PDA

View Full Version : يا حروف الحرير .. هذا جرير الصغير ..



فيصل ماجد السبيعي
28-03-2007, 04:48 PM
يا حروف الحرير وَشِّيْ رِدائــي
واغْزِلي لي عباةً من ضيـــاءِ


واخطَفِي الوردَ من خدود الصبايا
واسرقي النجمَ من كفوف المساءِ


وارشقيها في مفرقي تَوِّجِينـــي
فأنا اليوم سيد الشعــــــراءِ


طابت الكأسُ يا قصيديَ فاشربْ
بعد مرِّ الفراق شهدَ اللقــــاءِ


قَرَّت الأعْيُنُ السواهرُ لَـمَّــا
لاح طيف الحبيب في (الأفياءِ)


مَرَّ هَمْسًا فِدَاهُ كلُّ ضجيـــجٍ
من ملوك الكلام والأمــــراءِ


يا (جرير الصغير) أيُّ صغيرٍ ؟!
إنَّ هذا تواضع العظمـــــاءِ


يا صَفِيِّي من النَّدامى وإِلْفِـــي
كن بقربي فقد بسطتُ ردائــي


كن بقربي أَمَضَّني البعدُ شوقًـا
لا تَدَعْنِي يا سيد الأنقيـــاءِ


كن بقربي وقرب كلِّ محــبٍّ
ضَجِرٍ من فَهَاهَة الأدعيـــاءِ


عاشقٍ للبيان من فكرك الصارخ ...
عِلْمًا في مسمع البُلَــــــــداءِ


يا وَقُورًا حلوَ الشمائل سَمْحًــــا
أنِفًا من سَمَاجَةِ الثُّقَــــــــلاءِ


لك في أَنْفُسِ المحبّين شـــــأْنٌ
عَظَّمَتْهُ مَهَابةُ العلمـــــــــاءِ


وتواضعْتَ شأنَ كلِّ نبيــــــــلٍ
لم تُخَامِرْهُ سَكْرَةُ الخُيَــــــــلاءِ


يا سحابًا هَمَى بكلّ سخــــــــاءٍ
وسقاني حتى ملأتُ سِقائــــــــي


أَدْنِ منّـي جبينـــك الحـــرَّ أَزْرَعْ
قُبْلَةَ الحبِّ في جبين الوفــــــــاءِ

السحيباني
28-03-2007, 05:45 PM
ما أجملكما والله جميعا

وما أسعدني بكما

أيها الطائي لقد أعدت عهد أسلافك فقلت الشعر ليُرتقى له

مودتي لكما

هاني درويش
28-03-2007, 07:17 PM
يا حروف الحرير وَشِّيْ رِدائــي
واغْزِلي لي عباةً من ضيـــاءِ


واخطَفِي الوردَ من خدود الصبايا
واسرقي النجمَ من كفوف المساءِ


وارشقيها في مفرقي تَوِّجِينـــي
فأنا اليوم سيد الشعــــــراءِ


طابت الكأسُ يا قصيديَ فاشربْ
بعد مرِّ الفراق شهدَ اللقــــاءِ


قَرَّت الأعْيُنُ السواهرُ لَـمَّــا
لاح طيف الحبيب في (الأفياءِ)


