PDA

View Full Version : خلف الجدار



رشأ كردي
12-01-2007, 11:58 AM
خلف الجدار ..
وقفت حشود الذل ..
ترقب في المدى ..
صمت الدمار..

وخيالُ طفلٍ بالأسى يبكي ..
ينوحْ ..
آثار مسكٍ ..
عنبرٍ ..
وبقربه ..
أشلاء روح ..
تقتات من نزف الجروح..

وعلى اليسارْ ..
أصوات أقداحٍ تُدارْ ..
وخيال راقصةٍ تثنّى عودها ..
لنهيقِ شيءٍ مثل صوت الإنسِ ..
في نايٍ وطارْ ..

وهناك في أقصى اليمين ..
ثورٌ سمينْ ..
يرغي ويزبد ..
وهو غضبانٌ وثائرْ ..
فترى له قرنا يلوّحُ ..
أو يدكّ الأرض حافر..
حتى تدحرج في كَمينْ..
وإذا به ..
مع قومه خلف الجدار ..
مازال ينتظر القرار ..
ولا قرار ..
ويبيت يحلم بالفرار ..
ولا فرار ..

عبدالله سالم العطاس
12-01-2007, 11:04 PM
خلف الجدار ..
وقفت حشود الذل ..
ترقب في المدى ..
صمت الدمار..


وخيالُ طفلٍ بالأسى يبكي ..
ينوحْ ..
آثار مسكٍ ..
عنبرٍ ..
وبقربه ..
أشلاء روح ..
تقتات من نزف الجروح..


وعلى اليسارْ ..
أصوات أقداحٍ تُدارْ ..
وخيال راقصةٍ تثنّى عودها ..
لنهيقِ شيءٍ مثل صوت الإنسِ ..
في نايٍ وطارْ ..


وهناك في أقصى اليمين ..
ثورٌ سمينْ ..
يرغي ويزبد ..
وهو غضبانٌ وثائرْ ..
فترى له قرنا يلوّحُ ..
أو يدكّ الأرض حافر..
حتى تدحرج في كَمينْ..
وإذا به ..
مع قومه خلف الجدار ..
مازال ينتظر القرار ..
ولا قرار ..
ويبيت يحلم بالفرار ..
ولا فرار ..



الأديبة الكريمة
"نقيــــة"

نصّ تفعيلي رائع !

وكم خلف ذلك الجدار من من الأعاجيب التي ربما لم تعد عجيبة لكثرة وقوعها !

ثمّة تساؤلات قد أعود لطرحها ، وقد لا أعود !

سعدت بالمصافحة الأولى

وإلى مزيد من الألق،،

عبدالله عادل
13-01-2007, 10:55 AM
.
.


خلفَ الجدار ..

كان السكوتُ هو القرار ..


ماذا عسانا أن نقول ؟؟

غير البكاء كما الصغار ..



.
.

.. نقية َ الطهر ..

لقد أصبتِ الفؤاد في مقتل ..

و حكتِ نصاً بارعاً رائعاً .. يصفُ الحقيقة َ و الفجيعة ..


فأحسن الله إليكِ .. و باركَ فيكِ ..

و أنقذنا من غفلة .. و أعزنا بعدَ مذلة ..

و كتبَ أن تكون رايةُ الجهاد .. خفاقة ً فوق ذاكَ الجدار ..

.
.

دمتِ خيرَ شاعرة ..

الْخَفُوقْ
13-01-2007, 07:10 PM
نقيّة القلب

أنتم الأعلون

وكلماتك سُجُحاً

عليكم بهذا النقاء الأعظم

والنقاء بالثبج الأعلى

والوضوح وجمال طرحك النقيّ ...


دمتِ وعين الله ترعاك

في صمتك مرغم
13-01-2007, 07:20 PM
ولا فرار !!


جميل جدا

سامي البكر
13-01-2007, 11:06 PM
قصيدة من أروع
ما قرأت للمبدعة النقية
نقية
دمت موفقة

رشأ كردي
16-01-2007, 12:12 PM
مرحبا بالثاقب ..

وسعدت بها أنا أيضا ..

أغبط نفسي لو عدت بما تشاء ..

دمت ثاقبا ..

تقديري،،

محمد شتيوى
16-01-2007, 01:10 PM
ويبيت يحلم بالفرار ..
ولا فرار ..
نادرا ما يعجبنى الشعر الحر
ولكن هذه القصيدة أعجبتنى بصراحة
تحياتى نقية

ركاز
17-01-2007, 07:18 AM
وعلى اليسارْ ..
أصوات أقداحٍ تُدارْ ..
وخيال راقصةٍ تثنّى عودها ..
لنهيقِ شيءٍ مثل صوت الإنسِ ..
في نايٍ وطارْ ..

