PDA

View Full Version :



14-12-2006, 05:59 PM

/


ǿ























ǿ


ǿ


ǿ








ǿ











ǿ!

ǿ































14-12-2006, 06:21 PM
.. .

..

14-12-2006, 06:52 PM
استاذي الكريم
عيسى جرابا

أسمح لي بحمل القصيده إلى ديوان الحكمه

فوالله إنك هنا لـ(من الحكماء)
وإني والله لأعيد قراتها بشهوة من وضع أمامه الطعام من بعد جوع ثلاث

دمت في ابهى عيشه

14-12-2006, 09:10 PM
http://www3.0zz0.com/2006/12/14/19/19615014.jpg

http://www3.0zz0.com/2006/12/14/19/25963706.jpg

14-12-2006, 11:25 PM
.
عيسى جراباشاعري الكريم ، جميل ما نثرت هنا وبدوت فيه حكيماً .
تطرقت للنقد وما عليه ، ولعمري لقد صدقت وربي وأحسنت الكلام .
وهنا سأسأل عن البيت :
كَأَنِّي وَهَذَا اللَّيْلَ فِي حَمْأَةِ الوَغَى
أَرَاعَكَ مُبْيَضُّ الثََّلاثِيْنَ بَادِيَا؟لم أوفق في معرفة الرابط بين الشطرين !!

14-12-2006, 11:49 PM
سيدي الشاعر عيسى جرابا
اسمحلي بالمبيت هذه الليله هنا...
لأبياتك هذه إحساس جميل...
ممتنةلك...
دمت والقلم...
وأطيب المنى...

14-12-2006, 11:55 PM



..






14-12-2006, 11:58 PM
أنا لم تعجبني
وأرى أنها كتبت في لا وعي أدبي كـ ملاحاة / مجاراة لقصيدة مالك بن الريب :
ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة ....... بوادي الغضى أزجي القلاص النواجيا
وشعرت أنها مليئة بالتفكك الموضوعي على مستوى الصدر والعجز في بيت واحد
أنا " متعيجز" أبرهن لكن أثق بقراءتكم وحسن ظني : )

15-12-2006, 12:39 AM







15-12-2006, 02:11 AM
.. .

..
مرحبا بك أخي الحبيب تركي

وشكرا لك على المرور المبهج

دمت في خير وعافية

وفقك الله

تحياتي

15-12-2006, 02:18 AM
استاذي الكريم
عيسى جرابا

أسمح لي بحمل القصيده إلى ديوان الحكمه

فوالله إنك هنا لـ(من الحكماء)
وإني والله لأعيد قراتها بشهوة من وضع أمامه الطعام من بعد جوع ثلاث

دمت في ابهى عيشه
جبر الله بخاطرك يا ملك القوافي كما جبرت بخاطري

فأنت هنا من القلة ممن أجد عندهم العزاء...

أتراني غريبا كما يقال؟

أشكرك من الأعماق بقدر ما تركته من أثر في نفسي

وفقك الله وبارك فيك وبلغك مرادك

تحياتي

15-12-2006, 08:45 AM




:
...

15-12-2006, 12:22 PM
http://www3.0zz0.com/2006/12/14/19/19615014.jpg

http://www3.0zz0.com/2006/12/14/19/25963706.jpg
الحبيب المجهول

مرحبا بك بعد غياب

ومثلك لا يكون مجهولا فقد عرفته القلوب

من القلب أشكرك

وفقك الله وبارك فيك وبلغك مرادك

تحياتي

15-12-2006, 03:30 PM
!

..

.

16-12-2006, 05:49 PM
.
عيسى جراباشاعري الكريم ، جميل ما نثرت هنا وبدوت فيه حكيماً .
تطرقت للنقد وما عليه ، ولعمري لقد صدقت وربي وأحسنت الكلام .
وهنا سأسأل عن البيت :
كَأَنِّي وَهَذَا اللَّيْلَ فِي حَمْأَةِ الوَغَى
أَرَاعَكَ مُبْيَضُّ الثََّلاثِيْنَ بَادِيَا؟لم أوفق في معرفة الرابط بين الشطرين !!
مرحبا بالحبيب سلطان

وشكرا لك من القلب على المرور

وأما عن المعنى فلو جعلت الواو في "وهذا الليل" للمعية لاتضح المعنى...