مَرَّ هَمْسًا فِدَاهُ كلُّ ضجيـــجٍ
من ملوك الكلام والأمــــراءِ


يا (جرير الصغير) أيُّ صغيرٍ ؟!
إنَّ هذا تواضع العظمـــــاءِ


يا صَفِيِّي من النَّدامى وإِلْفِـــي
كن بقربي فقد بسطتُ ردائــي


كن بقربي أَمَضَّني البعدُ شوقًـا
لا تَدَعْنِي يا سيد الأنقيـــاءِ


كن بقربي وقرب كلِّ محــبٍّ
ضَجِرٍ من فَهَاهَة الأدعيـــاءِ


عاشقٍ للبيان من فكرك الصارخ ...
عِلْمًا في مسمع البُلَــــــــداءِ


يا وَقُورًا حلوَ الشمائل سَمْحًــــا
أنِفًا من سَمَاجَةِ الثُّقَــــــــلاءِ


لك في أَنْفُسِ المحبّين شـــــأْنٌ
عَظَّمَتْهُ مَهَابةُ العلمـــــــــاءِ


وتواضعْتَ شأنَ كلِّ نبيــــــــلٍ
لم تُخَامِرْهُ سَكْرَةُ الخُيَــــــــلاءِ


يا سحابًا هَمَى بكلّ سخــــــــاءٍ
وسقاني حتى ملأتُ سِقائــــــــي


أَدْنِ منّـي جبينـــك الحـــرَّ أَزْرَعْ
قُبْلَةَ الحبِّ في جبين الوفــــــــاءِ
نعم هكذا يكون الشعر
هذا هو الشعر
فلا قض فوك
لي تساؤل
اليس من الانسب لو انك قلت(وازرع) في الشطر الاول من البيت الأخير
فالهمز هنا همز وصل ام ماذا؟
بكل الود
ابو نمير

قبرالشر
28-03-2007, 07:22 PM
وللجبيـن قبلـة أخـرى .. أي والله لقد فقدناك كثيراً ياجريـر
ِ
وبفقـده استوحش الكـل .. فياكريمـاً عد الينـا فمثلك لايرد رجـائي ..

أيها الطائي الأبيّ والله انك كبير قبل هذا وها انت اليوم تكبـر في عيني .. أثبتّ أنك لا تنسى ساعة لقاء أو حرف اخاء .. دائما تحفـظ المعروف و تذكـر الاخلاء .. قمـة العـزة والأنفـة تتجلـى في قبلتـك .

أسعـدك الله ياجريـر حيثمـا حللـت ,

**بسنت**
28-03-2007, 08:39 PM
أنا هنا..
ولي
عودة...إن شاء ربك

وكل الود

عبيرمحمدالحمد
29-03-2007, 12:42 AM
جميلة جداً ..
وبهية جداً ..
وصادقة جداً ..
وبحجم الطالبِ والمطلوب ..
أزجي تحاياي ..
للطائيّ وجرير
.
.
.
وأُودِعُها كفّ المساءِ المترنم بهما .. فربما نالت شرف اختطافِها و رشقِها مع ما سيرشُقُ جذَلاً ..!
.
.
بورك الإخاءُ والوفاءْ .. وبوركتْ أفياءْ ..!
.
.

فيصل ماجد السبيعي
29-03-2007, 05:06 PM
ما أجملكما والله جميعا


وما أسعدني بكما


أيها الطائي لقد أعدت عهد أسلافك فقلت الشعر ليُرتقى له


مودتي لكما

أخي الشاعر الجميل مصعب ..

لك مثل مودّتك وأكثر أيها الكريم ..
مرورك مبهج .. وثناؤك مشرِّف ..
فما أسعدني أنا بك ..

فيصل ماجد السبيعي
29-03-2007, 05:10 PM
نعم هكذا يكون الشعر
هذا هو الشعر
فلا قض فوك
لي تساؤل
اليس من الانسب لو انك قلت(وازرع) في الشطر الاول من البيت الأخير
فالهمز هنا همز وصل ام ماذا؟
بكل الود
ابو نمير

مرحبًا بك يا أبا نمير ..
أشكر تفضلك وحسن ثنائك ..

حول تساؤلك أخي الكريم أقول :
إن الفعل (أَزْرَعْ) جاء جوابًا للطلب (أَدْنِ) .. أي : إنْ تُدْنِ مني جبينك أزرعْ فيه قبلة .. وليس المعنى كما تبادر إليك من أنني أطلب إليه أن يُدني جبينه وأن يزرع هو القبلة ..

أكرر الترحيب والشكر أخي الفاضل ...

فيصل ماجد السبيعي
29-03-2007, 05:23 PM
وللجبيـن قبلـة أخـرى .. أي والله لقد فقدناك كثيراً ياجريـر
ِ
وبفقـده استوحش الكـل .. فياكريمـاً عد الينـا فمثلك لايرد رجـائي ..

أيها الطائي الأبيّ والله انك كبير قبل هذا وها انت اليوم تكبـر في عيني .. أثبتّ أنك لا تنسى ساعة لقاء أو حرف اخاء .. دائما تحفـظ المعروف و تذكـر الاخلاء .. قمـة العـزة والأنفـة تتجلـى في قبلتـك .