وهناك في أقصى اليمين ..
ثورٌ سمينْ ..
يرغي ويزبد ..
وهو غضبانٌ وثائرْ ..
فترى له قرنا يلوّحُ ..
أو يدكّ الأرض حافر..
حتى تدحرج في كَمينْ..
وإذا به ..
مع قومه خلف الجدار ..
مازال ينتظر القرار ..
ولا قرار ..
ويبيت يحلم بالفرار ..
ولا فرار ..

بمرارة الألم نقية تكتبين
نعم هو كما نراه ونشاهده
محزن لافرار والكل يستمتع بغنج راقصة وطار

سلطان السبهان
17-01-2007, 10:41 PM
الشاعرة نقية

خلف الجدار وأمامه ويميناً وشمالاً ...
كل الجهات خوف وأسى وحزن ودمار !
صافحت نصك الذكي هذا منذ أيام
ولم أتمكن من التعليق عليه
ثم عدتُ مرات ، وفي كل يوم أؤجل التعليق عليه ظناً مني بأن مثل هذا النص المفتوح سيوفيه تعليق عابر ، ولا أظن الآن !
هو نص مسرحي مكثّف اكتفت فيه الشاعرة بالتلكسات السريعة والتواقيع المضيئة كإطار لحلقة يومية أو لنقل كمقطع من الحياة في أرض ؤاحتلال !!
وكان لعبارات الحرب النصيب الأوفى في هذ االنص كونه يحكي مشهداً مسرحه أرض الاحتلا كما فهمت ، ومنها :
حشود الذي / صمت الدمار / الجدار / أشلاء روح / كمين / قرار .
المشهد خلف الجدار كان واضحاً جدا وبديعاً ..
وكذ االمشهد على اليسار ، كان آسٍ يترجم حال الضياع والخذلان !
وفيه أعجبني جداً التعبير بـ ( نهيق شيء مثل صوت الإنس ) فقد كان أبلغ في التشنيع من عكس الصورة كالمعتاد .
أما المشهد في أقصى اليمين فلم يتضح لي كثيراً ..فالتعبير باليمين كان ينبغي أن يكون للشيء الإيجابي في اللوحة ، ثم إن هذا الثور هو ما ألغز القضية عندي فلست أدري هل المقصود به العدو بعينه ، فلقد جعلتِ قومه هم من خلف الجدار ..وهذا يجعلني أتسائل :
لم جئت بالطفل الذي ينوح مع من خلف الجدار ؟!

ربما كان المشهد مكثفاً بشكل يجعل هنلك تداخل ما ...وربما كان التداخل في رأسي فحسب

[COLOR=blue]دمت بكل خير أختي نقية ولافض فوك .

عدرس
18-01-2007, 12:03 AM
مساء الخير يانقية ، :) ( ونص جميل ) وتحدث عن نفسه :)

أبو دواة
19-01-2007, 12:17 AM
خلف الجدارْ ..

دموع قلب مستطارْ ..

ورماد نارْ !!

عبدالرحمن الخلف
19-01-2007, 01:23 AM
الأخت نقية
جميل هذا النص خفيف الإيقاع ثقيل الفكرة..

وأتفق مع أخي سلطان على تيه المتلقي عند مشهد (اليمين) حيث تداخلت الصور.. ولأنه كان المشهد الختامي فكان لابد من العناية به أكثر ليتوج فكرة النص ويبحر بالمتلقي نحو مرفأ الوعي والتأمل..

ومهما كان فهمنا سيبقى النص لافتا..

فلك التحية والتقدير.

طــيــف
19-01-2007, 08:05 AM
ليس الآن .. و لكن فيما بعد ..
سنقبّل أرضاً من ملك الله هي .. بعد أن نغسلها من خبث أيديهم ..
و سنبتسم جميعاً ..

عما قريب ..

أحسنتِ أيتها النقيّة الرائعة ..

كل الود ..

رشأ كردي
19-01-2007, 10:39 AM
إيضاح ..

الثور في النص يرمز إلى المثل الذي يقول : ( أُكِلْتُ يوم أُكِلَ الثور الأبيض)

بمعنى آخر .. الضحية القادمة في نظر العدو لذلك وسمته بالسمين ..

وعليه فهو مع قومه الغلابى خلف الجدار .. وليس عدوا ..

لماذا اليمين؟

لأن المفترض أنه من أهل اليمين !

لماذا (أقصى )؟

لأنه قصيٌّ عن آلام من خلف الجدار ، مشنغل بما جعله سمينا من متاع الدنيا !

