PDA

View Full Version : إلى قلبٍ .. ليسَ مِن زمنـي!



عبيرمحمدالحمد
31-01-2007, 01:19 AM
إلى قلبٍ..ليسَ مِن زمنـي!


أنا لم أعِشْ يا ابنَ الوليدِ تجارِبَ الـ
ـحُبِّ التي قد لوّنَـَت دنياكا


كلاّ ولم ألمحْ تباريحَ الهوى
نطقتْ بروعةِ فنـِّها عيناكا


أنا لم أقاسـمْك الـهُيام ولم أكن
يوماً برُغم صبابتي ليلاكا


لكنني ألفيتُ بينَ جوانحي
قلباً كـَ قلبِك في مُنًى كـَ مُناكا


أتُراكَ لمـّا أن غدوتَ مُفارقاً
أورثتَ حبَّك مهجتي وجواكا؟


أم قد همستَ إلى النجومِ عشيّةً
أن أَودعيهِ الشُّهْبَ والأفلاكا


فبذاك صارت (حارسَ الشوقِ) الذي
يـُحْيِي الدياجي باكياً ذكراكا


وغدت نديمةَ كلِّ قلبٍ عاشقٍ
إمـّا يناجيها فقد ناجاكا!!


يا ابنَ الوليدِ أثرتَ ماخبأتُهُ
ونصبتَ بالأشعارِ لي أشراكا


ما الحبُ إلا آفةٌ قلبي لها
طَـرِبٌ وعقلي زاجرٌ:إياكا


وتتالتِ الأعوامُ تَـتْرى بعدَكم
فتغيّرتْ هذي وبُـدّلَ ذاكا


وتبخَّرتْ أطيافُ دهرٍ عشتَه
بينَ الحقولِ تبثـُّها شكواكا


وتبددتْ أصداءُ آهِك , لم يعُد
عذبُ الندى يُروي المساءَ صداكا


لا..لم يعُد عهدُ الوصالِ مكلّلاً
طُهراً إذا ما ذقتَه أحياكا


لو كنتَ عشتَ الحبَ في أيامِنا
لـَ نحرتَ قلبَكَ وامتطيتَ هواكا!
.
.
.
نُورٌ فوقَ النورْ
.
.
(ابن الوليد)
رمزُ الشعراءِ الذين عاشوا قبلَ ألفِ عامٍ أو تزيد!
.
.
ع
ب
ي
ر

السنيورة
31-01-2007, 01:44 AM
ويحكِ ياعبير...!
ماهذا الجمال ياأختاه
يفوح من أبياتك هذه عطر باريسي
ورائحته زكيه..
حبيبتي شكرا لهذه الرائعة...:)
عبير
.
.
.
.
أنا هنا حتى يأس
لكِ من التحيه أطيبُها
ومن المنى أعذبُها..
ولكِ كل الود..

عبدالله عادل
31-01-2007, 07:35 AM
للهِ دركِ يا عبير ..

أحسنتِ و أجدتِ ..


و صدقتِ ..

( لو كنتَ عشتَ الحبَ في أيامِنا
لـَ نحرتَ قلبَكَ وامتطيتَ هواكا! )

>> و قد نفعل ذلك ,,



بوركَ الشعرُ و أهله ..

و ليسعدكِ الله

ضباب
31-01-2007, 08:23 AM
أحتاج لسفر ٍ طويل مع هذه القصيدة

سارة333
31-01-2007, 12:08 PM
عبير...

أين كنتِ أيتها الغالية ...عودتكِ أجمل قصيدة قرأتها فكيف إذا كتبتِ القصيد!
لن أمتدح رائعتك هذه ...فعليَّ أن أمتدح أولا نورك الذي هلّ بعد طول غياب!!
اشتقتُ لك وأظن أني من تطرفت في شوقي دونكِ!
لك تقديري وحبي.

عبدالرحمن ثامر
31-01-2007, 12:36 PM
عندما أقرأ قصيدة
لا ألقى بالاً إلى ما يسمى النقد .. ربما لأنني لا أملك أدواته
ولكني أستمع إلى قلبي وأثق به
وقد صفَّق قلبي والله
.
.
ذات (مدري وش هو) , قلت ... ملل
لسبب واحد ان مثل هذه النصوص كانت غائبة , أو نادرة

تحيتي

انتصار حسين
31-01-2007, 01:06 PM
بين حمرة خجل الشمس و البحر و تواشيح النسيم .. و كلماتك
يُخلق التوحد مع النفس

حاولت بجهد أيماني أن أبرز نتاج تفاعلي مع قصيدتكم فلم أفلح إلا بربكة و غضة إصبع نادمة عن الحروف التي تعلمتها و لم تسعفني الذاكرة لتوطيد العلاقة و إياها حتى أدرج تعقيبا يليق بما جاش في صدري ..


شكرا لمثل هذه الترنيم الشجية ..

ذات إنسان !
31-01-2007, 02:46 PM
وتبخَّرتْ أطيافُ دهرٍ عشتَه
بينَ الحقولِ تبثـُّها شكواكا

وتبخرت معه الأمنيات ، ورحلت معه الأحلام !!
لنظل هكذا في عـالم التخبط والهذيــان !!


من هو ابن الوليد ؟!
هل هو مثلاً رمز للفرزدق الذي ناسب جوّ النص )k !!

عدرس
31-01-2007, 10:02 PM
عبير محمد الحمد :) هل ابن الوليد غير خالد ( اعني الشخصية التاريخية ) ؟ ثقافتي لاتتجاوز حنجرة القلم الذي اكتب به / بخصوص النص ( عملٌ جميل وليس كل عملٍ في المكان جميل ) أنا احد هؤلاء الجماهير المتعصبين لنتاج الشاعرة عبير محمد الحمد :)

وبالتوفيق ياعبير وانتِ موفقةٌ ولله الحمد :)

نـورا
31-01-2007, 10:57 PM
شُكراً لعروقِ قلبكِ التي ارتحلت لأزمان .... لتمتعنا بهذه اللوحة البديعة

سلمتِ للحرف :)

شاعر أويا
01-02-2007, 12:35 AM
كلمات تداعب المشاعر وتسلسل يجتمع فيه الاعجاب
واجواء لم نعرف لها ارض
يفوح منه عطر يبعث في قلوبنا الامل ويؤكد ان الابداع ليس له حدود

تحية شعر

علي أسعد أسعد
01-02-2007, 12:59 AM
الكبيرة عبير ...

كل حروفنا الصغيرة

لا تستطيع أن تعبر عن ولهنا بكلماتك ...

أنت متفرة يا أختاه ...


لك من أخيك باقة زهر ...


ودمت مبدعة

جريرالصغير
01-02-2007, 04:29 AM
لا يغالبك عبير الشعر وأنت عبيره يا شاعرة

هو الشعر إما حكمة نهتدي بها ** وإما خيال جاء بالخِصب للجَدب

المتعبون نهارا لا يدخلون مساء الضوء ما لم يروا مثل هذا النبض الآلق

فماشاء الله كيف يكون القلب النازف شعرا مترفا

نص عربي مبين

تزاحمت فيه صور العجب والخيلاء حين تكون اللغة سهلا

لا حرون في دربه ولا أشواك

ويا شاعرة

ماشاء ربك كيف يكون الصدى بهذا العلو

والسمو وحسن الترنم والتصوير

لغة فارهة

ونص استقرت شعّته في سماء أفياء كليلة عيد

أحسنت وأتقنت وأبدعت

فلله درك ودر أبيك

وإن كنت متسائلا عن ابن الوليد هذا

فإني لا أعرف في شعراء الجاهلية من اسم أبيه الوليد

إلا أن المعنى في شعر الشاعر كما يقال

وليس للضيف أن يطلب ما كان خارج المائدة

ولعلك في التنويه عنيت الجيل لا الفرد

فهل هو الشعر وحده الذي فقدناه اليوم !

لم يبق من العروبة غير بقايا اسمها

فوضع العرب اليوم مخجل حد الصدقة على غناء خيباتهم عليهم بالرثاء

ولكن كثر الله النجيبات أمثالك يا عبير

ممن نفخر بهن وبلغتهن ومستوى أدبهن وثقافتهن

وبنقائهن أيضا

وإن كنت أعلم أن في شواعر العصر الجاهلي أكثر من مئة وثلاثين شاعرة

ما في عصرنا اليوم الشطر من ربعهن

أو أقل بكثير على كثرتهن

وما أجمل قولك :

ما الحب إلا آفة قلبي لها
.................. طـرِبٌ وعَقلي زاجرٌ: إياكا

فإنه ارتفع معنى ومبنى حتى وازيت بينه وبين بيت للمتنبي

حين قال :

إلام طماعية العاذل
...................... ولا رأي في الحب للعاقل

غير أني وقفت عند ( مكللا ) يا عبير

فوجدت أنها تتعدى بالحرف

وإني قد خطأتك غير مرة فيتبين خطئي

فأنا أقولها على حذر

ويمكن أن يكون البيت هكذا :

لا.. لم يعد عهد الوصالِ مكللا
...................... بالطهر، إما ذقته أحياكا

وما أحكم قولتك الصادقة السامية :

لو كنت عشت الحب في أيامنا
...................... لنحرت قلبك وامتطيتَ هواكا!

غير أن تشكيلك آخر الكلمات المنصوبة المنونة مغاير لما اتفق عليه أهل اللغة في أفياء

ولا أمل من أملي

ومن مناداتكم إليه وإقناعكم به

فهل : ( مفارقاً ) بتنوين على الألف ، صواب يا عبير

فإن كان كل حرف له حق التشكيل

فما نقول في : ( فتـــــــىً )

أليس الصواب : ( فتـًــــــى )

لكنها باقة صاتت عناديلها يا عبير

وإمساءة أضاءت لسعادتي قناديلها

حين قرأت لعبير هذا المساء

فكأنما نصها اعتذار عن غياب

وعودة ظافر جاء بشجنه

ونبض رائعة مهدية قراءتنا براعة اليراعة

فلله درك من بنت رجال

يا فخر العربية وتاريخ مجد الشواعر

سعيد وربي هذا المساء

كرم الله وجهك .

عبيرمحمدالحمد
01-02-2007, 09:18 PM
الأمـــ سنيورة ـورا
.
.
ظلالك دافئة كالشمس تماماً يا غالية
فهنيئاً لح ـرفي أن آنَسَ فيه مكانا
.
.
وعلى طاري العطور .. خذي وردة .. وقنينة من Amor Amor
علّه يليق بك ..
.
.
أختك الممتنة / عبير في قنينة شُكر
.
.

عبيرمحمدالحمد
01-02-2007, 09:23 PM
إحساس/ الفارس
.

.
.
وأسعد الله دنياك وآخرتك أخي
بي من الامتنان مالا تحتمله : شكراً
بوركتم
.
.

آلام السياب
01-02-2007, 09:44 PM
جميلة جدا ويمكن قراءتها على اكثر من وجه
والاثنان جميلان .

أمل الصومال
01-02-2007, 10:22 PM
لا..لم يعُد عهدُ الوصالِ مكلّلاً
طُهراً إذا ما ذقتَه أحياكا


لو كنتَ عشتَ الحبَ في أيامِنا
لـَ نحرتَ قلبَكَ وامتطيتَ هواكا!




لله كم جميلٌ هذا العذب :rolleyes:


وكم جميلة أنتِ إذ تبهريننا بمثله



حاولتُ بكل ما أملك من لغة ضعيفة وصف روعته


فأُسقط في يدي ..



والآن لا أملك سوى


أن أضع يدي على رأسي دهشة وأقول


مـــــا أروعــــــك





دُمتَ عبيراً فواحاً .. يا عبير :)

سلطان السبهان
02-02-2007, 02:23 AM
عبير الحمد

صدقت في قصيد بديع النسج طيب العرف .
لافض فوك

موسى الأمير
02-02-2007, 03:32 PM
العبير ..

