PDA

View Full Version : ذاكرة الحواس



انتصار حسين
22-02-2007, 03:39 PM
http://www.arab3.com/images2/58185006.jpg



الذاكرة الأولى :


اللحظة
اللحظة تمتد حتى حدود سكناك
ينتشر الربيع و تبني الطيور اعشاشهااركض خلف السراب اطارد الدخانألمس السماء أزرع فيهاالنجومأسرق ضياء الشمس
احجب نور القمر و أملأ جعبتي بالفرحة ..و بك
اخبأها بداخل صدري

و أغلق عليها ضلوعيو تمتد اللحظةتلمس شفاهي تداعبها فترتسم الضحكةاجدني طفلة تحبو فوق يداك
و يتخللني خيالك
يرتق جسديأعدّ رقعيتعدّت همومي و فاقت ألمي ..



تمتد اللحظة و العمر بلا هويةيسافر بلا هوادة

ينازع الجسد و يزاحم الروح
و أنا احارب نفسي و احاربك
اطاردك تارة و افر منك تارة أخرىو ألتجأ إليك .. أنهزم فيك ..

و ألوذ بروحي نحو جسدك ادفنني و أطمرنيو اسجنني و اتابع كطفل خائف فوضى حواسكو تمتد اللحظة
....


أعلق منديل ابيض أعلن به الهدنةو الحرب معاًحربا بيضاءو هدنة قاحلةبلا مبادرة .. بلا سكون .. بلا سلاحو هل للحروب ألوانا غير السواد
أجل !!
حروبي مع مقاومتك
لونها أبيضبأغطية بيضاء





عالم

ابيض

نوراني

انتصار حسين
22-02-2007, 03:46 PM
http://www.arab3.com/images2/94870227.jpg

الغيرة :

*~ نيران النرجيلة ~*


تتدحرج فوق جرحي كلما قلّّبتها
و كلما امسكت بنيرانها تحشرها بقلب
نرجيلتك
تلهب صدرها و صدري
تسجن دخانها و تسجنني
أتحجر و أتحوصل
و اطير للأعلى حتى تصدني الرياح
فأندثر
تنفثني في السماء كدخانها
أعانق الأفق و أتطاير
بيضاء هي أحلامي
سرابية هي احلامي
هكذا حلمي بلا موطن
بلا موعد
بلا غاية
عفوي
طفولي
ضوضائي
صامت
خانق
متعدد الحلقات
واسع ..
ضامر الترابط
ألم يذكرك خصر نرجيلتك
بشبابي
بصبابي

كلما امسكت خاصرتها
ألم يلسعك تمنعي
و إنضباطي
لازلتُ كالجمر اتعاقب حريقاً
لازلتُ كالدخان تتسع دوائر غبطته ..

و كالدخان .. أنتشر في الفضاء
اعانق رئتاك
اتسرب لنبضك
لازلتُ كالدخان
لازلتُ كالحلم
لازلتُ أتنفسك
لازلت أغار من نرجيلتك
و اللحظة تمتد لموطن سكناك

انتصار حسين
22-02-2007, 03:55 PM
http://www.arab3.com/images2/86470100.jpg




الحلم

للحواس ذاكرة
و أنت ذاكرة يقظة تعج بكياني
تعصف بكل كلي
أشكرك سيدي أنني من بعض ضمنك و ضمن بعضك
و أشكر الحرف أنه تذلل طائعا لاحرقه لأجلك

تتساور الغفلة مع الحلم
و تتقمص الريشة ألوان الربيع
تلوّن تلك اللحظة
و أسافر أنا مع دخان تنفثه من اجيج
زفيرك
يحرقني كما يحرق التبغ حلقك
و اكتوي بك و أحترق فيك
اللحظة تمتد و اللقاء يزداد تمططاً
و تتقافز الكلمات من الحلق للشفاه تنتحر
مبكرا قبل اللقاء

انتصار حسين
22-02-2007, 04:03 PM
http://www.arab3.com/images2/10984603.jpg



°°•.¸.•°» البصر «°•.¸.•°°

اراك تمتطي النور
و تنبلج من الفجر
و تشكم صهوة عنفوانك
تأتي برجولة مفعمة بعطر الشباب
تكتسحني بلا أين أو متى
تأخذني معك
اتنحل أنا يداك
و اتقمص عيناك
و اتعلق بهما
أراك كل ليلة
كل صباح
كل فجر
كل يوم
و أتلون بك
و امتطي و إياك النور


فترحل مع النور مجددا ..
ترحل مغلف بأغطية الحلم
تكسب أرضي خضرة
و تكسيها ثلوجاً
و تلبسها حريقاً

~ء~ء~ء~ء~ء~



أراك بهاءاً يحج إليه تطلعي
تطل شمسك على صحرائي
العوسج ... الصبار
يطل
و يطيل رقبته
يتتبع شباب خطاك

يرنو أن تلحظ إرهاقه


أراك تمتطي النور و تتجه صوبي
تصوّب نظراتك نحوي

lamyaahmad
22-02-2007, 04:06 PM
أطلقت العنان لمرجلك فتأجج وهجا ..جميل ان اقرا ماتكتبته الانثى فهو يضج بالعواطف الدافئة وينطلق كالليل يضيئه قمر حسها وضوء احساسها ..عشت يا انتصار نصرا لحسك ..

