PDA

View Full Version : أكذوبة الكتب



عازف انغام
09-03-2007, 12:53 PM
أكذوبة الكتب
أم
ثقافة الكذب؟؟
هل صنعت افراحنا؟؟
نغرق في الكلام والخطب
لا يملك الأموال من يبحر في الكتب
لايتقن الخداع واللعب
يغرق في المبادىء العتيقه
وقالها شاعرنا العتيق
السيف اصدق العرب
والمال يشتري السيوف والحروف
لا عجب
خديعة ثقافة الكذب

سحر الكلمه
09-03-2007, 03:42 PM
أخالفك الرأي تماما ً

ثقافه الكتب سلاح
أقوى من أن تبصره العين

قد لا يملك الأموال ذلك الذي يبحر في الكتب
و لكنه يملك أسمى ما خلق الله " العقل "
كلنا نملكه و لكن ما يميز المبحر في الكتب أنه يستخدمه

و المال الذي تتحدث عنه
يشتري السيوف و الحروف
و لا تنسى أيضا ً أنه يصنـ ع الحروب

حتى مع الكتب عليك الحذر
فمنها ما هو سام و منها ما هو تافه
و لكن ثقافه الكتب حقيقة أقوى من أن ننكرها


أخي عازف انغام

تقبل تحيتي و إحترامي


أختك
.. سحر ..

تبسـم
09-03-2007, 05:05 PM
ثقافة الكذب؟؟


هل صنعت افراحنا؟؟



نعم صنعتها عزيزي


اقراء القران
اقراء سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
إقراء الادب والسير والتاريخ


ولا تنسى الشعر :m:


وستعلم يا رعاك الله






لا يملك الأموال من يبحر في الكتب



غير صحيح ما ذنب الكتب اذا كان الانسان لا ياخذ باسباب الرزق
كالعابد الذي ينقطع للعباده ويترك العمل
ان السماء لا تمطر ذهبا ولافضة :(



لايتقن الخداع واللعب


يغرق في المبادىء العتيقه



كانك تتهم شخص بالصدق والنزاهة








وقالها شاعرنا العتيق

السيف اصدق العرب



وما ادراك ان ابو تمام قالها....؟؟؟؟؟ :cd:


هذا بخصوص فكرة الابيات


واترك التشريح النقدي


لفطاحل g* و مفلطحات:171: المنتدى فهم افهم واعلم بالنقد الادبي مني



عين الله ترعاك

هاني درويش
09-03-2007, 07:20 PM
فهمت منك عكس ما تعني الكلمات
وكاني اراك تريد ان تهزا بالذين يهزؤون من الثقافة ويدعون الى جمع الثروة باية طريقة كانت
ولا اكتمك
هذة بعض الثقافات السائدة
ولا اظنك من اصحابها
ودليلي انك من رواد الساخر
تحياتي لك
بكل الود
ابو نمير

عبداللطيف بن يوسف
09-03-2007, 08:06 PM
اعجبتني هذه المقطوعة

وانا أتفق من الأستاذ أبو نمير
وأقول هذه لحظه حائرة صغتها بأسلوب جميل
والدليل كثرت الأسئلة --وسألني عن الحيرة والتوهان--
وبما انك ذكرت أبو تمام ادعوك إلى قراءة هذه القصيدة -إذا سمحت لي- للشاعر العملاق عبدالله البردوني


