PDA

View Full Version : سَكْرَةً مِنْ كُؤوسِ النَّدَى ( صباحية )



مـاجـد
19-03-2007, 11:21 PM
صَباحَ الرِّضَا
يَا سَمَاءَ الهَوى
ويَا رَشْفَةَ الحُبِّ
يَا سَكْرَةً مِنْ كُؤُوسِ النَّدَى



صَبَاحٌ يَخُصُّكِ أَحْلَى صَبَاحْ
وَمِلْحُ الحَيَاةِ
وَمَاءُ الحَيَاةِ
بِعينِيكِ هَاتَينِ حِيْنَ أرَاهَا
تَصيرُ المَصَائِبُ أحْلَى مُزَاحْ


تَعَالِي لِنَحْيَا حَيَاةً جَمِيلَةْ
. . . . . . وَيُصْبِحَ لِلْودِّ ألْفَ خَمِيلَةْ



أُسَمِّي بِكِ العُمْرَ فِيْ رِحْلَتِيْ
وَأَهْدِيْ لَكِ القَلْبَ فِيْ بَسْمَتِيْ


إذَا غِبْتِ
غَابَتْ عَنِ الأَرْضِ
شَمْسٌ
وَإنْ جِئْتِ
جَاءَتْ لَنَا
مِثْلَ هَمْسٍ


أيَا مَنْ تُشَكْلُ بِالشُّوْقِ رَسْمَا
غَدَا فِيْ الجَبِينِ مَعَ الحُبِّ وسْمَا


سَكَنْتِ الفُؤَادْ
كَضِيفٍ أتَى مِنْ أَقَاصِيْ البِلادْ
وَأَصْبَحَ فِيْ حِلِّهِ شَيْخَ نَاسٍ
كَبِيْرًا يُطَاعُ بِحُسْنِ التُّقَى
وَيَبْنِيْ مِنَ الرَّأَيِّ بَعْضَ الخُطَا
وَيَمْشِيْ وَتَمْشِيْ ذُيولُ القَبِيلَةْ
عَلَى مَا مَشَى إذْ خُطَاهُ قَلِيْلَةْ
وَلَكِنَّهَا يَا فَتَاةُ أَصِيلَةْ



أيَا طَلْعَةَ البَدْرِ
يَا سِدْرَةَ الحُبِّ
يَا وَادِيَ الصَّمْتِ
عَنْ ثَرْثَرَةْ


زَرَعْتُ لِبَعْضِ الحُرُوفِ
حُتُوفًا
لِكَيْ يَغْدُوَ الحُسْنُ كَالإِسْوِرَةْ



فَلا شَهْوَةً لِلْكَلامِ لَدَيَّ
وَلا عُرْوَةً فِيْ يَدَيَّ لَدَيَّ
لأَسْكُبَ أَرْقَى حُرُوفَ الغَرَامْ
فَأَيُّ كَلامْ
عَلِيهِ السَّلامْ
إذَا لَمْ يَجِئْ
بِثَغرٍ كَثَغْرِكِ
حُلْوَ الزِّمَامْ


أَأَنْشُوْدَةَ العُمْرِ هَلاَّ نُغَنِّيْ
. . . . . . فَمَازَالَ لَحْنُ الهَوَى عِنْدَ ظَنِّيْ


وَمَازِلْتُ أَبْحَثُ فِيْ الذِّكْرَيَاتْ
عَنِ الذِّكْرَيَاتِ عَنِ الأُمْنِيَاتْ
عَنِ الاغْتِرَابِ وَسِرِّ الإِيَابْ



وَحِيْنَ أُلاقِيكِ يَا مُنْيَتِيْ
أُلاقِيْ سِنِّيَ الهَوَى المَاضِيَاتْ
وَكُلَّ الَّذِيْ فَاتَ مِنْهَا وَفَاتْ
فَتَنْبُتُ عِنْدَ اللِّقَا وَرْدَةٌ
وَتَذْبُلُ عِنْدَ الرِّضَا المُعْضِلاتْ



