PDA

View Full Version : سيدي الكريم " في رثاء شقيق"



shaer53
19-11-2006, 12:09 PM
كان ترتيبه الثاني بين ثلاثة عشر كنت أولهم ، وكنت أكبره بسنة وكان يكبرني بالكثير، أنفق على تعليمي حتى الدرسات العليا وعلى تزويج معظم الإخوان 0
توفاه الله إثر نوبة قلبية لم تمنعه من الدعاء للمسلمين والنطق بالشهادتين وهو في لقاء الحق وكان في التاسعة والثلاثين من عمره المعطاء
أسأل الله تعالى له ولأموات المسلمين رحمة واسعة بفضل الله ومنه وجوده وكرمه ، إنه جواد كريم0


سيدي الكريم*

كانَ يا سيدي الكريمَ بوُدي *** أنْ تُرى جاثيا تقـبلُ خَدِّي
وجبيني ولحيتي بحنان *** كُنْتُ أَوْليتـنيهِ سَالفَ عهدي
وتُهيلَ الترابَ فوقي بكفٍ *** طالما شَدَّ سَـاعِديّ وعُضْدِي
كانَ- والله- يا حبيبُ دعائي *** أنْ تُرَى باسما بجانبِ لَحْدِي
تتلقَى العزاءَ بي بوَقارٍ *** ويُطِيلُ الكَريمُ عمرَكَ بعدي
لمْ يَكُنْ ماأردتُ كانَ مرادُ اللــهِ فينا .... وهـل لهُ مِن مَرَدِّ
حكمهُ نافذٌ وحقٌ وعـدلٌ *** فلهُ الحمْدُ وهوَ أهْلُ الحَمْدِ
***
يا صديقَ الطفولةِ الشهْمِ حَسْبِي *** لوعةً خَرَّقّتْ عظامي وكِبْدي
أنْ تُوارى بتُربَةٍ غيرِ قلبي *** وتُـؤَدَّى ولا يضُمـكَ زِنْدِي
لمْ تُـيتَّمْ تسْنِيـمُ** فهي بِروحي *** أنا يُتّمْتُ إِذْ بلغـتُ أشُدِّي
إِيهِ عبدَ الرحمنِ! تفديكَ نفسي *** لو يفيدُ الفِدا وأَهْلِي وَوِلْدِي
وَأَمانٍ عقدتُها فَاضمَحَـلَّتْ *** كنتَ فِيها الوَسِيطَ من كل عَقْــدِ
أوَأبْكِيكَ؟ كلُّ جُرْمِي دُموعٌ *** أَوَيُجْدِي البكاءُ؟ يا ليتَ يُجدي
لا اعْتراضاً على القضاءِ وإِنِّي *** باذلٌ في مَـدارجِ الصبرِ جَـهدي
إنما تَذرِفُ العيونُ وأَشكو *** للحليمِ الغفورِ بثِّي وَوَجْدي
***
يا رفيقَ الصِّبا الحبيبَ نَشأْنَا *** تَحْتَ جِنْحَـيكَ في أمانٍ وَوُدِّ
ِبقياسِ المجدِ الأصيـلِ فإني*** لم أعاشرْ إلاكَ صاحبَ مجدِ
بالغ الصبر في النوائب جلدا *** مطمئنا بالله يعطي ويردي
ثابتَ الجأشِ في المواقفِ صلدًا *** تتحدى إذا استُحِقَ التحـدي
مذهلَ الحِلمِ والليونةِ دَمثاً*** تلكَ روحٌ أمْ تلكَ نفحةُ وَرْدِ
وصديقاً للمُتعَبين رفيقا *** وجهَ صبحٍ لهمْ ونَسمةَ بَرْدِ
***
حاملَ المسكِ: لا أُزَكِّيكَ لكِنْ*** إنني شاهدٌ بما صَحَّ عـِنْدِي
لمْ تَمُتْ فَجْــأةً وَأشْهدُ أَيضا ً*** كنتَ دوماً في موقفِ المستعِّدِ
يرحمُ الله ُغُربةً كنتَ فيها *** مثَلَ الصبرِ في هَـواجِر نجْـدِ
تصِلُ الليلَ بالنهارِ جهادا ً*** وعطاءً لا مِنـّةً أو تعدي
صائماً قائماً تقياً نقياً *** شامخَ النفسِ في زمانِ التَردِي
يرحمُ الله ُوَجْهكَ الطلقَ بشراً *** وحياءً يدعو ويعطي ويُهْدِي
رُبَّ نفسٍ تموتُ مِيتةَ قومٍ *** ومئينٍ تموتُ ميتةَ فَرْدِ
***
كنتَ نوراً في غُربتي وضَياعي *** ثمَّ فَارقْتَني فَأصْبحتُ وَحْدِي
فَلَكَ الله ُوهْوَ خيرٌ مَرَدَّاً *** وليَ الله خيرُ عونٍ ورِفْدِ
طِبْتَ حَيَّاً يا سيدي طِبْتَ مَيْتَاً *** بِرِضا الله ِفي جِنانٍ وَخُلْدَ
***
كانَ يا سيـدي الكريمَ بِودِّي *** أنْ يُطِيلَ الرحمن عُمْرَكَ بَعْدِي
* كان رحمه الله يفتتح حديثه دائما بهذه العبارة0
** تسنيم : صغرى بناته رحمه الله

أندريه جورجي
19-11-2006, 04:45 PM
أيُّ تعليق لا يوفي هذه القصيدة حقَّها !!!
لذا سوف أكتفي بالصمت !!!

Teem
19-11-2006, 05:01 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون ....
اللهم ارحمه رحمة واسعه وأكرم نزله وأجعل قبره روضة من رياض الجنة والهم أهله الصبر والسلوان ... اللهم اغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.. اللهم آمين ..

