PDA

View Full Version : شــــاعرٌ عــربــي ...!!



سلطان السبهان
16-02-2007, 01:46 AM
http://www.al-fateh.net/images25/11.gif

.


هل بذرةُ الشمسِ وارَتْها
يدُ السحبِ
لينبُتَ النورُ أغصاناً
من الذهبِ
ياللضُحى كيف تنسينا حكايتُهُ
مواجعَ الليل من همٍّ
ومن تعبِ
/
ما بينَ عينيْ وألواحِ المدى
قلمٌ ، من التأمّلِ
والتخمينِ والعجَبِ
مرّتْ " أسيلُ "
وإن مرّت فمشيتها
تقولُ للناسِ :
هذي الأرض مِلْكُ أبي
/
لمّا انثنتْ
..مثل حظّي..
قلت مرتجلاً :
القدّ أصدق إنباءً من الكتبِ
تعجّبتْ ثم قالت
..في ممازحةٍ..
أتستعيرُ أبا تمّام في طلبي ؟!
/
قلتُ القصائد ورْدٌ زاده ألقاً
حسنُ استدارتِهِ -يوماً-
بجِيدِ ظبي
لكنّ قومي يجترّون ماضيَهمْ
أما علِمتِ بأني :
"شاعرٌ عربي" !!
/
تبسمَتْ يافديتُ الذائباتِ هنا
في طوقِ جمْرٍ شهيٍّ
حُفَّ بالتعَبِ
تمْتَمْتُ بيني وبيني
قولَ صاحبِنا:
"يا غصّة سكَنَتْ في حلْقِ مستَلَبِ"*
"سلوا الخليجَ فما ماء الخليجِ سوى"*
"دموعُ أهل الهوى من ساهِري الهُدُبِ "*
قالت : أتستعذبُ المنْعِيَّ؟
قلت لها :
حبيبُنا وهْوَ
فينا الشاعر الذهبي
لكنّني لظروفِ الحالِ
..أسْرِقُهُ..
أما علمْتِ بأني فارسٌ عربي ؟!
.
.
.
زادَتْ بشهْقَتها شالَ النسيمِ شذىً
يا دهشةً
تملأُ الإحساسِ بالطرِبِ
أحسُّ أني بريءٌ
حالَ ضحْكتِها
وبعدَ ضحكتِها دوماً أصيرُ غبيْ
/
قالت:أتعشقُ عينيْ؟
قلتُ أعشقها
عيناكِ قدْسٌ وعيني:
أمةُ العرَبِ
يكفيكِ حُبّي وإنُ لم تظفري بيديْ
أما علمتِ بأني :
"خائنٌ عربي " !!



.

* ) بعض من أبيات الشاعر أحمد المنعي رحمه الله .

يحيى الشعبي
16-02-2007, 02:01 AM
تعجّبتُ ثم قالت
..في ممازحةٍ..
أتستعيرُ أبا تمّام في طلبي ؟!

أظن أنه خطأ ضبط
لي قراءات في سماء هذه
الفارعة سيدي السلطان

فايز ذياب
16-02-2007, 02:25 AM
حاشاك من الخيانة يا أبا عبدالرحمن .

نص جميل فيه إغراق في وصف اللحظة و التأمل فيها .

و الحوار الذي دار فيه لعب دورا مهما في التنقل بين الأفكار بشكل سلس و ممتع .



ياللضُحى كيف تنسينا حكايتُهُ
مواجعَ الليل من همٍّ
ومن تعبِ


هذا البيت يعيد لي الذاكرة إلى المثل الشعبي الذي يقول : سوالف الليل يمحيها النهار . :)




قالت:أتعشقُ عينيْ؟
قلتُ أعشقها
عيناكِ قدْسٌ وعيني:
أمةُ العرَبِ


يا لروعة التصوير هنا و الفكرة .

لكني تساءلت كيف جاءت العين في بداية البيت بالمفرد ثم اصبحت ( عيناك ِ ) ، و لعل أجد عندك ما يشفي سؤالي . :rolleyes:


دمت بخير أيها الأنيق

علي أسعد أسعد
16-02-2007, 02:48 AM
لله أنت ياسلطان

كيف مزجت هذه القصيدة بماء روحك

فجعلت حبك والعرب على طرفي نقيض وعلى نفس الطريق

فلا أدري كيف كانت حالتك وقتها
وفيم كنت تفكر


أنا هنا مصدوم يا أخي ولا تسألني لماذا


أحب حرفك يا سلطان

عبيرمحمدالحمد
16-02-2007, 03:08 AM
هل بذرةُ الشمسِ وارَتْها
يدُ السحبِ
لينبُتَ النورُ أغصاناً
من الذهبِ

.
.



لمّا انثنتْ
..مثل حظّي..
.
.

أحسُّ أني بريءٌ
حالَ ضحْكتِها
وبعدَ ضحكتِها دوماً أصيرُ غبيْ
.
.
قاتل الله الشعراء
وآمنتُ بالله !

.
.
.