لماذا إذن تدحرج في كمين؟

لأنه لا يعرف كيف يحمي نفسه ..

و(تدحرج) قد تشي بسذاجته ..

هذا وتحية وتقدير..

ممتنة،،

رشأ كردي
19-01-2007, 10:43 AM
فأحسن الله إليكِ .. و باركَ فيكِ ..

و أنقذنا من غفلة .. و أعزنا بعدَ مذلة ..

و كتبَ أن تكون رايةُ الجهاد .. خفاقة ً فوق ذاكَ الجدار ..



مرحبا إحساس ..

وفيك بارك الله .. اللهم آمين ..

دمت ذواقا ..

ممتنة،،

رشأ كردي
19-01-2007, 10:45 AM
الْخَفُوقْ

سعيدة بمرورك وجميل دعمك ..

ممتنة،،

رشأ كردي
19-01-2007, 10:52 AM
في صمتك مرغم ..

مرحبا بك .. والجميل إمضاؤك هنا ..

ممتنة،،

جريرالصغير
19-01-2007, 02:38 PM
يا الله

لقد رأيت نصا عليه ألبسة الجمال والروعة يا مزهرة الحرف

يقسو لحظة ولحظة يدمي يا نقية

ووجع هنا يخفي أنيابه في زجاجات القلب

لكنها معطرة النشوة والحلل

فأشعر أنها الأحلى عذابا

لن أكتب طويلا

لكني سأبقى هنا

فلأسباب واضحة تتجلى فيها هذه الأهزوجة اللاذعة

رائعة بما يكفي يا نقية

أعبر إلى النص بقراءة أخرى

ألزمني هو ذلك

فهو مبني بذكاء وعمق شديدين

أعني روعة الوصف بالحفاظ على الصورة بدقة

ومثالها :

وخيال راقصةٍ تثنّى عودها ..
لنهيقِ شيءٍ مثل صوت الإنسِ ..
في نايٍ وطارْ ..

ما أجمل تعبيرها ( لنهيق شيء مثل صوت الإنس في ناي وطار ) !!

لم أستجل النص كما ينبغي لفهمي وقراءاتي

لكن رأيت الخطوط العريضة له

ما عنيته في السطرين الأخيرين

أنك رائعة رائعة

ونقية أيضا

شكرا لهذا الانهمار يا أخية

كرم الله وجهك .

محمد حسن حمزة
19-01-2007, 08:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيدتي الفاضلة الأديبة والشاعرة

نقية

سلمت أناملكِ أيتها النقية
كما أنتِ في القمة دائما
استمتعت بتواجدي هنا

دمتِ بألف خير

تحياتي العذبة

(أنا).!
19-01-2007, 08:58 PM
نقية ، يبدو أن قدري ان آتي لرفع الاشياء رغم ان الله قد رفعها بعظيم صنعه .!

اتعلمين : سابقى خلف الجدار اتامل كل هذا ........!

مبدعة واشياء لاتروق لي .......!

رشأ كردي
23-01-2007, 12:48 PM
قصيدة من أروع
ما قرأت للمبدعة النقية
نقية
دمت موفقة


سامي البكر ..

سأعدّ هذا وسامًا حُق لي أن أتيه به حبورا..

ممتنة،،

رشأ كردي
24-01-2007, 08:32 PM
نادرا ما يعجبنى الشعر الحر
ولكن هذه القصيدة أعجبتنى بصراحة
تحياتى نقية


ما أسعدني .. جذلى أنها عبَرَتْ ذائقتك ..

تقديري،،

مـاجـد
24-01-2007, 10:56 PM
وهناك في أقصى اليمين ..

ثورٌ سمينْ ..
يرغي ويزبد ..
وهو غضبانٌ وثائرْ ..
فترى له قرنا يلوّحُ ..
أو يدكّ الأرض حافر..
حتى تدحرج في كَمينْ..
وإذا به ..
مع قومه خلف الجدار ..



الأخت / نقية


قصيدتك مميزة بحق


وأكثر ما يميزها أنها ترضي جميع الآراء وهذا ليس بيسير


خصوصا عندما تتلبس النص معالم سياسية أو ما شابه ..


غير أني أعتقد أن هذا النص يحتاج إلى قارئ ذكي فعلا


على كلٍ اتمنى من الله أن يفيق من هم خلف الجدار وتكون إفاقة بطريقة جديدة ذكية


لأن أكثر الصالحين هم ممن خلف الجدار الآن هذا ما أرى .. ولعل وعسى


كل الود والاحترام على هذه الحروف المتفردة

رشأ كردي
25-01-2007, 01:57 PM
بمرارة الألم نقية تكتبين
نعم هو كما نراه ونشاهده
محزن لافرار والكل يستمتع بغنج راقصة وطار


أهلا ركاز ..

