PDA

View Full Version : أضعتُ قلبي على قارعة ِ حبّك



محمود الحسن
25-01-2007, 03:56 AM
شددتُ قلبي نحو قُربك

فلم أستطع

ولا زال يعصرني الحنين

وتأسرني لحظات ٌ قضت نحبها على أطلالِ حبّك...

وتشطرني إلى روحين

تموءُ ليالي البُعد ِ

تقتص ُّ من أخرى أنار نهاراتِها دفءُ حضنك

******

كالعصافير ... كنا نلعب ُ الشطرنج َ

فوق رصيف البراءة

وياسمين ُ الشام يرسم لنا عمراً أخضراً

كقلب ِ بيروت

حين عاد ربُّ العشِِّ محزوناً

يحاول أن يخفي يومه الأسود عن قلوبنا الصغيرة


وألقى على مدامعنا خطبة الوداع الأخير

على لسان قلبك

وكيف كتبَت ساعة ُ الصمت ِ أول حروف ِ أبجديتها الباهتة

وتوقف قلبه قبل الختام ِ بطَلَقَة

يحاول تلهيتنا ويصرخ ُ لم َ لم نقلّم أظافرنا جيداً

ولم يسأل منديلك الأبيض

الذي مذ زارنا ونحن ُ لم نمتّع بالحنان

ولم نستيقظ باكراً

******


تأبّطتُ حزناً

حين عرفت ُ أن عبقَك كان هو الأخير

وأن أجمل الأيام تلك التي ارتكبناها

حتى الأرض خلعت ثوبها الجميل

وكفّت عصافير ُ الحي عن ازعاج جدّي

وقد علِمت أنها من رحم ٍ ذي زرع

لم يُمتّع بالشباب

ولم يرتع مع نساء الحي

لكن بعد أفول شمسك لم أعد أبالي ما المصير

******


كل كلماتهم لا أبدلها بحرف ٍخطه صدقُك

وكل السنين لا تساوي لحظة ً في عقر ِ قلبك :m:

محمود الحسن
25-01-2007, 08:09 PM
شوفوا شغلكم وودّوها لأي حتّة ..

معرف بلا قناع
25-01-2007, 10:06 PM
رائع .. رائع يا محمود ..
.
.
.
من ياسمين الشام .. إلى عصافير الحي مروراً بقلب بيروت ...
قرأت هنا لوحة بديعة .
.
.



شوفوا شغلكم وودّوها لأي حتّة ..

أنا رح أكرمك وأتحفظ عليها بالمستندات عندي إلى أجل غير مسمى :z:

محمود الحسن
26-01-2007, 07:15 PM
الأروع هو حضورك أيّها الماجد الكويّس

أنا كمان عجبني قلب بيروت :m:

عبدالرحمن الخلف
26-01-2007, 11:56 PM
أخي محمود

خاطرة رقيقة تجلت فيها مفارقات الزمن الحاضر وتجليات من زمن لن يعود..
اعترى بنية الخاطرة الكلية شيء من الخلل أدى لتيه القارئ في بعض المواضع..

وهذه ملاحظات لفتت نظري:


- تموءُ ليالي البُعد

المواء وإن كان مجازياً هنا إلا أني أراه شاذا ولا يناسب الصورة.. ولعله خطأُ مطبعي وعندها يجب أن تقول:
تنوء بي ليالي البعد


- تقتص ُّ من أخرى أنار نهاراتِها دفءُ حضنك

المقارنة هنا مختلة فحينما تقول "أخرى" فإنك تعني ليال أخرى فتكون (نهاراتها) غير مناسبة.. وكان يمكنك تبسيط التركيب بالقول:

أخرى أنارها دفء حضتك


- كالعصافير ... كنا نلعب ُ الشطرنج َ

فوق رصيف البراءة

"العصافير" وصف معبر عن البراءة ولكن لعب الشطرنج لا أظنه كذلك!


- حين عاد ربُّ العشِِّ محزوناً

يحاول أن يخفي يومه الأسود عن قلوبنا الصغيرة

راقت لي هذه القطعة جدا


- وكيف كتبَت ساعة ُ الصمت ِ أول حروف ِ أبجديتها الباهتة

لايمكنك عطف جملة استفهامية على جملة فعلية وكان يمكنك أن تحذف الواو لتبدأ باستفهام يتوقف بالمتلقي أو أن تقول:
حين كتَبَتْ


- يحاول تلهيتنا ويصرخ ُ لم َ لم نقلّم أظافرنا جيداً
الحدث في الماضي وهذه الجملة مضارعة فاختل السيناريو ولتصحيح التسلسل الدرامي يمكنك أن تضيف (وهو) قبل (يحاول) أو (حين كان)


- تأبّطتُ حزناً

حين عرفت ُ أن عبقَك كان هو الأخير

جميلة هذه الجملة ومؤثرة ولكن يعيبها فقط مفردة "الأخير" حيث جاءت يتيمة لاتكفي لإكمال الصورة ولو قلت "الحضور الأخير" أو "النفس الأخير" لكان ذلك أكمل


- وأن أجمل الأيام تلك التي ارتكبناها
الجملة غير واضحة فالارتكاب يجب أن يكون لاسم أو مصدر يمكن ارتكابه ولكن "الأيام" زمن لايرتكب.. ويمكنك أن تقول:
تلك التي ارتكبنا الفرح فيها
مثلاً


أخي محمود
أفياء تنتظر منك الأجود وأنت قادر عليه لاشك..