شاعر أويا
16-02-2007, 03:47 AM
لقد استمتعتُ بالقراة فأنا
من
المدمنين

مبتدأ مؤخر
16-02-2007, 03:48 AM
سلام عليك أخي الحبيب
في ظني أخي الحبيب أن القصيدة في المجمل تبدوجيدة السبك
واضحة العبارة
لكن اسمح لي أخي الحبيب أن أبدي لك بعض ملاحظاتي المتواضعة حول النص
قلت : مرت أسيل وإن مرت ... ألاترى أن التكرار هنالا داعي له وإنماأعوزك إليه تمام الشطر
ماذا لوقلت : مرت أسبل وإن لاحت ... وإن تخطو أوما شابه ذلك أوبدلت هذاكله
وقلت : وبعد ضحكتهادوما أصيرغبي
أرى أن (دوما )حشو ألا قلت مثلا : وبعد ضحكتها مالي أصيرغبي ؟ أو ... وبعد ضحكتها الولهى...الخجلى...
وقلت : قلت القصائد ورد... حسن استدارته - يوما - بجيد ظبي
أيضا( يوما) حشو هلا قلت مثلا : عقدا أو...
(ظبي)بسكون الباء
ولست أدري حقيقة هل من السائغ في الضرورات الشعرية
تحريك باء ظبي كما قد كسرته أنت فقلت
(ظَبِي) أم لا؟
هذه بعض ملاحظا تي المتواضعة وغير المتأنية حول النص
والتي قد أكون مصيبا فيها أوبعضهاأ ومخطئا
أرجو أن تجد لديك- أخي- صدى وصدرا رحبا.
,, محبتي وتقديري ,,

خالد الحمد
16-02-2007, 04:05 AM
لا إله إلاّ الله محمد رسول الله

إني بواد ذي زرع عظيم

أقسمت انها من عيون أشعارك ياسلطان

ورأيي أعرضه ولا أفرضه

فوالله لولا أني في حالة سكر حتى الثمالة من هذه الخريدة

ولولا أن كبدي في هواها مقروحة وروحي مجروحة

لسالجلتك ولكن الحصر ينتابني

قالت:أتعشقُ عينيْ؟
قلتُ أعشقها
عيناكِ قدْسٌ وعيني:
أمةُ العرَبِ
يكفيكِ حُبّي وإنُ لم تظفري بيديْ
أما علمتِ بأني :
"خائنٌ عربي " !!

هنا مكر ودهاء اتبع سلطان الشعر الغزل المضمون

حتى لانثرّب عليه g*

نعم هذا الغزل العفيف

جميل وبديع

لا تخف ما صنعت بك الأشواق .. واشرح هواك فكلنا عشاق
فعسى يعينك من شكوت له الهوى . في حمله فالعاشقون رفاق

سلطان ثكلتك أمك وسوف تبوء بجرم غيرك ياصاحب القلب الأخضر:y:

دام ألقك وإبداعك وإمتاعك أيها الغرّيد

محمد شتيوى
16-02-2007, 09:59 AM
قالت:أتعشقُ عينيْ؟
قلتُ أعشقها
عيناكِ قدْسٌ وعيني:
أمةُ العرَبِ
يكفيكِ حُبّي وإنُ لم تظفري بيديْ
أما علمتِ بأني :
"خائنٌ عربي " !!


يكفيك هذه يا سلطان الشعر فهى رائعة

ملحظ / ما دلالة كلمة بيدى فى البيت الثانى ؟

أجمل تحياتى

جريرالصغير
16-02-2007, 11:20 AM
وماشاء الله يا سلطان !

إني أراك تعصر شعرا

يا صريع القوافي

أرَقصٌ حد الطرب يا سلطان هذا !

فزادك الله سعدا

أم هو تمرد على شجن !

باذخ يراعًا شهيا فيك شقاوة إلا قليلا

مما تدخره لما وراء الأكمة والخبر

يا كبير المقام

لا تلتقط الشمس نكهة السناء من أنفاسنا يا صديقي

إلا بحرف يزأر في همس

وحين يكون قلم ذكي مثلك يماهي أفقنا بالدهَش

فالشمس أنت حين تصهرها لنا قصيدة حكاءة بفمك العذب

يا رفيق الحرف

ما بينَ عينيْ وألواحِ المدى قلمٌ \ من التأمّلِ والتخمينِ والعجَبِ

معجِب أنت ومعجَب أنا

غير أنك خالفت ولا بد من قسيمة

يا كبير القلب

فادفع بالتي هي أحسن

فقد جئت بـ ( عربي ) في أربعة مواطن

ولما تنه حجم مقطوعة بعد كل واحدة

فهي في جملة أبياتها السبعة عشر

أقل من حجم ثلاث مقطوعات

وكذلك ( التعب ) و ( الذهب )