أسعـدك الله ياجريـر حيثمـا حللـت ,

أخجلني والله هطولك النديّ وثناؤك البهيّ ..
جعلني الله عند حسن ظنك وغفر لك ولي ..

أما جرير فمشكلته أنه لا يحبّ الزيارات الخاطفة .. بل يُشعل كلّ قناديله ويذيب كلّ شموعه بأريحيّةٍ جُبل عليها .. ويُرعف يراعته حدّ الإنهاك والاستنزاف ..
ليته يسمع مني ويسلك الطريق الوسط بين الطوفان والجدب ..

أكرر الشكر لك أخي الكريم ..
وأكرر الهمس لجرير : التوسّط ثم التوسّط يا أبا مهند ..

فيصل ماجد السبيعي
29-03-2007, 05:27 PM
أنا هنا..
ولي
عودة...إن شاء ربك

وكل الود

مرحبًا بك أيتها الكريمة .
في انتظار إشراقتك الموعودة ..

كلّ الشكر والامتنان ..

فيصل ماجد السبيعي
29-03-2007, 05:37 PM
جميلة جداً ..
وبهية جداً ..
وصادقة جداً ..
وبحجم الطالبِ والمطلوب ..
أزجي تحاياي ..
للطائيّ وجرير
.
.
.
وأُودِعُها كفّ المساءِ المترنم بهما .. فربما نالت شرف اختطافِها و رشقِها مع ما سيرشُقُ جذَلاً ..!
.
.
بورك الإخاءُ والوفاءْ .. وبوركتْ أفياءْ ..!
.
.

ووالله إن إطلالتك مبهجة جدًّا ..
مشرِّفة جدًّا ..
وعبقة .. جدًّا .. جدًّا ..

تحاياك محلّ تقديري .. وبها أتطاول وأتعملق ..
ولأسرقنّها من كفوف المساء لأعلّقها على أحرفي أوسمةَ افتخار وتشرُّف ..

أختنا الفاضلة الكريمة عبير ..
هناك بعض الأسماء .. عندما أفرّ من قبضة الشواغل .. وأمرّ برياض الأفياء .. وأجدها لا تزال تضجّ حضورًا .. أشعر باطمئنان عجيب .. وسرور لا أدري كنهه ..
وصدقًا أقول لك : أنت أحد تلك الأسماء .. فلا تحرميني ذلك الشعور بالاطمئنان والسرور ..

دمتِ عبيرًا .. لا ينضب ..

فيصل ماجد السبيعي
29-03-2007, 05:44 PM
.
.

عَظيمةٌ في أعْظَم
وَدَيْمومةٌ اعْتَادَتْها منْ حبْرِكَ المُقَلُ أيُّها الشَّاعر ..



الأعظم والأعظم هو ذلك الودّ المتبادل بين إخوة الحرف ..
عندما يسرق الغياب أطيافهم من بيننا .. تتململ أرواحنا .. وتجأر أقلامنا بالصرير .. نداءً صادقًا .. وتشوّفًا لمصافحتهم بالودّ والورد ..
هل ينسى الغياب بعض من نودّهم فلا يسرقهم أبدًا .. ليته يفعل ..

سلام عليك بقدر الطّهر المنضوح في غرّة الصبح ..

3g
29-03-2007, 10:41 PM
مـا عرفتُ جريرًا الصغيـر إلا عبـر تعقيباته فـي المنتـديات المشارك بها / و رأيـتُ رجلاً شهمًا و صاحب نخـوة و مـروءة :)
القصيدة / جزلة الألفاظ و إنسيابية لكنـها توجه إلـى / امممـ مـدرس جامعي لا أكـثر :)
دلتـني إحدى الـشاعرات عبـر موضـوع لـها عـلى قصائـك يا طائي / هـذه القـصيدة ليـست بمـستوى ما قـرأتُ لـك في البـداية مـع أنـها جميلة :)