أَسَاسَ الحَنَانِ وَأُمَّ الأَمَانْ
وَأَرْضَ الغَرَامِ وَنَبْضَ الزَّمَانْ


أُحِبُّكِ حُبَّ الفَتَى نَفْسَهُ
وَحُبَّ الرِّجَالِ لأَحْفَادِهِمْ
وَحُبَّ الأُلُوفِ مِنَ العَاشِقِينَ
كَقِيْسٍ لِلَيْلَى
وَمَا حَاكَ بِيْ أَحْقَرُ الحَاسِدِينَ
وَلَوْ كَانَ وَيْلا
وَلا ضَرَّنِيْ فِي الهَوَى عَاذِلٌ
وَلَمْ يَبْتَعِدْ بِيْ زَمَانِيَ عَنِّيْ
فَأَنْتِ أَنَا كُلُّ رُوْحِيْ وَمِنِّيْ



غَرَامُكِ
سِحْرٌ
غَرِيْبٌ
عَجِيْبْ
تَمَادَى وَعَدَّى
بِكُلِّ اعْتِدَالْ
يَسِيْرُ مَعَ الدَّرْبِ
حَتَّى المَغِيبْ
كَسِيلٍ مِنَ الآهِ فِي
الجَوْفِ سِالْ
مَزَجْتِي مِنَ الصِّدْقِ
نُوْرَ الحَيَاةِ
وَعَلَمْتِنِيْ كَيْفَ
يَهْوَى الرِّجَالْ



غَرَامُكِ يَا قُرَّةَ العَينِ عُمْرِيْ
فَأَهْلا بِعُمْرِيْ
وَأَهْلا بِرُوْحِيْ
وَأَهْلا بِدُنْيَا الهَوَى والرِّضَا
وَأَغْلَى الَّذِيْ فِيْ حَيَاتِيْ مَضَى
وَمَا هَوَ آتٍ وَمَا لَوْ أَتَى

الغيمة
20-03-2007, 08:58 AM
صباحك سكر أيها الشاعر :

بِعينِيكِ هَاتَينِ حِيْنَ أرَاهَا
تَصيرُ المَصَائِبُ أحْلَى مُزَاحْ
وصف رائع..متألق..ولطيف:

سَكَنْتِ الفُؤَادْ
كَضِيفٍ أتَى مِنْ أَقَاصِيْ البِلادْ
وَأَصْبَحَ فِيْ حِلِّهِ شَيْخَ نَاسٍ
كَبِيْرًا يُطَاعُ بِحُسْنِ التُّقَى
وَيَبْنِيْ مِنَ الرَّأَيِّ بَعْضَ الخُطَا
وَيَمْشِيْ وَتَمْشِيْ ذُيولُ القَبِيلَةْ
عَلَى مَا مَشَى إذْ خُطَاهُ قَلِيْلَةْ
وَلَكِنَّهَا يَا فَتَاةُ أَصِيلَةْ


أَسَاسَ الحَنَانِ وَأُمَّ الأَمَانْ
وَأَرْضَ الغَرَامِ وَنَبْضَ الزَّمَانْ


أُحِبُّكِ حُبَّ الفَتَى نَفْسَهُ
وَحُبَّ الرِّجَالِ لأَحْفَادِهِمْ
وَحُبَّ الأُلُوفِ مِنَ العَاشِقِينَ
كَقِيْسٍ لِلَيْلَى
وَمَا حَاكَ بِيْ أَحْقَرُ الحَاسِدِينَ
وَلَوْ كَانَ وَيْلا
وَلا ضَرَّنِيْ فِي الهَوَى عَاذِلٌ
وَلَمْ يَبْتَعِدْ بِيْ زَمَانِيَ عَنِّيْ
فَأَنْتِ أَنَا كُلُّ رُوْحِيْ وَمِنِّيْ



