PDA

View Full Version : قصيدة / وأعدوا



محمد الياقوت
14-01-2007, 07:45 PM
لأبطالِ العراقِ الأشاوسْ بكل فصائلهم,
ولتلك الطائفة النقيّة في الأمة...
المنتشرة في أرجاء الدنيا و التي لم تخذل الإسلام قط ...
أعدوا فالقادم أعنف !!



http://www.graaam.com/up/Pic-1/7910d92cc7.JPG

وأعدوا

سلامٌ ..
يرددهُ الصامدون َ..
ويجهله الخانعونْ
سلامُ الإباءِ برنَّةِ سيفِ المنونْ
.
سلامٌ على الشامخين الذين بوجه العدى يبصقونَ
ولا يخضعونْ
سلام على الثابتين بأرض العراق المجيدة
سلام عليكم حماةَ الديارِ
حماةَ العقيدة
أيا أشرف الناس في زمن الأمركة
وفي زمن الزيف والفبركة
وفي زمنٍ صار فيه الهداةُ التقاةْ..
فئةٌ مشركة
كفرتُ بهم يا صحابْ
وآمنت معـْكم برب الكتابِ..
ورب الرصاصةِ والقاذفاتْ

.

أعدوا لهم ما استطعتم
من الرعب والقنبلات
وأحزمة ناسفات
ومصيدةِ لا تفوّتُ علجاً ..
سوى للمنيةْ
وقناصة تقذف الموتَ باذن الإله الأحد
.
وسكينُ ذاكَ الهمامِ العتيدِ الشهيدِ أبي مصعبٍ..
اشحذوها
دعوها ليوم سيُحتاجُ فيهِ لنحرِ الرقاب
أنيروا مساءاتهم بالقذائفِ قولوا لهمْ :
مساءُ الجهادِ أيا أيها الغاصبونَ
يدومُ بأرضِ العراقِ العذابْ
ألا فارسموا الموت في كل شارع
دعوا الموت يستقبل العلج في كل صبح ٍ
وفي كل وقتٍ
وفي كل بابْ
.
وكونوا رواةَ البلاد الجديدة
ففي عرقكم ألفِ نوّارةٍ لا تغني سوى ..
أغنياتِ الصباح النقيِّ من الغاصبينَ..
وفجرٍ صدوق يجرُّ خِيَارَ السحابْ
أيا إخوتي حرروا الوطن المستباحَ...
وثوروا أسودا تزلزلُ نبحَ الكلابْ
.
ألا فاثبتوا
ألا فاصبروا
ولا تذهبِ الريحُ يا إخوتي
فإن التفرّق شرُّ سقيناهُ في كابلٍ ذات يومْ !!!
هدرنا الدماءَ..
هدمنا البناءَ..
أحلنا انتصارَ الكماةِ إلى بؤرةٍ للخرابْ
خذوها نصيحةَ حبٍ..
أيا فتيةَ النورِ يا موكب العزِّ ..
لا تُشهروا في وجوهِ الصحابِ الحِرابْ
.
وما بالُ نارِ المجوسِ اشرأبتْ..
وأرضهمُ اليوم لا سعدُ فيها وما من أسدْ
وأبطالُ قادسَ أين همُ الآن يا إخوتي
ألا أرسلوا الأسد نحو البلاد القديمةِ علّ المجوسَ بها يقرِضُونَ أظافرهم
ثم لا يصبحونَ مع المعتدين
تعالت ضِبَاعهمُ اليوم في أرضِ بابلَ تحتَ عِمَامةِ أسيادهم
و ياليت شعري وكيف السيادةُ والعربيةُ تُنحرُ من نهرِ دجلةَ حتى الفرات ..
وكيف الحسينُ ..
يصير عميلا يطأطيء للكافرينَ وللظالمينَ الجبينْ
ويغرسُ خنجره اللؤلؤيَّ بظهر العراق؟؟!!
أيا شيعة الكفر والخائنينْ
سأبصقُ عنه على وجهكم
سأدهسُ عنه على رأسكم
غدرتم بهِ ثم واصلتمُ الغدرَ والعلقماتِ..
وحتى استحال العراق رفاتْ
.
سلامٌ على أمةٍ كبرتْ للحياةِ الرشيدة
سلامٌ على أمةٍ رفعت رأسها ثم صاحت..
بكل الطواغيتِ : يا أيها الخاذلون..
قفوا عندكم
كفرنا بكم
وسرنا مع الشرفاء لنرجع أمجاد أمتنا…
بتلك السنون التليدة !!!!
.
.
سلامٌ ..
يرددهُ الصامدون َ..
ويجهلهُ الخانعونْ
سلامُ الإباءِ برنَّةِ سيفِ المنونْ



