PDA

View Full Version : أشياء



رانيا منصور
01-04-2007, 03:42 AM
­أشياء





-1-

رصيف



يسيرون فوقي

ويأتون كل اتجاه بصوبي

ولا يدركون

ولا يشعرون

بأني تعبتُ من السير فوقي

وأني مللتُ تجاهل حقي

مللتُ استماع الاحاديث وحدي

بلا أي حق..

بإلقاء نقدي وأن يسمعون

مللتُ السكون

غداَ يأتي دوري

فلا تعجلون

أدوس الرؤوس، القلوب، العيون

غداً ينسجون خطاهم طريقاً به يقبعون

غداً يقبعون مكان الرصيف الذي قد بنوه

وهم صامتون

غداً دون رغبتهم..

يسمعون







-2-

منضدة



إحذر.. قلمك مسنونٌ في حِدة

يؤلمني طرْقُكَ في شدة

وأنا لا أصرخ من ألمي

فصراخي لو تدرك

مقطوع

قلبي منزوع

لكنّ الضرب بمن مات

جرمٌ ممنوع

إحذر.. لا تخدش وجهي من فضلك

إن كان لزاماً أن أُجرح

وأنا لا أقدر أن أبكي

فلتكتب شيئاً مسموع

فلتنقش فوق الجُرح..

دموع













-3-

كرسيّ



إجلس

فوق الكرسيّ

تخشى المسمار المثنيّ..

أن يخدش ثوبك؟

مدفونٌ هذا المسمار

في جسدي وحدي

مزروعٌ فيّ

لا تدرك انت..

معنى أن توجد في الدنيا..

كي تصبح آلامك فيها

شيئاً عاديّ!



رانيا منصور محمد

محمد العَرَفي
01-04-2007, 05:45 PM
كعادتك
الإبداع ليس بجديد عليك
وفرتِ علي عناء تتبع قلمك هنا وهناك
مرحبا بك في الساخر

خالد الحمد
01-04-2007, 06:07 PM
ملّ الرصيف فكيف بالقبور

رائعة أختي رانيا

ومرحبا بك في أفياء

دام ألق شعركِ

الغيمة
01-04-2007, 07:00 PM
أحاسيس جديدة..
ولطيفة..
وكلمات معبرة عما لا نشعربه!
شكرا لك..
أندريفنا بتروفتش

زييف غاريين
01-04-2007, 08:17 PM
اكتفي وأقول انك رائعة لفرط احساسك
وأتساءل ان كنت تحسين بالجماد هكذا فكيف بك وانت تحسين بالبشر قد تكونين ابداعا بحد ذاته

رانيا منصور
02-04-2007, 09:52 AM
كعادتك
الإبداع ليس بجديد عليك
وفرتِ علي عناء تتبع قلمك هنا وهناك
مرحبا بك في الساخر

ولوجودكَ أخي
فرحة

ولترحيبكَ الودود كل شكر
مرحباً بكَ دواماً..

اسير الروح
02-04-2007, 10:22 AM
منصورة انت يارانيا

بلا هوية
02-04-2007, 11:50 AM
كرسيٌ أنا أم رصيف ؟؟

هذا ما يراودني الآن !!

رانيا منصور
02-04-2007, 03:21 PM
ملّ الرصيف فكيف بالقبور

رائعة أختي رانيا

ومرحبا بك في أفياء

دام ألق شعركِ

سعدتُ بحرفِكَ أخي
ودمتَ ساحباً في خطوكِ الفرْح

مودتي..

ولد شقى
02-04-2007, 03:44 PM
هناك الكثير اشعر به داخلك ....يارب ساعدها ان تخرج المزيد من هذا الابداع الجميل .. لا تبخلى علينا فى هذا الزمن الردئ بما هو غالى فى احساسك وعقلك

رانيا منصور
02-04-2007, 07:20 PM
أحاسيس جديدة..
ولطيفة..
وكلمات معبرة عما لا نشعربه!
شكرا لك..
أندريفنا بتروفتش

أها..
هي جديدة للبعض صحيح؟
لكأني أشعرها
أرتجف حين إلقائها وكأني أتحدث عني عني!!

