PDA

View Full Version : عَطَبَ الحُلُمُ صَبْرِي



انتصار حسين
19-02-2007, 06:50 PM
عطب الحلم صبري
فناحت الاشواق تولول بصدري
ما عاد إقصائك يدرُّ بعداَ
و ما عاد استنزاف مشاعري
ينفثُ وداعاً
و ما الفرحة إلا أضغاث أحلام

في كل حُلمٍ تتأججُ
لظى عِشْقِكَ بعروقي
تتسكعُ عابثاً بدمائي
تقيم فيها ثورةً
تصابح الغد بكدرٍ
مُقِيت

أظلُّ بين الفيءِ و النار ِ
أتوجس من حربِ الاشواقِ
مترنحةً بين دمعٍ
و ولهٍ مشوبٍ بحرقةٍ
تمدُ جسورها
فوق لائم الليلِ
و تعبثُ ببهاءِ
إنفرادي بذاتي

أقصيك لفترة في صحوتي
لتقفز في هزيع الليل
تردد صدى الذكرى
تمسكني أصابعك
و يباغتني صوتك
تطارحني حسرة الفراق
فتنبثق الجروح مزدهرة ً

أراك كل ليلةٍ تلعق دمي
و تملأُ الاحلام َ نشوةً
و فرحة فاصحو
لأجد كل ماحولي
فراغاً مهولاً أسبحُ في
فضاءِهِ متقطعةَ الأنفاسِ ..

ألهثُ وراءَ سرابٍ
لا يَمُتُّ للحقيقةِ بصلة

لم أجتث لليومِ عشقكَ
ولا زال الحلم يشنُّ
لصالحك آلاماً تفتك بالصبر
و تجهز على بقايا الاصرار بنفسي ..

.. يتقمصن جموداً
يلفحُ إدراكي
..
عطب الحلم صبري
فأعدلُ عن تصميمي
و ابدأُ نكرانَ إقصائكَ
لأعيد كل الجراح
و أُحْرَمَ من
نشوة الابتعادِ
عن براحِكَ
و أظل أبكيكَ
حتى تخرّ الدموعُ
أسفةً

لأرجع لذات البداية
لحلمٍ يعطبُ صبري



و الحصيلة
المجاهدة في سبيل
إقصائك

فما عاد يدرُّ بعداً

كولونـ القلم يل
19-02-2007, 07:11 PM
أضغاث أحلام

تنهال بما فيها

من آلام

لترسم حقيقةً

مفادها الأحلام

========

نحنُ والألم
نحيا
فلا هو يموت

ولا هو يتركنا
لنحيا

انتصار حسين
20-02-2007, 10:13 AM
كولونيل القلم
اشكر تواجدكم و إضافتكم ..
و أرجو أن لا تنقطع آثار أقدامكم فوق بياض الصفحات ..

دمتم بود

خالد الحمد
20-02-2007, 11:25 AM
هي الأحلام وأطياف المنى

ولولا الآمال لقُتلت النفوس قهراً

راااااااائعة أختي انتصار

بوح بهي

كوني بخير

سارة333
20-02-2007, 12:07 PM
ما عاد إقصائك يدرُّ بعداَ

انتصار حسين...

جميلة بحق...سلمتِ.

شاعر أويا
20-02-2007, 12:28 PM
اعجبتني وراقتني مع قهوة الصباح

جمال ورقة

وأضغاث احلام

انتصار حسين
20-02-2007, 03:21 PM
الفاضل / خالد الحمد

أشكر هذا التواضع لتمر على هذا الهذيان معقباً و مشجعاً
كما أن الرائع وسام شرف أضفيته لبقية الاوسمة - شرف زيارتك -
اتمنى أن أظل محافظة على نهجي حتى أنال أوسمة أخرى خصصتها لمتصفحي في زياراتك القادمة إن ان شاء الله

دمت بخير و تألق

انتصار حسين
21-02-2007, 10:06 AM
سلمتِ .. سارة 333
ودام مداد حبركم ينثر فُلاًّ ..

اشكر تواجدك الرائع

محبة القلم
21-02-2007, 02:05 PM
الحصيلة
المجاهدة في سبيل
إقصائك
وهكذا حال العشاق،،بحق جميلة رغم الألم،، تحياتي لقلمك.

