PDA

View Full Version : الله أكبر..الشاعرة ليال نبيل في ذمة الله!!



التونسي
17-02-2007, 08:43 PM
http://yazed.jeeran.com/almtmardh.jpg

بِقُلوبٍ خَاشِعَةٍ نَنعَى أختَنَا الغَالِيَة عُضْوَة الساخر.. الشّاعِرَة لَيَال نَبِيل التِي وَافَتهَا المَنِيَّة البَارِحَة ..
وَنَتَقَدَّم لِذَوِيهَا بِالتّعَازِي وَلأخِينَا مَرْوَان الغَفُورِيّ .



اللهُمّ أسْكِنهَا الفِردَوسَ الأعْلَى مِنَ الجَنَّة .. وَنَقِّهَا مِنَ الخَطَايَا كَمَا يُنَقّى الثّوبُ الأبْيَضُ مِنَ الدّنَسِ ..

اللهُمّ أبْدِلهَا بِالدّنيَا .. دَارِ خُلدٍ لا تَحْزَنُ فِيهَا وَلا تَشْقـَى .. وَاجعَلْ قَبْرَهَا رَوْضَة ً مِنْ رِيَاضِ الجَنَّة ..

وَاحْشُرهَا بِصُحْبَةِ نَبِييكَ وَأوْلِيَائِكَ وَشُهَدَائِكَ ..

اللهُمّ هِيَ فِيْ حِفْظِكَ وَرَحْمَتِكَ فَأسْبِغهَا عَلَيهَا وَوَسِّع مُدْخَلهَا وَبَارِك رُقَادَهَا وَمُستَقَرَّهَا .. وَألهِمْ ذَوِيهَا صَبْرَ أيُّوبَ عَلَى البَلوَى ..
.
أنا حزين جدا ..وقد هزني الخبر من الأعماق..

قلوبنا معك أخي مروان الغفوري ..

مـسـار
17-02-2007, 08:53 PM
يالله ..

خبر حزين والله ..


الله يغفر لها ويرحمها ويسكنها فسيح جناته ..


يارب رحمتك ..

Teem
17-02-2007, 08:54 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون
رحمها الله وأحسن إليها
و أسكنها فسيح جنانه ...
آمين ...

أزهر
17-02-2007, 08:55 PM
لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمّى .

رحمها الله رحمة واسعة .

نوف
17-02-2007, 08:58 PM
يا ألله
يا ألله يالتونسي ايش هالخبر ؟
مع أني لم أقرأ لها لكني قرأت منذ يومن اسمها في قصائد الغفوري هنا في الساخر !
اللهم ارحمها واغفر لها وتجاوز عنها
لا إله إلا الله
حزينة أنا وربي



وجدت هذه في النت :

آه يا أنا ..
لا أبحث عن معزّين .. فقط أتذكر أنك قلتِ لي البارحة :
مروان، يا أنا .. لا يفهم حزن الشمعة وهي تذوي إلا ضوؤها.


كنتُ أبكي، وكنت تبتسمين.
ليال ، أميرتي الصغيرة .. أكّدت لي ابنة خالتك داليا أنها ستقرأ إيميلاتي بصوت عال لكي تعرفي كل شيء عني وأنت في معية الله.

قالت لي داليا ، أن الله استقبلك وأنت ساجدة.
كنتُ أعلمك أنّك قديسة ..
أقسم بالله أنك قديسة.

هل تتذكرين يا ليال خاتم الخطوبة : ليال نبيل ، 13/6/2003م .. كنت أنتظر معك تمام العام الرابع لأصدر ديواني الثالث : في بحمدون آثار قدمي .. كنتُ معك في ضيعة بحمدون. الآن أنا وحيد في كل مكان. كنتِ الديوان الأول،والثاني .. أنت الآن المطلق وأنا العدم الفذ.
في 16 / 2 /2007 تذهبين إلى الله. لم تبكّري بالرحيل ، لأنك أردتِ أن تتأكدي أني سأتخصص في أمراض القلب ، لأراك في كل المرضى ، وأغسلهم من ألمٍ لازمك 21 عاما .. هي عمرك الكامل.

ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
لا أصدق .. فقط ، أعرف أن الله يحبك .. يحبك يا ليال، كثيييييييييييراً ..
أنا أيضاً أحبك يا ليال نبيل
أحبك يا سالي نبيل.

رباااه ، ارحمني وارحمها.

مروان الغفوري


.

التونسي
17-02-2007, 09:01 PM
وهذا أيضا ما كتبه مروان بعد أن علم بوفاتها

ليال ..

أمك الآن مغمى عليها بجوارك ، في الضيعة .. جسدك النقي مسجّى هناك. أمك تفيق وتقول أنك كنتِ تذكرين اسمي. تقول أنك قلتِ أنك تحبين مروان أكثر من أي شيء في الوجود.
لا يا ليال .. كنتِ تحبّين الله أكثر من أي شيء آخر. كنتِ تعلمينني كيف أبحث عنه في كل شيء.
ليال، صغيرتي المقدّسة .
أنا من حاول منعك من الحج ، هذا العام تحت ذريعة الخوف على صحّتك.
وعدتُك منذ أسبوع وأنا أحاول أن أبعد شبح الموت من حديثي أني سأحج بدلاً عنك.
سأفعل يا طفلتي وسآخذك معي ، مهما قال الأطباء أنك توفيت.

ليال .. أميرتي الشقية ، كيف تذهبين إلى الله ليال دون أن تبعثي إليّ بالباسورد الخاص بإيميلك لأبعثَ إلي بإيميلات منه أسأل عن صحّتي. من سيفعل يا ليال وأنت غائبة؟

وكيف ستذهبين إلى الله قبل أن تستلمي العسل الذي بعثته لك أمي ، والعباءة التي اختارها لك خالي أنور، منذ أيّام؟

آه يا أنا .


ليال،

أنا متعب للغاية ، الآن .. للتو جئتُ من الشوارع. كنتُ أضحك وأبكي. نسيتُ أني بلا حذاء.

رأيتُك في السماء منذ قليل.
سأصلي، وأنام لأراك .. سأراك بعد قليل.

لا يمكن أن تكون حكايتنا مختصرة بهذا الشكل.
ليال، مولاتي..
سلمي لي على الأنبياء.. اخبري محمّداً النبي عن كل شيء حدُثتك عنه. اخبريه عن إسلامك.
خبريه كيف أسلم على يديك 42 من أهل بيتك.