ما أصدق السيف ! إن لم ينضه الكذب=وأكذب السيف لم يصدق الغضب
بيض الصفائح أهدى حين تحملها=أيد إذا غلبت يعلو بها الغلب
وأقبح النصر … نصر الأقوياء بلا=فهم .. سوى فهم كم باعوا … وكم كسبوا
أدهى من الجهل علم يطمئنّ إلى=أنصاف ناس طغوا بالعلم واغتصبوا
قالوا : هم البشر الأرقى وما أكلوا=شيئا .. كما أكلوا الإنسان أو شربوا
***
ماذا جرى … يا أبا تمّام تسألي ؟=عفوا سأروي .. ولا تسأل .. وما السبب
يدمى السؤال حياء حين نسأله=كيف اختفت بالعدى ( حيفا) أو (النقب)
من ذا يلبي ؟ أما إصرار معتصم=كلا وأخزى من (الأقشين) ما صلبوا
اليوم عادت علوج (الوم) فاتحة=وموطن العرب المسلوب والسّلب
ماذا فعلنا ؟ غضبا كالرجال ولم=نصدق .. وقد صدق التنجيم والكتب
فأطفأت شهب (الميراج) أنجمنا=وشمسنا … وتحدث نارها الحطب
وقاتلت دوننا الأبراق صامدة=أما الرجال فماتوا … ثمّ أو هربوا
حكاما إن تصدوا للحمى اقتحموا=وإن تصدى له المستعمر انسحبوا
هم يفرشون لجيش الغزو أعينهم=ويدّعون وثوبا قبل أن يثبوا
الحاكمون و((واشنطن)) حكومتهم=واللامعون .. وما شعّوا ولا غربوا
القاتلون نبوغ الشعب ترضية=للمعتدين وما أجدتهم القرب
لهم شموخ (المثنى) ظاهرا ولهم=هوى إلى (( بابك الحرمي)) ينتسب
ماذا ترى يا (أبا تمام ) هل كذب=أحسابنا ؟ أو تناسى عرقه الذهب ؟
عروبة اليوم أخرى لا ينمّ على=وجودها اسم ولا لون … ولا لقب
تسعون ألفا (لعمّوريّة) اتقدوا=وللمنجم قالوا : إننا الشهب
قيل : انتظار قطاف الكرم ما انتظروا=نضج العناقيد .. لكي قبلها التهبوا
واليوم تسعون مليونا وما بلغوا=نضجا .. وقد عصر الزيتون والعنب
تنسى الرؤوس العوالي نار نخوتها=إذا امتطاها إلى أسياده الذنب
***
(حبيب) وافيت من صنعاء يحملني=نسر وخلف ضلوعي يلهث العرب
ماذا أحدث عن صنعاء يا أبّتي ؟=مليحة عاشقاها : السلّ والجرب
ماتت بصندوق ((وضّاح)) بلا ثمن=ولم يمت في حشاها العشق والطرب
كانت تراقب صبح البعث … فانبعثت=في الحلم .. ثم ارتمت تغفو وترتقب
لكنها رغم بخل الغيث ما برحت=حبلى وفي بطئها ((قحطان)) أو (كرب)
وفي أمسى مقلتيها يغتلي ((يمن))=ثان كحلم الصيبا … ينأى ويقترب
***
((حبيب)) تسأل عن حالي وكيف أنا ؟=شبّابّة في شفاه الريح تنتحب
كانت بلادك (رحلا) ، ظهر (ناجية)=أما بلادي فلا ظهر ولا غيب
أرعيت كل جديب لحم راحلة=كانت رعته وماء الروض ينسكب
ورحت من سفر مضن إلى سفر=أضنى … لأن طريق الراحة التعب
لكن أنا راحل في غير ما سفر=رحلي دمي .. وطريقي الجمر والحطب
إذا امتضيت ركابا للنوى فأنا=في داخلي … أمتطي ناري وأغترب
قبري مأساة ميلادي على كتفي=وحولي العدم المنفوخ والصخب
((حبيب)) هذا صداك اليوم أنشده=لكن لماذا ترى وجهي وتكتئب ؟
ماذا ؟ أتعجب من شيبي على صغري ؟=إني ولدت عجوزا … كيف تعتجب؟
واليوم أذوي وطيش الفن يعزفني=والأربعون على خدي تلتهب
كذا إذا ابيضّ إيناع الحياة على=وجه الأديب أضاء الفكر والأدب
***
وأنت من شبت قبل الأربعين على=نار (الحماسة) تجلوها وتنتحب
شرّقت غرّبت من (وال) إلى (ملك)=يحثك الفقر … أو يقتادك الطلب
طوّفت حتى وصلت (الموصل) انطفأت=فيك الأماني ولم يشبع لها أرب
لكن موت المجيد الفذ بيدأه=ولادة من صباها ترضع الحقب
***
((حبيب)) ما زال في عينيك أسئلة=تبدو … وتنسى حكاياها فتنتقب
وما تزال بحلقي ألف مبكية=من رهبة البوح تستحيي وتضطرب
يكفيك أن عدانا أهدروا دمنا=ونحن من دمنا نحسو ونختلب
سحائب الغزو تشوينا وتحجبنا=يوما ستحيل من إرعادنا السّحب ؟
ألا ترى يا (( أبا تمام )) بارقنا=( إن السماء ترجى حين تحتجب)
أعتذر للإطالة ولكن لم أستطع إختصارها

عازف انغام
10-03-2007, 11:26 PM
أخالفك الرأي تماما ً

ثقافه الكتب سلاح
أقوى من أن تبصره العين

قد لا يملك الأموال ذلك الذي يبحر في الكتب
و لكنه يملك أسمى ما خلق الله " العقل "
كلنا نملكه و لكن ما يميز المبحر في الكتب أنه يستخدمه

و المال الذي تتحدث عنه
يشتري السيوف و الحروف
و لا تنسى أيضا ً أنه يصنـ ع الحروب

حتى مع الكتب عليك الحذر
فمنها ما هو سام و منها ما هو تافه
و لكن ثقافه الكتب حقيقة أقوى من أن ننكرها


أخي عازف انغام

تقبل تحيتي و إحترامي


أختك
.. سحر ..


دعاية قديمة
تكشفها الايام
لاعجب

سحر الكلمه
11-03-2007, 12:50 AM
قطعا ً ليست كذلك
إن الكتب يمكن أن تكون سلاحا ً أبيض في حرب صامته

يمكن أن تكون خير عون في سبيل الدعوة إلى الله
و يمكن أن تكون خير مرتع للأفكار الهادمة

الكتاب هو الكتاب
نحن البشر نعمل على إما تشويهه أو تقديسه

و أنت كبشر أخترت أن تنظر للجانب السيء منه
أما أنا فلا أرغب سوى برؤية الجانب الجيد


و لكل ٍ منا وجهة نظر :nn

أختك
.. سحر ..

عازف انغام
11-07-2008, 01:42 PM
09-03-2007, 04:20 PM
هاني درويش
مُـدان زمان الغواية : Mar 2007
عدد الأدلة: 695

فهمت منك عكس ما تعني الكلمات
وكاني اراك تريد ان تهزا بالذين يهزؤون من الثقافة ويدعون الى جمع الثروة باية طريقة كانت
ولا اكتمك
هذة بعض الثقافات السائدة
ولا اظنك من اصحابها
ودليلي انك من رواد الساخر
تحياتي لك
بكل الود
ابو نمير




نقول نقول فهل نفعل؟؟
شبيه باخرنا الأول@
ونزجي القصائد حتى الصباح
وننسى نجوما لنا تأفل