* توضيح / وقد تكون واضحة..وهي أن الشيعة هنا هم من يقف مع المحتل وخلفه!!..
ومع مخطط إيران في المنطقة فقط.



محمد الياقوت
بلاد الحرمين
الأحد 25/12/1427 هـ

الكندي
15-01-2007, 12:12 AM
وكيف الحسينُ ..
يصير عميلا يطأطيء للكافرينَ وللظالمينَ الجبينْ
ويغرسُ خنجره اللؤلؤيَّ بظهر العراق؟؟!!
أيا شيعة الكفر والخائنينْ
سأبصقُ عنه على وجهكم
سأدهسُ عنه على رأسكم
غدرتم بهِ ثم واصلتمُ الغدرَ والعلقماتِ..
وحتى استحال العراق رفاتْ



بورك ايها الياقوت
ولا فض فوك

وأقر الله عيني وعينك باستقرار العراق
وخزي المجوس الجدد
أحفاد ابن العلقمي ونصير الدين الطوسي


دمت بود

عبيرمحمدالحمد
15-01-2007, 03:38 AM
نعم ..
.
..
.
أعدوا .. وأعدوا .. وأعدوا
.
.
.
لأن النصارى لن يظفروا بغنيمة دسمة منتنة كغنيمتهم بذرية ابن العلقمي
أوتظنونهم يفوتونها حين يضربون القوم ببعضٍ ويحقنون دماهم؟؟؟

.
.
.
وأعدوا
.
.
.
فإنما يوم مناهم يومٌ ينالون فيه منكم أمراً
ووالله إن سُلّطوا عليكم ليبقرُنَّ بطون الحوامل فيقتلوا كل سنّي يوشك أن يقذف به رحمٌ إلى الحياة
قاتلهم الله أنى يمموا ..
.
.
وأعدوا ..
ليومٍ بات وشيكاً.. فقد تداعت الأكلة إلى قصعتها
وفاض سيلنا غثاءً ..وقامت تقرر مصيرنا شرذمةٌ لاحبل لهم إلا من الناس
وإن رؤوس الشر لا حل لها الا اجتذاذها
وماكان لمؤتمرٍ ولااتفاقية ولا ميثاق أن يجتذوا رأساً .. وماكان مسح الأحذية ليدفع غيظ متربصٍ لا وربي ..
.
.
وأعدوا
.
.
حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله.. وقاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشفِ صدور قوم مؤمنين !
ويحكم .. أي بشائر بعد هذه .. لكن الحكمة لله عز وجل ..!!
.
.

لأجل كل ذلك ..
.
.
أعدوا !

أخي الكريم / محمد
دائماً تلامس جراحنا الموغلة .. وتطبب فينا ما رمَّ على الفساد
بارك الله في حرفك ونفع بحد قلمك وسلّم يمينك
ليومٍ تضرب فيه بحد السيف يا هُمام
.
.

خالد الحمد
15-01-2007, 05:53 PM
أخي محمد

لافضفض الله فاك

هكذا يسمو القريض

دام الألق

أندريه جورجي
15-01-2007, 06:19 PM
تحياتي أخي ياقوت و يسرّني أن تقبل هذه التعليقات التي تتسلسل حسب تسلسل القصيدة !!