مساء عاطر ..

الحب آفة ..القلب لها طرب والعقل زاجر ..

فكرة نصك فلسفية ذات مغزىً خلاّق ..

المناشدة والمناجاة أحياناً في أبياتك مؤذنة بكلْمٍ نزت منه دماء الحرقة على عبث استطال ، ومنىً استحالت .. فلم يعد الوصال معترفاً بالطهر إلا ما ندر ..

وختام حكيم مطرب ..

ترى - بعد ألف عام - هل ستأتي " عبير أخرى " التي ربما ستدعى " كاثرين " تشتكي من حب " ميشيل " لترثي زمناً كانت فيه " عبير " تندب العبث بقداسة الحب .
ترى ماذا ستكون شكواها ؟ وباسم من ستنادي ؟

شكراً عبير لمنحي مساحة لطهر الحرف .


:)

مـاجـد
02-02-2007, 04:28 PM
وكعادتك يا عبير مميزة أبياتك


أتيت هذه المرة بنكهة مغايرة ورائحة كرائحة القهوة المزعفرة
والتي ترتعش لها الأيادي والأفواه ..


ولم تحرمينا من حفنة من الخلاص كهذه :





لو كنتَ عشتَ الحبَ في أيامِنا
لـَ نحرتَ قلبَكَ وامتطيتَ هواكا!





اُختلف كثيرا في الحب ما له وما عليه .. غير أنه لن يختلف عاقل معك فيما قلته في آخر بيت ..



فائق الاحترام وشكرا على هذا التميز

أندريه جورجي
02-02-2007, 06:48 PM
جميلة جداً

و عجز الخاتمة لا أدري هل معناه متناقض أو فهمي هو المتناقض !!!

لا أنتظر الإجابة لأني أعلم ان المعنى في قلب الشاعر

تحياتي

عبيرمحمدالحمد
03-02-2007, 06:51 PM
الكريم / ضباب
.
.
.
أتمنى ألا ينالكم من السفر الرَهَق ..
وكم من الشكر كبير لحسن ظنكم بهذا الحرف
.
.

عبيرمحمدالحمد
03-02-2007, 06:55 PM
سوسو العسل
.
.
.
كيف لي أن أزهوَ بما تصنع أنامل القصيد يومَ تغشاني هاتنةٌ من هذا الجمال والصدق يا عذبة؟
حبيبتي ..
هيا ودعي عنك الغباء .. أيُّ تطرفٍ .. أيُّ ماذا ؟
فلأنتِ وربي من القلب بمكانٍ قصيٍّ دفيء ..
ولأن الشوق لك مثقل .. ولأن الحرف بك جذِلْ
ولأن بي غياباً .. اقتربي .. لأدسَّ وجهي في حضنك
.
.
وهاك .. نسرينة
.
.

عبيرمحمدالحمد
03-02-2007, 06:59 PM
عبد الرحمن ثامر
.
.
قد تشرفت بالتصفيق يا كريم
وليت النقد اعتراكَ حين المرور من هنا فالقاريء مرآة الشاعر أخي
.
.
ألف شكر
.
.

(أنا).!
03-02-2007, 10:19 PM
عبير ، ومساءٌ يفردُ ( جناحنهُ بالعامية طبعاً لأنك تحبين الفصيح ورايحة تنشبين ) فهي عندي ( جنحانه ) ( وليذهب ارث القبيلة الى الجحيم ) أقول ان ماتمنحنه للآخرين هو هبتك لنفسك ( قد منحتينا هنا كلاماً جميلاً وشعورا جميلا ايضاً ) والآن لدي رغبةٌ شديدة في استعجال حضوري مرتين مرةً لارفع ضغط بعض الناس ومرة لاصافح المبدعة المميزة عبير محمد الحمد ..!

تُرى هل تكفي كلمة شكرا في عالم لايعي معنى الكلمات ؟
شكراً ياعبير فهي كل مااملك ........!

(أنا).!
03-02-2007, 10:23 PM
وبس طال عمرك ...............!

محمد حسن حمزة
03-02-2007, 10:24 PM
ماشاء الله تبارك الله

إن لم يكن الشعر كهذا العزف
فلا خير في أوتار اللغة والحرف

سيدتي الفاضلة الشاعرة والأديبة المتألقة

عبيرمحمدالحمد

من أي نبعٍ تستقين
ومن أي شفقٍ تستمدين هذه الألوان الجميلة
ومن أي غيمٍ تستلهمين هذا النزف

دام ابداعكِ ورقي حرفكِ
وشكرا على إمتاعنا بهذا الجمال


تحياتي وتقديري

قناص-1
04-02-2007, 11:34 AM
من مدة أبحث عن هذا المداد ..

ولعلي اليوم أخلصت النية في البحث :)

دمت شامخة يا عبير .. كما عهدناك ..

:::رحيـــل:::
04-02-2007, 02:37 PM
لله أنتي..
.
.
عبيــر...ما أعذبـكِ
.
.
اقبلي باقة ود
..رحيــل..

فروحه حلوه
04-02-2007, 05:03 PM
أحس بأني أصغر من أكتب بـ (إلى قلب ليس من زمني)
لأن أميرة هذا النص
هي ((عبير))
تتخفى حروفي خجلا كلما كتبت !
لأن بعض الإبداعات إذا أضفت ردي
أفقدتها روعتها ..

كم أودّ أن يكون بين جنباتي قلب كقلبك . .
وكم أحب قلبك . .

دمتي مبدعة ..*
وشكرا لك بحجم الكون ~

الهيكل
04-02-2007, 07:06 PM
قد أنتقص من جمال النص حين أقول بحقه
جميــــــــــل

طلال الحذيفي
04-02-2007, 08:39 PM
يا أجمل َالكلماتِ
يا روعة َالزمنِ المصغَّرِ والمبعثر والألم
وحدكِ حيةٌ
ودونكَ كم شردنَّ في غُرفِ الندم!!.

وهو الذي يدورُ في خلدي عندما اقفُ في ساحة هذا الزمن ااااااااااااااااهٍ
ولن يستيقظ أبداً ولا في الانتضار وسيلة فلن يخرجَ خالدُ بن الوليدِ من وسطِ الحرَّة حاملا سيفهُ ليدافعَ عن كرامتنا وصدقتِ عبير في كلِ حبر أسبلتيهِ هُنا



ولا يأس إذاً

فالأمة ليست بخيلة ايتها الحمامة سيأتي عمرو عن قريب

قلم / طلال الحذيفي

عبيرمحمدالحمد
05-02-2007, 12:00 PM
الغالية : انتصار
.
.
.
ولحمرة وجنتي لون الشفق خجلاً من طوق اللافيندر الذي طوقت به جيدي
.
.
أيتها الجميلة .. أين بالله أخبيء وجهي ؟؟
.
.
ألف ألف شكر..
.
.

عبيرمحمدالحمد
05-02-2007, 12:03 PM
وتبخرت معه الأمنيات ، ورحلت معه الأحلام !!
لنظل هكذا في عـالم التخبط والهذيــان !!
.
.
كل واحد يتكلم عن نفسه و يعبر عن شعوره لو سمحت !
وعلى نياتكم ترزقون
.
.

من هو ابن الوليد ؟!
هل هو مثلاً رمز للفرزدق الذي ناسب جوّ النص !!
.
.
هع هع .. لا والله ؟!!!!!!
.
.

عبيرمحمدالحمد
06-02-2007, 03:19 PM
عدرس .. يا أيها المطوقي بأكاليلِ الكرم ..
حقاً لا أدري كل مرة كيف تقال: شكراً ,, لأقولها كما تليق بكم
.
.
.
أما بخصوص ابن الوليد .. فما وضعت النور على النور إلا لأجتنب المسألة عنه
أتدري؟
كان ذاتـَ شعرٍ أن نشرتُها في منتدًى ما .. في الماء
فكان أن تناولها ناقدٌ كريم ..
فجزم اجتهاداً بأن المعنيّ بابن الوليد / صريع الغواني
الشاعر المعروف !
أماعبير المسكينة فقد استلطفَتْ هذا الاسم ليس غير..
فجعلته رمزاً موحياً بالكنية إلى أحقابٍ يفقهها أهل الشعر والأدبـْ
ولم يخطر ببالها ..الصريعُ البتّة ..
ثم بلَغَها .. أن أقواماً اصطرعوا في أمر هذه المجرمة (أنا) كيف تجعلُ من صريع الغواني رمزاً للطهر .. وهو مَنْ هو في المجون !
(وُوبْسْ) .. وأكِلتُ وفُصفِصَتْ عظامي غيابيّاً ..
والسبب.. وقفة ناقدٍ مجتهد !
.
.
عدرس .. خالدُ بن الوليد ارتفع عن عشق الدنيا ونسائها إلى عشقٍ أسمى
فليسَ ممن قال الشعر, وما تغنّى- يومَ تغنّى- إلا بصليل السيف المسلول
.
.
وفقك الله يا طيب .. أييييينما كنتـْ
.
.

عبيرمحمدالحمد
06-02-2007, 03:24 PM
نورا ..
.
.
يا عصفوراً طلّ من الشبّاك .. فألفى قلباً يتقافزُ للإطلالةِ جذلاً ..
مرحباً بكـِ أحلى من قطعِ السُّـكّـر.. أذوّبها في كأسِ شعري .. فتطيبِ في أفواه الراشفين !
.
.
دمتـِ يا http://www.shathaaya.com/vb/images/smilies/i.gif
.
.

عبيرمحمدالحمد
06-02-2007, 03:26 PM
شاعرَ أويا ..
.
.
وكذا العطاء في كفكم .. ليس له حدود
.
.
سعيدة والله بقراءتكم حرفي
.
.
بوركتم

عبيرمحمدالحمد
06-02-2007, 03:30 PM
علي أسعد ..
.
.
.
أحسن الله إليك .. وذكركَ في خير ملأ ..
حينما أسبغتَ على حرفي من الثناء ما فاق عمره بـِ عُمر !
.
.
خذ هذه http://www.shathaaya.com/vb/images/smilies/i.gif امتناناً

خالد الحمد
06-02-2007, 04:03 PM
ويبقى الحرف الدمسقيّ جذّابا
في أي طريقة جاء

إيحاءات وكنايات واستعارات حلّقت
أرواحنا معها

عبير رائع هذا النص المفخّخ
رحم الله أباالوليد السامق
والذي فرّق بين التبذّل والعفة
والافتعال والانفعال

دام بهاؤك ياأخيّة

عبيرمحمدالحمد
08-02-2007, 10:24 PM
مرحباً أستاذ جرير
ولك الشكر على وقفاتك المتأنية مع هذا النص
أما قولكم:

وإن كنت متسائلا عن ابن الوليد هذا

فإني لا أعرف في شعراء الجاهلية من اسم أبيه الوليد
فلا أظن ألف عامٍ مضت أو تزيد قليلاً ضمن الجاهلية ..:ec:
.
.
عموماً .. قد بينت قصة هذا الاسم المزعج (لي) في الرد على عدرس ..
وأتمنى أنه رفع لبساً ..
.
.
وأما الفعل : كُلل
فهو كما قلت يا أستاذ مما يتعدى بنفسه , وبالجار ..
وإن شئتَ عُدّ (طهراً) منصوبةً على التمييز لمحذوف تقديره : بالحب
فضفاضة هذه الحالة .. وللنحاة فيها تصاريفُ عديدة ..
.
.
أما التنوين ..
فالحركة بين بين ..
وأنت على الحق فأمهل القلم ليعتاد .. فقط يحتاج بعض اعتياد ..
.
.

شكراً جريرُ أن كنتم هنا ..
.

