PDA

View Full Version : همسة في أذن ( أفياء )



عبدالرحمن ثامر
23-01-2007, 09:56 PM
لم يدر بخلدي أبدًا أن أهمس في أذن أفياء
لكن الواقع.... خلَّاه يدور ونص .....

الإهداء .. إلى شعراء أعرفهم
إذا نطقوا نطق الشعر


مللْ
واعذريني لو جرحت الغصن إذ قلت الحقيقةْ
نامت الأزهار.. والأحجار ظلَّت مستفيقةْ
وانحدار الماء قد ضلَّ طريقهْ
ما الذي يجري?...
وقد كنَّا شجونًا وجنونا
كيف يستشري بجنبينا المللْ
يُضعف النبضَ فلا نسطيع أنْ نصرخ...
(: يامن ...... أدركونا)
فاحتفلنا بالفشلْ
*
ليس عدلاً ..
كلُّ من قال : حبيبي .. قيل : عاشقْ
كلُّ من أطلق : آه
قيل (: ياه..
إنَّه الصدق ولا شيء سواهْ)
فاعذريني لو جرحت الغصن إذ قلت الحقيقةْ
يا.... مللْ

سلطان السبهان
23-01-2007, 11:38 PM
إي وربك إنه للحق
كنا شجوناً وجنوناً
لا أدري يا أبا ثامر ...لكنك قلت الحقيقة وأصبت منا عين الإحساس .
لكني متفائل كثيراً بأن لجواد أفياء إفاقة ، ولغصنها اخضرار بعد صفرة .
وبوجود مثلك ممن يلسع بصدق وينبّه بعمق سنكون الأفضل .

أشكرك من كل قلبي ولاتنس نصيبك من الإشارة فأنت أحد الأغصان .

أمل الصومال
23-01-2007, 11:50 PM
ليس عدلاً ..
كلُّ من قال : حبيبي .. قيل : عاشقْ
كلُّ من أطلق : آه
قيل (: ياه..
إنَّه الصدق ولا شيء سواهْ)
فاعذريني لو جرحت الغصن إذ قلت الحقيقةْ
يا.... مللْ

ليس عدلاً لكن العدلُ استقال

ومضى نحو انحدار

يا أخي لايجدُ الشعرُ المللْ

نحنُ من يهوى الكسلْ

فاعذروني أن أنا قلتُ الحقيقة

وتغاضيتُ عن العالم أجمعْ

فبه تردى السليقةْ

يا أخي قامت بأفياء القوافي

قامت الأوزانُ تخطبْ

فتريث في رثاء الشعرِ هوناً

فهو حيٌّ لم يمتْ

لـك شَـدْوي وتـحـيـةْ :ec:

فايز ذياب
24-01-2007, 12:16 PM
ماتت الأشواق إلا نبضة تهوى الحقيقه

أظنك قد عرفتها يا ثامر .

شكرا ً لهذا الأحساس المتدفق ، و أظنها كبوة جواد و نبوة صارم سوف لن تتأخر في العودة إلى طريق الصواب .

مـاجـد
24-01-2007, 09:38 PM
اجرح الأغصان يا عبد الرحمن

فبالجروح تخرج الدماء الملوثة والصديد وتطهر أماكن الألم ..

ما بالك بالأغصان وأنت من أجملها عودا

شكرا على هذه الهمسة وستحتق أفياء والله

وأنت شاعر متقن تجيد الهمس واللمس

والخير لم يعدم إن شاء الله


كل الود والتحية لك ولقلمك ونبضك المميز

عبدالرحمن ثامر
25-01-2007, 07:00 PM
حيَّاك الله يا سلطان الحرف

قد يكون الوضع ليس محصورًا على أفياء فقط
وبوجود أمثالك , والذين يملكون قدرتي ابداع الشعر والنقد البنَّاء سيهتدي انحدار الماء إلى طريقه