وإن كانت ( الذهبي ) تعد أخرى لأنها نسبة والأخرى ذات

لكنها سبعة عشر بيتا وكان لك في كل هذا مندوحة

فأنت سلطان لا مواطن

وإن كان من أبرز فسح شعر التفعيلة

تكرار الكلمة لغرض بلاغي معنوي

فإن أسوأ ما في شعر نزار قباني هو التكرار ، حتى لنمله أحيانا

وهذه عمودية ، فنحن نحاكمها على هذا

غير أن توظيفك الرمزي

هو أعذب ما فيها وأسمى ، وهنا الوقدة الشعرية والذكاء فيك

فماشاء الله

واعلم أني أمسك بـ( السواك ) الآن فلا تخف يا صديقي

فلله غمامتك التي عندنا ديمتها وعند الخائنين صواعقها

وقد صدقت وربي ، فها هو القدس يهدم ولا يتحرك في العرب ساكن

لتبق لها ولنا بين النجوم نداء متوهجا يا سلطان الشعر

حينما يداهم مساءنا حرفُك في حضرة الأرق

فتهدأ بعض سواقي الهم في قلوبنا وآهاتنا

ما أجملك يا سلطان الشعر ما أجملك !

كرم الله وجهك .

محب الفأل
16-02-2007, 11:30 AM
الفاضل سلطان..............
لست أدري هل أمدح وهل مدحي يضيف لك شيئا.....
لست أدري!!!!!!!!!
ولكنني أعلم يقينا انني أجد عندك مستقرا ومقعد اتفيأ من خلاله الكلمة والمعنى وأطرب له الى حد الثماله
لك كل الشكر ووافر التقدير
ولك تحية خاصه

باحثة
16-02-2007, 12:14 PM
.

.


كنت لا أظن أن شيئاً سيفيقني من إغماءات البحث
حتى أجد نفسي واعية عند هذه الثملة

عبدالرحمن ثامر
16-02-2007, 01:04 PM
أقول...
"روح منّك لله"
يا سلطان .. ليش ما تعرّف شيطاني على شيطانك
سو فينا جميل أنا وخويي....

على العموم قصيدتك طرب زيادة
تستاهل هذا الألق ويستاهل المنعي
ويستاهل الشعر وجودكم يا.....

وفالك المليون

لو قلت : لي عودة
بتصدقني؟

أسفـار الحـرف
16-02-2007, 02:16 PM
أخي الفاضل السلطان .. سلطـان..

مبهر عزفك بالأحرف .. مبكمة صورا تضخها أبياتك ..

وهنـا لا أملـك إلا تهنئتك بما مُنحت إياه ,,
فدمـت ودام القلـم

قبرالشر
16-02-2007, 03:22 PM
(( ان من البيـان لسحرا ))

فُتِـنتُ بهـذه الخريـدة الى النخـاع


ماأجملك !!

محمد حسن حمزة
17-02-2007, 12:50 AM
ماشاء الله تبارك الله

لله درك ودر حروفك

عذبه المنطق وسهله النطق
سلاسه تمتد من روعة الجمال إلى قمة الابداع

ياسيد الحرف وسلطان الشعر
دمت لنا ودام إبداعك
ودام سناءك بارقاً

لك مودتي ومحبتي
وأزكى وأطيب تحيتي

أمل الصومال
17-02-2007, 10:13 AM
قلتُ القصائد ورْدٌ زاده ألقاً
حسنُ استدارتِهِ -يوماً-
بجِيدِ ظبي
لكنّ قومي يجترّون ماضيَهمْ
أما علِمتِ بأني :
"شاعرٌ عربي" !!

لله ما أشعرك يا سلطان
للشعر هنا طعم ولون :kk


بارك الله قلمك الرائع وباركك :)

السنيورة
17-02-2007, 01:57 PM
رائــــــــــــعه
دمت ودام البهاء ياسلطان
تحيتي أطيبُها....:)

مكحول الأزدي
17-02-2007, 02:43 PM
(بذرة الشمس) وارتها (يد السحب) فأنبت النور (أغصاناً من الذهب)
سبحان الله كيف أتيت بهذه الصورة؟
وهذا الاستهلال الرائع العجيب
لله درك مبدعاً و لله درك مبدعٌ
وأعجب من هذا مضمون القصيدة الماكر ذي المسارين: الغزلي في الظاهر، والشكوى الساخرة في الباطن
وإلا أخبرني لِمَ
لـ قصائد الماضي (شاعر عربي)
ولـ السرقة (فارس عربي)
ولـ للقدس (خائن عربي)
لقد أحسنت وآآآلمت.
لك كل الشكر
و
جزاك الله خيراً

أحمد المنعي
17-02-2007, 02:43 PM
لا إله إلا الله ..
من يجاري هذا الجنون يا سلطان ،
المهم يا كابتن إنا أمس في الصالون إياه ، كنا نقول إنك تحبط الشاعر ، وتطرب الناس !
يعني أي شاعر يقرأ لك يصاب بالإحباط لأنه لا يملك أن يبلغ من ذراك وفنك أي مبلغ ..
وتطرب الناس ونحن من سواد الناس ، لأنك غير طبيعي إطلاقاً ، وهذا رأيي كقارئ بعيداً جداً عن كونك ذكرتني في النص أم لا ، وأنت تفهمني بالتأكيد .

