PDA

View Full Version : الوصية النبوية في بنات حواء



صاحب رسالة
18-03-2007, 09:41 AM
الوصية النبوية في بنات حواء

أسطر هذه الأحرف بعدما أجََّجَ لهيب قلبي ذلكم المجلس والذي أشيرت إليه أصابع الاتهام نحو المرأة المسكينة.. المرأة الوردية.. الضعيفة في كينونتها.. العاطفية في لغتها.. الناعمة في حركاتها وسكناتها..
فهم خاطئ من أناس ضاقت بهم الآفاق , تناثرت أتربة الجاهلية على عقولهم.. رأوا للمرأة بمنظار لونت عدساته بسواد كالح.. أخذوا من الدين ما يدل على ضعفها فجعلوه تهمة لها , وألبسوها وشاحا من الاحتقار, وطرزوه بخيوط الذل , جعلوا من المرأة شمسا كاسفة وقمرا خاسفا..
نسوا أنهم خرجوا من بطون الأمهات, أو يصدق علينا ما روجه الحاقدين على الدين الإسلامي بأنه أنقص من حق المرأة؟!
لا.. لا.. إنها ابنة الإسلام.. إنهن أحفاد خديجة و عائشة..
إليك يا من أبصرت المرأة بنظرة قاتلة.. أبدلت من لونها الزهري سواداً متفحما.. فأسبلت عليها غطاء من الخيبة والخسران..
أما لاح لك البريق النبوي في إعزازه للمرأة وإجلاله لها!! أما طرق سمعك قول سيدنا محمد عليه صلّى الله عليه وسلم : (( خيركم خيركم لأهله , وأنا خيركم لأهلي )) , أما خشيت أن تحرم في دخول دائرة الكرام وتسلك طريق اللئام وذلك على لسان سيد الأنام عليه الصلاة والسلام في قوله : (( ما أكرمهم إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم ))
ألم يأن لقلبك أن يستفيق! وعقلك أن يستنير! وتجعل نصب عينيك أن النساء هم وصية رسول الله.
ساعة احتضاره صلّى الله عليه وسلم يوصيني ويوصيك بهم خيرا (( استوصوا بالنساء خيرا , استوصوا بالنساء خيرا )) وهل تكون الوصية إلا من أهمية وقعت في قلب الموصي وأي موص بهذه الوصية إنه من لا ينطق عن الهوى.
فيا ليت شعري لو لم ينطق رسولنا إلا بهذه الوصية في حق المرأة لكفى بها من أحرف وكلمات نورانية تلجم كل من أساء إلى المرأة بقول أو فعل..
أمي الغالية.. زوجتي الحبيبة.. أختي الكريمة.. خالتي وعمتي العزيزات.. نساء المسلمين أجمع.. أنتن محط اهتمامنا , وأنتن شقائقنا - معشر الرجال – فلكن منّا كل الود والحب وكل خير ودعوة ونصيحة بالمعروف , وهذا ما استوجب علينا تجاهكم فأنتن وصية رسول الله.

صخر
19-03-2007, 05:57 AM
وفقك الله وسددك يا صاحب رسالة كفاء ما عطرت به مجلسنا من معان قيمة يجب على كل منا تمثلها خلال تعامله مع والدته الرءوم وابنته الحنون وشقيقته الكريمة وزوجته الحبيبة وقريباته ونشاء المؤمنين الفاضلات .

جود الفرح.
19-03-2007, 07:25 PM
كم نحن بحاجة إلى التخلق بمثل هذا الخلق العظيم عندما نعامل المرأة

بارك الله فيك ونفع بعلمك

أولاد الجزيرة
21-03-2007, 06:12 AM
بأبي وأمي حبيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم . ما ارحمه وأعظمه ، دلنا الى الخير ، وهدانا الى الرشد ، شرعه انصف ذكرنا وأنثانا .

ابن النفيس
21-03-2007, 05:15 PM
اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى أله واصحابه أجمعين .

بارك الله فيك يا أخي على هذا الموضوع الرائع .

صاحب رسالة
23-03-2007, 02:35 AM
بحروف معطرة بشذى البنفسج والأقحوان
أشكر لكم مروركم المضيء وتعليكم المتألق
وأسأل الله أن يجعلني وإياكم ممن يقول القول ويتبع أحسنه

بلقيس..
23-03-2007, 09:34 AM
أحسنت النصح
جزاك الله خير الجزاء