حفظـكم الباري

**بسنت**
30-03-2007, 09:54 AM
َصَبُاح ِعيّدْ
و
مَرْحباً ِبإْطَلَاِ لَتك ياشَاِعرْ
وعذراً
عُذراً . . .
إن قصّرتْ أَحْرُفِي
عنْ الوَفَاءِ
وَكَلِمَاتِي عَنْ وصْفِ رَوْعَتِكُمْ
وَرَوْعَةِقَصِيْدِكُمْ
فَمَاذَ عَسانِيْ قٌائِلَةً فيْ مَقَامِيْ هَذا
شَاعِرٌ مفْلَقْ يَتَغَنّى وَيَتَبخْترْ بِنَدِيْمِه
وَلا عَجَبْ
فَليْسَ أيّ نديمْ
وَلا أيّ صديْق
إنهُ الكَبِيْر جَرِيْر
ا
كريم الْخُلْق.دَمِثُ الأخْلاق .

فيالروعة الشاعر ويالروعة المتغنى به
هما أهل للشعر
وشمس أفياء المضيئة
التي تضيئ نهاراً
ويعكس نورها القمر مساءا


يا حروف الحرير وَشِّيْ رِدائــي
واغْزِلي لي عباةً من ضيـــاءِ



واخطَفِي الوردَ من خدود الصبايا
واسرقي النجمَ من كفوف المساءِ



وارشقيها في مفرقي تَوِّجِينـــي
فأنا اليوم سيد الشعــــــراءِ

سيّد الشعراء ولا رِيْب
ثِقْةُ بِالنْفسْ وَحُقّ لَكَ ذَلِكْ



طابت الكأسُ يا قصيديَ فاشربْ
بعد مرِّ الفراق شهدَ اللقــــاءِ

أيها الفاضِلْ طَلّ طَلّةً وَغَاب
فمَتَى الْعَودة؟؟متى ؟؟

نتأمْلُ خَيْراً.


قَرَّت الأعْيُنُ السواهرُ لَـمَّــا
لاح طيف الحبيب في (الأفياءِ)
نعمْ قرّتْ نعمْ..
ونعمْ ثَالِثة



مَرَّ هَمْسًا فِدَاهُ كلُّ ضجيـــجٍ
من ملوك الكلام والأمــــراءِ
الله الله
بوح رقيق عذب



كن بقربي وقرب كلِّ محــبٍّ
ضَجِرٍ من فَهَاهَة الأدعيـــاءِ
رحمتك الواو ياطائي
وإلا. . .!!!




عاشقٍ للبيان من فكرك الصارخ ...
عِلْمًا في مسمع البُلَــــــــداءِ



يا وَقُورًا حلوَ الشمائل سَمْحًــــا
أنِفًا من سَمَاجَةِ الثُّقَــــــــلاءِ



لك في أَنْفُسِ المحبّين شـــــأْنٌ
عَظَّمَتْهُ مَهَابةُ العلمـــــــــاءِ

صدقتْ يَاطَائِي ذَكرْتَ بضع من خصال للفاضل جرير

تلبسهُ ولا يلّبِسُها
فهِي متأصلة فيه كما الجذور في أصل الشجرة
هو نادر.. ولن أقول أكثر



وتواضعْتَ شأنَ كلِّ نبيــــــــلٍ
لم تُخَامِرْهُ سَكْرَةُ الخُيَــــــــلاءِ
همُ كَذَلِكَ النُبَلاء
وماشاء الله وتبارك




يا سحابًا هَمَى بكلّ سخــــــــاءٍ
وسقاني حتى ملأتُ سِقائــــــــي



أَدْنِ منّـي جبينـــك الحـــرَّ أَزْرَعْ
قُبْلَةَ الحبِّ في جبين الوفــــــــاءِ

همى وهمى
وسيظل يهمي...وسيظل
بإذنِ رَبُكَ


رائعٌ ياطائي
يالابس عباءة الحرير المضيئة
هكذا عهدتكَ..
لاأراك اللهُ مكْرُوهًا
وزادك الله بسطة في العلم
وألبسك عباءة الوقار والعلم والدين
دام ضيّك لمحبيك
لنا
ولإفياء

ودُمْتَ ِلمنْ تُحِبُهُ وأَحَبَكْ

وكل الــــــود

آلام السياب
30-03-2007, 10:24 AM
هل انت من نسل المتنبي ام ماذا يا ايها الطائي ؟!
والله لقد تفاءلت بعد قراءتي للقصيدة فالشعر العربي ما زال حيا وما يزال نابضا بالحياة الله اللغة تسير معك وكانك ملك تامرها فتاتمر .
هنيئا لك يا ايها الجرير الصغير بهذه القصيدة والله انك تستحقها فانت اهل لما قيل واكثر .