انتصار حسين
22-02-2007, 04:09 PM
http://www.arab3.com/images2/45035957.jpg


الهاجس


احيا بك .. و لك ..
كالهواء ...
صرت أكثر قرباً و عمقاً
كالتنفس ...
و الادرينالين متأهب لأي صعقة
يطفو معك فوق محياي
متأهب للعواصف ، يطيع صوتك

و يرتفع الادرينالين

و أنا خائفة أن أخسرك ..
أن يعم السديم موطنك
كالأعمي اتحسس موضع قدمي
بخوف ... بقلق ... بلهفة
لمعرفة ملامح الطريق
و اخشى أن تنتهي من حياتي
فنتنتهي حياتي
و يعلن حينها مماتي رغم حياتي

ترتفع معك حيوتي و تهبط
إصبعك سيدي رختر ( ي )
يقيس زلازلي وزلاّتي
كالتنفس ..
أعشقك .. لحد التنفس
لحد التنفس

انتصار حسين
22-02-2007, 04:20 PM
http://www.arab3.com/images2/52417295.jpg


الألم


ذاكرة تتقد بهم لحد الحريق و تضرمها بغابات إنتعاشي و تحولها لرماد و رماديات باهتة
ذاكرة تذكرهم و تُذّكِرهم أننا لا زلنا نقبع بذاك الركن الظليل ننتظر عطفهم .. ذُلهم لنا .. ننتظر أي إشارة تصدر عنهم .. اي ردة فعل و لو كان آثم بحقنا و لو كان مجحف بنا ..
ذاكرة تشحذ التفاصيل و الأحداث و حتى الدموع لكي تحضروا تتسول أن أجوب بعقلكم ولو لثانية أن تقاسوا ظمئي .. و عوزي ..

و لن تفعلوا
يقين اليأس

ذاكرة بلا ماضٍ ولا حاضر ولا مستقبل ذاكرة قابعة باليتم و العطش و الحريق تتناول حبوب الهلوسة و تسبح بالدخان الازرق مدمنة سياطك


ذاكرتي تلك التي حواسها أناملهم و تيارتها العصبية صوتهم
مغفل قلبي حين ظن أنه يستطيع أن يطال الشمس و أن يكون شرقها و أن تغرب ببحره و أن .... بعض الاسرار ...... تساوي ألف جرح و تساوي ألف حزن و لكن ذاكرتي أشد فتكاً عليه من غفلته و تغفله فهي تحييّ في كل يوم زنبقة تموت و هي بذرة و تنعش كامل قوتي لتفتك هي بي ..


ذاكرتي تلك التي تتألم من وداع مجبور من ظلام لا بد منه تتألم لاجلي لاني اود النسيان ولا أطاله
أود الخيانة ولا أفلح فيها
أود النوم
و لا أستطيعه ..
حروف مستهلكة تحتاج لقطع غيار حرف
و من شدة مسحي بها بلاط قلبي إهترأت
فأحيانا نحتاج لسعادة تؤلم .. و أنا أحتاج لميناء سلام

انتصار حسين
22-02-2007, 04:24 PM
http://www.arab3.com/images2/36456658.jpg



الانتظار
يظل في ساعات الغياب الانتظار زادي
و يظل القلب مشتعلاُ بك

يصبغ دروبه الباهتة بالبهجة
في غيابك أظل صنم من حجر لا يعي إلا الصمت
عند الكدر اتوحد و إياك
فلو انصتَّ لأسمي
لرأيت أنه إحتواك بين حروفه
و صار يردد :

أ حـ/ بـ / ك

انتصار حسين
22-02-2007, 04:37 PM
http://www.arab3.com/images2/12609949.jpg

البكاء


يغطي السديم الشمس بلون أسود
و تُنحر الأنوار .. و تزهق الألوان
و تشيع الدنيا بلونها الازرق
و تطبع فوق خذي قبلة الموت
هناك تتوالى الأيام
وكأنها خناجر فوق نحري
فتنحرني في اليوم ألف مرة

وألتحف العذاب و ألتجأ للدموع
دائما كانت هناك أيام لا لون لها
و كانت هناك مواعيد مع البكاء[/CENTER]

انتصار حسين
22-02-2007, 04:43 PM
http://www.arab3.com/images2/96872053.jpg
أطفال




خلقت بزمن القطارات السريعة
بزمن القناطر و الحاويات و السلاح النووي
فكيف يا ترى سيكون مزاجي ؟!!!

أذكر كم مرة صحوت على بكاء المحطات و هي تودع مسافريها و كم من مرة إستوقفتني تلك الاشارات المرورية


... قف ...