ما علينا
أنرتِ المكان صدقاً..

الغيمة
02-04-2007, 08:23 PM
حسنا عزيزتي..
ربما هناك من يعامله الناس وكأنه مجرد كرسي..وليذهب هو والمسمار المغروس في جسده إلى الجحيم..
وفقك الله..
أندريفنا بتروفتش

صُبح
03-04-2007, 12:29 AM
ندريفنا بتروفتش

مِن الهِنْد سرَقْتِ هالاسْم إنتِ ؟

هو إسْم أصْلاً وللاّ عنْوان البيت ؟ :p

.
.

رانيا منصور
03-04-2007, 05:50 PM
اكتفي وأقول انك رائعة لفرط احساسك
وأتساءل ان كنت تحسين بالجماد هكذا فكيف بك وانت تحسين بالبشر قد تكونين ابداعا بحد ذاته

يا عزيزي
كم يؤلم أن تشعر كثيراً
خاصة بمن أو ما "يبدو" فاقداً للحِس!

شكراً لجمّ ذوقك
زر صفحتي دواماً

الغيمة
04-04-2007, 12:37 AM
مِن الهِنْد سرَقْتِ هالاسْم إنتِ ؟

هو إسْم أصْلاً وللاّ عنْوان البيت ؟ :p

.
.

لا والله الاسم روسي!
وممكن يصير عنوان بيت..
حياكم الله:D:

رانيا منصور
04-04-2007, 10:03 AM
منصورة انت يارانيا

سلّمكَ الله

مودة!

ذرة ضوء
04-04-2007, 11:33 AM
إن كان لزاماً أن أُجرح





وأنا لا أقدر أن أبكي





فلتكتب شيئاً مسموع





فلتنقش فوق الجُرح..





دموع
عساها يوماً بالسر تبوح
يا من بحثت عنك
في الشوارع
و الحارات
و الدروب
أيوم أن ألقاك
ترحل و تسافر
بعيداً بعيداً
عن تلك الجروح

عفواً على اقتحام صفحتك بهذه الحروف المهلهلة ،
و لكنني لا املك ذراتي أن تتفاعل مع هذه المشاعر الفياضة و هذه الثورة الصامتة
إذ بها تنطق جمالاً هنا

سلمت يمينك ،
و تقبلي تقديري و إعجابي

أختك
غادة احمد

الساخر الغامض
04-04-2007, 02:56 PM
فمن ذا سيرحم دمع الرصيف
وقد صار وحلا من السائرين
همست اليه صبرا جميلا
فقال يأست من الصابرين

رانيا ..
قلمك جميل وذكرتني بقصيدة الابواب لامل دنقل افرايها فهي من روائعه
دمت متميزة

مـاجـد
04-04-2007, 08:29 PM
جميلة هذه الأشياء وهذه الأحاسيس

رمزية بلا رمزية كلماتك

وهذا جميل

وحرفك متمكنا أراه ..


فائق الاحترام أختي رانيا

رانيا منصور
05-04-2007, 04:23 PM
كرسيٌ أنا أم رصيف ؟؟

هذا ما يراودني الآن !!

الآن أوقنُ أنها وصلتْكَ أخي

مودتي خالصة..

رانيا منصور
05-04-2007, 04:24 PM
هناك الكثير اشعر به داخلك ....يارب ساعدها ان تخرج المزيد من هذا الابداع الجميل .. لا تبخلى علينا فى هذا الزمن الردئ بما هو غالى فى احساسك وعقلك

لعلّ ما يحمله المرء أحياناً
أكثر مما قد تملك الأحرف أن تعرِّفه

مررتَ حاملاًَ عبقاً..
مودة

رانيا منصور
07-04-2007, 01:41 AM
حسنا عزيزتي..
ربما هناك من يعامله الناس وكأنه مجرد كرسي..وليذهب هو والمسمار المغروس في جسده إلى الجحيم..
وفقك الله..
أندريفنا بتروفتش

شكرا لوجودك عزيزتي

وأكثر..