غَرَامُكِ
سِحْرٌ
غَرِيْبٌ
عَجِيْبْ
تَمَادَى وَعَدَّى
بِكُلِّ اعْتِدَالْ
يَسِيْرُ مَعَ الدَّرْبِ
حَتَّى المَغِيبْ
كَسِيلٍ مِنَ الآهِ فِي
الجَوْفِ سِالْ
مَزَجْتِي مِنَ الصِّدْقِ
نُوْرَ الحَيَاةِ
وَعَلَمْتِنِيْ كَيْفَ
يَهْوَى الرِّجَالْ

رووووووووعة..
سلمت يداك أيها الشاعر..
أندريفنا بتروفتش

خالد الحمد
20-03-2007, 01:32 PM
الله الله الله

صباحك ورد طائفي ياماجد

هل تصدق أني أشعر بعذوبتها

وحلاوة طعمها بفمي

خذني معك ياماجد فأنا أحب الخمر الحلال

ثمة استفسار ياماجد:

أيَا مَنْ تُشَكْلُ بِالشُّوْقِ رَسْمَا
غَدَا فِيْ الجَبِينِ مَعَ الحُبِّ وسْمَا

أشكلت علي كلمة تشكل هل هي تشكّل بتضعيف الكاف أليس كذلك

أما ماذا تقصد بها أسعفني يارعاك الله

صديقي مجودي لا للمناقرة فقط سؤال:y: تعرف مابعد قيّلت ونافوخي بيطأ:ec:

دمت عذبا وشحرورا

أبورويشد
20-03-2007, 10:30 PM
وآه ع الجمال

هذه ليست قصيدة، هذا همسٌ، وشدوٌ رقيقٌ، منسابٌ من ثغر عاشقٍ لسمع حبييبته..

سكرت بها، حتى لكأني - وأنا على هذه الحال - سأحب أول فتاة ألتقيها..

كنت أتساءل فقط عن صحة كلمة "الإسورة" في قولك (لِكَيْ يَغْدُوَ الحُسْنُ كَالإِسْوِرَةْ)

وعن هذه الجملة ( وَلا عُرْوَةً فِيْ يَدَيَّ لَدَيَّ ) فهي لم ترتقِ لمستوى أخواتها المذهلات.
فكلمة "عروة" لا توصل لي المعنى الذي تريده، كما أن كلمة "لديّ" هنا زائدة عن الجملة. جاء بها إغراء التلاعب اللفظي، بين "يدي" و "لدي". الذي أجدته في أكثر من مقطع.


سأعود لقراءتها غير مرة.. شكراً لإمتاعنا يا كابتن ماجد :p

سلطان السبهان
21-03-2007, 01:23 AM
ماجد الكريم
النص مليء بالدرر
وها حجز مكان فقط
دمت بخير

مـاجـد
23-03-2007, 09:22 PM
أختي / الغيمة

صباحك أجمل

شكرا على هذا الإطراء وقراءتك ومرورك


فائق الاحترام

مـاجـد
23-03-2007, 09:36 PM
الله الله الله


صباحك ورد طائفي ياماجد
هل تصدق أني أشعر بعذوبتها
وحلاوة طعمها بفمي
خذني معك ياماجد فأنا أحب الخمر الحلال


ثمة استفسار ياماجد:
أيَا مَنْ تُشَكْلُ بِالشُّوْقِ رَسْمَا
غَدَا فِيْ الجَبِينِ مَعَ الحُبِّ وسْمَا


أشكلت علي كلمة تشكل هل هي تشكّل بتضعيف الكاف أليس كذلك


أما ماذا تقصد بها أسعفني يارعاك الله


صديقي مجودي لا للمناقرة فقط سؤال:y: تعرف مابعد قيّلت ونافوخي بيطأ:ec:


دمت عذبا وشحرورا



شكرا لك أبا علي .. كلامك مبهج والله


أما بالنسبة لاستفسارك فصدقني تشكَّلت لدي قناعة أن لا أضع الحركات عند وضع أي نص


في أفياء .. يا أخي كل ما حاولت جاهدا أن أتقن رسمها أكتشف الكثير من الأخطاء الكيبوردية


والتي لا أدري من أين خرجت لي .. لا وهذا النص بالذات يعتبر من أكثرها عناية بالحركات


ومع ذلك أرى الكثير منها هنا .. يا شيخ ضيعتني هالحركات :D:


على كلٍ نعم يا خالد هي هكذا ( تشكّل ) بالشدة على الكاف ..