فمن كثرت حروبه ومعاركه كثر شيبه...

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

16-12-2006, 06:07 PM
..
..
..
ɿ
..
..
!

16-12-2006, 08:13 PM










...


16-12-2006, 11:16 PM
وَلَسْتُ كَمَا قَالُوا وَلَكِنْ مَشَاعِرٌ
تُلِحُّ عَلَى شِعْرِي فَيَنْسَابُ شَادِيَا

أَأَكْتُمُهُ؟ مَا لِي بِذَلِكَ حِيْلَةٌ
وَبَيْنَ ضُلُوْعِي مَا يَضُجُّ مَآسِيَا

وَلَوْلا حُدَاءٌ مِنْ فَمِ الشِّعْرِ مَا ارْتَقَتْ
نُفُوْسٌ وَلا لاقَى الشَّجِيُّ مُوَاسِيَا

وَمَا الشَّاعِرُ الإِنْسَانٌ إِلا كَبُلْبُلٍ
شَدَا رَائِحاً مِنْ غَيْرِ مَنٍّ وَغَادِيَا

وَلِلشِّعْرِ رُوْحٌ لَوْ خَلَتْ مِنْ ضِيَائِهَا
قُلُوْبُ البَرَايَا لاسْتَحَالَتْ لَيَالِيَا
.
.
ثكلتك أمك يا جرابا ..
وهل يكب الناس على وجوههم إلا سحرُ هذا البيان ؟!
.
.
لله درك ما أشعرك !
وإنه لحقٌ على كل من يقرأ الصدق الجميل هنا أن يلقي التحية ويرفع القبعة .. وينثر ورداً وريحانا
..
.

دام لكم بهاء الحرف سيد القصيد
.
.
عبير

16-12-2006, 11:36 PM
فاره أنت يا عيسى

وشارد شعرك ورصين

وعلى الرغم من ضعف شعر اليائية

في هذا العصر بعامة كما لا يخفى

لسبب لا يُجهل

إلا أنك جئت بها في ثوب يتبارق شعاعه إعذابا

ويتغشانا طربا وإعجابا

لكن القلب الكبير أسكتنا هذا المساء

فسأكتفي بدعائي لك بالتوفيق

فإنك والله شاعر كبير

ونفس قافيّ قوي

تمم الله لك السعد

وصحبتك قلوبنا وسنابل الإعجاب والشعر

كرم الله وجهك .

17-12-2006, 08:08 PM
سيدي الشاعر عيسى جرابا
اسمحلي بالمبيت هذه الليله هنا...
لأبياتك هذه إحساس جميل...
ممتنةلك...
دمت والقلم...
وأطيب المنى...
شكرا أيتها السنيورة على المرور

ممتن لك كثيرا

دمت في خير وعافية

تحياتي

17-12-2006, 08:18 PM
...... ولجرابا دائما نبلي وامتناني
القصيدة بمجملها كاملة متكاملة ،
وما أجمل شعر الحكمة يا عيسى ...
ساري

18-12-2006, 09:38 AM
أستاذي الكريم

عيسى جرابا


لك الله على كل هذالجمال الذي تغدقه علينا
لا شلت يمينك ولا جف لك يراع
رائعة جديدة تضاف لروائعك

لك كل الود والاعجاب والتقدير


تحيتي ومودتي

18-12-2006, 05:43 PM
.


.!

.!


..

..


.

18-12-2006, 06:19 PM



..













18-12-2006, 06:27 PM
أنا لم تعجبني
وأرى أنها كتبت في لا وعي أدبي كـ ملاحاة / مجاراة لقصيدة مالك بن الريب :
ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة ....... بوادي الغضى أزجي القلاص النواجيا
وشعرت أنها مليئة بالتفكك الموضوعي على مستوى الصدر والعجز في بيت واحد
أنا " متعيجز" أبرهن لكن أثق بقراءتكم وحسن ظني : )







!
18-12-2006, 06:34 PM






....
.....

