PDA

View Full Version : بجوار بابك....مَسكني!



سارة333
14-01-2007, 08:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


بجوار بابك...مـسكني!


بجوارِ باب الكريم... حملتُ في خجلٍ وفي وجلٍ ... طبق!، فيه شغفةُ قلبٍ وحزنٌ انسكبَ و فاضَ على أطرافه و رماد أحلامٍ وشطرا من قلق !


" يا كريم...........جئتُ وما ترى...هذا... ما تبقى لديَّ... وهذا بلا ذنبٍ مني طغى... وذاكَ تأججَ عنوةً واحترق،
يا كريم.......... لولا رجائي ما كان دمعٌ لي تكاثف نوحا... ومن غيمِ محبتكَ انطلق ،
هذي سبيلي وهذي طرائقي... أسفٌ وندمٌ وقارب آمالٍ في بحرِ عفوكَ... لم يخشَ غرق ،
يا عفو....... لي ألف ذنبٍ وألف ألف خطيئةٍ... لي ما علمته... ولي نبضُ قلبٍ بشدو حبك قد نطق ،
لا عذر لي....... غير أن غروري في طيب عفوكَ غرني و آلاء فضلكَ عليَّ إن نفسا استجدت
أو كفا طلب ، لم أذق بدعائك ربي قط الشقاء... لا شقاء لمن أقبل لبابكَ وبدقاتِ قلبه... طرق ،
إلهي أتيتُ وذنبي وذلي وأشواقي وقلب لخاتم أديانك أقرَّ واعتنق ، إلهي رضاكَ و رحمتكَ لمن تاب وهبتها وإن امرؤ عصاكَ أو عبدا أبق،
فإن رددتني .................................................. ..........فهاهنا مسكني...
علَّ إن فُتِح باب رحمتك لغيري......................................رحمتني
و ناديتَ ... أدخلوا من على باب رحمتي تجمهر و احتلق "


13/1/2007مـ

في صمتك مرغم
14-01-2007, 08:42 PM
ويوشك المصر بالطرق أن يفتح له


شكرا لكِ

سارة333
17-01-2007, 06:26 PM
أعتذر عن أخطاء لغوية في الأعلى لم أستطع تداركها... وهكذا أنا مع زر " التعديل " القدير الذي يذهب سريعا!!

سارة333
17-01-2007, 06:29 PM
ويوشك المصر بالطرق أن يفتح له


شكرا لكِ

من دعى فليتيقن الأجابة ولا يستعجل تحقق دعاءه
وظني بالله أن يغفر لي والله عند ظن العبد

في صمتك مرغم...
أشكر مرورك ...جُزيت خيرا أخي.

jonur_pen
22-01-2007, 04:26 PM
نحلة افياء
اسعدني ما كتبت
ايها القلم الرائع
وما احلي التزلل كلما عظم المتزلل له

كنت هنا ....
قلم صغير

سارة333
24-01-2007, 07:12 PM
نحلة افياء
اسعدني ما كتبت
ايها القلم الرائع
وما احلي التزلل كلما عظم المتزلل له

كنت هنا ....
قلم صغير

قلم صغير...
بل أسعدني مرورك الجميل
شكرا إذ كنت هنا ...لك تقديري.