عبيرمحمدالحمد
08-02-2007, 10:29 PM
مرحباً آلام السياب ..
أنت والله الجميلة ..
لكن ليتك تنبنين لي الوجهين اللذين قرأت عليهما هذا النص ..
لأني أعترف بأن صاحبته لا تعرف له إلا وجهاً واحداً ..
وحتى تعودي .. هاكـِ هذه http://www.shathaaya.com/vb/images/smilies/i.gif
و .. ودي

عبيرمحمدالحمد
08-02-2007, 10:33 PM
بسمة الأمل الصومالية
أهلاً بإشراقتك هنا ..
فلتوقيعك لحنٌ مطرب يا طَروب ..!
ولست والله بضعيفة لغة .. فأنت بناصيتها تمسكين
وعلى أجمل مافيها تقعين
ومن بساتينها تنتقين أطايب الحرف انتقاءَ الناسِ أطايب الثمر
.
.
دمت سخيةً معطاءة
ود .. و.. http://www.shathaaya.com/vb/images/smilies/i.gif

التونسي
09-02-2007, 12:10 AM
معقوووووووووووووووووووووووووووووولة..
هل أنت عبير محمد: سيدة الصمت!!
لا إلاه إلا الله:ألم تعرفيني،!!
أقسم بالله لم أكن أعرف إلا الآن أنك هي!!
يا سيدتي أين انت ؟لطالما بحثت عنك في المنتديات ،ولم أعثر لك على أثر..
هل نسيت :الطيب الجوادي بتاع الحوار العربي؟
إنني أحتفظ لك بكل التقدير والإحترام لأنك فعلا تستحقين كل الثناء..
هل تذكرت الآن..؟؟

عبيرمحمدالحمد
09-02-2007, 12:16 AM
معقوووووووووووووووووووووووووووووولة..
هل أنت عبير محمد: سيدة الصمت!!
لا إلاه إلا الله:ألم تعرفيني،!!
أقسم بالله لم أكن أعرف إلا الآن أنك هي!!
يا سيدتي أين انت ؟لطالما بحثت عنك في المنتديات ،ولم أعثر لك على أثر..
هل نسيت :الطيب الجوادي بتاع الحوار العربي؟
إنني أحتفظ لك بكل التقدير والإحترام لأنك فعلا تستحقين كل الثناء..
هل تذكرت الآن..؟؟
.
.
.
لااااا إله إلا الله !
ألأجل المعرفة تتغير وجهات النظر هكذا بسرعة .. وتصبح عبير طويلة اللسان عبير اللي ما مثلها أحد
لدرجة .. تجعلكَ تحذف ردك المتهكم وتتنازل عن وجهة نظرك !
يعني إن كنتُ هيَ .. سأصبح عبير المتنبي .. دون مبالغة !
يا حظي والله !
لاااااا إله إلا الله .. يالك من حيادي يا تونسي
حقاً .. ناقدٌ لا يشق له غبار!
عبير محمد الحمد .. ليس غير !

جريرالصغير
09-02-2007, 12:25 AM
لأنني جربت لسانك عندما رددت علي في قصيد ابن أخي جرير الصغير، فقد آثرت السلامة،وسأحتفظ برأيي لنفسي!! فليس أوسع لي من الصمت ،وأنا شيخ قد نيف على السبعين
إذا جاء الشتاء فأدفئوه ** فإن الشيخ يؤذيه الشتاءُ

مع أن صورتك اليانعة لم توحِ بذلك يا تونسي

ثم إنها لم تكن قصيدة أيها العجوز الذي شاب قرناه ، بل نثرا بوحيا



حتى قرنك أخونا جرير الصغير بماليء الدنيا وشاغل الناس


شرف لها هذا ، وشرف لنا تشريفها بهذا يا تونسي ، ثم أزيدك :

بعض شعر عبير أفضل من بعض شعر أبي الطيب المتنبي ، ألديك شك فيما أقول !!؟

أم إن المتنبي لا يأتي شعره الباطل من بين يديه ولا من خلفه !!!؟


ولعله خشي عليك من الصدمة وإلا جعلك أشعر منه!!

أما هذه فإنها لإحدى الكبر ، وجئت بها من عند نفسك ، فأنت شططت



بقي أنه لا بد من التنويه بلغتك القوية السليمة من الأخطاء وهذا أمر مهم!!

هنا لم يحالفك الوصف حين تنوه ، هذا أسلوب أستاذ لتلميذ

وما التونسي في اللغة عندنا بأعلم من عبير ، نرى هذا عيانا يا كبير المقام


ولكنني من اليوم آليت أن أحتفظ بآرائي لنفسي!!حفظا لكرامتي أن تهدر ولعرضي أن يثلم !!
كل تقديري

أكلما خولفت يا تونسي ؛ وثبت علينا بغيظك وبالوعيد بهجران !!

أنت والله شيخ مدلل يا تونسي

هذه ملاعب يراع ، لا ملاعب أسنة يا سيدي فلا تفكر في هذا هدانا الله وإياك أيها النبيل

كل الود أيها الفتى المتشايخ

عبير محمد
09-02-2007, 12:25 AM
نص راااااااااااااائع متميز ...

شكرا لك ياعبير فقد أمتعتني كثيرااااااااااا

سلمت يمناك ..

عبير محمد
سيدة الصمت

جريرالصغير
09-02-2007, 12:36 AM
معقوووووووووووووووووووووووووووووولة..
هل أنت عبير محمد: سيدة الصمت!!
لا إلاه إلا الله:ألم تعرفيني،!!
إنني أحتفظ لك بكل التقدير والإحترام لأنك فعلا تستحقين كل الثناء

صرت في موقف لا تحسد عليه فيما يبدو يا صديقي

التونسي
09-02-2007, 12:40 AM
.
.
.
لااااا إله إلا الله !
ألأجل المعرفة تتغير وجهات النظر هكذا بسرعة .. وتصبح عبير طويلة اللسان عبير اللي ما مثلها أحد
لدرجة .. تجعلكَ تحذف ردك المتهكم وتتنازل عن وجهة نظرك !
يعني إن كنتُ هيَ .. سأصبح عبير المتنبي .. دون مبالغة !
يا حظي والله !
لاااااا إله إلا الله .. يالك من حيادي يا تونسي
حقاً .. ناقدٌ لا يشق له غبار!
عبير محمد الحمد .. ليس غير !
أنت لا تعرفين مكانة سيدة الصمت!!
كما أنني لم اقل أبدا إنني ناقد:D:
إنني مجرد شحاذ على باب الإبداع..
وقد حذفت ردي عليك لأنني خشيت أن تفهميني خطأ..
ولكن يظهر أن صاحبي جرير قد تلقف ذلك الرد..
تحياتي

التونسي
09-02-2007, 12:41 AM
نص راااااااااااااائع متميز ...

شكرا لك ياعبير فقد أمتعتني كثيرااااااااااا

سلمت يمناك ..

عبير محمد
سيدة الصمت
كان يجب أن يكون ردي على سيدة الصمت هنا وليس فوق..لعن الله التسرع:D: :y:

التونسي
09-02-2007, 12:46 AM
صرت في موقف لا تحسد عليه فيما يبدو يا صديقي
هذا حتى تصدق أنني قد خرفت ،وأخنى علي الذي أخنى على لبد!!:u:
ألم أقل لك إنني شيخ عجوز من الغابرين!!:y:
اتركها سرا بيننا :p ولك علي مائة ناقة برعاتها!!:i:

عبير محمد
09-02-2007, 12:47 AM
:)

عزيزي التونسي ... صبحك الله بالخير ...

عبير محمد ( سيدة الصمت )
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الموقع: الكويت
الردود: 183
--------------------------
عبير محمد الحمد
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الموقع: الرياض
الردود: 586

----------------
مختلفتان ياسيدي ....

وهي شاعرة جميلة متميزة ...


وانا بالتأكيد اتذكرك وتأكد أنني لا انسى الاصدقاء ابدا ... ولكني كنت بعيدة عن المواقع لفترة طويلة وهأنذا عدت لكي أتعلم منكم ...

تحياتي للجميع ..

وأعتذر عن اقتحام زواياكم باقبلوا اعتذاري بطيبكم

شكرا لكم

عبير محمد
سيدة الصمت

التونسي
09-02-2007, 12:54 AM
:)

عزيزي التونسي ... صبحك الله بالخير ...

عبير محمد ( سيدة الصمت )
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الموقع: الكويت
الردود: 183
--------------------------
عبير محمد الحمد
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الموقع: الرياض
الردود: 586

----------------
مختلفتان ياسيدي ....

وهي شاعرة جميلة متميزة ...


وانا بالتأكيد اتذكرك وتأكد أنني لا انسى الاصدقاء ابدا ... ولكني كنت بعيدة عن المواقع لفترة طويلة وهأنذا عدت لكي أتعلم منكم ...

تحياتي للجميع ..

وأعتذر عن اقتحام زواياكم باقبلوا اعتذاري بطيبكم

شكرا لكم

عبير محمد
سيدة الصمت
مرحبا بك أيتها الأخت الفاضلة
سعيد جدا بتواجدك معنا من جديدا..
ونحن الذين نتعلم منك..أيتها الخلوقة المتواضعة..

أما عبير الأخرى فهي شاعرة مميزة!!ولكن لسانها حاد جدا:D:

تحياتي

عبيرمحمدالحمد
09-02-2007, 01:00 AM
السادة المشرفين الأكارم
أتمنى .. أمنيةً فقط
أن تتكرموا بشطب ما لا علاقة له بالنص
فقد قلبها الشيخ الرزين إلى (شات)


أما أنت ياتونسي
يا أيها المؤدب الودود ..
فيسرني أنك لا تعود للمتصفح خاصتي
لتجعل منه شغل من لا شغل له !
شكراً !

جريرالصغير
09-02-2007, 01:01 AM
هذا حتى تصدق أنني قد خرفت ،وأخنى علي الذي أخنى على لبد!!
ألم أقل لك إنني شيخ عجوز من الغابرين!!
اتركها سرا بيننا ولك علي مائة ناقة برعاتها!!
لم تخرف يا صديقي ولا يحزنون بل نحن هنا إخوة حرف

عبير محمد
09-02-2007, 01:22 AM
السادة المشرفين الأكارم
أتمنى .. أمنيةً فقط
أن تتكرموا بشطب ما لا علاقة له بالنص
فقد قلبها الشيخ الرزين إلى (شات)


أما أنت ياتونسي
يا أيها المؤدب الودود ..
فيسرني أنك لا تعود للمتصفح خاصتي
لتجعل منه شغل من لا شغل له !
شكراً !

شكرا لك سيدتي

ونعتذر لك للمرة الثانية على شغل مكانك بما لا يليق به

تحياتي

عبير محمد
سيدة الصمت

عبيرمحمدالحمد
09-02-2007, 10:12 AM
شكرا لك سيدتي

ونعتذر لك للمرة الثانية على شغل مكانك بما لا يليق به

تحياتي

عبير محمد
سيدة الصمت
.
.
الحسناء الكريمة .. عبير محمد ( سميّتي) ولي الشرف ..
لا والله يا غالية .. لست المعنية بما كان .. وما كان لـِ عبير الحمد
صغيرة المقام بحضور الأكرمين أن تتذمر من مرور العابقين كـ أنتِ
وكل الإخوة والأخوات المتفضلين على حرفي بأزاهيرهم
ولكنها كلمات عنيتُ بها من تعرفين
حين يتهجم علينا فيهزأ ويتهكم ويريدنا أن نسكت عنه ثم يرمينا بحدة اللسان
ويتمسكن كأنه المظلوم وكلنا الجهول الظلوم ..
صدقيني يا غالية
أني حظيت اليوم بقارئة جديدة أتشرف بها
فلا تغضبي من عبيرَ يا عبيرُ
هاك http://www.shathaaya.com/vb/images/smilies/i.gif تشبهك ..