لن يلبث أن يأتي يوم يتغير فيه هذا الواقع ..

ولعله بات وشيكا ..

ألا إن نصر الله قريب !

ممتنة،،

رشأ كردي
26-01-2007, 11:24 PM
سلطان ..

مرحبا بالشاعر الناقد ..

جذلى لوقفتك وتذوقك ..




أما المشهد في أقصى اليمين فلم يتضح لي كثيراً ..فالتعبير باليمين كان ينبغي أن يكون للشيء الإيجابي في اللوحة ، ثم إن هذا الثور هو ما ألغز القضية عندي فلست أدري هل المقصود به العدو بعينه ، فلقد جعلتِ قومه هم من خلف الجدار ..وهذا يجعلني أتسائل :
لم جئت بالطفل الذي ينوح مع من خلف الجدار ؟!



إن اتضحت الصورة بعد إيضاحي السابق أيها الأديب فبها ونعم ! وإلا فسأغبط نفسي لعودتك ..

ممتنة،،

رشأ كردي
26-01-2007, 11:32 PM
مساء الورد يا عدرس ..

ومرور لطيف .. أسعدني حقا ..

ممتنة،،

آلام السياب
28-01-2007, 08:29 PM
قصيدة جميلة جدا
اسعدتني قرائتها
شكرا لك ولمداد قلمك ولنقاوة فكرك

رشأ كردي
13-02-2007, 08:46 PM
خلف الجدارْ ..

دموع قلب مستطارْ ..

ورماد نارْ !!


مشاركة بديعة يا صاحب الدواة ..

جذلى للطفك ..

ممتنة،،

رشأ كردي
13-02-2007, 08:49 PM
الأخت نقية
جميل هذا النص خفيف الإيقاع ثقيل الفكرة..

وأتفق مع أخي سلطان على تيه المتلقي عند مشهد (اليمين) حيث تداخلت الصور.. ولأنه كان المشهد الختامي فكان لابد من العناية به أكثر ليتوج فكرة النص ويبحر بالمتلقي نحو مرفأ الوعي والتأمل..

ومهما كان فهمنا سيبقى النص لافتا..

فلك التحية والتقدير.


مرحبا بك أبا نزار ..

أرجو أن يكون إيضاحي وافيا كافيا للخروج من التيه ..

حفيّة بكريم دعمك ..

تقديري،،

أندريه جورجي
14-02-2007, 08:36 PM
جميلة جدّاً

محبة القلم
16-02-2007, 02:51 AM
سعدنا بهذا الوهج الرائع لقلمك،، لاعدمنا النقاء ولا عدمنا مداد القلم.

رشأ كردي
18-02-2007, 09:46 PM
ليس الآن .. و لكن فيما بعد ..
سنقبّل أرضاً من ملك الله هي .. بعد أن نغسلها من خبث أيديهم ..
و سنبتسم جميعاً ..

عما قريب ..

أحسنتِ أيتها النقيّة الرائعة ..

كل الود ..


أهلا طيف ..

وأهلا بكلماتك المشعّة ..

اللهم آمين .. آمين .. آمين ..

ود ،،

رشأ كردي
27-02-2007, 07:10 PM
يا الله

لقد رأيت نصا عليه ألبسة الجمال والروعة يا مزهرة الحرف

يقسو لحظة ولحظة يدمي يا نقية

ووجع هنا يخفي أنيابه في زجاجات القلب

لكنها معطرة النشوة والحلل

فأشعر أنها الأحلى عذابا

لن أكتب طويلا

لكني سأبقى هنا

فلأسباب واضحة تتجلى فيها هذه الأهزوجة اللاذعة

رائعة بما يكفي يا نقية

أعبر إلى النص بقراءة أخرى

ألزمني هو ذلك

فهو مبني بذكاء وعمق شديدين

أعني روعة الوصف بالحفاظ على الصورة بدقة

ومثالها :

وخيال راقصةٍ تثنّى عودها ..
لنهيقِ شيءٍ مثل صوت الإنسِ ..
في نايٍ وطارْ ..

ما أجمل تعبيرها ( لنهيق شيء مثل صوت الإنس في ناي وطار ) !!

لم أستجل النص كما ينبغي لفهمي وقراءاتي

لكن رأيت الخطوط العريضة له

ما عنيته في السطرين الأخيرين

أنك رائعة رائعة

ونقية أيضا

شكرا لهذا الانهمار يا أخية

كرم الله وجهك .



