PDA

View Full Version :



31-01-2007, 04:07 PM




























:













!





!


-


!





""







































31-01-2007, 04:44 PM
رزقنا الله الشهادة وإياك وجعل آخر كلامنا بالدنيا لا إله إلا الله
أحببت أن أحيى هذه الروح وتلك الهمة وهذا الإبداع
أحبك فى الله أخى

31-01-2007, 07:09 PM


01-02-2007, 04:32 AM
الله الله يا دكتور محمد

يبدو لي - والله أعلم - أنك ستعيرني ( كل ) مشارطك هذا المساء

ربما لن أروقك وأخاف أن أكون ظلا غير خفيف حول نصك الأنيق هذا

ولكن اعلم أني يروقني والله أن أقرأ لك يا هذا الفكر

يعجبني أنك في الشعر ترفعني عاليا

إلى طهر العلو وسماء السمو

ألبسك المولى رداء العمل الصالح وأسعدك

أيها الصادق في الآخِرين ولا أزكي على الله

في النص جمال وفي الجمال وقفات

فأعانك الله على ضيف ثقيل مثلي يا سيدي

فـلـو صـاحَ بيْ حـتـفٌ ورائيَ: فـُتـَّـني
..................... لَـقَـابَـلـْتـُهُ حـتى يـكـون أمـامـــي

فإن ( فتني ) دخلت في البيت كجليس لا محل له

لأنك قلت ( لو ) صاح بي حتف .....

فكان جوابها ( فتــَّني ) ثم جئت بقولك : ( لقابلته ) فهذا جواب لـ لو

فماذا عن ( فتني )

فالأجمل أن يكون الكلام :

فـلـو صـاحَ بيْ حـتـفٌ ورائيَ: فـُتـَّـني
..................... وقَـابَـلـْتـُهُ حـتى يـكـون أمـامـــي

وفي وزن هذا البيت كسر يا صديقي :

فـهـل أنـت شـيـطـانٌ تـُمَـثـَّلُ عِبْرةً
..................... لـغـيـركَ، أمْ خـُلـِّـقـْـتَ في الأرْحام؟!

فإن راء ( الأرْحام ) ساكنة وحقها الحركة فهو كسر في الوزن

وكذلك :

ويـبــسـم ثـغـري لـلـمـنيةِ حينما
..................... أمـوتُ حـنـيـفـيـاً على الإســلام

في لفظة ( الإسْلام ) فالسين ساكن وحق مكانه في الوزن للحركة لا للسكون

أمـوتُ / فعولن
حـنـيـفـيـاً / مفاعيلن
على الإِ / فعولُ
سْــلام / مْفاعي ، هذا لا يكون !

فسين ( سلام ) تقابل ميم ( مفاعي )

وإن كانت :

على الإِسْـ / فعولن

فستكون :

لام ِ / فاعي


وهنا أيضا :

ولــيـس لـجلـدِ الـمَـيْـتِ من إ(يْـ)ـلام
تُعَــيـرنِيْ يا فَـسْـلُ بـالإِ(قـْ)ـــــدام
وطــابَ مــمــاتُ الـعِـز للـقـ(ـسْـ)سام
بـعـمـكَ يا مـهـزومُ في بَـ(ـغْـ)ـــدامِ؟!
لـغـيـركَ، أمْ خـُلـِّـقـْـتَ في الأ(رْ)حام؟!

كل الشطرات فيها النمط ذاته يا سيدي

فما بين القوسين ساكن وهو خطأ ، إذ حقه الحركة لا السكون

وهذا البيت عجيب المعنى جميله

غير أنه حدث لمعناه ضعف في شطرته الأولى :

جـهـلـتَ صـنـوفَ الناسِ إذ لستَ مِنهمُ
..................... فـجـئـتَ تـُخـوفـني بـعـمـكَ سـامِ؟!

فإن قولك : جـهـلـتَ صـنـوفَ الناسِ إذ لستَ مِنهمُ

ضعفها ( إذ لست منهم ) وهذا خلاف ما سبق لك ذكره

فإن من صنوف الناس وأوصافهم من تنطبق عليه الأمور التي سبق ذكرها

كجبنه : ورأسُـكَ مـقـطـوعٌ بــظِـلِّ حـســامِ

وضعفه : ومـلـكـكَ مـغـصـوبٌ بـغـيـر صِدامِ

وهوانه : وأنـفـكَ مـخـطـومٌ بـألـف خـطــام

وانذعاره : فـلـو صـاحَ بيْ حـتـفٌ ورائيَ: فـُتـَّـني
لَـقَـابَـلـْتـُهُ حـتى يـكـون أمـامـــي

وهكذا ..

لكن الشطرة الثانية راقتني وعذبت لي :

فـجـئـتَ تـُخـوفـني بـعـمـكَ سـامِ؟!