1- الافتتاحية في نظري تقليديّة و ميّتة !! و لم تخدم قَلب النصّ المليء بالروائع ،، و لكن الافتتاحية ظلمته !!
"سلامٌ ..
يرددهُ الصامدون َ..
ويجهله الخانعونْ
سلامُ الإباءِ برنَّةِ سيفِ المنونْ "
سلامٌ على الشامخين الذين بوجه العدى يبصقونَ
ولا يخضعونْ
سلام على الثابتين بأرض العراق المجيدة
سلام عليكم حماةَ الديارِ
حماةَ العقيدة
أيا أشرف الناس في زمن الأمركة
وفي زمن الزيف والفبركة

"وفي زمنٍ صار فيه الهداةُ التقاةْ. فئةٌ مشركة : هذه رائعة جدّاً و إن كان فيها كسر في التفعيلة
"


2- ثمّ بدأت القصيدة التي لبست ثوب التقليدية تكشف عن روائعها ،، منذ قلتَ :
كفرتُ بهم يا صحابْ
وآمنت معـْكم برب الكتابِ..
ورب الرصاصةِ والقاذفاتْ
أعدوا لهم ما استطعتم
من الرعب والقنبلات
وأحزمة ناسفات
ومصيدةِ لا تفوّتُ علجاً ..
سوى للمنيةْ
وقناصة تقذف الموتَ باذن الإله الأحد (هنا لم تحسن في القافية التي نشزت عن النصّ في نظري)
وسكينُ ذاكَ الهمامِ العتيدِ الشهيدِ أبي مصعبٍ..
اشحذوها
دعوها ليوم سيُحتاجُ فيهِ لنحرِ الرقاب
أنيروا مساءاتهم بالقذائفِ قولوا لهمْ : (أنيروا مساءاتهم هنا جائت رائعة و مبتكرة)
مساءُ الجهادِ أيا أيها الغاصبونَ
يدومُ بأرضِ العراقِ العذابْ
ألا فارسموا الموت في كل شارع
دعوا الموت يستقبل العلج في كل صبح ٍ
وفي كل وقتٍ
وفي كل بابْ
وكونوا رواةَ البلاد الجديدة
ففي عرقكم ألفِ نوّارةٍ لا تغني سوى ..
أغنياتِ الصباح النقيِّ من الغاصبينَ..
وفجرٍ صدوق يجرُّ خِيَارَ السحابْ
أيا إخوتي حرروا الوطن المستباحَ...
وثوروا أسودا تزلزلُ نبحَ الكلابْ
ألا فاثبتوا
ألا فاصبروا
ولا تذهبِ الريحُ يا إخوتي
فإن التفرّق شرُّ سقيناهُ في كابلٍ ذات يومْ !!!
هدرنا الدماءَ..
هدمنا البناءَ..
أحلنا انتصارَ الكماةِ إلى بؤرةٍ للخرابْ
أيا فتيةَ النورِ يا موكب العزِّ ..
لا تُشهروا في وجوهِ الصحابِ الحِرابْ
(المقطع جداً رائع و ناري و جميل و معانيه قويّه جدا و لكن فيه (قليل) من السرديّةْ ،، فأنت هنا تكتب شعراً و ليسَ مقالةً )

3- خذوها نصيحةَ حبٍ.. (خذوها نصيحة حبّ : جملةْ مقاليةْ في غاية الركاكة خرجت عن الجو العام أقرب إلى التراكيب العامية عندما نقول : خذ نصيحة أخوك)


4- جميل هذا المقطع لولا السردية الواضحة
وما بالُ نارِ المجوسِ اشرأبتْ..
وأرضهمُ اليوم لا سعدُ فيها وما من أسدْ
وأبطالُ قادسَ أين همُ الآن يا إخوتي
ألا أرسلوا الأسد نحو البلاد القديمةِ علّ المجوسَ بها يقرِضُونَ أظافرهم
ثم لا يصبحونَ مع المعتدين
تعالت ضِبَاعهمُ اليوم في أرضِ بابلَ تحتَ عِمَامةِ أسيادهم
و ياليت شعري وكيف السيادةُ والعربيةُ تُنحرُ من نهرِ دجلةَ حتى الفرات ..