لا أقول شيئاً ، وحقاً لا يجب أن يقال شيء هنا ..

أصلاً الواحد يقرأ البيت الأول وخلاص ما وده يقرا أو يكتب شي إلا بعد فترة ..

هل بذرةُ الشمسِ وارَتْها
يدُ السحبِ
لينبُتَ النورُ أغصاناً
من الذهبِ

وكذلك ثمة ملاحظة لاحظتها جانبية رائعة جداً وأجدني اكسل من أن أكتبها الآن لعلها في عودة لاحقة .

ثم هذه :

مرّتْ " أسيلُ "
وإن مرّت فمشيتها
تقولُ للناسِ :
هذي الأرض مِلْكُ أبي


يا شيخ أنا أروح أسيل عشان هالبيت << داشر يمدح قصيدة :p

هذا ، وفكرة النص كله على بعضه رائقة وممتعة وذكية جداً .. فلا عجب أن خرج كل هذا الخليط بالطرب هذا كله ..

أعود معقباً على الناقدين والناقدات أعلاه ، لأقول بتجرد : إن سلطان يكتب ليُطْرِب لا ليُنْقد !! وهي بهذا الكبر أعنيها !

وسأقوم بالنيابة عنك يا أبا عبدالرحمن فاسمح لي :


قلت : مرت أسيل وإن مرت ... ألاترى أن التكرار هنالا داعي له وإنماأعوزك إليه تمام الشطر
ماذا لوقلت : مرت أسبل وإن لاحت ... وإن تخطو أوما شابه ذلك أوبدلت هذاكله

لا يا أخي مبتدأ ، ليست أجمل ولا أعوزه لذاك تمام الشطر - وكاستطراد فإني اجد سلطان من الشعراء القلائل الذين يجيدون صب المعنى في قالب البيت بقدرة نادرة ، حتى لا تملك أن تغير حرفاً واحداً أو تطور التركيب ليغدو أسهل ، بمعنى أنه يجيد استغلال المساحة في وزنه وبيته بشكل متقن جداً - أقول إن استخدام مفردتين بذات المعنى يشتتني كقارئ أولاً ، ومن السهل الممتنع من الشعر ما يضم القارئ في بيت واحد ملتحم منسجم ، ثم إنه في هذا البيت تحديداً ثم تصوير للحظة محددة قصيرة ، لا تحتمل فعلين ، فهي مرت ، في هذه اللحظة بالذات ، والمقصود هو هذا المرور بالذات ، مساحة الزمن هنا ضيقة جداً على أن تستوعب فعلين ، وانتباهي كقارئ لا يتسع لأن يقدم لي الشاعر مفردة إضافية ، أرى أن تكرار مرت هنا من روائع أساليب القصيدة ، ومن روائع حركات سلطان في شعره كذلك في مواضع أخرى .



وقلت : وبعد ضحكتهادوما أصيرغبي
أرى أن (دوما )حشو ألا قلت مثلا : وبعد ضحكتها مالي أصيرغبي ؟ أو ... وبعد ضحكتها الولهى...الخجلى...

الحشو المنبوذ هو ما أضعف المعنى أو عارضه ، أما الاستعانة بمفردات لتمام البيت لا تلغي أو تجعل المعنى مضطرباً فهي مما تواضع عليه الشعراء ، أما سمعت بـ ( إذ المتنبي ) وهي كلمة إذ وأخواتها مما استخدمها المتنبي كثيراً في تراكيبه ، مما لا يخلخل المعنى أو يثقل في السمع ، وهنا أرى أن البيت مستقر جداً في المعنى وفي وقعه على السمع والقراءة ، فما هو بالحشو المرفوض .



وقلت : قلت القصائد ورد... حسن استدارته - يوما - بجيد ظبي
أيضا( يوما) حشو هلا قلت مثلا : عقدا أو...
(ظبي) بسكون الباء
ولست أدري حقيقة هل من السائغ في الضرورات الشعرية
تحريك باء ظبي كما قد كسرته أنت فقلت
(ظَبِي) أم لا؟
نعم يا مبتدأ ، من الضرورات السائغة للشاعر تحريك الساكن ، وله ضوابطه التي لا يتسع لها مقامي ، وله شواهد كثيرة .
كما أن القافية تجبرك على تسيكن الياء ، ولو افترضنا أن باء ظبي ساكنة فسيكون التقاء ساكنين ، مما يوجب بالضرورة تحريك أحدهما بدون حتى ضرورة شعرية .