قولي له أني علمتُك كثيراً ، وأنك متّ وأنت تصلين شمال لبنان.

هو يحبك وسيباهي بك الأنبياء .. هناك، استغلي الفرصة واذكري اسمي .
اعلم أنّك ستفعلين.

آه يا أنا.

نـوال يوسف
17-02-2007, 09:04 PM
استغفر الله العظيم و لا حول و لا قوة إلا بالله العظيم
قبل ايام كانت في بالي


سلمي لي على الأنبياء.. اخبري محمّداً النبي عن كل شيء حدُثتك عنه. اخبريه عن إسلامك.
خبريه كيف أسلم على يديك 42 من أهل بيتك

سمعت بهذا من إحداهن فوالله سعادتي كانت كبيرة جدا
أنا الان
حزينة جدا
جدا
الله يرحمها و يغفر لها
لا اله الا الله

وحي
17-02-2007, 09:13 PM
يا إلهي ...

لا حول ولا قوة إلا بالله ..

.

اللهم اغفرلها وارحمها ..

.

رحمــة الحربي
17-02-2007, 10:10 PM
الله يرحمها ويغفر لها ويجعلها بالفردوس الأعلى
ويصبر أهلها

ذات الإحساس
17-02-2007, 10:18 PM
الله المستعان
اللهم اغفر لها وارحمها

الحنين
17-02-2007, 10:18 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله...
حقا أنه لخبر محزن...
الى رحمة الله تعالى وغفرانه بإذنه تعالى
ولأهلها الصبر والسلوان
وإن لله وإنـا إليه راجعون

بيانولا
17-02-2007, 10:23 PM
اتى هازم اللذات ومفرق الجماعات الذى لا مهرب منه.
لاحول ولا قوة الا بالله العلى العظيم .
وانا لله وانا اليه راجعون.
اللهم اغفر لها وارحمها واغفر وارحم اموات المسلمين.
واسكنها واسكنهم فسيح جناتك برحمتك ياارحم الراحمين
والهم ذويها ومحبوها الصبر والسلوان.

صبا نجد ..
17-02-2007, 10:25 PM
يارحمن السموات والأرض ارحمها ..
وألأهم ذويها الصبر ..
.
لك الله يامروان ..
لك الله ياأمها ..

.
اللهم ارحم موتانا ..
يارب

ابن الارض
17-02-2007, 10:35 PM
إنا لله وإنا اليه راجعون
لا حول ولا قوة الا بالله
لا حول ولا قوة الا بالله

ما اتعس الانسان الذي خلقته يارب

قهْوة
17-02-2007, 11:08 PM
/
ياإللهي
لا حول ولا قوة الا بالله
-

ربيـ..ـع
17-02-2007, 11:15 PM
يارب اغفر لها وارحمها ...

.!! فهــد !!.
17-02-2007, 11:43 PM
اللهم اغفر لها وارحمها يا أرحم الراحمين

لا حول ولا قوة إلا بالله
و إنا لله وإنا إليه راجعون

بسيطه!!
17-02-2007, 11:59 PM
لا آله الا الله .. لا حول ولا قوة الا بالله .. اللهم أجرهم في مصيبتهم واخلف لهم خيرا منها ..

اللهم اغفر لها وارحمها وعافها واعف عنها وأكرم نُزُلها . ووسع مُدخلهُا . واغسلها بالماء والثلج والبرد ، ونقها من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدلها داراً خيراً من دارها ، وأهلاً خيراً من أهلها وزوجاً خيراً من زوجها وأدخلها الجنة وأعذها من عذاب القبر ( ومن عذاب النار )

يارب رحمتك يارب رحمتك .. والله اني ما اعرفها بس تأثرت كثير .. الله يصبر امها واهلها يارب

هي الحين في أمس الحاجه لدعواتنا .. الله يرحمها ويغفر لها يارب
لا اله الا الله

كنتـُ هيّ ..!
18-02-2007, 12:48 AM
إنَا لله و إنَا إليَهِ راجِعون ..
تَغَمَدها الله برحمته .. و غفر لها و للمسلمين أجمَعْ ..

ابو الود
18-02-2007, 03:48 AM
غفرانك يارحيم السموات والأرض يارب العرش العظيم

اللهم اغفر لليال نبيل وافتح لهـا نافذة إلى الجنة، وأرهـا منزلتهـا، وصبر أهلهـا يارب

أحسن الله عزائك أخي مروان وإنـا لله وإنـا إليه راجعون

اللهم ارحمنـا إذا صرنـا إلى ما صارت إليه واحسن خاتمتنـا على دينك العظيم

الفكرالحر
18-02-2007, 07:01 AM
أسئل الله أن يتقبلها قبولاً حسناً ..
ويجعل قبرها روضة من رياض الجنه ويفسح لها
ويجمعها برسول الله صلى الله عليه وسلم
ويلهم ذويها الصبر والسلون والدعاء لها بالثبات

اللهم آمين ..

subjects
18-02-2007, 08:36 AM
رحمها الله و أسكنها الله فسيح جنّاته ، اللهم اغسلها بالماء والثلج والبرد ، اللهم اجعل الفردوس مثواها واسكنها مع الأنبياء والصحابة والصديقين والشهداء !!
اللهم سهل حسابها ويسر قضائها و اجزل جزاءها وحط خطاياها !!

يا ملك الملوك ارحم ضعفها و ضعفنا !!

رحمك الله يا أطلال شخصية !!
رحمك الله يا ليال !!

وحي
18-02-2007, 11:10 AM
.

أيّ فتاة كنتِ يا ليال ..!!؟
لقد تركت في قلوبٍ أحبت الكلمة الصادقة العذراء ، والثائرة على الاستبداد مراجيل البكاء ...
عرفت قلمها قديما في ....

لقد كانت هنا يوما ورحلت !
http://www.alsakher.com/vb2/member.php?u=15623

إلى رحمة الله يا أميرة الشمال .. إلى رحمة الله ..



وما حروفي سوى مرآه تطلّ وميضاً على خدر النفوس علّها تحظى بصدى من انعكاسات ضوء يشع بنبضكم ..
ليال ،،
.

موسى الأمير
18-02-2007, 04:12 PM
الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه ..

إنا لله وإنا إليه راجعون .