تقبل تحياتي.

الحذيفي
27-01-2007, 10:54 AM
أخي محمود

خاطرة رقيقة تجلت فيها مفارقات الزمن الحاضر وتجليات من زمن لن يعود..
اعترى بنية الخاطرة الكلية شيء من الخلل أدى لتيه القارئ في بعض المواضع..

وهذه ملاحظات لفتت نظري:


- تموءُ ليالي البُعد

المواء وإن كان مجازياً هنا إلا أني أراه شاذا ولا يناسب الصورة.. ولعله خطأُ مطبعي وعندها يجب أن تقول:
تنوء بي ليالي البعد

ولكن ما المانع أن تكون الصورة كذلك فتصير الليالي تموء مثل قطةٍ خائفة



- تقتص ُّ من أخرى أنار نهاراتِها دفءُ حضنك

المقارنة هنا مختلة فحينما تقول "أخرى" فإنك تعني ليال أخرى فتكون (نهاراتها) غير مناسبة.. وكان يمكنك تبسيط التركيب بالقول:

أخرى أنارها دفء حضتك

أنت محق يا أبا نزار في ذلك


- كالعصافير ... كنا نلعب ُ الشطرنج َ

فوق رصيف البراءة

"العصافير" وصف معبر عن البراءة ولكن لعب الشطرنج لا أظنه كذلك!

يمكن أن تكون : كالعصافير نلعب فوق رصيف البراءة

واترك للمتلقي تأويل ما تلعب ( عسكر وحرامية مثلا)

- حين عاد ربُّ العشِِّ محزوناً

يحاول أن يخفي يومه الأسود عن قلوبنا الصغيرة

راقت لي هذه القطعة جدا


- وكيف كتبَت ساعة ُ الصمت ِ أول حروف ِ أبجديتها الباهتة

لايمكنك عطف جملة استفهامية على جملة فعلية وكان يمكنك أن تحذف الواو لتبدأ باستفهام يتوقف بالمتلقي أو أن تقول:
حين كتَبَتْ


- يحاول تلهيتنا ويصرخ ُ لم َ لم نقلّم أظافرنا جيداً
الحدث في الماضي وهذه الجملة مضارعة فاختل السيناريو ولتصحيح التسلسل الدرامي يمكنك أن تضيف (وهو) قبل (يحاول) أو (حين كان)

زمن الفعل ليس في صياغته بل يحدده السياق فقد يدل المضارع على الماضي مثلا بقرينة مثل لم

ولكن هنا نعم هناك خلل


- تأبّطتُ حزناً

حين عرفت ُ أن عبقَك كان هو الأخير

جميلة هذه الجملة ومؤثرة ولكن يعيبها فقط مفردة "الأخير" حيث جاءت يتيمة لاتكفي لإكمال الصورة ولو قلت "الحضور الأخير" أو "النفس الأخير" لكان ذلك أكمل

هكذا تكون العبق الأخير وحذفها أجمل

أما لو أراد أن يقول غير ذلك لذكره




- وأن أجمل الأيام تلك التي ارتكبناها
الجملة غير واضحة فالارتكاب يجب أن يكون لاسم أو مصدر يمكن ارتكابه ولكن "الأيام" زمن لايرتكب.. ويمكنك أن تقول:
تلك التي ارتكبنا الفرح فيها
مثلاً
ارتكاب الأيام يعني ما فعلناه خلالها

واللغة الشعرية لا ترفض ذلك

ألسنا نقول يوم أسود

ويوم لك

ويوم عليك

ولا نقصد بذلك إلا ماحدث

أخي محمود
أفياء تنتظر منك الأجود وأنت قادر عليه لاشك..

تقبل تحياتي.

وأخيراً أشكرك أخي عبد الرحمن

وربما تكون محاولة محمود هذه بدايات ولكن عوّدنا في الملتقى أن يكون دائماً أفضل

ونحن نتمنى له ذلك

:::رحيـــل:::
27-01-2007, 01:37 PM
محمود الحسن..
نقشت هنا خيالا خصبا..عبَر أفهامنا برشاقه..
عصافير الشطرنج..رصيف البراءة ..قلب بيروت...وخطبة الوداع الأخير..
أمور طوقت محيا الخاطره بعقد ورد..
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
كل كلماتهم لا أبدلها بحرف ٍخطه صدقُك

وكل السنين لا تساوي لحظة ً في عقر ِ قلبك

>> أما هذه..فعقد آخر..