ملحظ / ما دلالة كلمة بيدى فى البيت الثانى ؟

أجمل تحياتى

أخي الكريم ، هذا سؤال في باب المعاني ، وبالمناسبة أرى أن الشاعر غير ملزم بشرح قصيدته وترك أبواب معانيها مفتوحة للفهم الخاص بكل قارئ ، طالما أنه أصلاً لم يطلسم قصيدته ويتعمد الرمزية المعروفة أكرمكم الله !!
بالنسبة لسؤالك ، رأيي كقارئ أن مفردة يدي أنتت لتسقط على المعنى المناظر وليس للمعنى الأاساسي في البيت ، فالمعنى المناظر هو حال الأمة العربية مع القدس ، والصورة الأصلية هي الحبيبة وحب الشاعر لها ، ومفردة اليد هنا أتت في سياق الانتقال بين صورتين أرادهما الشاعر وبينهما ، أو مما يمكن أن أضعه في منطقة التخلص من مشهد لمشهد آخر ، فهي تحمل على مدها بالعون للقدس وترتبط بالصورة المتعلقة بالقدس وكف يد النصرة لها .


فادفع بالتي هي أحسن

فقد جئت بـ ( عربي ) في أربعة مواطن

ولما تنه حجم مقطوعة بعد كل واحدة

فهي في جملة أبياتها السبعة عشر

أقل من حجم ثلاث مقطوعات

أبا مهند ، أسعدك الله ثم إني أقف ضد ما جئت به هذه المرة ، أنت تعني ما أقره بعض النقاد أن تكرار اللفظ في القافية يساغ أن يتكرر بعد سبعة أبيات ، وهذا قول من سخيف ما جاء به اخواننا النقاد ولا ألومهم لأنهم " يشبرون " النصوص قبل قراءتها ، لكني لا أريد لك أن تنحو نحوهم ، وأنت تعلم أن حجتهم في تمتير سبعة أبيات هو زعمهم أن تكرار القافية يعني صحالة الخزينة اللغوية لدى الشاعر ، وأنا هنا أتساءل مما نعرف ، هل سلطان فقير في ألفاظه ليكرر ؟ وهل الولد تورط في القافية فاضطر لتكرارها !
أنت تفضلت يا جرير بأن التكرار قد يكون له وجهه البلاغي المقصود ، وهو كذلك هنا بل مما زاد القصيدة جمالاً وأوصل الفكرة الكبيرة بإتقان وإجادة ، فالتكرار هنا جزء من النكتة التي أرادها الشاعر نكتها في النص !!
قد أتفق في جزئية صغيرة متعلقة بـ ( التعب ) فهي تكررت فعلاً بدون مبرر ، لكن ما عداها فن من فنون سلطان لا نقول فيه إلا ما يرضي ربنا : قاتلك الله يا سلطان :p

وشكراً للأخت روضة برضه :p

:::رحيـــل:::
17-02-2007, 05:15 PM
أيها الشاعر العربي..

بذات القلم المتفرد تنقش على البياض فصلا جديدا من ديوان روائعك..
.
.
كم من قصيد
وكم قد صيغ من حكم
كم سطر الناس
في حاجاتهم كتبا
لكنما في حنايا
النفس قافيـة
وقصة لم تشأ
أن تنتهي عجبـا
.
.
ولاجدال في قافية النفوس تلك..
إلا أن قوافي الحبر والورق هنا تألقت واكتملت تحت مطلعك هذا..

تحايا طيبة..
رحيــل

الشاعر الرجيم
17-02-2007, 06:34 PM
دمت ودام الإبداع ياسلطان الشعر
أما والله إنك شاعر عربي وأديب ذهبي

حي بن يقظان
17-02-2007, 07:16 PM
أنا مع المنعي فالتكرار هنا جاء جميلاً جداً
شاعر عربي ثم فارس عربي ثم خائن عربي
ولو أضفت إليها " خائر عربي وعاثر عربي" لكنت أتيت جميلاً :biggrin5:

أمزح يا سلطان وقد جئت للمشاكسة الودية

القصيدة عذبة حلوة الجنى ولا غرابة
وربما عدتُ بشكل أو بآخر
أتمنى أن أفعل ولك تحية وتقدير

دمعة الماس
17-02-2007, 08:02 PM
أيا سلطان .. دمتَ للشعر نبض صدق وشفافية وميناء ..


دمعة الماس

يـاسر المطري
17-02-2007, 09:39 PM
تظل كما أنت يا سلطان

سلطان

سامي البكر
17-02-2007, 10:10 PM
الحقيقة أيها السلطان
ما لنا إلا السكوت والفُرجة
وكما قال المنعي: (انت غير طبيعي إطلاقا) - لا تخاف*c قلنا ما شاء الله لا قوة إلا بالله_
وصراحة عبارة الثامر خلتني أجلس وافكر :cd: لازم أجد طريقة أعرف فيها شيطاني بشطانك
يعني لا تزعل ولا يزعل هو الله يحفظه ولو بطريقة:sd:
وأظن بيسمح لنا لأنه عارف ان القصد شريف
أما خاتمة القصيدة فصاروخية

نظــرة أسَــد
17-02-2007, 10:31 PM
ما شاء الله

قد أسرتني بسحر جمالك يا سلطان
لله دركَ من شاعر مجنون

يروق لي حرفك كثيراً كثيراً

لك من تحيتي أطيبها

دمت بألق

نوف
17-02-2007, 11:53 PM
تقف هذه القصيدة في منطقة قصوى بين عرش وشعر !
فالك المليون :)

.

