PDA

View Full Version : حقا... أريد نقدا.. وأريد



a9laam
10-01-2007, 05:51 PM
وَالَوْعَتِي فِي حَالِ دِينِ مُحمّدِ
وكأنَّ قَلبي في قَرَارِ المَوْقدِ
*§*§*§*§*
أَرَأيتَ أُسدَ الغَابِ ضَاعَ زَئيرُهُم
وعَلاَ عُوَاءُ الطّامِع المُستَأْسِدِ
*§*§*§*§*
وَنَظلّ نَبكي كَالنّساءِ وإِنّما
تَبكي النّساء على الرّجال الرُّقَّدِ
*§*§*§*§*
وَنَقول كنَّا سَادَةً فِيمَا مَضَى
وَسَيُرجِعُ التَّارِيخُ نَفسَهُ فِي الغَدِ
*§*§*§*§*
أنَسِيتُمُ أَنَّ العُلا يُعلَى لَهَا
وَتُرَى النُّجُومُ وَلاَ تُنَالُ بِمَرصَدِ
*§*§*§*§*
نُحْصِي ضَحَايَانَا وَنَبكِي مَوتَهُم
أو نَلعَنُ العَادِي بِلعنٍ سَرمَدِي
*§*§*§*§*
ويصيح كُلّ العُربِ أينَ العُربُ هَل
أضحَوا جَميعاً كالضّرير المُقعد
*§*§*§*§*
كلٌّ يُنادي الآخرين ليَسمَعُوا
ويُحيل نفسه واعظاَ في المَشهَد
*§*§*§*§*
حُكامُنا اشتروُا الضّلالة بالهُدى
والشّعب يَسبَحُ في ظلامٍ أسْوَدِ
*§*§*§*§*
فَفَقيرهم يسعى ليبلغ قُوتَهُ
وَغَنيُّهم يسعى لعيشٍ أَرغَدِ
*§*§*§*§*
يَبقَى بِخِدرِ نِسَائِهِ كَنِسَائِهِ
وَيُفَاخِرُ الدُّنيا بِضِرس العَسجَدِ
*§*§*§*§*
والنّاسُ تَخشَى أَن تُعَارِضَ جَهْرَةً
والدِّينُ صَارَ رَهينَةً فِي المَسجد
*§*§*§*§*
والأَلفُ تِلوَ الأَلفِ تَلقَى حَتفَهَا
في حارة أو مسجد أو مرقد
*§*§*§*§*
فِي القدسِ فِي بَغدَادَ أو فِي المَغرِبِ
مِن سَارقٍ أو حاكمٍ أو معتدِي
*§*§*§*§*
والكُلّ يسجدُ خِيفَةً لِوليِّهِ
وَوَلِيُّهُ بَاعَ الحِمَى بِالسُّؤدَدِ
*§*§*§*§*
وَأنا وأنتَ نَظَلُّ نَرقُبُ حَالَنَا
ونُوَاجِهُ الدُّنيا بِسَيفٍ مُغمَدِ
*§*§*§*§*
وتمزَّقَت أَوصَالُنَا بسيُوفنا
بَعدَ التَّفَرُّقِ عَن سَبيلٍ أَوحَد
*§*§*§*§*
رَدِّدْ مَعِي وانْسَ الضَّغِينَةَ بَينَنَا
كُلُّ القُلُوبِ فِدَاءُ دِينِ مُحَمَّدِ

خالد الحمد
10-01-2007, 06:06 PM
أخي الكريم

لله أبوك أنت

لافض فوك

إلى الله نشكي ضعف حالنا

نعم القصد والقصيد ماجئت به

دمت جذوة نور

مكحول الأزدي
10-01-2007, 07:41 PM
لايفضض الله فاك
الأبداع من أطرافه هنا حبكاً وفكراً ولغةً.
و كلٌ ينادي الآخرين ليسمعوا.

سارة333
10-01-2007, 08:17 PM
نُحْصِي ضَحَايَانَا وَنَبكِي مَوتَهُم
أو نَلعَنُ العَادِي بِلعنٍ سَرمَدِي

أن نشعل شمعة خير من أن نلعن الظلام...وأراك قد أشعلتها هنا...
قصيدة جميلة... بوركت .