ودمتِ

عبيرمحمدالحمد
09-02-2007, 10:18 AM
وأنت كذلك سلطان
لا فض فوك
تقديري

عبيرمحمدالحمد
09-02-2007, 11:12 AM
مرحباً (روحان)
فتق الله آفاق تأملك يا كريم .. فقد فتقت لي أفقاً ..
أتعلم أخي ..
أظن عهداً سيدته كثرين
سيكون أكثر تطوراً
وأعجب تقنية
فلربما يصبح الحب شيئاً معلباً كالمربى والفواكه المسكـّرة
يمر وليام سريعاً بأحد المتاجر فيبتاعه مع بعض الشوكولا والورد
عندما يهم بعقد مشروع (عشق / حب / زواج " حالة شاذة" )
وحين يقف ببابها ..
يصلح هندامه .. يحكم ربطة العنق.. يأخذ نفساً ..
ويطرق قلبها .. ليقدم (المقسوم من الحب)
وهناك سيجدها هي الأخرى قد ابتاعت بعض الصدق والأنوثة
لـِ تقسم له بأنها إنتاج منزلي صُنّعَ محلّـيّاً ..!!
هـهْ ..
مدة قصيرة .. وتنتهي صلاحية تلك المعلبات .. وتظل أرفف القلب فارغة
تئن جوعاً ..
وسيعتذر وليام لكثرين بأن الأسعار باهظة
وستعتذر هي له بألا وقتـَ لتصنيع المزيد من الحب فالمكان شاغلٌ هذه المرة
بـِ ميشال !
.
.
روحان ..
والشكر الوفير لمرورك المترَع
بوركت

عبير محمد
09-02-2007, 11:21 AM
.
.
الحسناء الكريمة .. عبير محمد ( سميّتي) ولي الشرف ..
لا والله يا غالية .. لست المعنية بما كان .. وما كان لـِ عبير الحمد
صغيرة المقام بحضور الأكرمين أن تتذمر من مرور العابقين كـ أنتِ
وكل الإخوة والأخوات المتفضلين على حرفي بأزاهيرهم
ولكنها كلمات عنيتُ بها من تعرفين
حين يتهجم علينا فيهزأ ويتهكم ويريدنا أن نسكت عنه ثم يرمينا بحدة اللسان
ويتمكسن كأنه المظلوم وكلنا الجهول الظلوم ..
صدقيني يا غالية
أني حظيت اليوم بقارئة جديدة أتشرف بها
فلا تغضبي من عبيرَ يا عبيرُ
هاك http://www.shathaaya.com/vb/images/smilies/i.gif تشبهك ..

ودمتِ

شكرا لك عزيزتي ...
تشرفت بالمرور على زاويتك
جئت أنفض عن روحي غبار شوق ٍ قديم ، لمواقع الانترنت
وأسير بعدئذ الى سبيلي ، وقعت عيني على قصيدتك واعجبتني فعقبت عليها ،
وبالصدفة رأيت تعقيب الأخ الكريم التونسي فعقبت عليه دون أن أعلم بما كان من سابق حوار تم ،
عموما طابت خطوتك سيدتي
وأما الغضب عزيزتي تأكدي أن ليس له بقلبي مكان ..
وتظل كتاباتك تدهشني ... فتقبلي اعجابي

-------
أخي التونسي ..

عندما نطوق الجهات بعشقنا الروحي ترحب بالقلوب بشائر ،

أرجو أن يسود الوئام بيننا جميعا

تحياتي وشكرا يا عبير

عبير محمد
سيدة الصمت

الشاعر الرجيم
09-02-2007, 09:58 PM
الشاعرة الكبيرة عبير الحمد ليس لدي ما أقوله .. بعد هذه الرائعة
هذه القصيد تثبت عبير الحمد من خلالها صفة الشاعر المقدسة

عبيرمحمدالحمد
11-02-2007, 12:07 AM
مرحباً بالماجد ..
.
.
الحب ماله وماعليه !
حقاً قضيةٌ تبعث على الحيرة ..
أعتقد ألا ضابط لها أنجع من الضمير اليقِظ والقلب الحي بإيمانٍ قويّ وتقوًى تجنب الشطط.
لسنا بحاجة لتعليب النصائح في الصفائح ..
فكل الخلق ضِعافٌ أمامَ الحب .. لكن:
لولا المشقة ساد الناسُ كلُّهُمُ ..
الوصلُ يوبِقُ والتهيامُ قتّالُ
.
.
أسأل الله لي ولك وللمسلمين تمام العفافِ والطهر ونقاء السريرة
.
.
ود
.

عبيرمحمدالحمد
11-02-2007, 12:24 AM
مرحباً أندريه ..
بالعكسِ أخي ..
الأصل أن تنتظر الإجابة.. ومن الخطأ أن نتهم أنفسنا دوماً بالقصور عن إدراك المراد
ونزعم الشاعر بعيد أفقٍ عميق رؤية
فإننا حين فعلنا برز فينا أشباه شعراء يصففون الكلام بلا معنى ..
ويذهبون بنا في دوامة من التلاعب اللغوي لننبهر فلا نسألهم عن شيء
.
.
اسمع .. سأحكي لك قصةً مبكية مضحكة ..
كان ذاتَ منتدى أن كتب أحد المهتمين بالنقد موضوعاً هو والله عبرة من العِبَر
قال بأنه دُعي لأمسية أقيمت على شرف (شعر) ذلك الخائب النكرة : أدونيس
وطلب إليه أن يلقي كلمة في حق المعجزة الفذ شاعر الشعراء (النكرة طبعاً)
فقام بينهم وقد أضمر الحيلة ..
فألقى قصيدة من تأليفه .. ظن الحضور أنها لأدونيس
فضجوا له بالتصفيق ..
أتدري ما القصيدة ؟
إنها عبارات نقلها بنصها من مواضع متفرقة ..
1- غلاف شوربة ماجي
2- علبة مناديل كلينكس
3- روزنامة الطقس
4- ما أذكر والله .. نسيت !
فهلا تأملت كم أودت بنا : المعنى في قلب الشاعر !
.
.
سأكمل :
عندها ضج أعضاء المنتدى دفاعاً عن النكرة وذما للكاتب المستخف بالجماهير
وما أغضبتهم سخرية أدونيس بالناس ورب الناس !
عندها قامت إحدى الأخوات المداخلات بعرض نص لأدونيس
وسألتهم بالعربي:
ليتقدم أحدكم ويشرح لنا هذه الهرطقة وسنسلّم لكم بشاعريته
فتقهقروا .. ولفوا وداروا .. وميعوا الموضوع .. ولم يشرح النص أحد
لأنه أصلاً .. خرابيط بزران يا أخي
.
.
حسناً ..
أما الشطر الأخير
فإنما عنيت فيه بنحر القلب.. قتل المشاعر الإنسانية النبيلة الراقية
وعنيت بامتطاء الهوى .. اتباع شهوات الجسد بكل حيوانيتها وبداءتها
فالهوى هنا ليس الحب أو العشق
بل هوى النفس ورغباتها
فهذه ببساطة هي حقيقة أدعياء الحب في أيامنا
.
.
تأكد أندريه أني كنت ولا زلت .. أُحيـِّي فيك هذه الروح المقاتلة
.
.
طابت أيامك أخي
.

عبيرمحمدالحمد
11-02-2007, 12:38 AM
أحسن الله لك يا أنا ..
فـ أنا .. ممتنة لكم ولكل الطيبين هنا بهذا الدعم والتشجيع
(ويوم أصير شاعرة صح .. بتذكّركم كوووولّكم .. لا تخافون):D:
<< والله الثقة الـْ مالها داعي:l:
.
.

والآن لدي رغبةٌ شديدة في استعجال حضوري مرتين مرةً لارفع ضغط بعض الناس
أضحك الله سنك يا أخي
بالله علمني منهو .. وماعليك أنا أتكفل بالباقي ..
أرفع الضغط .. السكر ..وأتسبب عليه بجلطة ان بغيت ..:sd:
.
.
.

بوركت .. وبورك الحرف
.
.

عبيرمحمدالحمد
12-02-2007, 02:28 PM
عبيرمحمدالحمد

من أي نبعٍ تستقين
ومن أي شفقٍ تستمدين هذه الألوان الجميلة
ومن أي غيمٍ تستلهمين هذا النزف
.
.
.
بعضُ ما تحترفون يا خانقَ العبره
.
.
أدام الله عزكم .. وشكر سعيكم
.
.
ود

عبيرمحمدالحمد
12-02-2007, 02:32 PM
من مدة أبحث عن هذا المداد ..

ولعلي اليوم أخلصت النية في البحث :)

دمت شامخة يا عبير .. كما عهدناك ..
.
.
.
مرحباً أخي الكريم ..
أتمنى على الله أنّ رهق البحثِ أسفرَ عما يستحقّ ..
فلئن كنتـَ رحالةً يبحثُ عن حرفٍ ينسيه عناءاتِ الترحال فلك علينا حق الحفاوة حباً وكرامة ..
ولئن كنتَ قناصَ ( منتدىالهمساتِ الأدبية) الذي عهدنا ..
فلنقيمنّ ههنا كرنفالا ..
سعيدة وربِّكَ أنكم هنا ..
وهاك تحيةً بحجمك يا كبير ..
.
.

عبيرمحمدالحمد
12-02-2007, 02:35 PM
رحيل .. يا بهية الطلَّه ..
.
.
ألن تكفي عن ممارسة السِّحر ؟
فثناؤكِ يصيبني بالشلل ..
حين يتحدّر من جبالك عذباً سلسالا ..
.
.
لاااااا عدمتك يا جميلة
.
.

جريرالصغير
13-02-2007, 09:08 AM
وأما الفعل : كُلل
فهو كما قلت يا أستاذ مما يتعدى بنفسه , وبالجار ..


مارأيته يتعدى بنفسه يا شاعرة

فهي مثل أحاطه بكذا

وكلله بكذا

هكذا قال ابن منظور ( بتصرف )

دام بهاء حرفك

عبيرمحمدالحمد
14-02-2007, 07:08 AM
أسعد الله الصباحاتِ .. أسعدَها ..

يااااه يا فروحة يا حلوة
لو تعلمين أي موقع وقعته هذه الحروف الجميلة البريئة النقية في قلبي
.
.
أنت والله الأميرة
وقلبك هو الجميل
وأنا من أحبت فيك هذا القلب
.
.
أما الخجل .. فإنما أنا الحقيقة به أمام هذا التواضع الوديع
قد أفرغتِ كفي من كل طاقات الورد .. وأنضبتِ قنانيَ العطر في أمتعتي
.
.
فما عاد لي عطرٌ ولا عبير
.
.
حفظك الله يا حبيبة وجزاك ألف خير .
.
.

عبيرمحمدالحمد
14-02-2007, 07:10 AM
هيـ ك ــل
.
.
شكراً للطفك يا كريم
.
.
وطاب صباحك والمساء
.
.

عبيرمحمدالحمد
14-02-2007, 07:20 AM
المفضال / طلال
.
.
يبدو أن رؤانا حولَ هذا النص اختلفت ..
فليس مرادُ القائل مرادَ القاريء
ولا ضيرَ .. غير أنكم حملتموها ما تقصُرُ عنهُ أسنّةُ الأقلام
وفلا تطاوله إلا أسنَّةُ الرماحْ
.
.
بورك الخطو يا طيّبـْ ..
وبورك المداد
.
.
ممتنة

عبيرمحمدالحمد
16-02-2007, 01:20 AM
مرحبا خالد
كعادتك .. قبسٌ من الجمال .. ينتثرُ حرفاً
.
.
بوركت خطاك يا ابن العم وبورك المداد
...
..
.

عبيرمحمدالحمد
16-02-2007, 01:24 AM
عَبير ..
سيظلُّ الشِّعْرُ الرَّفيعُ مُتَّكَأً لبعْضٍ منَ المَارَّةِ حَتَّى لاَ يَأتِي عَليْهِمْ تَذاكِيهمْ إلاّ بِأنْ يَكْشِفَ عَنْ حُمْقهِمُ السِّتَار يَا عَذْبة !
.
.
صبح يا دبة !
.
.
.
وربي بحبك ( أدِّ البحر)
.
.
وبحب حبايبينك كمان خيّتو!
يازيني أقول !
بـخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ!
.
.