وبعدين ليه خايف منِّي وتدلعني ( مجودي ) كل هذا خوف .. غريبة h*




تشرفت بك خلودي




فائق الود وكل احتراماتي

شاعر أويا
25-03-2007, 01:21 PM
عذبة ورقيقة تنساب بين الشفاه كالماء الزلال

دمت بألق

>عيـن القلـم<
25-03-2007, 04:35 PM
أخي مـاجـد...

كلمات عذبة / صافية ..

وقد كـانت : سكـرة من كؤوس الندى ..

دمت بكل روعة
تحيتي أطيبها

الغيمة
25-03-2007, 08:34 PM
يا ناس يا هوه..أنا متأكدة أنني دخلت هنا وقلت يا سلااااااااام..
ولكن الذي لا أذكره هل أنا كتبتها أم لا..
يا سلاااااااااااااام..على هالصباح اللي يبدأ بشعر..
شكرا ماجد..
أندريفنا بتروفتش

مـاجـد
31-03-2007, 11:32 PM
وآه ع الجمال


هذه ليست قصيدة، هذا همسٌ، وشدوٌ رقيقٌ، منسابٌ من ثغر عاشقٍ لسمع حبييبته..


سكرت بها، حتى لكأني - وأنا على هذه الحال - سأحب أول فتاة ألتقيها..


كنت أتساءل فقط عن صحة كلمة "الإسورة" في قولك (لِكَيْ يَغْدُوَ الحُسْنُ كَالإِسْوِرَةْ)


وعن هذه الجملة ( وَلا عُرْوَةً فِيْ يَدَيَّ لَدَيَّ ) فهي لم ترتقِ لمستوى أخواتها المذهلات.

فكلمة "عروة" لا توصل لي المعنى الذي تريده، كما أن كلمة "لديّ" هنا زائدة عن الجملة. جاء بها إغراء التلاعب اللفظي، بين "يدي" و "لدي". الذي أجدته في أكثر من مقطع.



سأعود لقراءتها غير مرة.. شكراً لإمتاعنا يا كابتن ماجد :p






أبا رويشد الحبيب الغالي .. اعذرني أخي على تأخري عن مصافحة حرفك .. وليعذرني الأحبة من بعدك أيضا ..


أشكرك على هذه القراءة وهذا المسك ..

لكن انتبه من حب إحداهنّ على غفلة .. إيااااااك :y:


بالنسبة لتساؤلاتك أيها الحبيب :

- كلمة الإسورة .. في الحقيقة لست مرتاحا لها ولكن من عاداتي السيئة والتي أحاول تغييرها

عدم مراجعة النص _ إما كسلا أو كسلا :D: _ ولكن كنت أقصد أنني بصمتي سيكون الحسن

محكما ومطبقا علينا كإحكام الإسورة على اليد ...


_ أما بقية ملاحظاتك فهي مكان الاهتمام .. وأنا كوني أثق في ذائقتك كثيرا سوف أراجع بحرص

كل ما ذكرته ..


أبا رويشد عد كما تشاء فهذا شرف لقلم أخيك والله

دمت شخصا رائعا

مـاجـد
31-03-2007, 11:38 PM
ماجد الكريم
النص مليء بالدرر
وها حجز مكان فقط
دمت بخير


العزيز القدير / سـلـطـان

شرف لي مرورك وكلامك هذا ..

أسعد الله أيامك بالحب الحلال وأنعم الله عليك من واسع فضله

لعلّي أراك مرة أخرى فيزهر المتصفح نقاءً وإبداع ...