!
18-12-2006, 06:41 PM
أنا لم تعجبني

وأرى أنها كتبت في لا وعي أدبي كـ ملاحاة / مجاراة لقصيدة مالك بن الريب :
ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة ....... بوادي الغضى أزجي القلاص النواجيا
وشعرت أنها مليئة بالتفكك الموضوعي على مستوى الصدر والعجز في بيت واحد
أنا " متعيجز" أبرهن لكن أثق بقراءتكم وحسن ظني : )

جميعنا ( جميع الشعراء ولستُ منهم ) قلدنا قوافي السابقين فهل هناك من صنع قافية جديدة ؟!
إذا كانت القصيدة تشبة قصيدةٍ ما بالقافية ، فهذا لا يعني أنها تشبهها بالمضمون
فعلى المرء أن يأتي بالجديد وأنت تعرف هذا أكثر مني ، وكلٌ ينظرُ إلى القصيدة من وجهة نظره
وللحقيقة ففي الساخر الكثير من المجاملات ، وزيارات الدلع ، فالعضو هنا بشعبيته ومعرفته ، وليس بمشاركاته إلا بعد أن يصنع له جمهوراً وشعبية ومعرفة ، وهكذا تسير الحياة ،،،
لكن هناك قصائد تستحق أن تفق أمام هيبتها ،
وبعض المواضيع التي تثبت هنا ( في جميع أقسام الساخر ) لا أدخلها إلا نادراً وأرفض حتى الرد عليها لا أعرف لماذا ؟ هكذا ينتابني شعور !!! فما أنتم قائلون !!

18-12-2006, 11:10 PM














19-12-2006, 07:06 PM




:
...











20-12-2006, 05:21 PM
!

..

.








20-12-2006, 05:41 PM







22-12-2006, 12:05 PM
..
..
..
ɿ
..
..
!



, .

...

...








22-12-2006, 12:43 PM
وَلِلشِّعْرِ رُوْحٌ لَوْ خَلَتْ مِنْ ضِيَائِهَا
قُلُوْبُ البَرَايَا لاسْتَحَالَتْ لَيَالِيَا


فريد هذا البيت يا عيسى وصادق حتى الصميم ..

زادك الله جمالاً وحفظك ..

22-12-2006, 11:13 PM
...

...

...


25-12-2006, 02:23 PM










...









26-12-2006, 02:05 PM
.
.
ثكلتك أمك يا جرابا ..
وهل يكب الناس على وجوههم إلا سحرُ هذا البيان ؟!
.
.
لله درك ما أشعرك !
وإنه لحقٌ على كل من يقرأ الصدق الجميل هنا أن يلقي التحية ويرفع القبعة .. وينثر ورداً وريحانا
..
.

دام لكم بهاء الحرف سيد القصيد
.
.
عبير











28-12-2006, 12:56 AM
فاره أنت يا عيسى

وشارد شعرك ورصين

وعلى الرغم من ضعف شعر اليائية

في هذا العصر بعامة كما لا يخفى

لسبب لا يُجهل

إلا أنك جئت بها في ثوب يتبارق شعاعه إعذابا

ويتغشانا طربا وإعجابا

لكن القلب الكبير أسكتنا هذا المساء

فسأكتفي بدعائي لك بالتوفيق

فإنك والله شاعر كبير

ونفس قافيّ قوي

تمم الله لك السعد

وصحبتك قلوبنا وسنابل الإعجاب والشعر

كرم الله وجهك .


!








28-12-2006, 01:06 AM
شاعرنا الأكبر عيسى جرابا
لله أنت .. لافض فوك من أول ضرس حتى الثنايا

28-12-2006, 02:27 AM
حلّقت عاليًا .. عاليًا في فضاءات سحيقة مع هذه الخريدة الرائعة ..!

أبا هانيء لك كل التحايا على هذا الإبداع الهاطل

29-12-2006, 02:18 AM
...... ولجرابا دائما نبلي وامتناني
القصيدة بمجملها كاملة متكاملة ،
وما أجمل شعر الحكمة يا عيسى ...
ساري
من القلب أشكرك أيها الوردي

على الهطول المنعش...

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي

31-12-2006, 11:39 PM
أستاذي الكريم

عيسى جرابا


لك الله على كل هذالجمال الذي تغدقه علينا
لا شلت يمينك ولا جف لك يراع
رائعة جديدة تضاف لروائعك

لك كل الود والاعجاب والتقدير


تحيتي ومودتي




مرحبا بك يا خانق العبرة

وشكرا لك على مرورك الجميل

دمت بخير

وفقك الله وبارك فيك

تحياتي