فيصل ماجد السبيعي
30-03-2007, 10:26 AM
مـا عرفتُ جريرًا الصغيـر إلا عبـر تعقيباته فـي المنتـديات المشارك بها / و رأيـتُ رجلاً شهمًا و صاحب نخـوة و مـروءة :)
القصيدة / جزلة الألفاظ و إنسيابية لكنـها توجه إلـى / امممـ مـدرس جامعي لا أكـثر :)
دلتـني إحدى الـشاعرات عبـر موضـوع لـها عـلى قصائـك يا طائي / هـذه القـصيدة ليـست بمـستوى ما قـرأتُ لـك في البـداية مـع أنـها جميلة :)


حفظـكم الباري

وأنت فحفظك البارئ ورعاك أيها الأخ الكريم ..

جريرٌ - أيها الفاضل - مثل ما ذكرت وأكثر ..
فعلاوة على مروءته التي لا تخفى .. فقد جُبِل على شمائل قلّ أن تجتمع لأحد .. لعلّ أكثرها لفتًا للأنظار سلامة صدره ونقاء سريرته وشجاعته في الاعتراف بالخطأ دون تردّد .. وناهيك عن علم غزير وفكر مستنير .. فالرجل ذو تواضع جمّ .. ونفس لم يتلبّسها الكبر ولم يخطر لها ببال ..

أخي الكريم ..
بالرغم من أنني لم أفهم ما رميتَ إليه بقولك :
((القصيدة / جزلة الألفاظ و إنسيابية لكنـها توجه إلـى / امممـ مـدرس جامعي لا أكـثر))
إلا أنني سعدت بثنائك على القصيدة .. وإن كنت رأيت أنها ليست بمستوى القصائد الأُخَر فهذا من حقّ ذائقتك التي أحترمها .. فأنا مؤمن باستقلالية الذائقة .. واختلافها من قارئ لآخر ..

أشكر تفضّلك بالحضور والمشاركة ..
ودمت في رعاية الله ..

فيصل ماجد السبيعي
30-03-2007, 10:45 AM
َصَبُاح ِعيّدْ

و
مَرْحباً ِبإْطَلَاِ لَتك ياشَاِعرْ
وعذراً
عُذراً . . .
إن قصّرتْ أَحْرُفِي
عنْ الوَفَاءِ
وَكَلِمَاتِي عَنْ وصْفِ رَوْعَتِكُمْ
وَرَوْعَةِقَصِيْدِكُمْ
فَمَاذَ عَسانِيْ قٌائِلَةً فيْ مَقَامِيْ هَذا
شَاعِرٌ مفْلَقْ يَتَغَنّى وَيَتَبخْترْ بِنَدِيْمِه
وَلا عَجَبْ
فَليْسَ أيّ نديمْ
وَلا أيّ صديْق
إنهُ الكَبِيْر جَرِيْر
ا
كريم الْخُلْق.دَمِثُ الأخْلاق .


فيالروعة الشاعر ويالروعة المتغنى به
هما أهل للشعر
وشمس أفياء المضيئة
التي تضيئ نهاراً
ويعكس نورها القمر مساءا




سيّد الشعراء ولا رِيْب
ثِقْةُ بِالنْفسْ وَحُقّ لَكَ ذَلِكْ





أيها الفاضِلْ طَلّ طَلّةً وَغَاب
فمَتَى الْعَودة؟؟متى ؟؟


نتأمْلُ خَيْراً.



نعمْ قرّتْ نعمْ..
ونعمْ ثَالِثة




الله الله
بوح رقيق عذب




رحمتك الواو ياطائي
وإلا. . .!!!