اللهم اؤجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيراً منها .
لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى ..

رحمك الله يا سالي ..

أعظم الله أجر أهلها وكل من يعز عليها ..

مروان الغفوري
.. أعظم الله لك الأجر .. اصبر واحتسب الأجر عند الله ..

وأذكرك بما روته أم سلمة رضي الله عنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله : إنا لله وإننا إليه راجعون ، اللهم اؤجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها ، إلا أخلف الله له خيراً منها ، قالت : فلما مات أبو سلمة قلتُ : أي المسلمين خير من أبي سلمة ، أول بيت هاجر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم إني قلتها فأخلف الله لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ....الحديث " مسلم .

Abeer
18-02-2007, 04:27 PM
يا الله

يا الله

يا رب !

رحماك !!

رحماك !!

ARGUN
18-02-2007, 04:31 PM
ألجمني الحزن لما قرأت الخبر
....
عدت لأكتب ذلك
....
لا اله الا الله ما اشد حَزني

البـارع
18-02-2007, 04:33 PM
الله يرحمه ويرحم جميع موتى المسلمين ويدخله جنة الخلد
اللهم آمين
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد

مروان الغفوري
18-02-2007, 04:37 PM
من بين مئات الرسائل التي وصلتني ، ثم رسالة كانت الأكثر وجعاً ..


لكي تموتَ .. عليكَ أن تجبرَ كسرَ أحبابكَ قبلَ أن تحملَ أمتعةَ السماء .. وتغيب !!
ولكي يموتوا .. عليهم أن يكونوا أكثر قسوة من الصمت ، وأشد صبراً من الرمل إذ يتشرب دموعهم
ويشرب ملائكية النائمينَ بين الضلوع كي يكملوا ما بقي من الحلم .
كلماتُ التعزيةُ هنا ضربٌ من الرسمية الموغلة في الغباء .. فلا عزاءَ يأتي أكبر من الحزن فيحتويه .. فقط كلماتٌ نبكي قبالتها جميعا علنا نبعثُ الروحَ في جسد اللحظة .. فتقومُ ليال .
مشهدٌ واحدٌ يبدأ بك حين تجدلُ ضفيرتها .. وبانتظار ثوب عرسها الصغير تغيبُ تاركة لك رائحةَ البياض لتملأ روحكَ بالرحمة .. هي بانتظارِ كفك حين تقرأُ قلوب المتعبين بلا مشارط .. تبعدُ عنها سقم الحياةِ .. إذ لا ألمَ في الموت وحده .
أفرغ جيوبَ الذاكرة من ضوء الجهات .. ، وتذكر بأن الجيوبَ فارغة لدى من أحبوا فقرَ الذنوبِ الصغيرة .. سوى ضوءَ وجه لياليكَ .. وهي ترسمُ للرغيفِ ملامحها العتيقة .. تلك المولودة في خلاياك منذ يومك الأول بلا وطن .

~*~

أبكي والله .. وأبكي جدا ، لك .. للحب الذي لا ينتظرني به حبيبٌ كما انتظرتك ليال .. ، لعلها كانت تستحق الحياة أكثر من أي أنثى .. ولكنها رحلت .

حزينةٌ أخي مروان وأنت العزيز أيضا ..

يدي كيد أختٍ تمر على عينيكَ .. لكي تقول : نامي ليالُ .. في قلبهِ السلام .

~*~

.. انهض لأن ليال تراك .

أختك / عنــود العبيد ، الكويت.

نوف
18-02-2007, 05:04 PM
^
^
عائدة أنا من كل هذا ، أقضم البكاء .. وأغض الحرف
عذراً يا أخي ، ولكني لا أعرف أي نوع من الحزن هذا ، وأنت تستبكينا بقسوة ؟
لا أنكر حزني وبكائي البارحة ، مع أني للتو أقرأ لها ولك !
ظننت أن ما التقطناه من حروفك نقله عنك أحبتك من هنا أو هناك
وخُيّل إلي أنك ستعتزل مكان التقائكما العلني المعهود تحت شجر المسنجر أو سراديب النت !
حتى تجف لزوجة الدمع وفجاجة الوقت الذي يمر من غير ( ليال ) _ على أقل تقدير _ !
ولكني أراك _ ما شاء الله _ سوبر مان ، تتواجد هنا وتنثر الكلام وهي لم تكمل اليومين منذ شهقتها الأخيرة !

ولا شيء سوى الكلام !

رحمك الله يا ليال وأسكنك فسيح جنانه !


ولكني حزينة ، حزينة وربي ، تمنيت أن أجد رجلاً " يحزن " بصدق


.

مجنّ متهالك
18-02-2007, 06:14 PM
^
^
عائدة أنا من كل هذا ، أقضم البكاء .. وأغض الحرف
عذراً يا أخي ، ولكني لا أعرف أي نوع من الحزن هذا ، وأنت تستبكينا بقسوة ؟
لا أنكر حزني وبكائي البارحة ، مع أني للتو أقرأ لها ولك !
ظننت أن ما التقطناه من حروفك نقله عنك أحبتك من هنا أو هناك
وخُيّل إلي أنك ستعتزل مكان التقائكما العلني المعهود تحت شجر المسنجر أو سراديب النت !
حتى تجف لزوجة الدمع وفجاجة الوقت الذي يمر من غير ( ليال ) _ على أقل تقدير _ !
ولكني أراك _ ما شاء الله _ سوبر مان ، تتواجد هنا وتنثر الكلام وهي لم تكمل اليومين منذ شهقتها الأخيرة !

ولا شيء سوى الكلام !

رحمك الله يا ليال وأسكنك فسيح جنانه !


ولكني حزينة ، حزينة وربي ، تمنيت أن أجد رجلاً " يحزن " بصدق


.



وأنا مثلك في الغرابة !!
وللناس فيما ( يحزنون ) مذاهب !!!

تيماءالقحطاني
18-02-2007, 09:40 PM
يا نوف،

يا نوف....يعلم الله كم أكره وقوفي هنا، لكن....