جريرالصغير
22-02-2007, 12:02 AM
جميل هذا النص المحرك للمشاعر يا انتصار

فأروقة اليراع حصن من حصار التعب والحزن

وصدى الروح ظل واقف على أغصان الروح

حرفك مسافر بهدوء إلى البهاء

نص بوحي أنيق يا انتصار

يعطر مرج القلب حزنا

وجميلة هذه الفقرة :

تتسكعُ عابثـًا بدمائي
تقيم فيها ثورةً
تصابح الغد بكدر

وهي ( أعطب ) يا انتصار

لأن ( عَطِبَ ) أصابه العَطَب

أما هنا فهي متعدية ليكون الحلم هو المعطب للصبر( أعطب فهو معطب )

كما أن بعض المفردات الإملائية

تحتاج منك إلى مراجعتها

فكما يقال :

( الخط الجميل يزيد الحق وضوحا )

فإني أقول :

الخط الواضح يزيد الحق جمالا

فكلمة ( مقيت ) هي بفتح الميم لأنها بعني ممقوت

والواو العاطفة يا انتصار تعد ملحقة بالمعطوف عليه

فلا توضع مسافة بين حرف العطف ( و ) وما بعده

ولست أدري لم يفعل هذا كثير من الناس !

وهذا المقطع النصي جميل معجِب :

مترنحةً بين دمعٍ
وولهٍ مشوبٍ بحرقةٍ
تمدُ جسورها
فوق لائم الليلِ
و تعبثُ ببهاءِ
انفرادي بذاتي

فإنها جاءت بتركيب صور جميلة وأخّاذة

على أن همزة الانفراد وصل لا قطع

وعبارة :

ألهثُ وراءَ سرابٍ
لا يَمُتُّ للحقيقةِ بصلة

لو جاءت بطريقة أبعد قليلا من الوصف المباشر

بحيث تأخذ شكل المبالغة المعنوية كمثل :

ألهثُ وراءَ سرابٍ
لا تسير على جبينه الحقيقة

وجميل هذا المقطع النصي يا انتصار :

أعطب الحلم صبري
فأعدلُ عن تصميمي
وأبدأُ نكرانَ إقصائكَ
لأعيد كل الجراح
وأُحْرَمَ من
نشوة الابتعادِ
عن براحِكَ
وأظل أبكيكَ
حتى تخرّ الدموعُ

فإن الحرمان من نشوة الابتعاد صورة في غاية الجمال

وكذلك عبارة ( تخر الدموع ) فهي جميلة

للدلالة على وفرتها وغزارتها

وجميلة كلمة ( المجاهدة )

التي تدل على التناهي في الجهد لإقصاء المخاطب المعني بالنص

جميل هذا البوح يا أختنا الكريمة

وسعيد بقراءتي لنص تاجه الصدق

وحبره نهر ينصب من مغارات القلب

زاد الله حرفك ضياء وقلبك سعدا يا أخية

كرم الله وجهك .

انتصار حسين
22-02-2007, 12:18 PM
شاعر اويا الكريم

احب تواجدكم فهذا يدعمني نفسياً

تحبة طيبة راقية لشخصكم النبيل

وسام اضمه لسابقيه .. ادامك ربي في كل مكان

انتصار حسين
22-02-2007, 02:32 PM
محبة القلم

ان يرتقي هذا النص لذوقكم فهذه غاية ما آمل ..
شكرا لتناولكِ اياها و إنقاذ شظاياها

انتصار حسين
23-02-2007, 07:40 PM
جرير الصغير اسما و الكبير قدراً
فلا توضع مسافة بين حرف العطف ( و ) وما بعده

هذه أول مرة نعرفها ..و شكراً لتزويدي بها

ولست أدري لم يفعل هذا كثير من الناس

لانه في المدرسة لم يعلمنا بها أي مدرس و لو ع سبيل المعلومة لكني من اليوم سأتقيد بإذن الله بهذه القاعدة ..

زاد الله حرفك ضياء وقلبك سعدا يا أخية

بوجود مثلكم من يعيننا على تبيض الحرف وصقله والابداع سنتقدم حتماً

فرجاءً ، كن دوماً بالجوار ..
دمتم بخير و اشكرك من سويداء القلب على هذه المداخلة الغنية و اللطيفة ..
ارجو أن تتكرر

انتصار حسين
26-02-2007, 02:02 PM
اشكركم من عميق قلبي ..


ولكن وددت أن تحيا

انتصار حسين
14-03-2007, 12:07 PM
تأتي الاحلام على أطراف أصابعها
تتسلل لفراشي تزيح غطائي

و تحتل فكري


تعيث بأرضي ألماً و أملاً

لبيد
14-03-2007, 01:10 PM
أعْطَبَ لا عَطَبَ ..!

انتصار حسين
14-03-2007, 01:16 PM
لاحظنا .. لبيد
لا عيب أن نخطىء العيب ان لا نتعلم من خطأنا ..

ألم تلاحظ غير أعطب فقط؟
انتظر زيارتكم مرة أخرى