وسنعود شجونًا وجنونا بإذن الله

عبدالرحمن ثامر
26-01-2007, 05:26 PM
أمل الصومال

شكرًا لشدوك
ربما لو كنت معنا حينما كنَّا شجونً وجنونًا لكنت مختلفًا في ردك

يكفي أنك الآن هنا

................. اطلعت على مدونتك وأسعدني أن هناك من أبناء البلد الطيب من يحمل قضيته حاملاً لواء الأدب

أتمنى لك التوفيق

محبة القلم
26-01-2007, 06:04 PM
مللْ
واعذريني لو جرحت الغصن إذ قلت الحقيقةْ
نامت الأزهار.. والأحجار ظلَّت مستفيقةْ
وانحدار الماء قد ضلَّ طريقهْ
ما الذي يجري?...
وقد كنَّا شجونًا وجنونا
كيف يستشري بجنبينا المللْ

أظنك أصبت الجرح،،، ملل وملل وملل،،، لقلمك أطيب التحايا،،

عبدالرحمن ثامر
30-01-2007, 10:31 PM
ماتت الأشواق إلا نبضة تهوى الحقيقه

فايز ذياب
أراك تكمل قصيدتي ....... وانت تمون يالغالي

أرى أفياء تنتعش .. عساها دايمة

عبدالرحمن ثامر
30-01-2007, 10:37 PM
الماجد ماجد

وربي إنه ليعز علي جرح الأغصان
(ولكن ما باليد حيلة)

صدقت فالخير لم يعدم
دم لنا يا ماجد

عبيرمحمدالحمد
30-01-2007, 10:45 PM
آاااهِ يا دنيا الضجيج ..
مَنْ بيومٍ لي أنادي فيه .. أقبلْ يا مللْ
.
.
آهِ ما أحلى المللْ !
.
.
ثامر .. أيها الشاعر القدير ..
لامست شيئاً داخلي يتمنى لحظةً تتصرمُ دون إنجاز أيّ شيء ..
أتمنى أن أستمتع بقتل وقتي .. قتلاً بطيئاً !
.
.
دام يراعكم أخي
.
.

عبدالله عادل
31-01-2007, 07:53 AM
ثامرَ أفياء ..


باركَ الله فيكَ يا أخي ..




فاعذريني لو جرحت الغصن إذ قلت الحقيقةْ
يا.... مللْ



يا للحقيقة .. !!

انتصار حسين
31-01-2007, 10:31 AM
لاولئك الشعراء ..
لكَ ... اعتدنا يا صاح الاحتفال بالفشل و الاحتفاء به ..
إنها وعود نفي بها دوماً ..

راقني التواجد هنا

جريرالصغير
01-02-2007, 04:25 AM
لا يكون السكون للعين أحيانا يا عبد الرحمن إلا من ضجيج القلب

أيها الحبيب القائل ما أملاه عليه قلبه

شغلتني بجمال ما سطرت عن عتاب ما نويت

بل نعذرك أيها الرامينا بوردة

إنما فضاء أفياء واسع كشفق البحر

لم تهاجر الطيور يا أخا اليراع

وإنما تعود إلى أعشاشها

لتحلق من جديد

وجميلة عتابتك هنا :

نامت الأزهار.. والأحجار ظلَّت مستفيقةْ

سكنت ذاكرة الشعر ومنحت القلوب قلبك المزهر يا عبد الرحمن

ليس عدلاً ..
كلُّ من قال : حبيبي .. قيل : عاشقْ
كلُّ من أطلق : آه
قيل (: ياه..
إنَّه الصدق ولا شيء سواهْ)

صدقت وربي

لله درك ما أجملك حتى في مللك

نحبك والذي برأك


ليس عدلاً لكن العدلُ استقال

ومضى نحو انحدار

يا أخي لايجدُ الشعرُ المللْ

نحنُ من يهوى الكسلْ

فاعذروني أن أنا قلتُ الحقيقة

وتغاضيتُ عن العالم أجمعْ

فبه تردى السليقةْ

يا أخي قامت بأفياء القوافي

قامت الأوزانُ تخطبْ

فتريث في رثاء الشعرِ هوناً

فهو حيٌّ لم يمتْ

قبلة على جبينك أيها الأغر

موسى الأمير
02-02-2007, 03:39 PM
عبدالرحمن ..

