PDA

View Full Version : قصيدتي ( هَزَّنِي الخبرُ) مهداة إلى أقصانا الحبيب



السيد فيزياء
06-02-2007, 06:28 PM
هزّني الخبرُ ..
والفؤادُ دام ٍ..
بسكينِ الصمتِ
ينشطرُ ..!
أمّةُ العُربِ..
جسدٌ عاجزٌ
فقط ..
سمعٌ وبصرُ ..
ولسانٌ ..
لترتيل ِ سُخفٍ..
قد ملتهُ الأذنُ
من قبلها النظرُ ..
هو العارُ
على أوراق الخِزيِ..
توقعون عليه
وتحويهِ الأُطرُ..
أيّها الماردُ العربيُّ..
إلامَ..
وماذا..
تنتظرُ...؟!
اخرج من قُمقمِكَ..
أمَا هزكَ الخبر ؟!
أواهُ..ياأقصاه
ليتني أقتدرُ..
وماذا يفعلُ في الكفِّ الحجرُ..
ليتني أقتدرُ..
فتربُكَ..دُرَرُ..
وقُبّتُكَ..قمرُ..
أيها الماردُ العربيُّ..
استيقظ..
اما كفاكَ نومٌ وسهرُ..؟!
ثارت الريحُ..
وهاجَ البحرُ..
عَصَفتِ السماءُ..
وغضبَ الشجرُ..
وأنت..
أما هزَكَ الخبرُ..
أواهُ..ياأقصاه..
قَيّدوكَ بأحبال صمتنا..
دنّسوكَ..
وبكى الطُّهرُ..
ياأقصى معذرةً..
مات عندي الصبرُ..
فشنقتُ القلمَ..
وسالَ منه الحبرُ..
قد قتلهُ..
كما قتلني القهرُ..
معذرةً..
أنّا صرنا على جبينكَ..
وصمةّ ذُلٍ..
وهوانٍ..
سيخلِّدها الدهرُ..
ياأقصى..
إني أعتذرُ..
أكرمُ لي من الحياةِ..
وأنتَ ينهشكَ الأسرُ..
ويفتكُ بك الطغيُ..
والعهرُ..
أكرمُ لي..
أن يضمّني القبرُ..
وهاهي..
قد انتفضتِ الكلماتُ..
وثارَ الشِّعرُ..


بقلم / صدقي

كولونـ القلم يل
06-02-2007, 06:51 PM
ربما الأمر غريب
ربما الكاتب يغيب
ربما ربما

لكنّ الواقع كئيب

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بين الفينة والأخرى
تجتاح بقلبي غصة

بين الفينة والأخرى
تتلوى صدري حسرة

بين الفينة والأخرى
تخنقني دمعة

أتلوى من ألمكِ غصاتي
أنذلُ لقهركِ حسراتي
وأحنُ لمسحكِ دمعاتي

غصاتُ القلبِ المحزون
حسراتُ القهر المغبون
دمعاتٌ حيرى وشجون

إنا أمةٌ مسلمون
لا أمةٌ مستسلمون

فلتذرفوا دمع العيون


صبراً أيا أقصانا المحزون

======================

بورك فيك أخي

داليا الهواري
06-02-2007, 07:40 PM
أواهُ..ياأقصاه..
قَيّدوكَ بأحبال صمتنا..
دنّسوكَ..
وبكى الطُّهرُ..
ياأقصى معذرةً..
مات عندي الصبرُ..
فشنقتُ القلمَ..
وسالَ منه الحبرُ..
قد قتلهُ..
كما قتلني القهرُ..


جميل و رائع بارك الله فيك
فعلا جميل جدا

السيد فيزياء
15-03-2007, 08:40 PM
كولونيل القلم ...
شكراً لكَ هذا البوح الثائر ..

من الأعماق الملتهبة >> أشكرك !

السيد فيزياء
10-05-2007, 04:57 PM
داليا

تشكراتي