5- أمّا هنا ،، فلا فُضَّ فووووووووووووووووووووك :
وكيف الحسينُ ..
يصير عميلا يطأطيء للكافرينَ وللظالمينَ الجبينْ
ويغرسُ خنجره اللؤلؤيَّ بظهر العراق؟؟!!
أيا شيعة الكفر والخائنينْ
سأبصقُ عنه على وجهكم
سأدهسُ عنه على رأسكم
غدرتم بهِ ثم واصلتمُ الغدرَ والعلقماتِ..
وحتى استحال العراق رفاتْ
(رائعة جداً جداً )

.
6- الخاتمة كما الافتتاحية ظلمت النصّ في نظري
سلامٌ ..
يرددهُ الصامدون َ..
ويجهلهُ الخانعونْ
سلامُ الإباءِ برنَّةِ سيفِ المنونْ

القصيدة جميلة ككل و تحياتي العطرةْ:nn

فارس الهيتي
15-01-2007, 07:09 PM
لأبطالِ العراقِ الأشاوسْ بكل فصائلهم,
ولتلك الطائفة النقيّة في الأمة...
المنتشرة في أرجاء الدنيا و التي لم تخذل الإسلام قط ...
أعدوا فالقادم أعنف !!



http://www.graaam.com/up/Pic-1/7910d92cc7.JPG

وأعدوا

سلامٌ ..
يرددهُ الصامدون َ..
ويجهله الخانعونْ
سلامُ الإباءِ برنَّةِ سيفِ المنونْ
.
سلامٌ على الشامخين الذين بوجه العدى يبصقونَ
ولا يخضعونْ
سلام على الثابتين بأرض العراق المجيدة
سلام عليكم حماةَ الديارِ
حماةَ العقيدة
أيا أشرف الناس في زمن الأمركة
وفي زمن الزيف والفبركة
وفي زمنٍ صار فيه الهداةُ التقاةْ..
فئةٌ مشركة
كفرتُ بهم يا صحابْ
وآمنت معـْكم برب الكتابِ..
ورب الرصاصةِ والقاذفاتْ

.

أعدوا لهم ما استطعتم
من الرعب والقنبلات
وأحزمة ناسفات
ومصيدةِ لا تفوّتُ علجاً ..
سوى للمنيةْ
وقناصة تقذف الموتَ باذن الإله الأحد
.
وسكينُ ذاكَ الهمامِ العتيدِ الشهيدِ أبي مصعبٍ..
اشحذوها
دعوها ليوم سيُحتاجُ فيهِ لنحرِ الرقاب
أنيروا مساءاتهم بالقذائفِ قولوا لهمْ :
مساءُ الجهادِ أيا أيها الغاصبونَ
يدومُ بأرضِ العراقِ العذابْ
ألا فارسموا الموت في كل شارع
دعوا الموت يستقبل العلج في كل صبح ٍ
وفي كل وقتٍ
وفي كل بابْ
.
وكونوا رواةَ البلاد الجديدة
ففي عرقكم ألفِ نوّارةٍ لا تغني سوى ..
أغنياتِ الصباح النقيِّ من الغاصبينَ..
وفجرٍ صدوق يجرُّ خِيَارَ السحابْ
أيا إخوتي حرروا الوطن المستباحَ...
وثوروا أسودا تزلزلُ نبحَ الكلابْ
.
ألا فاثبتوا
ألا فاصبروا
ولا تذهبِ الريحُ يا إخوتي
فإن التفرّق شرُّ سقيناهُ في كابلٍ ذات يومْ !!!
هدرنا الدماءَ..
هدمنا البناءَ..
أحلنا انتصارَ الكماةِ إلى بؤرةٍ للخرابْ
خذوها نصيحةَ حبٍ..
أيا فتيةَ النورِ يا موكب العزِّ ..
لا تُشهروا في وجوهِ الصحابِ الحِرابْ
.
وما بالُ نارِ المجوسِ اشرأبتْ..
وأرضهمُ اليوم لا سعدُ فيها وما من أسدْ
وأبطالُ قادسَ أين همُ الآن يا إخوتي
ألا أرسلوا الأسد نحو البلاد القديمةِ علّ المجوسَ بها يقرِضُونَ أظافرهم
ثم لا يصبحونَ مع المعتدين
تعالت ضِبَاعهمُ اليوم في أرضِ بابلَ تحتَ عِمَامةِ أسيادهم
و ياليت شعري وكيف السيادةُ والعربيةُ تُنحرُ من نهرِ دجلةَ حتى الفرات ..
وكيف الحسينُ ..
يصير عميلا يطأطيء للكافرينَ وللظالمينَ الجبينْ
ويغرسُ خنجره اللؤلؤيَّ بظهر العراق؟؟!!
أيا شيعة الكفر والخائنينْ
سأبصقُ عنه على وجهكم
سأدهسُ عنه على رأسكم
غدرتم بهِ ثم واصلتمُ الغدرَ والعلقماتِ..
وحتى استحال العراق رفاتْ
.
سلامٌ على أمةٍ كبرتْ للحياةِ الرشيدة
سلامٌ على أمةٍ رفعت رأسها ثم صاحت..
بكل الطواغيتِ : يا أيها الخاذلون..
قفوا عندكم
كفرنا بكم
وسرنا مع الشرفاء لنرجع أمجاد أمتنا…
بتلك السنون التليدة !!!!
.
.
سلامٌ ..
يرددهُ الصامدون َ..
ويجهلهُ الخانعونْ
سلامُ الإباءِ برنَّةِ سيفِ المنونْ