مروان هذا الذي ترينه ينثر الكلام ولا يحسن ارتداء الحزن كما يجب، قد نال منه البكاء كثيراً، و قد نال منه الحزن كثيراً، و قد نال منه الموت كثيراً، أيضاً، لأجل ليال التي لم يحبها أحد منا أكثر منه ولن يحزن عليها أحد أكثر منه. ليال التي لم نعرف سوى أنها مخلوق لم يفشل ولو لمرة واحدة في زرع وردة بقلب كل من عرفها، و لم ندرك شيئاً عن معاناتها و مرضها. قد شاهدها مروان تموت أكثر من مرة، لذلك ربما التبس عليه الهاجس و الحقيقة، و ربما لم تنل منه الصدمة تماماً. ليال الحلم الجميل، و الرائحة الطيبة و الذكرى الخالدة...ليال التي أحبت الله و أحبها، فطهرها و وسع لها طرق الوصل إليه. ربما كانت ليال تعرف تماماً أنها ستموت... لكنها لم تتألم يوماً أمام أحد، و لم يعرف أحد عن معاناتها و ضعفها، تعرفت على الموت كثيراً قبل أن يقطفها من بيننا، جعلت من نفسها بلسماً و عطراً لكل من يمر على حروفها...كانت إنسانة أكثر من الإنسانية نفسها.



تعرفين يا نوف، و أنتِ الحكيمة الطيبة...أن هناك من يحزن، و يعتزل الدنيا كي لا تنال شيئاً من حزنه، و هناك من يشهق فيها يكاد يجرح صورتها عوضاً عن حزنه..

فلنترحم على أنفسنا قبل أن نترحم عليها، فهي في مكان أفضل من مكاننا أكاد أشعر بها تبتسم و تقول لمروان:


ها أنت كثير كأنك البشر ،
و ضيّقٌ كأنك العالم ،
و خائف كأنك قصائدي التي لم تكتمل .

على مفرق الحلم لحظة عشق
ولدت في فيض توهجها نجوم
تسطع فوق كلّ العلامات .

حين أطلق في قسماتك أوقاتي
تشرد أصابعي في غدك
وتهدأ أحلامي كثيراً ،
في وعي لحظة لا أحسن البكاء أمامها كما يجب .

و حين تمسح شعري بكم الشمس
وتنمو زهور غائبة بمدائن عيني
أغفر للزمان يباسه
وأحياك قصيدة من أفراح الحصاد .

مر هكذا ، كما تفعل السماء .. كل عام .
لأتذكر صوتك في دم الأرض ،
و شوارع وطني المكتظة بالحب
و المتسوّلين .


ليال (http://alsakher.com/vb2/showthread.php?t=74064)..
/

مجنّ متهالك
18-02-2007, 09:58 PM
يا نوف،

. قد شاهدها مروان تموت أكثر من مرة، لذلك ربما التبس عليه الهاجس و الحقيقة، و ربما لم تنل منه الصدمة تماماً. /

رحمها الله وغفر لها ولنا .

وأراك أختي الكريمة مُلمة بقصتها .
وأنا مشوق لأعرف قصة إسلامها وموتها ساجدة لله ؛ فهذا مما يحرك الإيمان ويُنعش التقوى في نفوسنا .. فهلاّ تحدثتِ بشيءٍ من ذلك ، وهل كان لأخينا مروان الغفوري دور في إسلامها ؟!

أتمنى قصتها - لو اختصاراً - وأظن الجميع يشاركني اللهفة !

نوف
18-02-2007, 10:53 PM
عائدة أنا من كل هذه الجلبة بعيون ممتلئة .. يا تيماء !
برئتين تنفخ البكاء في عملية تنفس ليس فيها غير الشهيق !
أنا حزينة ومصدومة والله .. حزينة وربي ، فليعذرني الجميع !
ليعذرني مروان !
كان الأجدر بي الوقوف بصمت في حرم الموت أو المضي بصمت في حضرة الحزن !
ربما كان كما قلتِ أنت يا تيماء ، تائهاً ، على هامش التصديق بالحدث ، والتحدث بصدق !
لم أفعل شيئاً الآن سوى أني زدت تربته الممطرة ، لزوجة !
ربما لأني مختلفة في فرحي وحزني / بل قولي متخلفة !

رحمنا الله جميعاً
يا رب ترحمها وتسامحني

.

حطين
18-02-2007, 11:06 PM
.

/

لمَ مضيت ليال وتركتنا على الأرض ..؟!! هكذا ترحلين وتتركين أحبة لك هنا ..

حزينة أنا على نفسي .. حزينة .. سأمضي متوشحة بالسواد فأنتِ لون لا يتكرر !!!

قمة لا تتعثر بالمتساقطين ...! كوني بخير يا غالية !


لك الله يا مروان .. وللقلوب الصادقة ..!


/

.

إبراهيم عادل
19-02-2007, 12:02 AM
الآن ..... يا مروان ....




لا يسعني إلا الدعاء لها بالرحمـــــة ، ولك بالثباااات .....



لم أرك أضعف منـك اليوم يا أخي !!



لم تكن أنثى ، ولا ريب ، كانت ملاكـــًا طيبــًا !!

ولحقت بالملائـكــــة !!



تقبلها الله في الصالحين !


حقيقي لا أملك أن أقول شيئًا !! غير

إنا لله و إنا إليه راجعون

................، ............ ، وإنا على فراقك يا ليال لمحزونون !

السهل الممتنع
19-02-2007, 12:15 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله

نسأل الله لها الرحمة والمغفرة

إنا لله وإنا إليه راجعون

أيمن ابراهيم
19-02-2007, 12:46 AM
اللهم إرحمها وآنس وحشتها وإسكنها فسيح جناتك

أحسن الله عزاءنا جميعا

السيكووودراما
19-02-2007, 01:27 AM
إنا لله وإنا اليه راجعون
لا حول ولا قوة إلا بالله
الله يرحمها ويرحم جميع اموات المسلمين
اللهم ارحمها وإسكنها فسيح جناتك
برحمتك يا الله

داليا الهواري
19-02-2007, 01:46 AM
لا حول و لا قوة إلا بالله
نسأل لها الرحمة و أن يلهم ذويها الصبر و السلوان
إنا لله و إنا إليه راجعون

(نجاة)
19-02-2007, 10:31 AM
ربي يرحمها ويحسن عزاء الأخ مروان..
.

صوت الجنوب
19-02-2007, 12:22 PM
لا إله إلا الله
إنا لله وإنا إليه راجعون
نشهد أنك حق يا الله وأن الموت حق
رحمة الله عليك يا ليال
وألهم أهلك وذويك الصبر والسلوان

إنا لله وإنا إليه راجعون

غوّار
19-02-2007, 03:48 PM
ربي يرحمها ويحسن عزاء الأخ مروان..
.