صدقتْ يَاطَائِي ذَكرْتَ بضع من خصال للفاضل جرير


تلبسهُ ولا يلّبِسُها
فهِي متأصلة فيه كما الجذور في أصل الشجرة
هو نادر.. ولن أقول أكثر




همُ كَذَلِكَ النُبَلاء
وماشاء الله وتبارك






همى وهمى
وسيظل يهمي...وسيظل
بإذنِ رَبُكَ



رائعٌ ياطائي
يالابس عباءة الحرير المضيئة
هكذا عهدتكَ..
لاأراك اللهُ مكْرُوهًا
وزادك الله بسطة في العلم
وألبسك عباءة الوقار والعلم والدين
دام ضيّك لمحبيك
لنا
ولإفياء


ودُمْتَ ِلمنْ تُحِبُهُ وأَحَبَكْ


وكل الــــــود

شاكرٌ لك أيتها الكريمة وفاءك بوعدك وتشريفك إياي بإطلالة أخرى ..
وممتنٌّ لهذه المصافحة العبقة التي وسَمَت النصّ بميسم الجمال .. وأهدت كاتبه بيادر من فرح ..

أختي الفاضلة ..
لا أظن أنني قادر في عجالة كهذه أن أوفّيك الشكر .. إلا أنني أودّ القول بأن الشموع التي رصّعتِ بها جنبات القصيدة ستظلّ محلّ تقديري وعرفاني ..

تقبّلي أعطر التحايا وأرقّها ..

فيصل ماجد السبيعي
30-03-2007, 10:59 AM
هل انت من نسل المتنبي ام ماذا يا ايها الطائي ؟!
والله لقد تفاءلت بعد قراءتي للقصيدة فالشعر العربي ما زال حيا وما يزال نابضا بالحياة الله اللغة تسير معك وكانك ملك تامرها فتاتمر .
هنيئا لك يا ايها الجرير الصغير بهذه القصيدة والله انك تستحقها فانت اهل لما قيل واكثر .

كرمٌ منك هذا الإطراء اللطيف أيتها الشاعرة الرقيقة ..
لقد ذهب بي بعيدًا حتى ألبسني ثياب الزّهْو وأثملني سرورًا ..

شاكرٌ بهيّ حضورك .. وعاطر ثنائك ..
دمتِ بعيدة عن (الآلام) ..

سلطان السبهان
30-03-2007, 02:44 PM
الشاعر الطائي
عروس شعر زُفّت إلى فارس لغة
دمتما ولا ذممتما

فيصل ماجد السبيعي
30-03-2007, 03:18 PM
الشاعر الطائي
عروس شعر زُفّت إلى فارس لغة
دمتما ولا ذممتما

الأحبّ سلطان ..
ومرور خاطف .. هو كالبرق .. إلا أن البرق يذهب .. أما مرورك هذا فأحفظه في قلبي الذي يحبك وفي نفسي التي تجلّك وتنزلك منها المنزل الأسمى أيها الأشمّ ..

ما دمتَ بالجوار - أنت وثلّةٌ من الأولين - فأنا بخير .. وجرير بخير .. وإن آثَر الدعة وارتاح إلى الانزواء قليلاً ..

كن هنا دائمًا يا سلطاننا ..ولا تبتعد كثيرًا أيها العزيز .. فإن لحضورك برد الطمأنينة ..

شكرًا لك ..
بقدر ما أهديتني من غبطة في هذه الظهيرة الناعسة ..
وبقدر حبي لك ..

ماريان
30-03-2007, 05:44 PM
;

الطائي ..

يدين المرء لأهل المعروف ماحيي ..
وأنت والله أهله ..

بوركت ..
ودامت لك الرحمة ...

عبيرمحمدالحمد
30-03-2007, 07:16 PM
الطائيَّ المفضالَ الكريم /
سلامٌ على سموقكَ .. ألفُ سلام ..
فقد طالعتني دعوتُكَ الغالية لذاتِ اليراعة الصغيرة في غير ما مكانْ
ورأيتُ من حقكَ عليَّ أن أقول بكل ثقة
إنَّ فلكًا تسيحُ في جوانبه كواكبُ بعلوِّ قدركم, وسموّ علمكم, ورقيِّ فكركم لهو الحقيقُ بأنْ يُتشبَّثَ به, غيرَ أنّ يومًا يَفتقِدُ فيه هذه العلائمَ سيكونُ يومَ الظعن..
أما السموم ولوافحُ النَّوْكى فليست لتعنيَ لمن يترفَّعُ عنها إلا سحابةَ صيفٍ
عمّا قليلٍ تقشَّعُ, أو شيئاً أدنى إن وعى دواعيَها الحصيفْ !
.
.
دام فضلك .. ورفع الله قدركَ بما رفعتَ أخيتك أيها الشامخ..