* توضيح / وقد تكون واضحة..وهي أن الشيعة هنا هم من يقف مع المحتل وخلفه!!..
ومع مخطط إيران في المنطقة فقط.



محمد الياقوت
بلاد الحرمين

الأحد 25/12/1427 هـ

محمد الياقوت
سلم لسانك ويراعك
لقد قلت مافي قلوبنا
فشكراً لقلبك وألف شكرللصامدين على أرض العراق

أمل الصومال
15-01-2007, 07:58 PM
أعدوا لهم ما استطعتم
من الرعب والقنبلات
وأحزمة ناسفات
ومصيدةِ لا تفوّتُ علجاً ..
سوى للمنيةْ
وقناصة تقذف الموتَ باذن الإله الأحد

قوية هذه الأحرف/القذائف
قوية ومعبرة عن مايدور في خلجاتنا
بوركت أخي محمد الياقوت


4- جميل هذا المقطع لولا السردية الواضحة
وما بالُ نارِ المجوسِ اشرأبتْ..
وأرضهمُ اليوم لا سعدُ فيها وما من أسدْ
وأبطالُ قادسَ أين همُ الآن يا إخوتي
ألا أرسلوا الأسد نحو البلاد القديمةِ علّ المجوسَ بها يقرِضُونَ أظافرهم
ثم لا يصبحونَ مع المعتدين
تعالت ضِبَاعهمُ اليوم في أرضِ بابلَ تحتَ عِمَامةِ أسيادهم
و ياليت شعري وكيف السيادةُ والعربيةُ تُنحرُ من نهرِ دجلةَ حتى الفرات ..

أتفق معه في هذه الملحوظة

ربما استطعت اعادة صياغتها باسلوب أكثر قرباً للتفعلية

ملحوظة أخيرة

لو لم يكن نصك بهذا الجمال لما اجتذبنا للتأمل والنقد :cwm15:

وإلى الأمام أخي

إلى إبداعٍ أجمل وقنابل أقوى وأشد انفجاراً

تحيتي :)

الطاهي
15-01-2007, 11:11 PM
نعم أعدوا لهم ما استطعتم من قوة
جميلة وكفى

محمد الياقوت
16-01-2007, 03:26 PM
وكيف الحسينُ ..
يصير عميلا يطأطيء للكافرينَ وللظالمينَ الجبينْ
ويغرسُ خنجره اللؤلؤيَّ بظهر العراق؟؟!!
أيا شيعة الكفر والخائنينْ
سأبصقُ عنه على وجهكم
سأدهسُ عنه على رأسكم
غدرتم بهِ ثم واصلتمُ الغدرَ والعلقماتِ..
وحتى استحال العراق رفاتْ