كنت أشعر بالتسارع الغريب لتلك الفاجعة التي خلّفتها كلمة قف و أنا لا أتحرك ..


خلقت بزمن الخداع و الخديعة بزمن الشرف الزائف بزمن الشعارات و التسلط

فكيف يا ترى سيكون مزاجي ؟ !!!

ولا زلت أنوح كلما ودعت مسافر فالمحطة دائماً تعج بالمسافرين و صالة فكري تكتظ بالمودعين
و تترس مقاعد ذكرياتي بالكثير من الهاربين من عقد صفقات ابدية للحب ..


وكما أنتَ ذاكرة حواسي
فإن حواسي اليوم تنزف كما تنزف السكك الحديدية من جراء إحتكاكها بالقطارات ..

تنزف شرراً و إبتعاداً .

و لعلنا يوما نلتقي في محطة ما ..
فيدعوك أطفالي على المثلجات ..

انتصار حسين
22-02-2007, 05:01 PM
http://www.arab3.com/images2/80808595.jpg



يوم آخر


أنتظرك تحتضنني بعيناك

أنني يتيم لحدود الشطب
و جائع لحدود التحوصل
منتظر لحدود التحجر
عاشق للنخاع
مدمن إلى الهلوسة
ميت إلى التحلل
هائم إلى الجنون

أنا كل ذلك دفعة واحدة


أنتظر صوري تنعكس بظلام عيناك ..

أنتظر أن أولد من جديد ..
معارك

بأوج الفراغ و خضم القلق ... أحتاجك

أغزل لك أحلامي وسادة وردية
يتنعم بها إنشغالي بك
بأوج غضبي .. أحبك
بأوج إشتياقي ... أشتاق لك
بأوج الألم أعجز عن البوح .... لكني أحبك

انتصار حسين
22-02-2007, 05:37 PM
http://www.arab3.com/images2/49912060.jpg

الوهم

جسد صامد تنهشه العوائق و يظل متكأً على عصاه الهرمة
يعبث بتوازننا و يظل الوهم وسادة ناعمة نفترشها كلما طغت الوساوس بخيالنا ..

صور تطرق بابنا و تقتحم خلوتنا بلا رقيب تتفرس بملامح اليقظة تحاول لصق ذاتها داخل جدران قلوبنا و نحن نأمل بما لا يأتي
نتوقع مالا يكون .. وكم صفعة تلقاها قلبي جراء ... وهم
و أظل أنا و جميع حواسي حبيسة وهم ..حبيسته

إن للوهم لغة سيريالية تفوق الواقع تتعدى المعقول يبحر بقوة خيالية وسط عباب فكرنا ..
و يظل العقل أداة مطاوعة لهذا الوهم
الوهم مأدبة أتعطش لتناولها كلما زارني اليأس ..[/CENTER]

موج السراب
22-02-2007, 09:59 PM
كالأعمي اتحسس موضع قدمي
بخوف ... بقلق ... بلهفة
لمعرفة ملامح الطريق
و اخشى أن تنتهي من حياتي
فنتنتهي حياتي
و يعلن حينها مماتي رغم حياتي

اعلن الرحيل واتوق لوطناً جديد
اختاه لم استطع ان اسيج مشاعري
فلقدطارت مع تلك السطور حرف حرف كلمه كلمه وجمله جمله
وعلن دونما خجلا انني سوف انسخ تلك الكلامات واقيدها على ورق واحتفض بها لنفسي وان اتابع بلهفه المد الاتي من المغرب العربي وسأحيطه
اختاه ما اقول الا سلمت اناملكي ا التي ترجمت واختزلت بعض ماتملكين
اخوكي مــــــــوج

انتصار حسين
23-02-2007, 07:33 PM
موج السراب

اخجلني نبل أخلاقكم
و أرجو أن أكون على قدر من المسئولية لأعكس جمال و بهاء المغرب العربي ..

دمت بخير

عاشق الجنون
25-02-2007, 12:20 AM
أشكرك جزيل الشكر على منحى هذه الحظات الماسيه من الإبحار فى محيط الحواس حيث تختفى الفواصل و لا تبقى سوى تداعيات الذاكره المنتحبه حينا و المنتشيه أحيانا بلذة الوصول .....شكرا مره ثانيه

انتصار حسين
26-02-2007, 12:37 PM
مرحبا بك أخي عاشق الجنون


هذا جُل ما أتمناه أن تعكس حروفي مايختلج بصدوركم .. فإني بذلك أكتبكم و هذا ما أسعى إليه أن أكون في وجدان أي قاريء يشعر بكلماتي قريبة كحبل الوريد ..



شرفني مروركم

شاعر أويا
26-02-2007, 02:07 PM
الاخت انتصار

لكل هذا الجمال

تقديري واعجابي


دمت بخير

انتصار حسين
14-03-2007, 12:05 PM
شاعر أويا

زيارتكم وسام آخر من الاوسمة التي تمنحها مع كل ولوج ..