PDA

View Full Version : سيراً على الأوجاع ..!!



عود الورد
10-03-2007, 02:33 AM
سألت نفسي مرة
ترى من أنا ..
ولما أنا ..
وحدي هناك ..
ضعفٌ وخوف عاصف
في الصباح وفي المساء
يزداد يومي حيرة
سألت نفسي ثانية ..!!
ترى
من أنا ..
ولما أنا ..
وحدي أكون ..
رغم العواصف
هادئة ..!
وحدي أجادل وحدتـي
ويضيق صدري من ظنون ثائرة ..!!
ترى من خوف
أحلامي تكون ؟
أو لا تكون ..
إجابتي مسافرة ..
وبسمتي مهاجرة ..!!
و فكرتي والخاطرة
حروفها مبعثرة..!!
مللت من كل الوجوه
الحاضرة والغائبة ..
..
الجرح غاب بلا بكاء..
رغم الجفاء
والعين تدمع في سخاء
كل شيء سائر نحو انحناء ..!!
كل شيء فاضح يرجو رجاء ..
مللت حتى بهجتي
وشيئاً من تعاستي !!
ونظرتي الثاقبة ..
عذراً وجوه أحبتي
مات غدي ..
مستقبلي
كل الوجوه تغتال صفوي جائرة
هي كالسهام القاتلة
ما عاد نبضي يحتمل ..
ما عدت أعرف
من أنا
ولما أنا
الرحيل
أم البقاء
فالسهل أني أعتذر
وأغيب مع كل الوفاء
من أبشع الأشياء ظلماً
جسراً تسير عليه
ثم ينقطع الأمل ..



تحيتي

آلام السياب
11-03-2007, 08:38 PM
استغرب من مضي يوم كامل على هذه القصيدة دون اي رد
فان كانت هذه القصيدة غير جديرة ببعض الاحرف فيا حسرة على العباد

ايها الشاعر سلمت انملك وروحك ودمت للشعر

اختك

عبداللطيف بن يوسف
11-03-2007, 09:12 PM
مولاتي

هذا ما أسميه أبداع

وجدت صدق رائع في هذه المقطوعة وخاصة أنها عن التيه

زنبقة أهديها إليك على هذا الجمال... فالجمال لا يقابل إلا بمثله...
----
أجد أناملي تريد أن تكتب شيئا

سألت نفسي مرة...
تعرف من أنا..
هذا أنا...
أنا من بلاد التيه والحيرة..
لا اعرف الأبنية ولا البناء..
اسافر في دنيتي وحدي..
عرفت من أنا..
لا تجاوب...
فأنا لا أدري من أنا...