يوسف الديك
10-01-2007, 08:57 PM
أمتعتنا حرفاً ومعنى والله ..

قصيدة تعلّق على مشارف الروح حنى تبرأ مما اعتورها ...

حرفك شجي ..وفقك الله ..

أزهر
11-01-2007, 10:18 AM
شاعرة أفيائية جديدة .. بلحن جديد .

اجتمع لك فيها الفكرة والسبك .. فباركهما الله .

هنا :
" وَنَقول كنَّا سَادَةً فِيمَا مَضَى
وَسَيُرجِعُ التَّارِيخُ نَفسَهُ فِي الغَدِ "

هنا خلل في وزن البيت بائن ..
لا تسأيني كيف ولماذا .. الذائقة الشعرية فقط .

وهنا خلل أيضا في نفس الكلمة :
" كلٌّ يُنادي الآخرين ليَسمَعُوا
ويُحيل نفسه واعظاَ في المَشهَد "

أهلا بك .

الأشعث
11-01-2007, 01:01 PM
والله أبداع ,,,
جزالة وحسن سبك ,,
وقوة وقعٍ,,

جميل أنت كجمال ما أتيت به ,,

الْخَفُوقْ
11-01-2007, 01:48 PM
أنظروا في هذه الجزالة

من أجمل ما قرأت

وسالك سبيل قد هلك

والساكن مساكين من لم يقرأ هذا هُنا

لستُ بنقاد فأعذريني

دمت ويعن الله ترعاك

سلطان السبهان
16-01-2007, 07:59 AM
a9laam

أحسن الله لنا ولك القصد وبلّغنا المنى من حال الأمة ، وهيأ لها من يقودها لعزّها .
وجدت هنا ثورة شعرية تنتقد الحال بعينين غاضبتين .


وَالَوْعَتِي فِي حَالِ دِينِ مُحمّدِ
وكأنَّ قَلبي في قَرَارِ المَوْقدِ

هنا المطلع كان يجسّد حجم أسى الشاعر/ة ، لكن برأيي لم يكن إضافة الحال إلى الدين موفقة !
فحال دين محمد هو هو ..الدين لم يتغير ولم يتأثر ، إنما الذي تغير حال أمة محمد .

أَرَأيتَ أُسدَ الغَابِ ضَاعَ زَئيرُهُم
وعَلاَ عُوَاءُ الطّامِع المُستَأْسِدِ

هذا بيت جميل للغاية :i:


وَتُرَى النُّجُومُ وَلاَ تُنَالُ بِمَرصَدِ

لم أدر ما المنفيّ هنا ؟!
النجوم لاتنال بمرصد ، جملة غير واضحة فهلا أوضحت المقصود بالمرصد .


فَفَقيرهم يسعى ليبلغ قُوتَهُ
وَغَنيُّهم يسعى لعيشٍ أَرغَدِ

هذا بيت منثور تماماً !

بورك القصد والقصيد

a9laam
17-01-2007, 10:03 PM
أخي خالد محمد " شكرا لمرورك العطر وأرجو أن تتجدد إطلالتك

a9laam
17-01-2007, 10:11 PM
لايفضض الله فاك
الأبداع من أطرافه هنا حبكاً وفكراً ولغةً.
و كلٌ ينادي الآخرين ليسمعوا.


يكفي أن سمعت ندائي أنت أخي شكرا على مرورك

a9laam
17-01-2007, 10:20 PM
نُحْصِي ضَحَايَانَا وَنَبكِي مَوتَهُم
أو نَلعَنُ العَادِي بِلعنٍ سَرمَدِي

أن نشعل شمعة خير من أن نلعن الظلام...وأراك قد أشعلتها هنا...
قصيدة جميلة... بوركت

أشعلت 333 شمعة بمرورك جزاك الله خيرا




أمتعتنا حرفاً ومعنى والله ..

قصيدة تعلّق على مشارف الروح حنى تبرأ مما اعتورها ...

حرفك شجي ..وفقك الله ..


وفقنا الله وإياك سيدي جزاك الله خيرا على إطرائك

a9laam
17-01-2007, 10:27 PM
شاعرة أفيائية جديدة .. بلحن جديد .

