..........................مضريا وفي يديه اليماني

نشبهك هذا المساء يا مرتب الجراح لنا

تعبت ظنوننا بشكل لا يسعفه غير إيماننا أيها النقي

عذرا كثيرا كلما اكتشفنا أنا شكوك كبيرة بعد حقائق صغيرة

فنحن في عصر دجالين راديكاليين

ولا حقيقة للحب لدى أدعياء العراق وناشلي محفظته

يكفيهم أن سيظلون وهما

ويبقى العراق حقيقة كالشمس

رحمك الله يا صدام

وقتل الله قاتلك

لا وقت للحزن هنا

فلا حزن يكفيه العمر

آه يا صديقي

البحر يندهش لصبرنا

يستقيل بنا من صباحاتنا المشرقة

ويقدم للغياب أوراق اعتماده سفيرا لدى العرب الغاربة

سأغرق في تفاصيلك يا سلطان

وأتذكر مسامات أحاديثك في ذلك المساء

وهي تخيط لي حلما يدهسني

كقطار قفز الجميع منه

لتنجو الطريق

ونبقى في الجرح المجاور معًا

نرتب بكاءاتنا

وندفع فاتورة عيوننا وآذاننا

وننتظر حقائبنا للسفر من الشوق إلى الشوق

لا وقت للحزن هنا يا صديق القلب

كرم الله وجهك .

ابن حماد
20-01-2007, 12:00 AM
سلطـان
بارك الله فيك

مميز انت اينما كنت

وقصيدتك ( هاي المرجلة ) قطعة ثمينة .. يسعدني اقتنائها

والسلام