الله يرحمها ويحسن ليها

لكن ممكن سؤال
مروان زوجها ولا بينهم قرابه ؟

قـ
19-02-2007, 04:12 PM
الله يرحمها برحمته التي وسعت كلّ شيء ..

هذه الكائنات التي هاهنا غداً كلها تموت..وتنزوي وراء الحقيقة،وراء مجاز الوجود ..
غداً تلقى سوف ربّها ..ليجري المحفل في الذاكرة من جديد ، فهذا قسّ قائم -شعوراً- فوق ناقته ، يتلاعب بالرهبة في قلب الجموع الجاهلة ..(أيها النّاس ، من عاش مات ) ..
لو أدري ياقسّ أنّك تدري من قبل أنّ فراتَ الحروف يسيل إلى الذات زمهريراً يشابهُ وقع الجحيم على الجلد الرقيق ..
أو كظلمةٍ ترنّ على العين صوتاً ..تبيدُ فلول الضياء المزيّف ، المرتهن بوقت هو ذاته رهين ..
انصتي لنفسكِ ياعين ، فلم يعد لكِ اليوم من بصر ..!

رحمةُ الله على موتى المسلمين، ورحمةُ الله عليك ياقسّ بن ساعدة ..ياشيخ قصيدة النثر ،والنصّ المفتوح !

ورحمة الله على ليال ..

nour
19-02-2007, 05:52 PM
يقول الغفوري :


ليال .. منذ يومين فقط كنتِ تطلبين مني أن أحلف لك، بكل ما هو مقدّس، أني سأبعث إليك كل صباح بإيميل .. تقولين لي : لازم تخبرني شو أحوالك. داليا، ابنة خالتك ، كانت تبكي. كنت تحلفينها بالمصحف أن تقرأ إيميلاتي بصوت مرتفع. قلتِ لي : يا مروان ، ربنا ما رح يضيع كل هالحب. يمكن أسبقك يا مروان، بس حستناك في الجنة، عند ربنا. كان صديقي محمد سيد حسن يقف أمامك وأنت توصينه : خلي بالك من مروان. يوم حبيت مروان راقبت أصحابه ، شفتك أكتر واحد بيحبه مروان ، حاولت أوصل لك عشان أوصل لمروان وما قدرت.. هلّأ صار لازم تخلي بالك من مروان، لا تخليه يكلم بنت غيري، ولا يجيب سيرة اسم غير اسم ليال في قصائده.

قلت لي : لو أهلي عرفوك زي ما عرفتك كان حبّوك أكتر مني.
أنت الآن تموتين بهدوء ، تتركينني للشمس وللطرقات. وعدتِني منذ أسبوع أنك ستعودين يا ليال بعد ثلاثة أشهر. قلتِ لي : احلف إن العملية ما رح تشوّهني؟ قلت لك : لا تخافي يا قلبي. قلتِ لي اكتب لي الأشياء المهمة اللي لازم أعرفها عن العملية وابعتها لإيميلي ع الياهو. قلت لك سأفعل.
إلى الآن لم أفعل يا ليال . .لم أفعل . أقسم أني سأفعل ، سامحيني .. كما تفعلين دائماً .

أنا الآن أرتجف، كنار في متحف .. هكذا كنتِ تصفين ارتجافك " مثل نار في متحف" .. لستِ متحفاً بداخلي. أنتِ حقائق لا يمكن أن أكتبها .. أنت أكبر من اللغة. نعم أنت أكبر من كل شيء ، كما كنت تردّين عليّ عندما كنت أقول لك : ليال ، لماذا لا تقدمين للحصول على جواز سفر أمريكي مثل باقي إخوانك؟ كنت تقولين بكبرياء: أنا أكبر من أمريكا يا مروان ، كرمني الله بالعروبة والإسلام.

مولاتي .. ليال. أنا أيضاً كرمني الله ، لكن بإسلامك وبك. أنت أيتها البادية المخبّأة في قلبي، أتساءل الآن : ماذا تريدينني أن أفعل . طلبتِ مني أن أكون شاعراً كبيراً .. أن أكون طبيب قلب عبقرياً .. و أن أدافع عن الإسلام والضعفاء. أنا أبو الضعفاء يا ليال ، وأبو الفقراء. سأحاول أن أعود إلى الطب .. أخاف من السقوط في منتصف الطريق، كما تفعل الفصول الأربعة ( هكذا كنتِ تقولين لي : انظر إلى الفصول الأربعة يا مروان). أنا الآن أنظر إلى الفصول ، لا أراك غير وجهك الضامر ، وصوتك الذي تشربه الأشجار.
لياااااااااااااااااااال .. أرجوك يا أنا .. الصباح الثالث وأنت تتأخرين عنّي. رعب بداخلي يقول لي : عاد المراحل طوال وعاد وجه الليل عابس. يملأُني العدم والرماد أيتها الطفلة. كنتُ أتطهّر بوجودك، وأتمدّد أمام السماء ، عندما تمطرين، مثل كل الأطفال المنتصرين في لعبة ركض طويلة.

كنتِ تقولين لي كل ليلة : كل ما غمضت عيني يجيني الموت من كل مكان. وأنا أقول لك: أنت بياض لا يمسّه الموت. نعم ، لن يمسّك الموت لأنك حياة الموت. أنت فقطِ رحلت على ظهره إلى مكان هااااااادئ جدّاً ، يوجد به أنبياء منتصرون ، وضعفاء فائزون، وأطفالٌ لا يحبّون أن يكبروا ولا يجبرهم على ذلك أحد. هناك حيث يتجلى الله على عباده كل يوم جمعة ، أنت تنظرين إليه وأنا أتعثّر هُنا بقش الدنيا . ( وبين هذا وذا شوف المسافة كم)آه يا أنا ، سمعتها منك قبل سفرك بعشرين ساعة، فقط.

ليال، أيتها المقدّسة( أعرف أنك كنتِ تنزعجين لهذه الصفة) تانيا، الطفلة ابنة خالتك، تسألني : whyyyyyyy did she have to die?
لا أدري كيف أرد عليها .. هل أقول لها أنك ستتأخرين كثييييراً. آآآآه يا ليال. لا أدري والله .. قلت لها She died cuz there is The One who loves her more than we do.. She asked him bitterly to release her pain. And she promised to take care of Marwan, wherever she goes. Now she is where she thinks she can take care of me.