ترددت كثيراً في الدخول كوني لست معنياً بالإهداء الذي أمهرت ..

دخلت هنا دخولاً رسمياً :biggrin5: كثيراً دخلت .. واستمتعت بالجمود الذي منحنا هذه الحياة التي تحركت بها قصيدتك ..

النوارس التي تنام قبيل المغيب .. تستقيظ على صوت الصباح ..

قريباً سيعاودون التحليق ،،

دمت غيوراً على الحرف ،،:)

عبدالرحمن ثامر
02-02-2007, 10:58 PM
آاااهِ يا دنيا الضجيج ..
مَنْ بيومٍ لي أنادي فيه .. أقبلْ يا مللْ
.
.
آهِ ما أحلى المللْ !
..

عبير جميل ما كتبتِ

أتمنى أن تستمتعي بقتل وقتك

عبدالرحمن ثامر
02-02-2007, 11:02 PM
إحساس فارس
وبارك ربي فيك وفي وجودك

انتصار حسين
وراقني مرورك العذب
دم بعافية

شاعر أويا
03-02-2007, 10:26 PM
شكرا على معزوفتك الجميلة

دمت بخير

عبدالرحمن ثامر
04-02-2007, 10:36 AM
جرير الكبير
بقدم لك عرض....
راح أجمع ردودك وانزلها في كتاب والأرباح فيفتي فيفتي..... وش رايك

وبدون مجاملة أنت تمثل ثقل كبير في أفياء

عبدالرحمن ثامر
04-02-2007, 01:52 PM
محبة القلم

أعتذر على (لخبطة الردود)
شرَّفني مرورك
وتحية لقلمك

عبدالرحمن ثامر
04-02-2007, 02:02 PM
عبدالرحمن ..
ترددت كثيراً في الدخول كوني لست معنياً بالإهداء الذي أمهرت ..
دخلت هنا دخولاً رسمياً :biggrin5: كثيراً دخلت .. واستمتعت بالجمود الذي منحنا هذه الحياة التي تحركت بها قصيدتك ..
النوارس التي تنام قبيل المغيب .. تستقيظ على صوت الصباح ..
قريباً سيعاودون التحليق ،،
دمت غيوراً على الحرف ،،:)

هل أعتبر هذا تواضعًا منك
في عالم افتقدنا فيه الأرواح
أنت هنا بروحين
فدم لنا على خير

جريرالصغير
04-02-2007, 07:39 PM
جرير الكبير
بقدم لك عرض....
راح أجمع ردودك وانزلها في كتاب والأرباح فيفتي فيفتي..... وش رايك

وبدون مجاملة أنت تمثل ثقل كبير في أفياء

لا يتدثر المغلوبون بدمعهم إلا حيث يحلو النشيج يا عبد الرحمن

فالحنين عصا المحب التي يهش بها على ولهه

تشرب الذاكرة صوتا لموج الناشد وزارع السكينة

في محل أمثالك فيه ساحل لا حد له

يكفينا من بين حناياك صدى ألِقا نسد به جوعة ضياعنا بهداية أحرفك

وأحرف الأنقياء هنا يا صديقي

أما الفيفتي فيفتي فأضحك الله سنك

وقلم أخيك أهون بكثير

ولكنها عينك التي رأت في قلوب الحيارى جمالا

كن بخير لنشكر السماء يا أمير الركب

عبدالرحمن ثامر
07-02-2007, 12:45 PM
لا يتدثر المغلوبون بدمعهم إلا حيث يحلو النشيج يا عبد الرحمن

فالحنين عصا المحب التي يهش بها على ولهه

تشرب الذاكرة صوتا لموج الناشد وزارع السكينة


يلوموني فيك
روح منك لله