PDA

View Full Version : [.. وأرعدت أحزاني..]



قِصّة
29-03-2007, 02:43 PM
.
عصف الزمان وأرعدت أحزاني
....... لا اللّيل هادِ ولا النَّهار بحان ِ


والهمُ جاثٍ في الضلوعِ كأنه
................ طودٌ عظيمٌ راسي الأركان ِ


والعينُ من شحِّ الرقاد كأنّها
............ قد أوجدت من دونما اجفان ِ


يحبو إلي السّعد مخذول الخطى
............... فالسّعد عندي دائم الخذلان ِ


وأنتَ يامــن كـنتُ أحسب أنه
............ طِبَّ الفؤادِ وراحة الوجدان ِ


قد رحتَ تمعنُ في الغيابِ فخلتك
............... غيماً بأحداق السماء مصان ِ


يطوي الدهور مسافراً بفضائها
............... لا أرض يسكنها ولا أوطان ِ


أتراك حتى اليوم تذكر عهدنا ؟
........... أم تاهت الذكرى وتاه زماني !؟


يا مبعداً عني وارجو قطره
............. من مزنة الاسفار والركبان ِ


كالغيث مُنصبّاً يغيث قلوبنا
............. فيسيل فيها النبض والتحنان ِ


ارجع فقد فتك الفراق بفرحتي
.............. ارجع فقد هدَّ البعاد كياني

:::رحيـــل:::
29-03-2007, 03:33 PM
قصـة..

بديع هذا النسج الذي وضعته بين ايدينا..

وسعيدة بالمصافحة الأولى :)

قد رحتَ تمعنُ في الغيابِ فخلتك
............... غيماً بأحداق السماء مصان

بوركت القوافي..

رحيــل

أوراق شـاعر
29-03-2007, 11:59 PM
ارجع فقد فتك الفراق بفرحتي
.............. ارجع فقد هدَّ البعاد كياني
__________________
إبداااااااااااااااااااااااااااااااع

صُبح
30-03-2007, 01:47 AM
فِي القِرَاءَةِ الأوْلَى صَدَمَتْنِي الأوْزَانُ التِي كُسِرَتْ غَيْرَ مَرَّة ..
مِثلَ ..

لا اللّيل هادِ ولا النَّهار بحان
فـ " هَادٍ " تُكْتَبُ بتَنْوينِ كَسْرٍ لاَ بكسْرةٍ وَاحدَة .. وَالوَزْن انْكسَرَ بهَذا
وَ كسْرٌ آخرُ هُنَا ..

وأنتَ يامــن كـنتُ أحسب أنه

أمَّا هُنَا ..

فيسيل فيها النبض والتحنانِ
فقَدْ لَوَيْتِ عُنُقَ القَافِيَةِ لَيَّاً .. فـ " تحْنان " مَعْكوفةٌ عَلى مَرْفوع وَحقُّهَا الرَّفْع ..

لا أرض يسكنها ولا أوطان ِ
كَذلك " أوْطان " حقُّها النَّصْب لأنَّها مَعْكوفةٌ عَلى مَنْصوب ..
وَمَعَ وُجُودِ الصُّوَرِ الجَمِيلَةِ وَالرَّقيقَةِ وَعُذوبةِ المَعَاني إلاّ أنَّهَا - يُخَيَّلُ إلَيَّ - لَمْ تَسْتَطِعْ أنْ تَنْسَلَّ مِنْ زَمَنِهَا وَاضطِرَابِهَا لِتحسَّ وَحْدةَ الكَمَالِ فحُوصِرَتْ بِالزَّمَان وَالمَكَان .. فَثَمَّةَ وَادٍ إذَا نَزَلتْهُ نَفْسُ الشَّاعِر انْتَقَلَتْ إلَى الجنَّة وَاسْتَرْوحَتْ الخُلْدَ مُدّةً تَطُولُ أوْ تَقْصُر ..

تَمَنِّيَاتي لكِ بأوْقَاتٍ سَعِيدةٍ فِي الوادِي المَذْكُورِ أعْلاَه : ) ..

قِصّة
30-03-2007, 11:00 AM
.
وسعادتي أكبر وأعظم بمصافحتك.. :)

شكراً تشبهكِ ..

قِصّة
30-03-2007, 11:04 AM
.
شكراً لمرورك هنا .. :)

قِصّة
30-03-2007, 11:11 AM
.
في كلمة " هادٍ " كان الغلط في التشكيل من أزرة الكيبورد :p

شكراً لبقية التوجيهات .. وشكر أكبر لتوقفك هنا ونقدك ..

سررتُ بكِ كثيراً والله .. :)

PARKER
30-03-2007, 12:05 PM
مرحباً بكِ قصّة ..
أتذكّر هذه القصيدة جيّداً ومكان طرحها وكلامي تجاها وربما أنتِ كذلك .!
لم تكن القصيدة بهذا الشكل المقفّى ، تدراكتي بعض ما أعتلّ من البناء وقتها بأصرعة للبيت هنا
ولكن بقي البسيط جداً ، ممّا ذكرته صبح ، لكنْ أتسائل والسؤال لصبح ، أين الكسر هنا ( وأنت يامنْ كنت أحسبُ أنّه )
بالتوفيق لكِ .. وتحيّة !

نـورا
30-03-2007, 12:55 PM
هُنا القصِيدة

قد رحتَ تمعنُ في الغيابِ فخلتك
............... غيماً بأحداق السماء مصان ِ

قِصّة .... سلمتِ و المشاعر

قِصّة
30-03-2007, 12:57 PM
أهلاً بك ياباركر.. :)

نعم لم تكن القصيدة بهذا الشكل .. أعدت كتابتها بطريقة أخرى ..

أتذكر كلامك عنها .. وكان موضع اهتمام مني وربما هو مادفع بي إلى إعادة كتابتها .. ممتنة لك والله :)

وأترك باقي الرد للغالية صُبح ..

شكراً كثيراً

صُبح
30-03-2007, 07:40 PM
parker ..
وزْن القَصِيدَة " متفاعلن متفاعلن متفاعلن " وإنْ تَكُن قصّة عمدَت في كتَابتهَا إلى سَليقتهَا فحسْب - كَمَا يبْدو -
وفِي عِبَارَة [ وَأنْتَ يَا مَن كنتُ أحْسَبُ أنّهُ ] أنْقصَت حَرَكة عنْد " وَأنت " .. أي حتَّى يسْتقيم وزْنها نَقوم بقراءتِهَا مَثلاً " أوَأنْت يا منْ كُنْتُ .. إلخ " وَالله أعْلَم
أرْجُو أنَّ مَرْمَايَ قدْ وَصَل ..

قصَّة ..
سأعُود سَريعاً لمَا يتعلَّق بالخاصّ : )

فيصل الجبعاء
08-06-2007, 01:41 PM
قصّة

تحيّتي لك

لا ملاحظات أكثر مما ذكره الإخوة

إلا ملاحظتي لجمال الإحساس هنا

تحيتي لك وتمنياتي بتقدّم المستوى