بورك ايها الياقوت
ولا فض فوك

وأقر الله عيني وعينك باستقرار العراق
وخزي المجوس الجدد
أحفاد ابن العلقمي ونصير الدين الطوسي


دمت بود



أخي الكريم / الكندي

تقبل الله دعاءك ,,
وأسأل الله لنا ولك ولسائر المسلمين التوفيق لكل خير
.
.
احترامي الكبير

محمد الياقوت
16-01-2007, 05:05 PM
نعم ..
.
..
.
أعدوا .. وأعدوا .. وأعدوا
.
.
.
لأن النصارى لن يظفروا بغنيمة دسمة منتنة كغنيمتهم بذرية ابن العلقمي
أوتظنونهم يفوتونها حين يضربون القوم ببعضٍ ويحقنون دماهم؟؟؟

.
.
.
وأعدوا
.
.
.
فإنما يوم مناهم يومٌ ينالون فيه منكم أمراً
ووالله إن سُلّطوا عليكم ليبقرُنَّ بطون الحوامل فيقتلوا كل سنّي يوشك أن يقذف به رحمٌ إلى الحياة
قاتلهم الله أنى يمموا ..
.
.
وأعدوا ..
ليومٍ بات وشيكاً.. فقد تداعت الأكلة إلى قصعتها
وفاض سيلنا غثاءً ..وقامت تقرر مصيرنا شرذمةٌ لاحبل لهم إلا من الناس
وإن رؤوس الشر لا حل لها الا اجتذاذها
وماكان لمؤتمرٍ ولااتفاقية ولا ميثاق أن يجتذوا رأساً .. وماكان مسح الأحذية ليدفع غيظ متربصٍ لا وربي ..
.
.
وأعدوا
.
.
حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله.. وقاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشفِ صدور قوم مؤمنين !
ويحكم .. أي بشائر بعد هذه .. لكن الحكمة لله عز وجل ..!!
.
.

لأجل كل ذلك ..
.
.
أعدوا !

أخي الكريم / محمد
دائماً تلامس جراحنا الموغلة .. وتطبب فينا ما رمَّ على الفساد
بارك الله في حرفك ونفع بحد قلمك وسلّم يمينك
ليومٍ تضرب فيه بحد السيف يا هُمام
.
.

الأستاذة الكريمة / عبير الحمد
أسأل الله أن يجلعنا عند حسن ظنكم ...
وأن يجعلنا يوم اللقاء في أول الصف ...
جزاك الله خيرا على هذه الوقفات المثرية لنصي الصغير ...
سلمك الله وسلم الله قلمك أيتها الشاعرة النبيلة
.
.
حفظك الله

محمد الياقوت
16-01-2007, 06:43 PM
أخي محمد

لافضفض الله فاك

هكذا يسمو القريض

دام الألق



أخي الفاضل الشاعر/ خالد الحمد
جزاك الله خيرا على هذه الكلمات المشجعة
.
.
حفظك الله

محمد الياقوت
16-01-2007, 06:59 PM
تحياتي أخي ياقوت و يسرّني أن تقبل هذه التعليقات التي تتسلسل حسب تسلسل القصيدة !!