عبيرمحمدالحمد
16-02-2007, 01:26 AM
الشاعر الرجيم
.
.
شرُفت بكم الدار ..
وحياك الله

عبيرمحمدالحمد
16-02-2007, 01:35 AM
حسناً أستاذ جرير
.
.
فابن منظور يقول في لسانه: كللته : ألبسته الإكليل . أ/هـ بـِ تصرفٍ مني !
فالفعل يتعدى لمفعوله الأول بنفسه .. وللثاني بحرف الجر
وقد يستغنى عن الثاني لدلالة الفعل عليه (أعني الإكليل) ..
وعليه .. فالطهر تمييزٌ وليس مفعولاً مخالَفاً به القياسُ
.
.
ولكنْ .. لي سؤال :
إذا عومل كلل على حمل معنى ألبس .. ألا يجوز عندئذ تضمينه معنى الإلباس (بما في ذلك التعدي للثاني بالمفعولية)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
محيّر !
ياللنحو ما ألذ عُسرتَه !
.
.

جريرالصغير
16-02-2007, 10:36 AM
ومن عجائب ما أفدته من هذه اللفظة :

أن اللحم الذي يحيط بالظفر ، يسمى ( إكليلا )

وخرجت بأن كلل لا تتعدى بلا حرف

لأن تكلل لا تتعدى ، فنقول : تكلل بكذا ، أشار إليها صاحب تاج العروس

ورأيت بيتا لأبي المعالي الطالوي ( القرن العاشر )

قد وقع في بيت يؤيد ما لم نؤيد ، إذ قال :

فَما الرَوضُ بِالأَزهارِ كلّلَه النَدى
................. كَما كُلّلت تيجانَهنَّ عَرائِسُ

لكني لم أخرج بما يشفي فما رأيت في كتب اللغة ما يؤيد أو يمنع هذا

كرم الله وجهك .

باحثة
16-02-2007, 11:08 AM
ارتشفتها مرة وأخرى ..
وسأعاود كلما داهمني العطش

عبيرمحمدالحمد
16-02-2007, 03:04 PM
أو يمنع هذا
.
.

فزتُ وربِّ الكعبة .. :u:
.
.
.
(ويلاّ .. مسامحينك هلمرة ):D:
.
.
كرم الله وجهك ياأستاذ .. فقد أفدتَ وأفدنا منك والله

عبيرمحمدالحمد
19-02-2007, 03:17 PM
الجميلة / باحثة
.
.
وسأبقى أنتظرك بـِ كيزانٍ كعدد النجوم .. ملؤها الامتنان يا عذبة !
.
.
قبلتان .. وطاقتا تيوليب
.
.

تسبيح
19-02-2007, 03:44 PM
رائعة يا عبير الكلمات
تبارك الله
تحياتي ومودتي أختي

عبيرمحمدالحمد
22-02-2007, 07:50 PM
تسبيح ..
يا فراشة بأجنحة من بهاء
.
.
ابقي بقرب .. و ابقي بود
.
.
بوركتِ

ذكريات المستقبل
23-02-2007, 11:03 AM
أشكرك أن قربتيها إلي هنا .
إني بها أعيش المعنى .

عبيرمحمدالحمد
25-02-2007, 12:13 AM
ذكرياتـْ هنا ..
لأتعلّم منه أن العطاءَ شيءٌ أكبرُ من أن نُنهِكَ به أمتعةَ الحرف!
(مجرّدُ تـَـبَيـْدُبْ )!!
.
.
.
أخي الجليل ..
لك .. للحب الشريف زمنَ الدعاوَى .. ولكل الأنقياء
.
.
ألف تحيةٍ وألف تقدير
.
.

جريرالصغير
26-02-2007, 08:09 AM
.
فزتُ وربِّ الكعبة .. :u:

لا أظن ورب الكعبة يا عبير

وبخاصة بعد استخدامك إشارة النصر الخاصة بأبي عمار

انتظري فيبدو أن الفعل لن يسر إشارة النصر هذه

**بسنت**
26-02-2007, 12:32 PM
عبير
أيتها...العبير

قرأت لك

غير قصيدة
وأعجبني

قصيدك



لغتكُ
ثقافتكِ

فأنا اعرفك منذ زمن

من خلال تفيوئي في أفياء الساخر


وأعلم أن في خبايا روحك شعر
أجمل

وأبهى





أما في رائعتك هذه

معانٍ دافئة

لم يمنعها من أن يكون


سبكها محكم

عبارات جميلة رقيقة عذبة
وضفتيها وببراعة ليزيد النص جمال فوق جمال



أنا لم أقاسـمْك الـهُيام ولم أكن
يوماً برُغم صبابتي ليلاكا



لكنني ألفيتُ بينَ جوانحي
قلباً كـَ قلبِك في مُنًى كـَ مُناكا



أيتها الوردة
أنى صغتي مقطوعتك الغزلية تلك

رائعة كــ روائعك

شعر عذب موسيقى دافئة

زادك الله علماً فوق علم
ـــــــــــــــــــــ**ـــــــــــــــــ


دمت لمن أحبك

جريرالصغير
26-02-2007, 12:54 PM
لا ، لم يعُد عهدُ الوصالِ مكلّلاً
...........................طُهراً إذا ما ذقتَه أحياكا

في لسان العرب:

وكَلَلْتُه بالحجارة أَي علوته بها

وهي بلام مفتوحة فساكنة

وفي تاج العروس :

وَتَكَلَّلَ به: أحاطَ ، واستدارَ ، وأَحْدَقَ

بلام مشددة فمفتوحة

ومنَ المَجاز: رَوْضَةٌ مُكَلَّلةٌ: أي مَحْفُوفَةٌ بالنَّوْر.

ويقال: انْكِلالُ الغَيمِ بالبَرق:هو قَدْرُ ما يُريكَ سَوادَ الغَيم من بَياضِه ، كاكْتَلَّ .

وغَمامٌ مُكَلَّلٌ: مَحْفُوفٌ بقِطعٍ منَ السَّحابِ، كأنّه مُكَلَّلٌ بهنَّ ، وقيل: مُلَمَّعٌ بالبرق .

ووجدت في المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده :

وتكلله الشيء : أحاط به .

وروضة مكللة: محفوفة بالنور.

وغمام مكلل: محفوف بقطع من السحاب، كأنه مكلل بهن .

وفي الصحاح : وسَحابٌ مُكَلَّلٌ ، أي مُلَمَّعٌ بالبرق. ويقال : هو الذي حَوْلَهُ قِطعٌ من السحاب، فهو مُكَلَّلٌ بهنَّ.

وأكَلَّ الغَمامُ بالبرقِ، أي لمعَ. وكَلَّلَهُ، أي ألبسَهُ الإكليلَ. وروضةٌ مُكَلَّلَةٌ، أي حُفَّتْ بالنَوْرِ.

وفي أساس البلاغة : وجفنة مكلّلة بالسّديف .

وروضة مكلّلة : محفوفة بالنور. وتكلّلوه: أحدقوا به.

وانكلّ السحاب واكتلّ : ضحك بالبرق .

أما بيت أبي المعالي فليس بحجة ، وربما أخطأ

وفي غيره عشرات الشواهد التي التزمت التعدية بالحرف

والخلاصة أن الفعل كلل لا يتعدى إلى المفعول الثاني بغير حرف

أما نصك فلا خطأ فيه

لأن كلمة ( طهرًا ) تعرب تمييزًا كما ذكرت أنت

يسعدنا يا شاعرة أن نجد في نصوصك ما يحث على القراءة ويحفّز

كرم الله وجهك .

عبيرمحمدالحمد
26-02-2007, 08:24 PM
لا أظن ورب الكعبة يا عبير
.
.
ول !
كل هذا القسم لتوكيد فعلِ ظن .. منفيٍّ أيضاً ..:biggrin5:
.
.
يا أستاذ .. يااا أستاذ ..
ألستَ من فيكَ تُدان ؟:)
أنت من أتى ببيت شعرٍ تعدى فيه الفعل بنفسه ؟؟؟
(أنا ماقلت شي والله ..c* )
.
.
ثم إني لم أنكر ما في اللسان والتاج والمحكم والصحاح ..
وبما أنك قلت ..(قلت) بأنك لم تجد ما ينفي أو يثبت فإن شواهدك هذه لا تعني النفي ..
ثم إن جدي أبا حيان يرى أنه مادام المسموع عن العرب قائماً فهو الصواب وإن خالف القياس
ومن حفِظَ حجةٌ على من لم يحفظ ..
وانظر: البحر المحيط .. الإحالة (من حفظ ٍعبيريٍّ قديم ):171:
.
.
ولذا ..
تبقى علامة أبي عمار سارية المفعول حتى إشعارٍ آخر :u:
:u: :u: :u: :u: :gh:

.
.

عبيرمحمدالحمد
26-02-2007, 08:34 PM
الجميلة (بسنت)
اليوم سمعت في قناة مجد الأطفال وحده اسمها (بسنت) وعرفت انه اسم بنت ..
(ذهااااانة ):i:
بس المشكلة وش معنى ذا الاسم ؟؟؟ غششيني بالله :p
.
.
حبيبتي
سرني والله وشرفني أن هناك من يتابع قلمي ويراه جميلاً ..
وماذاك فيكم إلا حسن الذات وكرم النفس .. وزكاء القلب
.
.
أتمنى أن أبقى عند حسن ظنك.. وإن تروا عيباً فأرونا إياه نكن أكثرَ امتناناً
ابقي بالقرب يا حسناء
وهاك ..http://www.shathaaya.com/vb/

نزار محمود
27-02-2007, 11:02 AM
مميزة ورائعة


ياعبير الورد

**بسنت**
27-02-2007, 11:12 PM
الكل يعتقد أن بسنت مذكر

أما معناه ياورده


فهي الزهرة الطيبة الرائحة

وأصل الكلمة فارسي كما علمت

ودمت لمن تحبين

خالد الحمد
28-02-2007, 12:10 AM
الكريمة عبير

اسمحي لي بمداخلة حول قضيتكم الشائكة وقد رأيت الأخ الأحب (( جرير))

أرقه الفعل كلّل وطفق يأتي تارة بأنه يتعدى ومرة أخرى لايتعدى

((يعني حاس الدعوة وحاسك معه)):y:

وجاء يتحدّث عن أمر شكلي وهو التنوين :y: حتى أصبت في .....