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:35 PM
الشاعر يحيى الشعبي
أهلا وسهلا بحضورك واقتناصك ، بالفعل هناك خطأ طباعي بيّن وتمت السيطرة عليه :)
أتمنى ان تتيسر لك عودة .
دمت لمحبك .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:36 PM
الشاعر الكريم فايز ذياب
مرحبا بك وعلوم الليل يمحاها النهار
أعلم جيداً انك قناص وهذا ما نريد وجوده بيننا .
بالنسبة لعين وعيناك فالشطر الأول جاء على نية السائل الذي لايحب الاستكثار بل يكفيك القليل من الحب
وجاء الجواب على نية المجيب وزاد الشاعر من الشعر بيتاً ، فقال بل كلا العينين أحبهما ، وإن شئت فاقطع الصلة بين الشطرين فلا ارتباط بينهما .
دمت لمحبك .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:37 PM
الشاعر علي أسعد
مرحبا بك شاعرنا الجميل .
أما الحالة فكانت مزيجاً من حزن وحنق وارتفاع ضغط وربما عدم ارتياح في الجملة .
لا أراك الله حزنا يا أخا الحرف .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:38 PM
الشاعرة عبير محد الحمد
أهلا بك أختاه وقاتل الله الشاعرات أيضاً .
دمت .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:38 PM
الشاعر شاعر أويا
أشكرك وتزيد الحضور ألقاً بحضورك سيدي الكريم .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:41 PM
الأخ الكريم مبتدأ مؤخر
أهلا وسهلا بك أخي الكريم وبملحوظاتك التي تزيد النص جمالاً والحضور فاعلية .
لقد أجاب أخي أحمد المنعي عن مجمل ما ذكرت وقال ما أريد قوله تماماً في مسألة " مرت أسيل وإن مرت "
وكذا في " دوما أعود غبي " وأضيف أن في كلمة دوماً فائدة أخرى وهي أن الأمر متكرر وليس في تلك المناقشة فقط معها ، فهي قادرة على فعل ذلك بي كل حين ، وليس لمقتضى حال في الشاعر .
وكا ما يتعلق بــ " يوما بجيد ظبي " فهذا أيضاً أفاد التقييد للاستدارة ، فلو كانت الاستدارة كل يوم موجودة في جيد الظبي لملها الناس ، لكونها أصبحت أصلاً وشيئا مكروراً وعادة .
فحسن الاستدارة محمود كونه مرة أو وقتاً .وهو موافق للواقع فلا الاستدارة أصل في الورد ، ولا الظباء من عادتهن ذلك ، فلو قلت حسن استدارته بجيد ظبي ، لربما أفاد الدوام ، والله أعلم .
شاكر لك أخي وقفاتك ووقتك الجميل هنا :)

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:42 PM
شاعرنا خالد الحمد
دعك من هذا وأعد إلي حقوقي المسلوبة حين هربت وتركتني رهين البرد وأخت لك شوطا في ما بين القاهرة والاسكندرية ،
والهفهافة لم يكن لي منها نصيب ، فأين قلبك وكيف طاوعتك نفسك !
مردودة عليك يا أبا علي .
أتمنى ان تكون رسالة النص وصلت يا خالد ، أسعدني ردك أسعدك الله .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:43 PM
الشاعرة صبح
الفصاحة لزيمتك والإداع طريقتك
دمت لأخيك .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:44 PM
الأخ محمد شتيوي
أهلا وسهلا بك أخي هنا
وسعيد لرأيك الجميل ، أما بيدي فدلالتها يد المحب لحبيبته، ونصرة المحب لوطنه ، فاليد لغة لها ذات الدلالتان : الجارحة والقوة والنصرة .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:45 PM
الشاعر جرير الصغير
أهلا وسهلا بك يا صاحب الحرف والظرف .
تمر كغيمة يزعجها الحنين فتهمي وتهمي .
قد والله أكثرت في أخيك وتعلم ان ما زاد النص إلا قلبك الجميل وحضورك الألق .
يا أبا مهند لنعد أنا وأنت ومن معنا لنعيد الصياغة في بعض قواعد لانجد لها دليلاً من السمع ولا من العقل ، فالأمر ذوقي بحت فيما يتعلق بتكرار الكلمة ، فمن التكرار ما يكون ممدوحاً وتعلم ذلك .
قد كنت كثيراً ما أخرم هذه القاعدة أعني قاعدة السبعة أبيات وأجدها محكومة لا حاكمة ، فالمعنى والتذوق هو ما يحكم فساد التكرار من عدمه ، والله أعلم .
وقد تفضل المنعي وفقه الله ببعض رد فليتك تراه ..ودمتما .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:46 PM
الأخ الكريم محب الفأل
أهلا بك أخي الكريم ومثلك نسعد بحضوره ويعلم الله .
بل الأنس بحضورك والسعادة باستحسانك فلا تبخل على أخيك كل مرة .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:46 PM
باحثة
زادك الله علماً ووفقك في بحثك .
أسعدني حضورك واستحسانك .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:47 PM
الشاعر عبد الرحمن ثامر
في الحقيقة شيطاني يتعاطى الفياجرا الشعرية كما يقول المنعي ، والمسألة سهلة فأقرب صيدلية الله لايهينك :)
يا سيدي أصلا شيطاني كان رقيقاً عند شيطانك وشيطان المنعي فتعلم منهما ، فشياطين الشرقية أشد وقعاً وأقوم شعراً .
واما عودتك فهي أحب وأقرب رحما :)