اجتمع لك فيها الفكرة والسبك .. فباركهما الله .

هنا :
" وَنَقول كنَّا سَادَةً فِيمَا مَضَى
وَسَيُرجِعُ التَّارِيخُ نَفسَهُ فِي الغَدِ "

هنا خلل في وزن البيت بائن ..
لا تسأيني كيف ولماذا .. الذائقة الشعرية فقط .

وهنا خلل أيضا في نفس الكلمة :
" كلٌّ يُنادي الآخرين ليَسمَعُوا
ويُحيل نفسه واعظاَ في المَشهَد "

أهلا بك .



سيدي أزهر جزاك الله كل خير على هذه التبيهات ودمت أستاذا شامخا كالجبل الأشم

a9laam
17-01-2007, 10:31 PM
والله أبداع ,,,
جزالة وحسن سبك ,,
وقوة وقعٍ,,

جميل أنت كجمال ما أتيت به ,,


وأنت جميل كجمال ردك أخي الاشعث عطرت قصيدتي بمرورك



أنظروا في هذه الجزالة

من أجمل ما قرأت

وسالك سبيل قد هلك

والساكن مساكين من لم يقرأ هذا هُنا

لستُ بنقاد فأعذريني

دمت ويعن الله ترعاك


يكفيني مرورك أخي دمت بود

محمد الياقوت
18-01-2007, 06:46 PM
قصيدة رائعة ...
وألفاظها راقية وأنيقة ...
وموضوعها مهم ..
ووعي ملحوظ وجدته في توصيف سبب الداء ...
.
.
وفقك الله

a9laam
22-01-2007, 03:13 PM
أحسن الله لنا ولك القصد وبلّغنا المنى من حال الأمة ، وهيأ لها من يقودها لعزّها .
وجدت هنا ثورة شعرية تنتقد الحال بعينين غاضبتين .

جزيت خيرا على مرورك سيدي ويكفيني فخرا توقيعك أسفل موضوعي ولو بشتيمة
مع كامل احترامي لك سيدي.. أود أن أوضح ما جال في خاطري عند كتابة كل كلمة



وَالَوْعَتِي فِي حَالِ دِينِ مُحمّدِ
وكأنَّ قَلبي في قَرَارِ المَوْقدِ

هنا المطلع كان يجسّد حجم أسى الشاعر/ة ، لكن برأيي لم يكن إضافة الحال إلى الدين موفقة !
فحال دين محمد هو هو ..الدين لم يتغير ولم يتأثر ، إنما الذي تغير حال أمة محمد .



عندما تنظر إلى جوهرة رائعة تلطخت بالوحل وعلاها السواد ألا تقول يا لحال الجوهرة
رغم أن الجوهرة لم يمسسها سوء
وعندنا في المغرب نقول في عاميتنا لكل رجل له هفوات "دينه ناقص"
وقال صلى الله عليه وسلم "المرأة ناقصة عقل ودين" وذلك لأنها تنقطع
عن الصلاة والصيام في حال حيضها ونفاسها..
وإنما شكوت حال الدين لأن الناس فرطوا فيهه فنقضوا منه عروة عروة
والله أعلم بالقصد وهو المستعان


وَتُرَى النُّجُومُ وَلاَ تُنَالُ بِمَرصَدِ

لم أدر ما المنفيّ هنا ؟!
النجوم لاتنال بمرصد ، جملة غير واضحة فهلا أوضحت المقصود بالمرصد .


المرصد كما ترى أخي على وزن اسم مكان وهو المكان الذي يستخدمه
الراصد للنجوم والكواكب في السماء ويستخدم لذلك الراصد" وهو التلسكوب"

a9laam
22-01-2007, 03:16 PM
قصيدة رائعة ...
وألفاظها راقية وأنيقة ...
وموضوعها مهم ..
ووعي ملحوظ وجدته في توصيف سبب الداء ...
.
.
وفقك الله



سيدي محمد الياقوت بوركت وبوركت خطاك
جعلنا الله عند حسن ظنكم
وأثابكم وأثابنا فتحا قريبا ومغانم كثيرة