فهي غاية في الأناقة وحسن الوصف

وعجبت من أمر يا أخي محمد

لقد أسعدتني أنت وابن فارس

فقد كان كل ، بل جل مسائي حول ( بغدام ) هذه

فإنك لم تكن لتخضعها للقافية بهذا اللفظ إلا ولك عنها علم

فما جرأت على تخطئتك حتى ذهبت ونبّشت في ( الصاحبي في فقه اللغة )

فقد أفدتني - أثابك الله - أن الزجاج ينطق :

الزُّجاج ، والزَّجاج ، والزِّجاج

ثم وجدت عن ( بغداد ) قوله :

( بغداد ) و ( بغداذ ) و ( بغدان )

هي كلها صحيحة ، إلا أن ( بغداد ) في كلام العرب أصح وأفصح

ولم أجد ( بغدام ) هذه

فأفدني فقد أعياني الطلب يا سيدي

ولله درك في روعتك هنا :

فـعـاشـوا عـلـى هُونٍ وماتـوا أذلــةً
......................وطــابَ مــمــاتُ الـعِـز للـقـسَّام

فإنك أعجبت بما ببراعته جئت فلله در قلمك

وأضحك الله سنك أيها الغاضب هنا :

فـلـيـتـك أدمـنـتَ الـمـهانةَ دون أنْ
.....................تُعَــيـرنِيْ يا فَـسْـلُ بـالإِقـــــدام

فإي والله ، وبيض الله وجهك

فإنها فعلا صورة الفتن التي نعيشها

حين يتهمون المقدام بالإقدام

لكنهم غيروا اسمه ومثلك لماح

وألله الله ما أجملك وما أروعك

أقسم أن هذا الجمال أسرني :

إذا المرء لم يأنف من اللطم خده
..................... فليس بمكويٍّ بحر كلامي

فلا ينقص هذا البيت في روعته شيء

فما شاء الله ما أجمل وأصدق وأحكم

وأحسنت وأبدعت هنا :

سـأرفـعُ عنكَ السوطَ فالسوطُ مـؤلــمٌ
..................... ولــيـس لـجلـدِ الـمَـيْـتِ من إيلام

وإن كان مأخوذا بتمامه من أبي الطيب

من يهن يسهل الهوان عليه
..................... ما لجرح بميت إيلام

وبيت أبي الطيب أجود

ولو أن شطرتك الأولى بمستوى الشطرة الثانية لكان غاية في الحسن

وأحسنت الصورة يا شاعرنا بهذا :

وأمــضي إلى الـمُحْيـِي لأطلبَ وَصْلَهُ
..................... بـتـقـطـيـع أوصالي وهَشـْمِ عظامي

رزقني الله وإياك الشهادة في سبيله

كرم الله وجهك .

01-02-2007, 03:00 PM









02-02-2007, 10:06 AM





02-02-2007, 10:08 AM




02-02-2007, 10:19 AM

() ǡ

( ) . ""! () ..

: .
!
() ( ) ( ) .
:

( ) ( !) ! .

( ) .

( ..) ʺ ޡ .

.

( ) ( ) . ( ) . ɡ .

:































:














!





!





""





" "




































02-02-2007, 10:22 AM




02-02-2007, 01:56 PM
جميل حرفك من قبل ومن بعد ..

راقني كثيراً .. وفقك الله ،

02-02-2007, 09:27 PM
الشاعر محمد الشهري

شاعر أنت ولا يضيرك بحر ركبته فهاج وماج ، وقد ركب أخوك مرة أخا ذلك البحر فهلك غريقاً .
كنت قد قرأت قصيدتك هذه أول ما هبطت هنا بعين الجمال ، وانتظرت حتى يقضي الله بينك وبين جرير
الصغير ، فهو أستاذنا وأديبنا كفانا الله سهمه بفهمه .
أما هذ االبيت :وأمــضي إلى الـمُحْيـِي لأطلبَ وَصْلَهُ
بـتـقـطـيـع أوصالي وهَشـْمِ عظامي

فوالله لامزيد عليه ولا أجمل منه .
دمت لمحبك .

03-02-2007, 08:59 AM
وأنـتَ فـمـخـلـوقٌ بـِهـِمَّـةِ نـعـجـةٍ



وجـثــةِ إنــسـيٍّ وقـلـبِ نـعـــام

تقسيم بارع وتشبيهات مناسبة

ثم ....

ما بغدام ؟

حياكم الله

03-02-2007, 03:46 PM

( )



03-02-2007, 03:51 PM


!



03-02-2007, 03:54 PM




03-02-2007, 09:26 PM
السلام عليكم ورحمة الله

الفاضل / محمد بن ظافر الشهري

أحسنت

ثم

أحسنت

ثم


أحسنت

جميعها تستحقها

وليس فيها نكاية بأخينا جرير الكبير

تحياتي وتقديري

06-02-2007, 04:10 PM





08-02-2007, 06:02 AM





08-02-2007, 06:05 AM