خالد الحمد
18-02-2007, 08:47 PM
شاعرنا خالد الحمد
.
أتمنى ان تكون رسالة النص وصلت يا خالد ، أسعدني ردك أسعدك الله .



وصلت أيها الحرباوي :y:

أما الرحلة فمعوّض بإذنه تعالى

وسوف تجد الراحة والدعة

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:48 PM
أسفار الحرف
سعيد لاستحسانك رعاك الله
دمت بكل خير .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:49 PM
قبر الشر
شكرا شكرا
دامت المودة أخي .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:50 PM
الشاعر خانق العبرة
أشكر حضورك المفعم بالود والاحترام
وأتمنى أن يروق لك كل نص معتذر والله فلم أنتبه أن لك عنواناً لقصيدة قريبا من هذا العنوان :)

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:52 PM
الأخت أمل الصومال
بارك الله فيك وبارك حضورك دوماً
دمت بكل خير .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:52 PM
السنيورة
الروعة تكتمل بحضورك وأخوتنا الكرام
دمتِ .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:53 PM
الكريم مكحول الأزدي
أهلا بك يا صاحب النظرة الفاحصة والحضور الجميل دوماً .
وأسعدني أن نال النص استحسانك .
نعم يا أخا الحرف :
للاجترار وكنا وكنا والتليد والعجز عن المواكبة مع الحفاظ : شاعر عربي ومثقف عربي باتا يصنعان إشكالية
واضحة على المشهدين الثقافي والشعري .
وللتناحر وضرب بعضنا رقاب بعض وفساد ذات بيننا : فارس عربي !
وللخذلان والتبجح بالحب والأهمية والقضية : خائن عربي .
دمت لمحبك .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:54 PM
الشاعر الذهبي أحمد المنعي
رويدك فأنا أعرف أن مادفعك لهذا إلا صرف النظر عن سحرك وإلقاء التهمة على أخيك !
لابأس فلقد عرفت الشعراء ذوي ظلم عظيم وأنا أولهم .
أتدري :
مرة جعلت أتصفح ديوانك الساخري فجلست أعتصر الذهن فلم أفلح ، وأصبت بحالة إمساك شعري لمدة طويلة !
وهكذا ...
أما أسيل يا أحمد فهو أسم مطعم مررت بجانبه يوم القصيدة ، فقد كنت محتاراً في اسم صاحبتي التي ستدخل النص :)
هناك أمر وأتمنى ان يكون هو الذي في بالك يتعلق في التفاف أول النص على آخره ةاستغربت أن جريراً لم يعقب عليه
وهو من الوضح بمكان ، فالشمس والغيم والضحى لها إسقاطات مهمة ..
دمت يا حبيبنا
شكرا روضة :)

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:55 PM
الأخت رحيل
أهلا وسهلا بك هنا أختي
دمت ودام الحرف .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:56 PM
الشاعر الرجيم
أهلا وسهلا بك يا شاعرنا
دمت لمحبك .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:56 PM
الشاعر الجميل حي بن يقظان
يا أهلا وسهلا بك يا أستاذ المشاكسة والود
أسعدني حضورك ولنفتح صفحة جديدة :) من الود والشعر .
بالمناسبة رأيت قصيدتك وسأزورها ففيها مما تلذ الأنفس الكثير .
دمت .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:57 PM
الأخت دمعة الماس
مرحبا بك أختي وشاكر استحسانك .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:58 PM
الشاعر ياسر المطري
مرحباً بك كثيراً وأسعدني الحضور .

سلطان السبهان
18-02-2007, 08:59 PM
الشاعر سامي البكر
ما ذا تقصدون بغير طبيعي
يعني أتعاطى مثلاً حشيش أو أشرب سجاير :)
لا يا أخي المسألة وما فيها أن المنعي يتعاطى ويحب يلصق فيّ كل شيء .
أما رأيت آخر ماكتب ؟
ستراه قريباً .
دمت بود وأين أنت يا رجل ؟!

سلطان السبهان
18-02-2007, 09:02 PM
نظرة أسد
أهلا بالشاعر الجميل
سعدت بحضورك يا سيدي واستحسانك
دمت لأخيك .