1- الافتتاحية في نظري تقليديّة و ميّتة !! و لم تخدم قَلب النصّ المليء بالروائع ،، و لكن الافتتاحية ظلمته !!
"سلامٌ ..
يرددهُ الصامدون َ..
ويجهله الخانعونْ
سلامُ الإباءِ برنَّةِ سيفِ المنونْ "
سلامٌ على الشامخين الذين بوجه العدى يبصقونَ
ولا يخضعونْ
سلام على الثابتين بأرض العراق المجيدة
سلام عليكم حماةَ الديارِ
حماةَ العقيدة
أيا أشرف الناس في زمن الأمركة
وفي زمن الزيف والفبركة

"وفي زمنٍ صار فيه الهداةُ التقاةْ. فئةٌ مشركة : هذه رائعة جدّاً و إن كان فيها كسر في التفعيلة
"


2- ثمّ بدأت القصيدة التي لبست ثوب التقليدية تكشف عن روائعها ،، منذ قلتَ :
كفرتُ بهم يا صحابْ
وآمنت معـْكم برب الكتابِ..
ورب الرصاصةِ والقاذفاتْ
أعدوا لهم ما استطعتم
من الرعب والقنبلات
وأحزمة ناسفات
ومصيدةِ لا تفوّتُ علجاً ..
سوى للمنيةْ
وقناصة تقذف الموتَ باذن الإله الأحد (هنا لم تحسن في القافية التي نشزت عن النصّ في نظري)
وسكينُ ذاكَ الهمامِ العتيدِ الشهيدِ أبي مصعبٍ..
اشحذوها
دعوها ليوم سيُحتاجُ فيهِ لنحرِ الرقاب
أنيروا مساءاتهم بالقذائفِ قولوا لهمْ : (أنيروا مساءاتهم هنا جائت رائعة و مبتكرة)
مساءُ الجهادِ أيا أيها الغاصبونَ
يدومُ بأرضِ العراقِ العذابْ
ألا فارسموا الموت في كل شارع
دعوا الموت يستقبل العلج في كل صبح ٍ
وفي كل وقتٍ
وفي كل بابْ
وكونوا رواةَ البلاد الجديدة
ففي عرقكم ألفِ نوّارةٍ لا تغني سوى ..
أغنياتِ الصباح النقيِّ من الغاصبينَ..
وفجرٍ صدوق يجرُّ خِيَارَ السحابْ
أيا إخوتي حرروا الوطن المستباحَ...
وثوروا أسودا تزلزلُ نبحَ الكلابْ
ألا فاثبتوا
ألا فاصبروا
ولا تذهبِ الريحُ يا إخوتي
فإن التفرّق شرُّ سقيناهُ في كابلٍ ذات يومْ !!!
هدرنا الدماءَ..
هدمنا البناءَ..
أحلنا انتصارَ الكماةِ إلى بؤرةٍ للخرابْ
أيا فتيةَ النورِ يا موكب العزِّ ..
لا تُشهروا في وجوهِ الصحابِ الحِرابْ
(المقطع جداً رائع و ناري و جميل و معانيه قويّه جدا و لكن فيه (قليل) من السرديّةْ ،، فأنت هنا تكتب شعراً و ليسَ مقالةً )

3- خذوها نصيحةَ حبٍ.. (خذوها نصيحة حبّ : جملةْ مقاليةْ في غاية الركاكة خرجت عن الجو العام أقرب إلى التراكيب العامية عندما نقول : خذ نصيحة أخوك)


4- جميل هذا المقطع لولا السردية الواضحة
وما بالُ نارِ المجوسِ اشرأبتْ..
وأرضهمُ اليوم لا سعدُ فيها وما من أسدْ
وأبطالُ قادسَ أين همُ الآن يا إخوتي
ألا أرسلوا الأسد نحو البلاد القديمةِ علّ المجوسَ بها يقرِضُونَ أظافرهم
ثم لا يصبحونَ مع المعتدين
تعالت ضِبَاعهمُ اليوم في أرضِ بابلَ تحتَ عِمَامةِ أسيادهم
و ياليت شعري وكيف السيادةُ والعربيةُ تُنحرُ من نهرِ دجلةَ حتى الفرات ..