عن القصيدة ... لا أدري ما أكتب ... ستخونني العبارات حتما ...

نـورا
19-11-2006, 05:54 PM
سيدي الكريم
هاهُنا رحلة طويلة من العرفان ِوالولاء والحب سُطِّرَتْ بأبجدياتِ الروحِ قبل اللغة

رَحِمَهُ الله وجعلة كريماً كما أكرمَ مُنادِية
سَلِمتْ ...لإكمالِ الرحلة

عبدالرحمن ثامر
20-11-2006, 12:00 AM
خنا الكثير من الوجع يا شاعر
والكثير من الوفاء

لا أدري هل كتبتَ قصيدة
أم سكبتَ دموع

ضباب
20-11-2006, 05:12 PM
أنّات وو دموع و وفاء
لم يعد يجدي هاهنا سوي أن ندعوا له بالرحمـة
و نسئل الله أن يجمعنا معـه في الفردوس الأعلى

وفاء الأنباري
و دموع الخنساء
و بكاء المهلهل
جميلة ٌ قصيدتُك صادقـة كـ الفجر

عيسى جرابا
20-11-2006, 06:25 PM
عظم الله أجركم أخي الحبيب وجبر مصابكم ورحم ميتكم وألهم ذويه الصبر والسلوان

إنا لله وإنا إليه راجعون...

عزاؤنا يا شاعر أننا سائرون إلى المصير نفسه , ومن نحبهم سبقونا ولا ندري

بقليل أم بكثير...

لك خالص الحب من قلب أخيك المحب

تحياتي

سلطان السبهان
21-11-2006, 10:42 PM
رحمه الله رحمة واسعة وتقبله في الصالحين وجعل لنا وله لسان صدق في الآخرين .
ليس في حضرة الرثاء إلا الصمت ولتمتمة بالدعاء .

مودتي ودعائي .

(أنا).!
21-11-2006, 10:56 PM
احسن الله العزاء اخي الكريم واسكن الفقيد واسع جناته ولا اراكم مكروها ابدا ،

انا لله وانا اليه راجعون .

shaer53
27-11-2006, 07:28 PM
الأخ الكريم أندريه جورجي حفظه الله
بمجرد حضوركم يصل للقصيدة حقها مع إكرامية
حفظكم الله من كل سوء
خالص الشكر لمروركم الجميل

shaer53
27-11-2006, 07:29 PM
الأخ الفاضل Teem حفظه الله

شكر الله لكم حسن دعائكم وجزاكم خيرا
وأسأله تعالى أن يتغمد جميع أموات المسلمين برحمته الواسعة
مروركم طوق عنقي بمنة لا أنساها أبدا
خالص الامتنان وصادق الدعاء بخير الدارين

shaer53
27-11-2006, 07:30 PM
الأخت الكريمة نـورا حفظها الله
لا تتسع حروفي للتعبير عن الشكر والعرفان لهذه المواساة الرقيقة
أسأل الله تعالى أن يحفظكم وأحبتكم من كل سوء
مع وافر احترامي

shaer53
27-11-2006, 07:31 PM
الأخ الكريم عبدالرحمن ثامر حفظه الله تعالى
سعدت بمرورك الوارف أيها الأخ الفاضل
بل هي دموع ولا نقول إلا ما يرضي ربنا
بارك الله فيك ووقاك من كل سوء
مع محبتي الأخوية

shaer53
27-11-2006, 07:31 PM
الأخت الفاضلة ضباب حفظها الله تعالى
جزاكم الله على دعائكم خيرا
مع خالص الشكر على تعقيبكم الطيب
أصدق الدعوات بخير الدارين

shaer53
27-11-2006, 07:32 PM
الأخ الحبيب عيسى جرابا حفظه الله تعالى
شكر الله لكم دعواتكم الطيبات

نعم 000 لا ندري متى نلحق بأحبابنا الراحلين وفي كل الأحوال
نسأل الله تعالى حسن الختام والثبات على دينه القويم
سئل أحد الحكماء عن فقد الأحبة :
موت الوالد؟
فقال : حادث منتظر
قيل : فموت الولد؟
قال : مفقود معوض ولو فرى الكبد
قيل فموت الأخ ؟
قال : ذلك كسر الجناح
وأنا أقول أن أي حبيب نفقده هو الفاجع البين الفقد
نسأل الله الصبر والأجر
مع خالص حبي الأخوي

shaer53
27-11-2006, 07:33 PM
الأخ الكريم سـلـطـان حفظه الله تعالى
شكر الله طيب دعائكم وحفظكم ربي من كل مكروه
خالص امتناني لمروركم الكريم
مع أطيب دعواتي بخير الدارين

shaer53
27-11-2006, 07:33 PM
الأخ الكريم أنا حفظه الله تعالى
شكر الله لكم دعواتكم الطيبات أخي الفاضل

حفظكم ربي من كل سوء
خالص الود والتحية

موسى الأمير
05-01-2007, 12:46 PM
لم أقف على هذا النص من قبل .. ربما لغيابي سبب أصيل في ذلك ..

رحم الله عبدالرحمن .. وأسكنه فسيح الجنان ، وألهمكم المولى صبراً لا ينفد ..

جلال النص يخبرنا أن الصمت خير من التعقيب ..

دمت موفقاً ،،

يحيى الشعبي
05-01-2007, 12:52 PM
عظم الله أجركم وغفر لميتكم وأسكنه فسيح جناته
وألهمكم الصبر والسلوان
وافر التقدير

(سلام)
25-06-2007, 04:57 AM
بعض القضائد تبعث قارئها من جديد ، كأنه عوالم أخرى تكتنفها الحروف

شكراً شاعر