سلطان السبهان
18-02-2007, 09:04 PM
الشاعرة نوف
لله يسلمك وجزل حضورك إي والله وفالك التوفيق :)

مـاجـد
19-02-2007, 07:31 PM
جئت متأخرا .. لكني ما خسرت القراءة هنا ..


أيها المبدع .. طربان أنا هنا ..


أطربتنا يا رجل .. وأني والله لمؤمن أنه لا نص فوق النقد .. وأجدني والله هنا كافرا بهذه الفكرة


وإن كنت لا أفقه في النقد شيئا


ما أشجع من يفكر بهذا هنا ..



كل الود أيها المبدع ..


أنت كذا أقسم بالله a*

عمر بك
20-02-2007, 04:47 AM
سلطان .. بل سلطان شعراء الساخر بلا منازع ..

والله انها بماء الذهب تكتب في زمن مللت فيه أفياء الساخر ..!


كدت أقتبس لأعلق على إحدى مقاطع رائعتك .. فوجدت نفسي أقتبسها كلها !!

$ ر و ا ا ا د $
21-02-2007, 03:05 AM
أخي : سلطان !!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جئت لألقي عليك التحية
وأتفيؤ قليلاً بظل وارفتك
أيها العربي

فلا تلم لساني الملجم عن التعبير
غير أنك شاعرٌ عــــربي
أصيل

وتقبل تحياتي ..

سلطان السبهان
21-02-2007, 09:47 PM
الشاعر الجميل ماجد
مغتبط بمجرد حضورك الجميل ، كيف وقد استحسنت
شكرا من القلب وتقبل مودتي رعاك الله .

سلطان السبهان
21-02-2007, 09:48 PM
K.S.A
في أفياء الكثير من الجمال ، وحضورك فخر لي ولإخواننا الشعراء هنا
دمت لمحبك

سلطان السبهان
21-02-2007, 09:50 PM
$ ر و ا ا ا د $
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبا بالغائب في الصفحات الحاضر في القلب
أتمنى ان تكون بخير حفظك الله
دمت لمحبك .

بوح القلم
22-02-2007, 01:19 AM
سلطان ..
...متأخر كعادتي ، ومسرور مع حرفك دوما كعادتي ..
.. وإذا كانت هذه بفياقرا شعرية ، فماذا سوف تخرج لنا " سنافي " !!:)

لك حب ..

**بسنت**
24-02-2007, 06:20 PM
سلطان

أيها الشاعر الذهبي

رائعة هي كلماتك


سحرك



وضفت الغزل لفضح خيانة العرب


حباً بالله

كيف تسنى لك ذلك؟؟

من أين جلبت أدواتك!!


فارع قصيدك



يطرب



لمّا انثنتْ
..مثل حظّي..
قلت مرتجلاً :
القدّ أصدق إنباءً من الكتبِ

الاعتراض هنا رائع وصورته أروع

زادَتْ بشهْقَتها شالَ النسيمِ شذىً
يا دهشةً
تملأُ الإحساسِ بالطرِبِ
أحسُّ أني بريءٌ
حالَ ضحْكتِها
وبعدَ ضحكتِها دوماً أصيرُ غبيْ
/
قالت:أتعشقُ عينيْ؟
قلتُ أعشقها
عيناكِ قدْسٌ وعيني:
أمةُ العرَبِ
يكفيكِ حُبّي وإنُ لم تظفري بيديْ
أما علمتِ بأني :
"خائنٌ عربي " !!


دام جمالك.
.
.
.
أيها البهيّ


ودمت لمن أحبك

سلطان السبهان
24-02-2007, 08:16 PM
الأخ الكريم بوح القلم
مرحبا بك في كل وقت أخي ، وأسعدني حضورك .
دمت لمحبك :)

سلطان السبهان
24-02-2007, 08:21 PM
**بسنت**
أيها الكرم ، طاب لي حضورك
وأسعدني استحسانك ، دمت للخير :)

الـ ش ــرق
24-02-2007, 10:11 PM
نفسي تغبط نفسي لوجودي بينكم
إن السعادة التي تغمرني لا يضاهيها سعادة ..


استمتعت بقراءة القصيدة
واستفدت بقراءة الردود

شكراً لك أيها السلطان لوجودك هنا
زدنا زادك الله من فضله وكرمه .

لك تحية خاصةٌ خالصةٌ ... من قلبٍ محب .

وَتـَر
25-02-2007, 11:31 AM
سلِمَتْ أناملك يا سلطان

نص رائع ممتع

دُمتَ والحُسن

مد حي
25-02-2007, 11:40 AM
هكذا هكذا وإلا فلا لا ..

بارك الله فيك يا شيخ ..



يا للضحى كيف تنسينا حكايته .. مواجع الليل من هم ومن تعبِ


يا سلام

الغيمة
25-03-2007, 09:39 PM
هذه القصيدة سأطبعها وأضعها في لوحة بجوار سريري..
إنها فعلا رائعة..
ولكن..لن اكتب اسمك حتى لا أتهم بما لم أشعر به!
أعجبني شعرك كثيرا أيها الشاعر العربي..
أندريفنا بتروفتش