سارة333
31-03-2007, 11:02 AM
جرير الكبير ...أما من عودة تحيي بها آمال من رام العلياء بمرورك وطيب قولك
أين أنت أيها الطيب أفياء تفقتقر الفيء بدونك...عد فالطائي قد توجك بتاج الفخار وأنت تستحقه :)

الكريم الطائي...

إن لم يعد القدير جرير بعد هذه الرائعة التي تحدثت بلسان الكل هنا
فلا أمل في عودة :biggrin5: ...ليس بعد ماقلته هنا قول
لعل وعسى وأمنيات بقرب عودته تطول .

السنيورة
01-04-2007, 01:10 AM
سيدي الطائي
والله إن لأجمل القصيد ماخرج من القلب
ووالله إن قصيدك هذا لخارج من أعماقه
ولاملام!!
سيدي كلنا والله افتقدنا شيخنا جرير
ولكن انا على ثقه بعودته
أتراهنني على ذلك:)


أستاذي جرير....
عَجِل بعودتك فكلنا شوق لك...
لاعدمتكما..
وكل الود..

عبدالرحمن ثامر
01-04-2007, 01:58 AM
جميل جدًا
رقي في رقي
رفع الله قدركما

أنت والله شاعر مجيد ... يطربني شعرك

وجرير يستق منك ما كتبت أيها الكريم

خالد الحمد
01-04-2007, 05:58 PM
تحية إجلال وإكبار

لك أيها الطائي الجميل

وفاء غير مستغرب وشعر إخواني بهي

أعاد الله صنّاجة أفياء جرير الكبير

دام الوئام في ظلّ شجرة الحب

أمل الصومال
01-04-2007, 10:06 PM
ذهولٌ ألجمني وسرق مني البيان

تبارك الرحمن

ماهذا بشعرٍ بل هو السحر الحلال

بارك لكما الله رائع صداقتكما :)



دمتما كما تحبان وأكثر

وليت الجرير يقرأ هذه الرائعة

فيعود لأفياء بعطر الشعر الذي اعتدناه منه

اسير الروح
02-04-2007, 09:55 AM
ادب حى
ايها الطائى

>عيـن القلـم<
02-04-2007, 02:17 PM
أخي الطائي ..

لله أنت , محب / وفي / وشاعر بهي ..

الطائي و جرير << لا شيء يفي !

أمتعتنا وأعاد الله جرير بحلة تبكمنا :)

دمتما بكل خير
تحيتي أطيبها

الغيمة
03-04-2007, 12:10 PM
ما ألطف الأبيات في الإخوان والأصحاب..
لا حرمكما الله من بعضكما..
وجعل في الفردوس مثوانا ومثواكما..
وفقت يا أخي المبدع الطائي..
أندريفنا بتروفتش

أسفـار الحـرف
04-04-2007, 09:04 PM
أخي الفاضل الطائي ...

دمت وجرير بكل إبداع ..
ولا عدمكما الساخر ..

جريرالصغير
06-04-2007, 10:43 AM
لك القلوب وسائط تجوسها وتملكها يا فتى طيء

وما تفتأ تحوز في قلوب محبيك أعظم الاعتلاء

وها قد قالت السنيورة أنها تراهن على رجوعي

فقد كسبت لعلمها بجمال أفياء أيها الطائي

أدام الله الأخوة

أعلى الله مقامكم جميعا وأحلى أيامكم

لي ما أريد قوله حول النص إن أذنت لي يا فتى طيء

كرم الله وجهك .

هيثم حجازى
06-04-2007, 10:56 AM
جرير الصغير شاعر لا يقارن الا بنفسه..
شكرا لك وله..

الشاعر الرجيم
08-04-2007, 12:39 AM
أستاذنا جرير .. أهل لهذا الثناء .. وأنت أيها الشاعر المفلق رمز للوفاء