ليال، مولاتي الصغيرة .. أرسلتُ إليك اليوم بإيميل جديد، قلتُ لك فيه إني متعبٌ جدّاً. لعلّك سمعت إيميلي الأوّل، كنتُ أقول لك فيه أن السماء ناقصة لأنك سافرتِ، وأن قلبي انفجر إلى 12 عينا . لقد طلبتِ مني أن أعود إلى القاهرة، وأنك ستكونين في الانتظار .. أنا الآن هنا في القاهرة .. في الشوارع التي كنتُ أدهنها بضحكاتك. لم أجدك هذا الصباح، غير أني ما زلتُ قادراً على سماع طرقات أقدامِك في قلبي. أعلم أنك في السماء ، وأنا هُنا. كتبتِ آخر نصوصك: تحت سماء في مدينة ليست الناس، وتركتِني بجوار النص. لم تكوني تتحدثي عن أحد غيري، أنا الآن في مدينة ليست الناس، وتحت سماءٍ هي أنت اللامنتهية. لا أعرف ما إذا كانت <تانيا> ستستطيع قراءة رسائلي بالعربيّة بصوت مرتفع، لكي تسمعيها، كما وعدتِني ( رح أسمع صوتك وأنا عند الله). يالله ، ما أجمل رفقة الله .. هناك حيثُ يحل الأمن الأزلي، وتتكثّف القلوب على الأشجار كحبّات الطل يا ليال، خبريني كيفك الآن؟ قبل موتك بعشر ساعات طلبتِ مني أن أرسل إليك كيلو عسل دوعني، فأنت تجدين راحتك ،من السعال المزمن، في العسل. قلتُ لك انتظريه غداً (ما بعرِفْ كيف فيّا ابعتلك العسل وانت في السماء). خبريني بربك ويييين أروووح. ليال، أسألك بمعبودك الذي يحبك قولي لي أنك تسمعين صوتي، صوتي الذي يمتلئ برماد حكايتنا التي انهدمت فجأة .. قولي لي إنك كويسة عشان أبقى كويس . ليااااااااااااااااااااااااااااااال، أنا مروانك.. يا الله، منذ أيام فقط جئتِني متلهّفة : مروااني، خبرني هل كان نيرون ألثغ؟ أحسستُ بخفة قلبك تدب بين عيني، بالتاريخ يحاول أن يتماسك حين تكتبينه.. ربااه. قلتُ لك: كان شاعراً غبيّاً .. قلتِ لي : مروااان ، لا تستهبل يللا خبّرني عن نيرون .. آه يا أنا. خشيتُ أن يرتاح نيرون في قبره لمجرد أن اسمه ورد على لسانك ، فغيرتُ واجهة الحديث لأنتصر لضحاياه. وبعد ساعة كاملة من الحديث المنقّى بعناية قلتِ لي: عيب عليك يا مروان ، نسيتني سؤالي عن نيرون.

ليال،مولاتي .. أخبرتني داليا منذ قليل أنها رأتك البارحة، بعد سفرك. كنتِ بيضاء، كملاك..تطيرين بفستان أبيض. كنتِ تبتسمين، لكن داليا تجرّأت وأخبرتك عني . قالت لك : مروان عرف إنك سافرت يا سالي.. قالت لي داليا أنك انفجرت باكية، بمجرد سماعك لأحرف اسمي.. اسمي الذي كنت تلبسينه كل يوم معنى وتجهزين له شجرة جديدة، أكثر الأسماء يتماً في العالم ، الآن . لماذا تبكين وأنت في الجنة. لا تهتمي يا ليال ، سأكون بخير لأجلك. أقسم أني سأكون بخير. وسأنتظرك.. سأحاول أن أكون جديراً بدموعك الجنّة . يا ليال نبيل، يا أقدس المسافرين إلى مكاننا البشري المرتفع.

الساخر الغامض
19-02-2007, 07:51 PM
اللهم ارحم ( ليال ) واسكنها فسيح جناتك ..
وارحم ( سماح ) واسكنها فسيح جناتك ..
من ( سماح ) ؟؟؟!!!
لا يهم ..
فقط لهما رحمة الله وجنته ..

محمود الحسن
19-02-2007, 08:05 PM
اللهم ارحمها وأسكنها فسيح جناتك , وألهم أهلها الصبر والسلوان ..

أترجة
19-02-2007, 09:07 PM
حق لها ان تموت لقد كان قلبها يحترق ولا يعيش الا القلوب الباردة

رحمها الله واسكنها فسيح جنانه

لماذا؟
19-02-2007, 09:17 PM
حقيقية لم أود التدخل أو إبداء أية تعليق منذ رأيت التونسي " يؤذن " هنا ويخبرنا بوفاة الأخت ليال رحمها الله وأسكنها فسيح جناته ..
لم أرد التدخل إحتراماً لهيبة الموت ، ولأن مواقف كهذه يكون الصمت فيها أقوى من لغة الحروف ..
ولكني رأيت الموت هنا وفي هذه الردود وفي بعض من أذان التونسي هو آخر من يحترم ..
لم تحترم تلك التي غابت عن الدنيا ولا أولئك الذين يقرأون وسيلحقون بها يوما ما !
إن وفاة ليال أمر محزن لكل من في الساخر ، لأنها كانت بيننا ثم رحلت .. كم تمنيت أن يدخل الجميع إلى هنا ليقولوا رحمها الله ثم يغادروا المكان ، وكم تمنيت ألا يكون في موضوع كهذا تألٍ على الله جلت قدرته ، وأن توجد هناك عبارات ليست مما اجتمعنا عليه هنا !
تتحدثون عنها وكأن عملها الصالح هو أنها كانت تعرف مروان الغفوري ، ولو عادت من قبرها لقالت لكم كفوا عن هذا السخف !
الحزن كائن جدير بالاحترام ، والحزن ليس مبرراً لنقول عن أي مخلوق مات أنه الآن مع " محمد " يأخذه بيده ويعرفه على الأنبياء .. ويقول لهم أيها الأنبياء هذا قديس كان يحب مروان !!
ولم نحزن إذن ؟!
هي في وضع أفضل إلا إن كانت رفقة مروان في الدنيا خيرٌ من رفقة الأنبياء في الجنة !
سبحانك اللهم ما أحلمك !!