دمتِ بخير

رانيا منصور
07-04-2007, 01:49 AM
إنكان لزاماً أن أُجرح



وأنالا أقدر أن أبكي



فلتكتبشيئاً مسموع



فلتنقشفوق الجُرح..



دموع

عساها يوماً بالسر تبوح
يا من بحثت عنك
في الشوارع
و الحارات
و الدروب
أيوم أن ألقاك
ترحل و تسافر
بعيداً بعيداً
عن تلك الجروح


عفواً على اقتحام صفحتك بهذه الحروف المهلهلة ،
و لكنني لا املك ذراتي أن تتفاعل مع هذه المشاعر الفياضة و هذه الثورة الصامتة
إذ بها تنطق جمالاً هنا


سلمت يمينك ،
و تقبلي تقديري و إعجابي


أختك
غادة احمد


غادة..

لك من قلبي فرحة
وهدنة مع الحزن
دبرتها أحرفك السلسة الرقيقة

لك مودتي كاااملة
وجَنّة يا صديقة..

حـــدود !
07-04-2007, 03:43 AM
رانيا



عندما تثقل الأشياء بداخلنا


وعندما تمتلى حولنا


والأكثر من ذلك عندما يكون لها في القلب مكان


ونحن لا نريد توثيقه !


تلازمنا أكثر من ذي قبل ..!!



قلم يلزمني بالبحث عن حروفه



ورود الشكر لقلبك الرقيق

رائد33
07-04-2007, 01:13 PM
رائع يا رانيا
طرح جديد و و أسلوب جميل
و سيأتي دور الرصيف
تحية طيبة

عناد القيصر
07-04-2007, 09:25 PM
رصيف



يسيرون فوقي


ويأتون كل اتجاه بصوبي


ولا يدركون


ولا يشعرون


بأني تعبتُ من السير فوقي


وأني مللتُ تجاهل حقي


مللتُ استماع الاحاديث وحدي


بلا أي حق..


بإلقاء نقدي وأن يسمعون


مللتُ السكون


غداَ يأتي دوري


فلا تعجلون


أدوس الرؤوس، القلوب، العيون


غداً ينسجون خطاهم طريقاً به يقبعون


غداً يقبعون مكان الرصيف الذي قد بنوه


وهم صامتون


غداً دون رغبتهم..


يسمعون





كــان الرصيف يغني نشيداً على السائرين

ويلقى بشخصً فيشكوا اليه

ينوح فتبكي عليه السطور


سيدتي قد لا ازد عن ماقالتة الاقلام الكبار قبلي , لكن ســاقول انني سمعت

انات الرصيف في حروفك , كــانه يشكوا اليك قسوة الزمان , وبغضه للمارين

دام حرفك ايتها العزيزه .

رانيا منصور
09-04-2007, 02:08 AM
فمن ذا سيرحم دمع الرصيف
وقد صار وحلا من السائرين
همست اليه صبرا جميلا
فقال يأست من الصابرين

رانيا ..
قلمك جميل وذكرتني بقصيدة الابواب لامل دنقل افرايها فهي من روائعه
دمت متميزة

نورت يا اخي صفحة تباهي بمرورك
شكرا لحروفك العذبة
كل مودتي
كاملة

وشكر

رانيا منصور
09-04-2007, 02:11 AM
جميلة هذه الأشياء وهذه الأحاسيس


رمزية بلا رمزية كلماتك


وهذا جميل


وحرفك متمكنا أراه ..



