PDA

View Full Version : كل شيء بخيرْ .. إلى حدٍ قاتل !!



الغضب
03-02-2007, 02:49 PM
1

لا تنتظر ..!

حيث لا ينبغي سأكون
"أنا عربي لأني لم أكن لأصلح شيئا آخر "هكذا يقول في حنق ، "ولأنه لا مجال للتغيير فما ضر لو قلت أن العروبة شهامة ورجولة !"
ثم يضيف ـ كأني به يسألني ـ :
من دس في الهواء كل هذا الإختناق ؟

سنملأ الفراغ بتعاقب الأيام ، وستسألني بعد سنين "مضت" وسأجيبك أن كل شيء مدلس بالإعتياد

صورة تتكرر.. ككل شيء !

جزيئات الضجيج ـ إن كانت له ـ تلتهم السكون ، والصخب غير المفهوم يسبح في الهواء وما إن يقف على باب أذنيك حتى يصير طنينا مزعجا يجعلك حاقدا على كل من له لسان !
الأسئلة اليومية تنهال عليك من كل حدب وتعبث بقدرتك على الصبر أنت المثال الراسخ لمبدأ الإرتكاز ..

"كيف حالك؟" ، "كاين شي جديد ؟"
الأغبياء وكأني أمتلك من الحياة ما يكفي كي أحكي ماضي كل صباح لكل من ألقاه !
الجملة الحانقة يبتلعها ثغر باسم " الحمد لله كل شيء بخير"
العادة لا تكون إلا قبيحة في العادة وفي غير العادة تكون عادة وهذا أمر مؤسف في كل الأحوال !

هل سألت نفسك يوما لما تقول لمن تقابله وقت الصباح "صباح الخير يا حلو" ؟
هل تدرك أن جملتك لن تغير من صباحه شيئا ؟ هل تظن أن صباحه يعني لك شيئا ؟ هل تقولها لسبب آخر غير أنك قلتها ؟!
ثم إنه ليس حلوا !!

سنروض الهوان ؟
يا سيدي انهضْ ..!
نصوغ الذل لقمةً ونستسيغ أي شيء !
أين القائل من لا يملك شيئا لا يخاف من شيءٍ !؟
نتحدث و لا نقول ، وآخر الليل نشعل سيجارة ونلبس صدرا محترقا كي نتحدث عن الآخرين !
وحين يدرك الصباح وجه الديك يعزف هذا الأخير عن الصياح فقد أدرك متأخراً أن هناك من فاقه في الضجيج !

ليلة ..

كان أرقا مختلفا هذه المرة ، السهر ينتظرك فاردا ذراعيه ! من حقك أن ترتجف أن تصرخ أيضا ! ومن حقه أن ينتظرك ..
ستطلق سبابا ساخطا لاعنا كل شيء ولا شيء ، ستتحرك في هيستيريا ستستجدي النوم ، ولن تفارق الصحوة عينيك !
أنت تعرف أنه مشكل نفسي لذا أنت تستغرب كل هذا الإستغراب فمتى كانت لك نفسٌ ؟!
أيها الشقي ينصح بعدم مشاهدة الأخبار قبل "محاولة" النوم !!


يتبــ

أزهر
03-02-2007, 06:49 PM
الإفراط في الأشياء بشكل عام .. يقتل !

وكذا الخير شيء من الأشياء !

دمت مباركا أيها الغضب .

السناء
03-02-2007, 09:49 PM
أيها الشقي ينصح بعدم مشاهدة الأخبار قبل "محاولة" النوم !!
وقبل محاولة أن تبدأ يومك أيضا .

للفصل أيها الغضب

تقديري

الحب خطر
07-02-2007, 03:42 PM
أحد الذين أقرأهم بحذر فهم يحملون مفخخات في حروفهم وأخشى أن تقصف بعمري

الغضب

حيث نقصد الجمال نجدك