PDA

View Full Version : للتذكير... ولو بسهام الليل...



حامد كابلي
26-02-2007, 06:51 AM
http://www.odabasham.net/images/doll.jpg

هيا ارحلوا ...
من هاهنا ...
هيا اتركوني...
هاهنا...
مع لعبتي ...
مع دميتي...
أهدي لها...
دفء الحنايا...
اصطفيها ...
قُبلتي...
هي لا تجيبُ...!!
زعمتُمو...
هي لا تحس..!!
صدقتُمو...
فمشاعر الإحساس ...
ماتت...
مذ فطنت...
لدنيتي...
يا مسلمون...
دعوتكم...
لم تستجيبوا...
ويحكم...
فتركتكم...
في لهوكم...
ومضيت...
أحضن دُميتي...
أنا لم أجد...
بين الخلائق ...
من يؤمن...
فزعتي...
أنا لم أجد...
بين الخلائق...
من يصادق ...
مهجتي...
أنا طفلةٌ...
لكنني ...
سحق الأعادي...
وردتي...
أنا زينةٌ...
لكنما...
سرق الأعادي...
بسمتي...
لا تتركيني...
دُميتي...
فلديك...
أرقب بسمتي...
ولديك...
أسكب دمعتي...
لا تهجريني...
لعبتي...
فالأمن...
في دنياهُمو...
أن يحرموني...
هجعتي...
لا تتركيني ...
دُميتي...
فالقول...
في أفعالهم...
أن يسلبوني ...
مُتعتي...
أمي مضت...
وأبي قضى...
اثنان لي...
في عيشكم...
رضاعتي...
مع دُميتي...
هيا ارحلوا...
أرجوكُمُ...
أعطيكُمُ...
رضاعتي...
ولتتركوا.........لي دُميتي.
=============
حامد كابلي

كولونـ القلم يل
26-02-2007, 11:24 AM
سلبوا الفرحة
حتى من الدمى
=====
ولتتركوا لي دميتي

=====

تصوير رائع
بوركت يمناك

حامد كابلي
26-02-2007, 11:28 AM
شكرا لك يا أخي المكرم على المرور وحسن التعقيب

مجنّ متهالك
26-02-2007, 02:29 PM
لا تهجريني...
لعبتي...
فالأمن...
في دنياهُمو...
أن يحرموني...
هجعتي...
حامد كابلي


بوركت من نظمٍ وناظم !!
أين المارة عن هذا العسل الحار ؟

سلمت يمينك يا شيخ

انتصار حسين
26-02-2007, 03:01 PM
للصور لغة أبلغ من الكلام

و للحديث أيضاً سيوف ..

تأثرت جدا
ما يشعر بالنار إلا اللي عافسها
مثل ليبي

حامد كابلي
26-02-2007, 08:58 PM
مجن متهالك: يشرفني مرورك من هاهنا

:)

حامد كابلي
26-02-2007, 08:59 PM
انتصار حسين: شكرا لك على المرور وحسن التعقيب

موسى الأمير
26-02-2007, 11:00 PM
حامد كابلي ..

الصورة أعمق تأثيراً في النفس .. لأن الخبر يسري في السمع .. بينما الصورة تبقى عالقة في الذهن .. تتوالد لنلد منها نصاً جميلاً كهذا ..

صدقني أنني سعدت بحرفك ..

وفقك الله ورفع عن المسلمين كل مكروه ،،

حامد كابلي
26-02-2007, 11:39 PM
روحان حلا جسدا: مرحبا بك وبمرورك العذب

:)

كلام موزون
27-02-2007, 12:22 PM
لاحول ولاقوة إلا بالله


وصف جميل عذب يتسم بالبساطة

صدق العبارة وعفويتها
التي تحكي حال الطفلة

زادها جمالا


سلمت أخي حامد

حامد كابلي
04-03-2007, 12:15 PM
شكرا للجميع على حسن التعقيب والمرور

حامد كابلي
08-05-2007, 07:12 AM
للرفع والتذكير ولو بسهام الليل

فيصل الجبعاء
08-05-2007, 05:05 PM
جميلة ومؤلمة يا أخ حامد
لولا هذا الخطأ الذي تكرر في النص
في دنياهُمو...

تحيتي لك

خالد الحمد
08-05-2007, 05:22 PM
جزيت خيرا أخي حامد

وكان الله في عون كل المستضعفين وكل أطفالنا المسلمين

دمت نقيا