فائق الاحترام أختي رانيا







ماجد
شكراً لمرورك العذب
وحرفك القريب

دمتَ بكل خير
مودتي

هاني الصلوي
09-04-2007, 04:35 PM
نص رائع يارانيا

رانيا منصور
09-04-2007, 09:19 PM
رانيا



عندما تثقل الأشياء بداخلنا


وعندما تمتلى حولنا


والأكثر من ذلك عندما يكون لها في القلب مكان


ونحن لا نريد توثيقه !


تلازمنا أكثر من ذي قبل ..!!



قلم يلزمني بالبحث عن حروفه



ورود الشكر لقلبك الرقيق

حدود
ولك ود وشكر
وتحية خالصة

وفرْح!

رانيا منصور
14-04-2007, 03:21 AM
رائع يا رانيا
طرح جديد و و أسلوب جميل
و سيأتي دور الرصيف
تحية طيبة


رائد..

شكرا لمرورك العطر

ووجودك الطيب

دمت خيراًً..

احمد الشريف
14-04-2007, 03:36 AM
هي اشياء منزوعة الحلق منزوعة البيان
لكنها في اصلها ذات انسان
وفي اصلنا نحيى بصمت الروح
ويتلوع الكبد جروح ولكننا نحيى
وكل شيء في الوجود
موجود وبلاحدود كي يحيى
ويملانا التراب في شيء ميت الاحساس
ولكن في ذاته المخبوءة بين ركام الموت
مغزى والم نحيى على الفكرة
فعددي في هذا الكون كم فكرة من الافكار في الاشياء
الى عوالم العلم خضنا وامتعنا
فنامل المزيد

رانيا منصور
15-04-2007, 05:04 PM
رصيف



يسيرون فوقي


ويأتون كل اتجاه بصوبي


ولا يدركون


ولا يشعرون


بأني تعبتُ من السير فوقي


وأني مللتُ تجاهل حقي


مللتُ استماع الاحاديث وحدي


بلا أي حق..


بإلقاء نقدي وأن يسمعون


مللتُ السكون


غداَ يأتي دوري


فلا تعجلون


أدوس الرؤوس، القلوب، العيون


غداً ينسجون خطاهم طريقاً به يقبعون


غداً يقبعون مكان الرصيف الذي قد بنوه


وهم صامتون


غداً دون رغبتهم..


يسمعون





كــان الرصيف يغني نشيداً على السائرين

ويلقى بشخصً فيشكوا اليه

ينوح فتبكي عليه السطور


سيدتي قد لا ازد عن ماقالتة الاقلام الكبار قبلي , لكن ســاقول انني سمعت

انات الرصيف في حروفك , كــانه يشكوا اليك قسوة الزمان , وبغضه للمارين

دام حرفك ايتها العزيزه .

آه يا عزيزي

هو ذا ما أردتُهُ لرصيفي

أن ينصت البعض إليه وكفى!

هو يشكو نعم

لو أنصتنا له لأنصتَ إلينا أحياناً

سلمتَ..

رانيا منصور
15-04-2007, 05:06 PM
نص رائع يارانيا

أجمِل بمروركَ ورأيكَ هاني

مودتي ..

رانيا منصور
16-04-2007, 12:57 PM
هي اشياء منزوعة الحلق منزوعة البيان
لكنها في اصلها ذات انسان
وفي اصلنا نحيى بصمت الروح
ويتلوع الكبد جروح ولكننا نحيى
وكل شيء في الوجود
موجود وبلاحدود كي يحيى
ويملانا التراب في شيء ميت الاحساس
ولكن في ذاته المخبوءة بين ركام الموت
مغزى والم نحيى على الفكرة
فعددي في هذا الكون كم فكرة من الافكار في الاشياء
الى عوالم العلم خضنا وامتعنا
فنامل المزيد

هي أشياء نعم
لكنّها..
تحس
من أنكر أن الأرض تكاد تقف في وجوهنا؟
من أنكر أن الزرق يرِقّ؟

ومعك..
كل شيء بالكون يا سيدي
موجود
وله شيء من الحس
وإن لم ينـ طقْ

سلمتَ زائراً أحمد..