وقد ذكرني مسألةالسعتر والزعتر:(

هنا يقول:

وخرجت بأن كلل لا تتعدى بلا حرف

ثم بيّن سبب ذلك بقوله عفا الله عنّا وعته:

لأن تكلل لا تتعدى ، فنقول : تكلل بكذا ، أشار إليها صاحب تاج العروس

وهنا أحب أن وضح أن كلّل تختلف عن تكلّل في الصيغة أي في الجملة

ثم جاء يقول شيخنا جرير:

ورأيت بيتا لأبي المعالي الطالوي ( القرن العاشر )

قد وقع في بيت يؤيد ما لم نؤيد ، إذ قال :

فَما الرَوضُ بِالأَزهارِ كلّلَه النَدى
................. كَما كُلّلت تيجانَهنَّ عَرائِسُ

وقد احتجّ في بيت ليس من عصر الاحتجاج لكنه يستأنس به

من جهة نظري حيث أن صيغة البيت جاءت في كلّل

وفي آخر رده قال:

لكني لم أخرج بما يشفي فما رأيت في كتب اللغة ما يؤيد أو يمنع هذا

فقد أصبح يكور ويدور شيخنا جرير فحار رأس الفاضلة عبير معه:confangry:

ثم ذهب وعندما أعلنت عبير ورفعت إشارة النصر عاد مرة أخرى

ونقل كلاما جميلا ووضح أن (بيت الشاعرة عبير) صحيح

لا ، لم يعُد عهدُ الوصالِ مكلّلاً
...........................طُهراً إذا ما ذقتَه أحياكا

لأنها قلبت الطاولة على رأسه هذه المرة واقتنع في قولها:

وإن شئتَ عُدّ (طهراً) منصوبةً على التمييز لمحذوف تقديره : بالحب

ولكني أراها زن د ق من عبير فكيف نجعل طهرا تمييزا كما أرى أن التقدير

متكلف جدا فإذا كانت مدرستنا ترفض هذا التخريج فكيف في مدرستكم:y:

أرى أن مكللا : خبرللفعل يعد لأن الفعل يعد بمعنى يصبح :y:

ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره هو أي مكللا هو

ونعرب طهرا مفعولا به

وسوف أنقل لكم كلام شيخنا المبرد من كتابه المتقضب ج / 321

ولعلي أستفيد قبلكم من هذا النقل:

واعلم أنك إذا حذفت حروف الإضافة من المقسم به نصبتَه لأن الفعل يصل فيعمل

فتقول : اللهَ لأفعلنَّ لأنك أردت : أحلف اللهَ لأفعلنّ وكذلك كلُّ خافض في موضع

نصب إذا حذفته وصل الفعل فعمل فيما بعده كما قال الله عز وجل:

(( واختار موسى قومَه سبيعين رجلا )) الأعراف آيه 155

أي من قومه وقال الشاعر:

أستغفرُ اللهَ ذنباً لستُ محصيَهُ
.......... ربّ العبادِ إليهِ الوجهُ والعملُ

أي من ذنب وقال الشاعر:

أمرتُكَ الخيرَ فافعلْ ما أُمرتَ به
................. فقد تركتُكَ ذا مالٍ وذا نسبِ

أرجو أن تعذروا تلميذكم على هذه المداخلة

جرير أعرف أنك لن تغضب مني

عبير أعجبتني زن ...

ومرّ الوسطي من هنا

صبا نجد ..
28-02-2007, 03:27 AM
عبير ياكريمة ..
جميلة أنتِ وربي ..
سعدت هنا أيما سعادة
حفظك الله

عبيرمحمدالحمد
28-02-2007, 06:59 AM
مرحبا خالد ..
الحمد لله إني مب (كلل) عندكم ..
يا انتم مطرستوها مطرسة !f*
.
.
المهم
أنا ليس في عرفي زنـْ ..
ولمّا أقترفها ولله الحمد:k:
ولا مانع نحواً من إعراب (طهراً) تمييزاً البتّة .. وهات براهينك في المنع لنسلّمَ لك ..:sd:
ثم إن مدرستكم غير معترف بشهاداتها دولياً فـَ (على هوينك):z:
.
.
أضِف إلى ذلك أني لم أبحث قبل اليوم عن شواهد من الشعر تعدى فيها الفعل بنفسه لقناعتي بأن التمييز تخريج مقبول
لكن ..
بما أنكم تصرون على ممارسة الإزعاج .. فإني قررت أن أبحث
(وياشيني إذا قررت أبحث):mad:
فنخلت الشعر حتى:
تكاثرت الظباء على عبيرٍ.. فما تدري عبيرٌ ما تصيدُ
وفي استشهاد آخر : إن البقر تشابه علينا ..:xc:
فقد وجدت فيه من الشواهد التي توافق فعلي ما لا عد له ولا حصر
ومن مختلف العصور
غير أني انتقيت مما تشابه أصفاهُ وأنقاهُ سُلالةً ..
وعلى أن من حَفظ حجة على من لم يحفظ
اكتفيت بالمقنّعِ الكندي يا خالد (أمويّ)
في بيته الشهير:
وفي جَفنةٍ ما يُغلَقُ الباب دونها .. مكللةٍ لحماً مدفّقةٍ ثردا
.
.
على غيرِ بيتٍ لشعراءَ يعتد بهم .. يكفيك منهم
ابن الرومي:
صادمَ حافاتِ حرٍّ كلُّها .. مكللُ الرأسِ ثآليلا
وابنُ أبي حُصينَة ت(450)هـ :
تأمل بعينيك الفِجاجَ كأنها .. مكللةٌ وشياً محللةٌ وردا
.
وإن عدتم عدنا ..
.
.
خالد .. بوركْت .. وبوركَت (مكللاً) التي جاءتنا بك ..:)
.
.
ود
.

خالد الحمد
28-02-2007, 11:26 AM
الفاضلة عبير

ماجئت إلاّ للفائدة لا للمشاكسة ولا للمطرسة كما قلتِ

فأطيعيني هذه المرّة فقط فالخير أمامك

لا يمكن واستحالة أن نعرب كلمة (( طهرا )) تمييزا

لأن التمييز كما نعرف اسم جامد وكلمة طهر مصدر


وإن جعلتيها اسم جامد فسوف أقبل بها ولن لن أقبل كلمة طهر تمييزا

لأنها تعدت بحرف الجر الباء على قولك بالحب وهذا مستحيل أن نعربها تمييزا

فالتمييز لايمكن أن يكون مجرورا وإنما نعربها مفعولا به

ارجعي عبير لكتاب أوضح المسالك موضوع التمييز

وشاهده : أستغفر الله ذنبا

وكيف خرّج هذا الشاهد وجعل ذنبا مفعولا به

لذلك نعربها مفعولا به وهذه هي زبدة الموضوع

_______________________________
_________________________________

أما شواهدكِ فهي صحيحة مع العلم أراكِ لويتيها وعسرتيها عسرا

لكن ربما تأتي تمييزا وهو ضعيف جدا هذا التخرج إنما أتيتِ به

ليعزز تخريجك في كلمة طهر فشتان بينهما:)

التمييز نعلم أنه اسم جامد وطهر مصدر
يرفع الإبهام عن مفرد : فهل رفع التمييز في شواهدك
عن عدد أو مقدار أو مساحة أو مايحتاج إلى تمييز

وإن كانت جملة فهلاّ أثبتِ أنها جملة بعد مكللة

ومع ذلك ياعبير سوف أقبل بتخريجكِ للشواهد هنا على مضض:y:
لأن مدرستنا تؤمن بالتحليق :ec: وأنصحكِ أن تجعليها على المفعولية جميعها
وإن جعلتيها تمييزا سوف أقبلها للمرة المليون (وفالك المليون) أكرر هذه الكلام
لكن لايخدم كلمة طهر في بيتك وليتك قلت في بيتك بالشطرة الثانية
بالطهر وعدّلتِ الباقي ((وريحتِ روسنا)) لأني صدّعت

أشكركِ عبير على فتح المجال للمناقشة هنا وأوصيكِ ونفسي وجرير والجميع

بالرجوع إلى كلام شيخنا المبرد وهو الأعلم منا بلا شك وبلا جدل

وكلامه في طبيعة الحال في ردي رقم 91

وانتهى كلامي وأستودعكِ الله

$ ر و ا ا ا د $
28-02-2007, 02:26 PM
الأخت الشـاعرة : عبيرمحمدالحمد
بعد السلام ، وأطيب التـحــايا ،،

بدايةً أقول : ما شاء الله تبارك الله
موهبةٌ دفَّاقـةٌ .. زادك المولى من فضــله ..

ولا غرابة ... فقد اعتدنـا الجمال والجزالة من عبير .


لا أملك أمام هذا النص كثير نقدٍ أو حتى تحليــل
فهو جميلٌ حـــدّ السكوت والتأمل ..

ولا أنكر .. أن لســاني ألجمَ ها هنا إلا عن الدعاء لك بأن يحفظك الباري

أصدق التحايا

ودمت بخير ..

سارة333
28-02-2007, 03:54 PM
الرائعون أبطال قصة ( مكلل )
أعجبني حواركم جدا ولازلت أتابعه ...عساه يطول فلا ينتهي :D:
ليس لي في النقاش إنما أحببت التشجيع:i:
ولازلت أقرأ بعمق :g:
تحيتي سلمتم جميعا.

عبيرمحمدالحمد
01-03-2007, 02:26 AM
لكن لايخدم كلمة طهر في بيتك وليتك قلت في بيتك بالشطرة الثانية
بالطهر وعدّلتِ الباقي ((وريحتِ روسنا)) لأني صدّعت
.
.
خالد .. واضح جداً أنك صدعت .. هو النحو يا أخي .. يتطلب رجالاً لا ييجتريء عليهم الصداع
وإلا فشهاداتهم مزورة !:biggrin5:
.
.
ثم إني جزمت بأنك تصدعت تماااماً
مذ جادلت في أني جررتُ التمييز وهو منصوب
(خاف ربك ياشيخ) إنها لإحدى الكبر!:sd:
(طهراً) بتنوين نصبٍ (كُبر هلبواقع الـْ انت جايبها) وتقول : جررتِه وحقه النصب !؟!!!!!!!
(من جد مصدع انت):e:
.
.
ثم إنه عليك بحبة إيسبرين
ثم أعرب لي هذه لا هنت :
رضيتُ بالإسلامِ ديناً ,, ترى ديناً مصدر !:z:
.
.
والا تدري !
رضيتُ بخالدٍ الحمَدِ عالماً وترى عالماً مشتق .. اسم فاعل:gh:
وتراي ولله الحمد .. ما صدّعت ولن .. .. :u:
.
.
خالد .. بالانتظاااااار:i:

عبيرمحمدالحمد
01-03-2007, 02:43 AM
نزار محمود
شهادة من ورد .. أعتز بها يا سيدي
فدمت
.
.
بسنت
والله إني كنت حاسة .. اسمك كذا يفوح عطر .. باين انو يقرب للورد ..
كوني بود
.
.
صبا نجد
يا أطيب رياح الأرض .. هبي حيث أكون ..
فإني أكون حيثُ تهبّين
لاااا عدمتك
.
.
رواد
.
.
يكفي هذا المكان زهواً .. أن تمر من هنا
فكيف بهذه الشهادة !
ممتنة وربي .. وجذلى
ابقَ بود
.
.
سوسو العسل
أتدرين !
مجرمةٌ أنتِ في محكمتي ..
وسأعدمكِ شنقاً .. بحبال الوصل أيتها الشقية البائسة!
فانتظريني ..على ضفافِ مكانٍ ما !
آي لاف يو تو
.
.

لبيد
01-03-2007, 12:08 PM
لَعَمْرُكِ مَاهَذا بِـ ...!