بورك القلم ودام..
رحيــل

محمود الحسن
27-01-2007, 08:42 PM
عبدالرحمن الخلف

ممتن ٌ لك أستاذي على هذه الملاحظات التي أفادتني فعلاً , شكراً جزيلاً لك


الحذيفي

أتمنى أن أرقى لمستوى نقدكم أنت والأخ عبد الرحمن الخلف


رحيل

وحضورك الجميل كان من أروع العقد في هذه الصفحة , أشكرك أخي جداً على المرور والرد التشجيعي , وبارك الله فيك

تسبيح
29-01-2007, 11:27 AM
كل كلماتهم لا أبدلها بحرف ٍخطه صدقُك

وكل السنين لا تساوي لحظة ً في عقر ِ قلبك



جميل
أظنك كنت هنا عــ ن قــرب
تحياتي

محمود الحسن
29-01-2007, 08:20 PM
^
^
الأجمل هو حضورك البهيج عن قرب في حضرتي :y:

* جفرا *
29-01-2007, 10:09 PM
وألقى على مدامعنا خطبة الوداع الأخير

على لسان قلبك

وكيف كتبَت ساعة ُ الصمت ِ أول حروف ِ أبجديتها الباهتة

وتوقف قلبه قبل الختام ِ بطَلَقَة

يحاول تلهيتنا ويصرخ ُ لم َ لم نقلّم أظافرنا جيداً

ولم يسأل منديلك الأبيض

الذي مذ زارنا ونحن ُ لم نمتّع بالحنان

ولم نستيقظ باكراً

يحاول تلهيتنا ويصرخ ُ لم َ لم نقلّم أظافرنا جيداً ... المعنى كان جميل جداً و طغى على ضعف الصياغة هنا , أما الأشياء الأخرى التي لا أفهمها قالها المشرف \عبد الرحمن \ .

جميل أن نجدك ب أفياء , محاولة طيبة ...


تحياتي
هيئة رفع المعنويات ... !!

محمود الحسن
29-01-2007, 10:47 PM
^
^
ما لم تفهميه اسألي عنه , ولكن هيهات هيهات أن أجيب :y:

وعلى فكرة جميلة ٌ هي مؤازرتك المعنوية هنا في أفياء حيث الشعور بالغربة :biggrin5:

كوني بخير ٍ دائماً ولا تبخلي علينا بملاحظاتك :)

عبيرمحمدالحمد
30-01-2007, 07:39 AM
كقلب ِ بيروت

حين عاد ربُّ العشِِّ محزوناً

يحاول أن يخفي يومه الأسود عن قلوبنا الصغيرة


وألقى على مدامعنا خطبة الوداع الأخير

على لسان قلبك

وكيف كتبَت ساعة ُ الصمت ِ أول حروف ِ أبجديتها الباهتة

وتوقف قلبه قبل الختام ِ بطَلَقَة

يحاول تلهيتنا ويصرخ ُ لم َ لم نقلّم أظافرنا جيداً

ولم يسأل منديلك الأبيض

الذي مذ زارنا ونحن ُ لم نمتّع بالحنان

ولم نستيقظ باكراً
.
.
ويلَ هذه من حوقلاتي .. فقد تحسستُها تدوكُني دَوكاً ..
ومنذ عاد رب العش بخبره الفاجع .. والحزنُ يبتني له وسط البيتِ بيتاً
طفيليٌّ مَقيتْ
يقتاتُ من وَجعِ الصِّغار
والعصافير لم تعد هناك
ولا الشطرنج
ولا -حتى- ذلك الرصيف
فقد محا طوفانُ المرارة كلَّ تفاصيلِ المكان .. بل والزمان
ثم فقأ عينَ الشمس
ولمّـا يزل جاثماً على قلبِ الحرف!
.
.
الح ــسن !
أمتعت الوجعَ فينا وربِّـك
مميز .. وشفيف .. وعذبٌ هذا البَوح
وُفِّقْـت!
.
.
ع ـبير الح ـمَد
.

محمود الحسن
30-01-2007, 01:51 PM
^
^


ومنذ عاد رب العش بخبره الفاجع .. والحزنُ يبتني له وسط البيتِ بيتاً
طفيليٌّ مَقيتْ
يقتاتُ من وَجعِ الصِّغار
والعصافير لم تعد هناك
ولا الشطرنج
ولا -حتى- ذلك الرصيف
فقد محا طوفانُ المرارة كلَّ تفاصيلِ المكان .. بل والزمان
ثم فقأ عينَ الشمس
ولمّـا يزل جاثماً على قلبِ الحرف!

أيتها الشاعرة القديرة ..

يُسعدني أن تتخاطر أفكاري مع ابداعك ... وللحقّ فحوقلتك أجمل وأبدع

أشكر مرورك ِ على حروفي ..

بالشام أهلي
28-02-2007, 01:30 PM
عزيزي محمود
جميل جدا ما قراته اليوم
والاجمل هو حضوري
بارك الله فيك
احمد

محمود الحسن
01-03-2007, 01:39 AM
بالشام أهلي وبغداد الهوى ..

حضورك يا عزيزي أجمل من الموضوع كله على بعضه :p

سلملي عليك ..