جرير الكبير .. وشهادة تعني لنقيّة الكثير ..

أغبط نفسي بحق لمرورك الثري .. وقراءاتك التي بت أدمنها أيها الأديب..

ممتنة،،

لبيد
01-03-2007, 12:50 PM
هُوَ شِعْرٌ لَمْ يَكْتَمِلْ بَعْد ...!

رشأ كردي
10-03-2007, 12:01 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيدتي الفاضلة الأديبة والشاعرة

نقية

سلمت أناملكِ أيتها النقية
كما أنتِ في القمة دائما
استمتعت بتواجدي هنا

دمتِ بألف خير

تحياتي العذبة






مرحبا خانق العبرة ..

وسعدتُ أنا بمرورك واستمتاعك ..

ممتنة،،

هاني درويش
11-03-2007, 07:19 PM
اخت النقاء نقية
قرات جميع مشاركاتك

وتفيات ظلال معاني الكلمات بغبطة

اسعدك الله نبضا وحرفا وقريحة تفاجئونا بالادهاش دائما

بكل الود
ابو نمير

رشأ كردي
17-03-2007, 08:20 AM
نقية ، يبدو أن قدري ان آتي لرفع الاشياء رغم ان الله قد رفعها بعظيم صنعه .!

اتعلمين : سابقى خلف الجدار اتامل كل هذا ........!

مبدعة واشياء لاتروق لي .......!


مرحبا ذا الأقواس ..

كفانا الله شر ما لا يروق لك :p

جذلى بمرورك ..

وببقائك هنا ..

وبالجدار :e:

ممتنة،،

رشأ كردي
25-03-2007, 03:42 AM
مرحبا ماجد !
جذلى لعبور نصي ذائقتك ..
أما حاجة النص إلى قارئ ذكي .. فأشهد - بعد مرورك- أنه حظي بهذا القارئ !




على كلٍ اتمنى من الله أن يفيق من هم خلف الجدار وتكون إفاقة بطريقة جديدة ذكية


لأن أكثر الصالحين هم ممن خلف الجدار الآن هذا ما أرى .. ولعل وعسى



أؤمّن على هذا !
حفيّة بهذا المرور العبِق ..
ممتنة،،

رشأ كردي
25-03-2007, 03:50 AM
قصيدة جميلة جدا
اسعدتني قرائتها
شكرا لك ولمداد قلمك ولنقاوة فكرك


مرحبا آلام السياب ..

وأسعدني قراءتك لها ..فشكرا من العمق!

ود،،

رشأ كردي
25-03-2007, 03:52 AM
جميلة جدّاً


مرحبا اندريه ..

وزادها مرورك جمالا ..

ممتنة،،

رشأ كردي
25-03-2007, 04:01 AM
سعدنا بهذا الوهج الرائع لقلمك،، لاعدمنا النقاء ولا عدمنا مداد القلم.


مرحبا بمحبة القلم ..
اشتقت لقلمك وعطائك كثيرا غاليتي ..
حفيّة بهذا المرور العطِر ..
ود،،

رشأ كردي
25-03-2007, 04:02 AM
هُوَ شِعْرٌ لَمْ يَكْتَمِلْ بَعْد ...!


مرحبا لبيد ..

يكتمل بمرورك ..

ممتنة،،

رشأ كردي
25-03-2007, 04:05 AM
اخت النقاء نقية
قرات جميع مشاركاتك

وتفيات ظلال معاني الكلمات بغبطة

اسعدك الله نبضا وحرفا وقريحة تفاجئونا بالادهاش دائما

بكل الود
ابو نمير


مرحبا أبا نمير ..

المكسب لي بمرورك أخي الكريم ..

جذلى به حدّ الحبور !

تقديري،،

شجرةالطيب
25-03-2007, 09:36 PM
خلف الحروف..
وجدت روحا تأتلق..
وهناك قلب نابض..
يشكو تخاذل أمة..
ويئن..
كالطير الجريح..
يهده..
ألم..
ويعروه الأرق..
ويصور البؤس الذي..
أجرى القوافي..
في الغسق..
ذاك الفرار..
بلا قرار..
تيك المهانة صُوِّرت..
بمداد قلبٍ شاعر..
صاغ الحروف بخفة..
عنوانها..
خلف الجدار..

رشأ كردي
29-03-2007, 11:05 PM
مرحبا شجرة الطيب ..

وقرأت أنا بين الحروف دعمًا وعطاء ملآني حبورا ..

كوني بالقرب دوما ..

ممتنة،،