5- أمّا هنا ،، فلا فُضَّ فووووووووووووووووووووك :
وكيف الحسينُ ..
يصير عميلا يطأطيء للكافرينَ وللظالمينَ الجبينْ
ويغرسُ خنجره اللؤلؤيَّ بظهر العراق؟؟!!
أيا شيعة الكفر والخائنينْ
سأبصقُ عنه على وجهكم
سأدهسُ عنه على رأسكم
غدرتم بهِ ثم واصلتمُ الغدرَ والعلقماتِ..
وحتى استحال العراق رفاتْ
(رائعة جداً جداً )

.
6- الخاتمة كما الافتتاحية ظلمت النصّ في نظري
سلامٌ ..
يرددهُ الصامدون َ..
ويجهلهُ الخانعونْ
سلامُ الإباءِ برنَّةِ سيفِ المنونْ

القصيدة جميلة ككل و تحياتي العطرةْ:nn



أهلاااا أخي الفاضل الباشا / اندريه
سررت جدا بهذه القراءة وهذا النقد ..
وبالنسبة :
للمقدمة والختام والسردية فأنا أتمسك بها ..:ec:
ولا تقل لي لماذا ؟
.
بالنسبة للكسر فما رأيك بهذه
وفي الزمن المرّ صارَ الهداةُ التقاةْ
فئةٌ مشركة
.
.
جزاك الله كل خير
وفي انتظارك دائما
.
.
احترامي الكبير

محمد الياقوت
16-01-2007, 07:04 PM
محمد الياقوت
سلم لسانك ويراعك
لقد قلت مافي قلوبنا
فشكراً لقلبك وألف شكرللصامدين على أرض العراق







أخي الفاضل/ فارس الهيتي
سلمك الله أخي ..
وجزاك الله خيرا على هذا الرد النقيّ ..
.
.
احترامي الكبير

أندريه جورجي
16-01-2007, 07:05 PM
للمقدمة والختام والسردية فأنا أتمسك بها ..:ec:
ولا تقل لي لماذا ؟


و لم أطلب منك أن تغيّرها !!

أعلم أحياناً أن بعض المقاطع في النص نراها ضعيفةً أو لا نكون في رضى عنها ،، و مع ذلك لا نستطيع نزعها !! لأننا إذا نزعناها من القصيدة ،، فكأنها ننزعها من قلوبنا !!

أعرف - و أمرُّ - بنفس المشاعر تجاه القصائد التي أكتبها

هو على أي حال وجهة نظر !! لا أطلب منك الردّ عليها !! أو تفنيد موقفك !! أو الدفاع عن قصيدتك !!

فكّر في جميع التعليقات التي تأتيك فقط ،، و دعها للزمن !!

تحياتي

محمد الياقوت
16-01-2007, 07:17 PM
و لم أطلب منك أن تغيّرها !!

أعلم أحياناً أن بعض المقاطع في النص نراها ضعيفةً أو لا نكون في رضى عنها ،، و مع ذلك لا نستطيع نزعها !! لأننا إذا نزعناها من القصيدة ،، فكأنها ننزعها من قلوبنا !!

أعرف - و أمرُّ - بنفس المشاعر تجاه القصائد التي أكتبها

هو على أي حال وجهة نظر !! لا أطلب منك الردّ عليها !! أو تفنيد موقفك !! أو الدفاع عن قصيدتك !!

فكّر في جميع التعليقات التي تأتيك فقط ،، و دعها للزمن !!

تحياتي

أخي الفاضل / أندريه جورجي
صدقني أنا أتقبل كل الآراء بكل سعة صدر ...
و
سندع القصيدة ورأيك وتمسكي للزمن !:)
.
.
حفظك الله

محمد الياقوت
17-01-2007, 02:14 PM
أختي الفاضلة / أمل الصومال


السردية في الشعر المعاصر سواء كانت في شعر التفعيلة أو القصائد النثرية فهي مدرسة بحد ذاتها ...
.
.
ربما هي سردية من نظركم و لكنني لا أراها كذلك..
لكن المعاني بها عميقة ومهمة جدا وأنا لا أتكلف الشعر أو أغصب نفسي على نظمه بل هو يجتاحني عند حزني وأحب دائما أن أبقيه كما هو قدر الإمكان ما لم يكن فيه خطأ بالغ .
.
شكرا من القلب على هذه القراءة
.
.
حفظك الله
ووفقنا الله وإياك والمسلمين إلى كل خير