هي الآن بين يدي الله ، ولا تنتظر إلا رحمته ، ولكنهم لم تتركوا للموت حرمة ، انتهكتم بداية من " المؤذن " التونسي مرورا بأغلب المعقبين صمتها وغيابها ، نتخيلها الآن بين يدي الله وتسمع هذه الهرطقات !
‏يقول صلى الله عليه وسلم ‏ :"‏ ‏إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاث، صدقة ‏ ‏جارية ‏ ‏أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له "
وبغض النظر عن علاقتها رحمها الله في مروان والتي لا نعلم شكلها ولا هيئتها إلا أن هناك أمور يجب أن نتوقف عندها حتى لو كانت المسألة مسألة موت !
بل انه على العكس الموت أولى أن نكون فيه مقدسين للحظته باتصالنا مع الله بدون حركات الهيام والعشق التي لا مبرر لها هنا .. من الممكن أن يكون زوجها .. ممكن يكون خطبها .. ولكن المسألة برمتها محل ريبة فنحن لا نعلم عن ذلك شيئا .. فالأولى الابتعاد عن كل هذا واحترام صمتها الطويل والترحم عليها فقط ..!

لن يقبل في هذا "السرادق " بعد الآن غير الدعاء للميتة رحمها الله ، أما الحديث عن مروان فلا مكان له من الإعراب هنا مع تقديري لحزنه وألمه ..!


.

مجنّ متهالك
19-02-2007, 09:37 PM
حقيقية لم أود التدخل أو إبداء أية تعليق منذ رأيت التونسي " يؤذن " هنا ويخبرنا بوفاة الأخت ليال رحمها الله وأسكنها فسيح جناته ..
لم أرد التدخل إحتراماً لهيبة الموت ، ولأن مواقف كهذه يكون الصمت فيها أقوى من لغة الحروف ..
ولكني رأيت الموت هنا وفي هذه الردود وفي بعض من أذان التونسي هو آخر من يحترم ..
لم تحترم تلك التي غابت عن الدنيا ولا أولئك الذين يقرأون وسيلحقون بها يوما ما !
إن وفاة ليال أمر محزن لكل من في الساخر ، لأنها كانت بيننا ثم رحلت .. كم تمنيت أن يدخل الجميع إلى هنا ليقولوا رحمها الله ثم يغادروا المكان ، وكم تمنيت ألا يكون في موضوع كهذا تألٍ على الله جلت قدرته ، وأن توجد هناك عبارات ليست مما اجتمعنا عليه هنا !
تتحدثون عنها وكأن عملها الصالح هو أنها كانت تعرف مروان الغفوري ، ولو عادت من قبرها لقالت لكم كفوا عن هذا السخف !
الحزن كائن جدير بالاحترام ، والحزن ليس مبرراً لنقول عن أي مخلوق مات أنه الآن مع " محمد " يأخذه بيده ويعرفه على الأنبياء .. ويقول لهم أيها الأنبياء هذا قديس كان يحب مروان !!
ولم نحزن إذن ؟!
هي في وضع أفضل إلا إن كانت رفقة مروان في الدنيا خيرٌ من رفقة الأنبياء في الجنة !
سبحانك اللهم ما أحلمك !!


هي الآن بين يدي الله ، ولا تنتظر إلا رحمته ، ولكنهم لم تتركوا للموت حرمة ، انتهكتم بداية من " المؤذن " التونسي مرورا بأغلب المعقبين صمتها وغيابها ، نتخيلها الآن بين يدي الله وتسمع هذه الهرطقات !
‏يقول صلى الله عليه وسلم ‏ :"‏ ‏إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاث، صدقة ‏ ‏جارية ‏ ‏أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له "
وبغض النظر عن علاقتها رحمها الله في مروان والتي لا نعلم شكلها ولا هيئتها إلا أن هناك أمور يجب أن نتوقف عندها حتى لو كانت المسألة مسألة موت !
بل انه على العكس الموت أولى أن نكون فيه مقدسين للحظته باتصالنا مع الله بدون حركات الهيام والعشق التي لا مبرر لها هنا .. من الممكن أن يكون زوجها .. ممكن يكون خطبها .. ولكن المسألة برمتها محل ريبة فنحن لا نعلم عن ذلك شيئا .. فالأولى الابتعاد عن كل هذا واحترام صمتها الطويل والترحم عليها فقط ..!

لن يقبل في هذا "السرادق " بعد الآن غير الدعاء للميتة رحمها الله ، أما الحديث عن مروان فلا مكان له من الإعراب هنا مع تقديري لحزنه وألمه ..!


.

جزاك الله ألف خير
أنا كنت أظنه زوجها أو كاتب كتابه ( عقده ) عليها !
كلامك صحيح 100/100 وهيبة الموت عليها ألا تنسنا أننا مسلمين ؛ وأن لحزننا ضابط وإطار يؤطره!
فإن كان زوجها فلا بأس من تعزيته بها ! وأما إن كان غير ذلك فهي علاقة خاصة لا يحق لأحد أن يعلنها أو يتحدث عنها أو أن ينبشها !
فهي الآن - كما مليارات من البشر - عند خالقها ويتولاها برحمته التي وسعت كل شيء إن شاء الله !
وهي كأموات المسلمين نرجو لها ما نرجوه لمحسنهم ! وقد أفرحنا إسلامها ودخول العشرات من أهلها في الإسلام بسببها ، وموتها بعد ذلك ساجدة - كما قيل - وهذا مؤشر حسن على خاتمة حسنة والأمور أزمتها بيد خالقها .
بارك الله فيك حين توقفت أدباً مع هيبة الموت ! وبارك الله فيك حين تدخلت أدباً مع حرمة الميت !
جزاك الله ألف خير

المحزون
19-02-2007, 11:02 PM
رحمها الله
إنا لله و إنا إليه راجعون

،، فتى ساخر ،،
20-02-2007, 01:46 AM
نسأل الله أن يلزمكم الصبر والسلوان ..
وأن يتغمد الفقيده برحمته وعفوه ويتجاوز عنها بفضله ..
عظم الله أجركم ونسأل الله أن يلهمكم الصبر والسلوان ..
تقبلوا خالص تحياتي و دعواتي ..

إن لله وإن إليه من الراجعون ..

أحمد المنعي
20-02-2007, 06:07 AM
رحم الله أموات المسلمين ، وغفر لهذه الفقيدة راحماً غافراً .