كل الود أيها الغالي

خالد الحمد
01-04-2007, 07:01 PM
وبعدين ليه خايف منِّي وتدلعني ( مجودي ) كل هذا خوف .. غريبة

لأني تركت أي جدال ونقاش يعني اللبن وش لونه أسود خلاص أسود:y:

وهذه راية الاستسلام لا راية نصر:u:

سلمت ياماجد على أريحيتك

وجعل فيثاغورث والسين والصاد تفداك:y:

رانيا منصور
01-04-2007, 07:16 PM
صباحك بسمة
وموسيقى تطرب
وحرف رقيق



سَكَنْتِ الفُؤَادْ
كَضِيفٍ أتَى مِنْ أَقَاصِيْ البِلادْ
وَأَصْبَحَ فِيْ حِلِّهِ شَيْخَ نَاسٍ
كَبِيْرًا يُطَاعُ بِحُسْنِ التُّقَى
وَيَبْنِيْ مِنَ الرَّأَيِّ بَعْضَ الخُطَا
وَيَمْشِيْ وَتَمْشِيْ ذُيولُ القَبِيلَةْ
عَلَى مَا مَشَى إذْ خُطَاهُ قَلِيْلَةْ
وَلَكِنَّهَا يَا فَتَاةُ أَصِيلَةْ


جميل

otiber
01-04-2007, 08:31 PM
لي زمن لم اسعد بقدر ما سعدت بهذا الجمال
ربما لانه حرك شيئا دفينا داخلي
شجن عربي و غناء صوفي و اشارات لطاف
ليس حبا بقدر ما هو رقص عذب لالفاظ بريئات
دم ذا قلم صادق و جميل اخي

مـاجـد
10-04-2007, 09:58 PM
عذبة ورقيقة تنساب بين الشفاه كالماء الزلال

دمت بألق


شرفتني كثيرا قراءتك يا فتحي ..

وكان تعقيبك مبهجا يا صديقي


كل الود

مـاجـد
10-04-2007, 09:59 PM
أخي مـاجـد...

كلمات عذبة / صافية ..

وقد كـانت : سكـرة من كؤوس الندى ..

دمت بكل روعة
تحيتي أطيبها



شكرا لك أخي عين القلم

أسعدني مرورك ونقاءك

لك فائق احترامي وودي

مـاجـد
10-04-2007, 10:03 PM
يا ناس يا هوه..أنا متأكدة أنني دخلت هنا وقلت يا سلااااااااام..
ولكن الذي لا أذكره هل أنا كتبتها أم لا..
يا سلاااااااااااااام..على هالصباح اللي يبدأ بشعر..
شكرا ماجد..
أندريفنا بتروفتش


الشكر لك أنت أختي

مرورك مرة أخرى وإعجابك بالنص مبهج للنفس

فائق احترامي

مـاجـد
10-04-2007, 10:08 PM
لأني تركت أي جدال ونقاش يعني اللبن وش لونه أسود خلاص أسود:y:

وهذه راية الاستسلام لا راية نصر:u:

سلمت ياماجد على أريحيتك

وجعل فيثاغورث والسين والصاد تفداك:y:


الغريب أني كنت أتجادل كثيرا في صفك ضد الغير

أيها الناكر :e:

على كلٍ إذا كان اللبن أسود فهو أسود h*

فائق الود لك من أعماقي يا صديقي لا يلوثه أي غبار :m:

مـاجـد
12-04-2007, 08:44 PM
صباحك بسمة
وموسيقى تطرب
وحرف رقيق


جميل

الأخت / رانيا منصور

تشرفت بمرورك

شكرك لك على هذا الثناء

فائق احترامي

مـاجـد
12-04-2007, 08:49 PM
لي زمن لم اسعد بقدر ما سعدت بهذا الجمال
ربما لانه حرك شيئا دفينا داخلي
شجن عربي و غناء صوفي و اشارات لطاف
ليس حبا بقدر ما هو رقص عذب لالفاظ بريئات
دم ذا قلم صادق و جميل اخي


الأخ العزيز / otiber

شكرا لك من الأعماق على هذا الكلام الجميل والذي كان كثيرا بلا شك

أسعدتني بقراءتك وكنت جدا سعيدا بإعجابك بأحرفي

وحسن ظنك بها وبصاحبها

لك فائق مودتي واحترامي أخي