خالد الحمد
03-03-2007, 12:48 PM
الفاضلة المتفضلة عبير

أعرف أن الأديب والشاعر أمثالكِ نفسه مرهفة ويبحث عن الحقائق ويغور في أعماق الأعماق

لذلك تراه يؤمن بأن الله سبحان وتعالى وهو الذي أحاط بكل شيء وما نحن إلاّ

كالطائر الذي نقر من بحر ثم حلّق

كما أني هنا الصغير في الساخر شعرا وعلما بيد أني أؤمن أنه لن ينال العلم مستكبر

أرجع إلى قضيتنا ((طهرا)) فكنت أقصد ياأخيّة أنه لايمكن أن تعرب تمييزا حتى هذه

اللحظة لأني لم أقتنع وحجتي أنه كيف قدرتِ المُميزالمحذوف المجرور ((بالحب))

أما طهرا فأعرف أنها منصوبة والتنوين أكبر من ضلع طويق وواضح وجلي

لا ، لم يعُد عهدُ الوصالِ مكلّلاً
...........................طُهراً إذا ما ذقتَه أحياكا

كان رأيي ولايزال بأن التقدير: ((مكللا هو طهرا))

هو: نائب فاعل وطهرا: مفعول به

أتمنى أختي عبير أن تعربي البيت كاملا فقد يتضح لي شيء كنت أجهله

ثم لي رجاء أن تشرحي معناه فقد أكون وهمت في فهمه

ثم أتيتِ بمثالين:

رضيت بالإسلام دينا

ورضيت بخالد الحمد عالماً أو جاهلاً

ولن أتحدث عن موضوع الجامد والمشتق فهو أمر شائك فقط أتمنى منكِ

أن توضحي إعرابكِ إياها

بعدها نتحاور ونتناقش علمياً وثقي تمام الثقة عندما أقتنع فأنا شجاع وسوف أعترف لكِ

بأني أنا المخطىء ولن يزيدني إلا العز والشرف والعلم

إذا أعربتِ أختي الكريمة بيتك كاملا وشرحتِ معناه وأعربتِ المثالين

عدت مرة أخرى للنقاش المفيد

وإذا لم تفعلي فإن العالم خالد الحمد سوف ينشغل بأمور أخرى:y:

دام سموقكِ ونور علمكِ

عبيرمحمدالحمد
03-03-2007, 07:29 PM
طيب .. لا بأس أيها الديبلوماسيّ المحنّك ..:z:
سأتولاها أنا .. فإن أخطأتُ فقوّم اعوجاجي .. واعلم أنك إن رُحتَ تُقيمُه كسرتَه ..f*
(فاقصر الشر أزين..!!)<< وحدة (دكتاتورية ) وماعندها وقت..:biggrin5:

.
.
عَودٌ على بَدءْ
حسناً .. ربما قبل أن نتجادل في صلاحية (طهراً) لأن تكون تمييزاً- بناءً على امتناع أن يكون التمييز مشتقاً بل هو جامد- قبل ذلك علينا أن نميّز بين معنى الاشتقاق والجمود في هذا الباب
فخُذ هذه :
جاء في تعجيل الندا بشرح قطر الندى:
الاسم الجامد هو الذي لم يؤخذ من غيره, وإنما وضع على صورته الحالية, فليس له أصل يرجع إليه مثل : باب، رجل. غصن .. وهو إما اسم ذات كهذه الأمثلة, أو اسم معنى مثل : ذكاء، سماحة، فهم .. ويقابله المشتق وهو ما أخذ من غيره. كـَ (قائم ,مذموم، حسن) .أ/هـ.
(وعليه فـَ (طهراً) اسمُ معنًى جامدٌ وليس بمشتق !!
.
.
ولو سلمنا جدلاً بأن (طهراً) مشتقٌ كما قلتم .. فإنّ له وجهاً من النظر عند أشياخنا ..
ففي المصدر السابق :
"ومجيء التمييز جامدًا إنما هو باعتبار الغالب, وإلا فقد يكون مشتقًا نحو : لله درُّ خالدٍ فارسًا ". أ/هـ
.
.
وفي مغني اللبيب :
حق الحال الاشتقاق، وحق التمييز الجمود، وقد يتعاكسان فتقع الحال جامدة نحو هذا مالُك ذَهباً، (وتَنحِتونَ الجبالَ بيوتاً) ويقع التمييز مشتقاً نحو: للهِ دَرُّه فارِساً, وقولك: كرُمَ زيدٌ ضيفاً.أ/هـ.
.
.
وفي جامع الدروس العربية:
"الأصلُ فيه أن يكونَ اسماً جامداً. وقد يكونُ مشتقاً، إن كان وصفاً نابَ عن موصوفهِ، نحو: "للهِ دَرُّهُ فارساً!. ما أحسنَهُ عالماً!. مررت بعشرينَ راكباً". أ/هـ.
وعليه؛ فلا مانع -قياساً على الأكثر- إعرابُها تمييزاً جامداً, وعلى القياسِ أيضاً -لكن بقلّةٍ- إعرابُها تمييزاً مشتقاً.
وقس ذلك على المثالين الذين أوردتُهما ..
غير أن الثاني يجوز فيه اعتبار الحالية ألا ترى أني لو قلت: رضيتُ بخالدٍ عالماً
احتمل المعنى : حال كونه عالماً لا فلاحاً أو نجاراً مثلا ؟
وليس يستقيم هذا في المثال الأول لامتناع معنى الحالية فيه فهي تبيُّن الهيئات, والمعنى في المثال لا يحتمل غيرَ تبيين الذوات
فلا يصح فيه معنى: حالَ كونه ديناً.
ثم إنك:
لو أردتَها تمييزاً كانت .. ولو أردتَها مفعولاً لمتعدٍ بنفسه كانت!
(منوّل قايلة للأستاذ جرير: فضفاضة وللنحاة فيها تصاريف.. بس الله يهديه !)



بعدها نتحاور ونتناقش علمياً وثقي تمام الثقة عندما أقتنع فأنا شجاع وسوف أعترف لكِ

بأني أنا المخطىء ولن يزيدني إلا العز والشرف والعلم
لحظة لحظة ..
من الذي قال بأننا هنا لنعترف بهزيمة أو نفخر بانتصار
لقد قلتُ ذاتَ مكافحةِ الحزبية : كلنا هنا إخوة نبحث عن العلم والحق وحينَ نتعلّم نرتقي ..
فليس بيننا غالبٌ ولا مغلوب
ثم إني أعرف أنك شجاع .:j:


(وُهْ .. خلاص تعبت)*c

خالد الحمد
03-03-2007, 09:54 PM
معليش.. الارتشاف والتسهيل والهمع معيرتهم وحدة!
طيب .. لا بأس أيها الديبلوماسيّ المحنّك ..:z:
سأتولاها أنا .. فإن أخطأتُ فقوّم اعوجاجي .. واعلم أنك إن رُحتَ تُقيمُه كسرتَه ..f*
(فاقصر الشر أزين..!!)<< وحدة (دكتاتورية ) وماعندها وقت..:biggrin5:

أختي عبير لن أكسر شيئاً بإذنه تعالى وليس هناك غير الخير وطلب العلم فأنا جاهل

أريد أن أستفيد هنا كما أنه لايوجد شر البتة لأني أحترم الجميع وأكره الإرهاب

بعد ذلك أشكرك على نقلك وهو موجود في الكتب وأمره جلي وواضح فلكِ الشكر

على عناء النقل وقلت لكِ لا نريد الدخول في أمر الجامد والمشتق وكلام البصريين

والكوفيين وإذا ما تكلمنا به فإننا لن ننهي إلى يوم يبعثون هكذا تقوله مدرستنا المزوّرة

((وفي جامع الدروس العربية:
"الأصلُ فيه أن يكونَ اسماً جامداً. وقد يكونُ مشتقاً، إن كان وصفاً نابَ عن موصوفهِ، نحو: "للهِ دَرُّهُ فارساً!. ما أحسنَهُ عالماً!. مررت بعشرينَ راكباً". أ/هـ. ))

سؤالي أختي عبير : مالذي ناب عن كلمة طهر في بيتكِ ؟

وليس يستقيم هذا في المثال الأول لامتناع معنى الحالية فيه فهي تبيُّن الهيئات, والمعنى في المثال لا يحتمل غيرَ تبيين الذوات
فلا يصح فيه معنى: حالَ كونه ديناً.

الجاهل خالد يسأل ماهي الذات التي تبينها كلمة ((ديناً)) والتي أعربتيها تمييزا

في جملتكِ : رضيت بالإسلام ديناً ؟

ولا زلت أنتظر تفضلكِ في بيان معنى بيتكِ المشكل وإعرابه كاملاً

أرجو منكِ توضيح ماطلبت منكِ هنا فضلا لا أمراً حتى نستفيد ودعينا من مسألة الجمود والاشتقاق

حتى نخرج بنيجة وحتى أستفيد أنا فإن فعلتِ مشكورة أكملنا النقاش

وعبر من هنا الصغير علما

عبيرمحمدالحمد
03-03-2007, 10:25 PM
بخصوص الذات والاسلام والدين الذي ميّزه .. وكذلك الطهر والوصف ..
بدا لي أن الشرح أعلاه كان مستفيضاً جداً
.
.
ومسألة الجمود والاشتقاق أوضح هنا من أن تلبّس على أحد
بل كانت برهاناً ذا زنة ..
.
.
اغراقك يا خالد في استشكال مالا يحتمل الاستشكال .. ضرب من الجدل
لا أراه يخدم النقاش ..
.
.
لذا .. سلاااااامن عليكم ..

الربيقي
07-03-2007, 02:51 PM
روعة يا عبير .. ولك ألف وردة بعمر ذاك الوليد .

آلام السياب
07-03-2007, 10:04 PM
ايتها العزيزة عبير اعتذر عن تاخر ردي
. والوجهان اللذان قصدتهما قد حدثا بفعل تعريفك لابن الوليد ففي البداية اعتقدته شخصا عبر بحياتك واستوطن يوما فتوجهين له الكلام . وسافرت مع القصيدة على هذا المنهاج ورايتها جمبلة بحق وعذبة . وهذا كان الوجه الاول .
وعند قراءتي الجملة الاخيرة تغيرت كل القصيدة واصبحت بحاجة لقراءة ثانية او اكثر واعمق لفهمها على الوجه الثاني . وكانت هنا اجمل .
تعلمت بوما بدرس اللغة العبرية عن الخاطرة ووجود جملة التحول بنهايتها والتي تقلب المعايير وتدفعك لقراءة ثانية . قد يكون فهمي او علمي مختلف ولكن المهم ان القصيدة اعجبتني لحد الاشباع فانا ما زلت انتهل من جمال روحها.

اعذريني مرة اخرى عن التاخر بالرد . وتقبليني صديقة معجبة ومشجعة للشاعرة عبير .
دمت بخير وود

عبيرمحمدالحمد
07-03-2007, 11:14 PM
لبيد .. شكر الله لك
.
.
الربيقي ..
.
.
شكراً لمرورك .. وألفٌ لحسن الظن .,
ومثلهن ..
لابن الوليد ..
.
.

عبيرمحمدالحمد
07-03-2007, 11:17 PM
آلاااااام ..
.
.
ما أجملك والله !
.
.
فقراءتاك تنمان عن قلبك الوردي البهيّ
.
.
أما الأولى فلسنا والله من قومها .. إنما شعرنا ونثرنا أحلامنا نمزجها بالأخيلة!
وأما الثانية ..
فطريقة لتقمّص الأولى .. وَق .. وَقْ .. واااااقْ ..
أثيرتي.. لااااا عدمتك صديقة حرفٍ وحبيبة قلب
.
.
قبلة
.
.

عبيرمحمدالحمد
07-03-2007, 11:18 PM
آلاااااام ..
.
.
ما أجملك والله !
.
.
فقراءتاك تنمان عن قلبك الوردي البهيّ
.
.
أما الأولى فلسنا والله من قومها .. إنما شعرنا ونثرنا أحلامنا نمزجها بالأخيلة!
وأما الثانية ..
فطريقة لتقمّص الأولى .. وَق .. وَقْ .. واااااقْ ..
أثيرتي.. لااااا عدمتك صديقة حرفٍ وحبيبة قلب
.
.
قبلة
.
.

ماجد العتيبي
26-03-2007, 01:25 PM
عبيرٌ .. يا انتِ .. اوقفي تخصيب اليورانيم المستنفذ في حروفك
لقد مات وليدك .. ولو نفتخي فيه روحاً .... لستيقظ رهط برهٍ

ليقول ... طهراً ...قطعاً تمييز

فكللي الوليد ... فلمثله ... تزين الكلل

لكِ جميعُ .. كلل ...

الغيمة
03-04-2007, 12:11 PM
عبير..
وكأنك من ابن الوليد!
والله أطربتني أبياتك..
وفقك الله..
أندريفنا بتروفتش

جريرالصغير
06-04-2007, 11:09 AM
خالد وعبير !

شكرا لكما بحجم ما أفدنا منكما

عبير !



وعليه فـَ (طهراً) اسمُ معنًى جامدٌ وليس بمشتق !!


لم أع ما تقصدين بها فعلمينا كرم الله وجهك

عبيرمحمدالحمد
06-04-2007, 07:02 PM
أجريرٌ الصغيرْ ؟!
.
.

حيّا اللهُ وبيّا
.
.