هذا ما نقوله واجباً هنا ..

ثم شكر الله لك يا لماذا رغم ضيق المقام ، والله لقد قلت وقولك الحق ، وتعلم وأعلم أن هناك كثيرٌ آخر ليقال لولا قدسية الموقف في حضرة الموت !

الناس كإبل مائة !!

راقي نوايف
20-02-2007, 06:43 AM
رحم الله أموات المسلمين . رحمه واسعة
اللهم نقها من الخطايا كما تنقي الثوب الأبيض من الدنس
اللهم ضيفها رحمتك .
كيف هو الموت على الميت ؟
كيف هو الموت على من فقد الميت ؟

لو ماتت جدتي الطاعنة في السن والتي احتلت الأمراض جسدها الضعيف وكان الموت خير لها من بقائها .
لبقيت بعيد عن كل ترف شعري الشهور الطوال .

يقول نتشه . الشعراء لا يحترمون الحزن ،، إنهم يستغلونه .

رحمنا لله أمواتاً وأحياءً

أرهابي
20-02-2007, 09:08 PM
..... رحمها الله رحمه واسعه وغفر لها واسكنها فسيح جناته .....

نواح البواكي
20-02-2007, 09:26 PM
مراون.....


إنني الآن أتفقد ديوانك الذي تركته لي عند صديق..ممتليء بك..وأصدقاء لايكفون عن وجعهم

على ليال ..ليال التي عرفناها في سطورك النابضة بها..

صديقي أتمنى أن أمر

من غير باب هذا الحزن..إليك

لله ما اعطى وله ما أخذ

* جفرا *
20-02-2007, 09:38 PM
رحمها الله وأسكنها فسيح جناته ...

وأعان أهلها وصبرهم ...

بيان
20-02-2007, 11:17 PM
أسأل الله أن يرحمها ويرحم موتى المسلمين كافة .. إنا لله وإنا إليه راجعون ..

زمان الحنين
21-02-2007, 02:10 AM
..

..

فليرحمها الله الرحيم............

لأنه موت..... ولأن للموت هيبه..... فلنعتبر قليلاً... ولنصمت في حضرته قليلاً......

رحمة الله عليك ليال.........

البحر الطويل
21-02-2007, 02:11 AM
لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل شي عنده بأجل مسمى ..

اللهم ارحم موتنا ..

عهود الحربي
21-02-2007, 03:45 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون

كم أوجعني الخبر !

عظم الله أجركم ورحم ليال رحمة واسعة

sorry
21-02-2007, 04:07 AM
لاحول ولا قوة الا بالله ...



بِقُلوبٍ خَاشِعَةٍ نَنعَى أختَنَا الغَالِيَة عُضْوَة الساخر.. الشّاعِرَة لَيَال نَبِيل التِي وَافَتهَا المَنِيَّة البَارِحَة ..
وَنَتَقَدَّم لِذَوِيهَا بِالتّعَازِي وَلأخِينَا مَرْوَان الغَفُورِيّ .



اللهُمّ أسْكِنهَا الفِردَوسَ الأعْلَى مِنَ الجَنَّة .. وَنَقِّهَا مِنَ الخَطَايَا كَمَا يُنَقّى الثّوبُ الأبْيَضُ مِنَ الدّنَسِ ..

اللهُمّ أبْدِلهَا بِالدّنيَا .. دَارِ خُلدٍ لا تَحْزَنُ فِيهَا وَلا تَشْقـَى .. وَاجعَلْ قَبْرَهَا رَوْضَة ً مِنْ رِيَاضِ الجَنَّة ..

وَاحْشُرهَا بِصُحْبَةِ نَبِييكَ وَأوْلِيَائِكَ وَشُهَدَائِكَ ..

اللهُمّ هِيَ فِيْ حِفْظِكَ وَرَحْمَتِكَ فَأسْبِغهَا عَلَيهَا وَوَسِّع مُدْخَلهَا وَبَارِك رُقَادَهَا وَمُستَقَرَّهَا .. وَألهِمْ ذَوِيهَا صَبْرَ أيُّوبَ عَلَى البَلوَى ..
.




اللهم استجب ....


يوم موعود به كل انسان ،اللهم فحسن الختام نسألك

معرف بلا قناع
22-02-2007, 11:53 PM
رحمها الله !!

الأبيـّة..
24-02-2007, 12:25 AM
اللهم لا حول ولاقوة إلا بك ....
رحماك يارب ..!
رحمك الله ياليال ... رحمك الله ياليال ....وجبر قلوب محبيك ...

عمر بك
24-02-2007, 01:34 AM
رحمها الله .. وأسكنها فسيح جناته ..

نسأل الله أن يجمعنا بها في جنان الفردوس ..

...................

قرأت ما كتب رثاء لليال .. وأدعو صاحبه الى الاستغفار ففيه من التآلي على الله الكثير ..!

ربما يكون النص هنا .. رثاء للنفس .. وتعبيرا على ما للميت من مكانة لدى كاتبه .. لكن كل هذا لا يجزئ عن التعبير عنه بحدود المعقول .. وبعيداً عن الكلمات (التي نرجو من الله أن يغفر لكاتبها ) وأكاد أجزم أنها كُتبت بنية صادقة .. وليست عن قصد التآلي على الله -سبحانه- ..

آخيرا ما أحوجنا للدعاء ..

رحم الله الاحياء والأموات من المسملين ..

she
24-02-2007, 08:41 AM
لازلت قويه بكِ ..
كنت "شاطرة "في كل شيء ياحلوة حتى في الموت ,
سـ اشتاقكِ ياليال وسـ اشتاق كل ماجمعنا ..
ورح "ابكي ع باب الحبايب مطرح ماالبنفّسج بكي " كما هي أغنيتك ..
أوعدكِ

مطهر
24-02-2007, 12:14 PM
رحم الله ليال

اللهم ابدلها دار خير من هذه.........اللهم ادخلها في مستقر رحمتك

دعوة لها في سجود..........

تاج الروح
24-02-2007, 09:06 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون
رحمها الله وغفر لها وصبر أهلها

مملكة الأحلام
25-02-2007, 01:23 AM
اللهم ارحمها وموتى المسلمين
وإنا لله وإنا إليه راجعون ..

ولا حول ولا قوة إلا بالله ..