اقتباس :
وعليه فـَ (طهراً) اسمُ معنًى جامدٌ وليس بمشتق !!



لم أع ما تقصدين بها فعلمينا كرم الله وجهك
.
.
فدعنا- أولاً- نُولِـمُ ثلاثًا .. على آدِبٍ ليسَ ( يَنتَقِر) ..
ونقيمُ عيدًا يا أستاذَنا
.
.
أما (النِّـقْرة) .. فـَ لاحقين عليها .. لا تخافْ !:biggrin5:
.
.
عوْدًا حميدًا سيدي
.
.

عبيرمحمدالحمد
10-04-2007, 10:04 PM
جاء في تعجيل الندا بشرح قطر الندى:
الاسم الجامد هو الذي لم يؤخذ من غيره, وإنما وضع على صورته الحالية, فليس له أصل يرجع إليه مثل : باب، رجل. غصن .. وهو إما اسم ذات كهذه الأمثلة, أو اسم معنى مثل : ذكاء، سماحة، فهم .. ويقابله المشتق وهو ما أخذ من غيره. كـَ (قائم ,مذموم، حسن) .أ/هـ.
.
.
مرحبًا أستاذ
قد عنيتُ المكتوب أعلاهُ بالضبط
وأحسبُ المرادَ باسم المعنى (المصدر) على اعتباره الأساس الذي أخذت منه سائر المشتقات
هكذا فهمت من شارح القطر والله أعلم
بوركتم

عبيرمحمدالحمد
10-04-2007, 10:09 PM
دمعك الطاهر
مرحبًا بقدومك .. أوَتظنينَ ابن الوليد مبعوثًا ذاتَ طُهر ؟
لم أؤمّل بشيءٍ كهذا
ربما ..
لأني على قناعة بأن الأطهار مختبؤون
يألمون كما العشاقُ يألمون .. لكن يرجون من الله ما لا يرجون
.
.
هذه هي الخبيئة .. وأملي بأنها لم تزل بين ظهرانينا كبيرٌ جدًا
.
.
.
أسعد الله سائر يومك فلا يورانيوم ولا شيء .. إن هيَ إلا زفراتٌ صادقات
يسرني أن لامستْ ذوائقكم فتركت أثرًا يليق بكم
.
.
ود

عبيرمحمدالحمد
10-04-2007, 10:11 PM
الغيمة الحسنااااء
جذلى لعبورك على قنطرتي
صافحني عبيرُك .. وجاءني من حرفك خراجٌ كريم
.
.
كوني كما أنت يا باذخة

.
.
ود

طلال الحذيفي
12-04-2007, 01:26 PM
COLOR="Red"]"]ملاحظة لم أدخل النت منذ كتبتُ الرد إلا لفترة قصيرة ولم أعلم هذهِ الضجة إلا هذا المساء لشغلي وعدم توفرِ وقتٍ لديَّ[/COLOR


SIZE="4"][FONT="Aria[l"]
منتدى الساخر القريب إلى قلبي تحية لكل أعضائك َالأفاضل ولكل المشرفين والمراقبينَ النُّجباء, تحيةً لك َيا ساحة النَّابضينَ وملاذ الأحياء وشرفُ الكُتَّاب الخناذيذ.





الكبيرة في قافلة الشاعراتْ عبير الحمد
كان أخوكِ طلال الحذيفي وأضحُ في ردهِ بجملةِ ما كتب وبقلمٍ طاهرٍ لا يريدُ منكِ جزاءً ولا شكورا جاعلاً من قصيدتكِ كالتي تندبُ بختها من زمنها التعيسِ المتردي من كتابتهِ إلى ذروتِ سنامهِ وكان هذا ماكتبتُ مع عدمِ اليأسِ والقنوط عن حالٍ متردٍ لا عزةَ فيه لمسلم
دمهُ !
ومالهُ !
وعرضهُ !
ولغتهُ !
وحتى صلاتهُ !
في قهرٍ دائبٍ ليلَ نهار
وأشرتُ إلى خالدِ ابنِ الوليد الفارسِ الإسلامي ألمعروف وكأني أخاطبُ الجموعَ التي تقولُ: إنَّ ما حلَّ بالمسلمينَ أمرٌ مكتوبٌ عليهم فركنوا إلى الخنوعِ وسطى عليهمُ الذل واقتاتهمُ العجزُ وهم يقولون َلا قدرة لنا بتغيير هذا الواقعِ ولن يُغيّرهُ سوى " المهدي المنتظر" قُلتُ عن هذا أنَّهُ لا يمكنُ أن يخرجَ خالدُ بنَ الوليدِ من وسطِ الصحراء حاملاً سيفهُ ليدافعَ عن كرامتنا وما لغتنا إلا جُزءٌ لا يتجزأ من كرامتنا كونها وسيلةُ الوسائلِ كُلّها مع أنَّ علينا أن لا نيأس فالخير ُفي هذهِ الأمة دائمٌ إلى قيام ِالساعة وبدأتُ مُشيداً بما قُلتِ بقولي

"يا روعة َالزمنِ المصغَّرِ والمبعثر والألم
وحدكِ حيةٌ
ودونكَ كم شردنَّ في غُرفِ الندم!!."
اقصدُ أنكِ مازلت ِحيَّةَ بطهركِ وبراعتكِ وإنْ كنتُ شاهدَ زورٍ لأن من شروطِ الشاهدِ أن يكون قد عاينَ المشهودَ بهِ بنفسهِ وهذا لم يحصلُ ,ولكن من خلال الظاهر من كتاباتكِ أنكِ صاحبة هدف نبيل تحملينَ أسى هذهِ الأمة ومن باب حسنِ الظن بالمسلمينَ
وذاكَ ما كتبتُ قبل ابن الوليدِ الذي رعد فرائصكِ حينما أخذتِ الأمورَ على عواهِنها
مع أنَّكِ قد بدأتِ قصيدتكِ بالنفي عن ولوجكِ في عالمِ الحبِ الذي كان في مطلعِ قصيدتكِ ثم تأتينَ مُقِرَّةً بما ألفيتيهِ بين َجوانحكِ من مُنَاً كمُناهُ , خارجة ًمن كوابيسِ محيطةٍ كالماردِ معلنة ًللعوامِ عن رعشة ِجوى في ليل ِكما تَرَيهِ مُعتمٌ لا صُبحَ لهُ قلبكِ يهواهُ وعقلكِ يزجُرهُ ولكُل هذا كان الرمزُ إلى ابنِ الوليدِ على بعدِ ألف عامٍ كما تقولينَ مُتَّخِذةً إيَّاهُ رمزاً إلى زمنِ كان لهُ براعتهُ في كلِ شيء وقلتِ أن ناقدكِ البصير جزمَ أنَّ أبنَ الوليدِ هو صريعُ الغواني الشاعر ُالذي عُرفَ بصبابته والذي عدمتِ الرمزَ إلا منه ُمع علمكِ أنهُ صريع ُالغواني وتركتي أبي تمام والمتنبي ومن قبلهما بشار بن برد ولبيد وعنترة بن شداد .....
ورحلتِ بهذا الرمز معاتبةً لواقعكِ بقولكِ

أتُراكَ لمـّا أن غدوتَ مُفارقاً
أورثتَ حبَّك مهجتي وجواكا؟
ولا عتب عليكِ فأنتِ تحنين َإلى زمنِ تريدينَ أن يُشار َإليكِ بالبنان :الوحيدة الشاعرة البليغة
ونحن ُنفخرُ بكِ
ولا ضير إن كان هذا خروجا من عُزلتكِ النفسية ولكن لا يكون ُعلى حساب الآخرين عملا بقاعدة "لا ضرر ولا ضرار"
ومنَِ المعلومِ بالضرورةِ وما أجزم ُبهِ أنَ العلم َ والفقه يأتي بالتعلمِ وليسَ بالوحي ولا ينتقلُ بالوراثة ِليكون َحصراً على أصحابِ الفروضِ والعصباتِ إن بقى شيء منهُ!
حتى إذا ما علم أحدنا جُزاءً من اللغة ِأو الفقهِ أو غيرهِ من العلوم ِ لا يعني ذاكَ أنهُ هو البعبع وغيره جُهلاءِ فهو الجاهل ُ أصلا لأنه ُلم يعرفْ بقيمة مَن حولهُ فَيُشَمِّر رجلاهُ ناعقاً بالحجِ إلى زمنِ بعيدٍ جاعلاً من نفسهِ فقيهاً ولغوياً يذهبُ بشعورهِ إلى الماضي وكأنهُ الوحيدُ في حاضرهِ ولا يوجدُ مَن يفهمهُ
باعتقادي مثل َهذا الشعور يحتاجُ إلى مراجعةٍ ودواءٍ بمكثفاتٍ وعقاقيرَ ثِقال!
فالمثقف المتوازن يستحضر ُأصالتهُ ليخدم عصرهُ بتواضعٍ جَمْ
تاركاً عضلات الإستهتار في حلبة بيتهِ خاصة َفي عُلومِ اللغةِ لوسعهِ بدونِ سواحلٍِ تَحُدهْ

قل لمن يدّعي في العلم فلسفةً*** علمتَ شيئاً وغابت عنك أشياءُ
على حد قول ِأبي العلاء َالمعري.
ختاما ًلكِ كُل تحية عبير
بالسلامة
قلم / طلال الحذيفي[/][/]

من البعيد
12-04-2007, 08:12 PM
إلى قلبٍ..ليسَ مِن زمنـي!


أنا لم أعِشْ يا ابنَ الوليدِ تجارِبَ الـ
ـحُبِّ التي قد لوّنَـَت دنياكا


كلاّ ولم ألمحْ تباريحَ الهوى
نطقتْ بروعةِ فنـِّها عيناكا


أنا لم أقاسـمْك الـهُيام ولم أكن
يوماً برُغم صبابتي ليلاكا


لكنني ألفيتُ بينَ جوانحي
قلباً كـَ قلبِك في مُنًى كـَ مُناكا


أتُراكَ لمـّا أن غدوتَ مُفارقاً
أورثتَ حبَّك مهجتي وجواكا؟


أم قد همستَ إلى النجومِ عشيّةً
أن أَودعيهِ الشُّهْبَ والأفلاكا


فبذاك صارت (حارسَ الشوقِ) الذي
يـُحْيِي الدياجي باكياً ذكراكا


وغدت نديمةَ كلِّ قلبٍ عاشقٍ
إمـّا يناجيها فقد ناجاكا!!


يا ابنَ الوليدِ أثرتَ ماخبأتُهُ
ونصبتَ بالأشعارِ لي أشراكا


ما الحبُ إلا آفةٌ قلبي لها
طَـرِبٌ وعقلي زاجرٌ:إياكا


وتتالتِ الأعوامُ تَـتْرى بعدَكم
فتغيّرتْ هذي وبُـدّلَ ذاكا


وتبخَّرتْ أطيافُ دهرٍ عشتَه
بينَ الحقولِ تبثـُّها شكواكا


وتبددتْ أصداءُ آهِك , لم يعُد
عذبُ الندى يُروي المساءَ صداكا


لا..لم يعُد عهدُ الوصالِ مكلّلاً
طُهراً إذا ما ذقتَه أحياكا


لو كنتَ عشتَ الحبَ في أيامِنا
لـَ نحرتَ قلبَكَ وامتطيتَ هواكا!
.
.
.
نُورٌ فوقَ النورْ
.
.
(ابن الوليد)
رمزُ الشعراءِ الذين عاشوا قبلَ ألفِ عامٍ أو تزيد!
.
.
ع
ب
ي
ر


سيدتي العبير..

رائع هو شعورك,,,وكفى

ساخر بلا حدود
13-04-2007, 08:56 AM
..

لكنني ألفيتُ بينَ جوانحي ** قلباً كـَ قلبِك في مُنًى كـَ مُناكا

ما أروع التوافق هنا

..

تحيةً لروعتك

..