PDA

View Full Version : ليمُر الليل ..



جوزيفينا
01-04-2007, 02:17 PM
هي ليلة لم يغمض الجفن فيها .


وحينما تأتيك الكلمات ، تتناولها قهوة صباحية


اذن كيف احييها عند مجيئها ... فلنقل


صباح الخير ليلاً


هنالك اسئلة تلتف حول حياتك حينما يناديك العمر والتعب لتتكئ علىواحة من الامان الابدي .. اسئلة قد تخذلك فى اجاباتها الظروف او تمنحُك الحياة كل التفاصيل لتفسيرهاوفك طلاسمها ..ولكنها مجرد بذخ ليمر الليل ..



هل بعد ان يفارقنا الصدى القديم لعبث الحب .. أنحب من جديد ام اننا نستهلك دواخلنا في الماضي ؟

هل سنستأنف العطاء بذات الحميمية واللهفة ام هي ردود أفعال غايتها وجودنا مع الاخر؟


هل الاخر سيُحيي فينا نبض جديد لا يًضاهي جمال ما فات؟


وهكذا تتعالى اصوات الاسئلةوتلتف تلتف حتى الغثيان و تضمر عضلات قلبك من الفتور


كلمة عاشقه تُضحكني بكاءاً .. فالوصف قد يكون دقيق جدا وصادق جدا ولكنني اشعر تجاهه بالكذب . . . ام انني لااكذب بل اتجمل ؟ هذه الكلمة افقدتني مذاق كثير من السجية الاولى للطفلةوالعاقلةوالبنت جوزيفينا ...


اتحسس مسدسي واشهره على قلبي حينما يدعي الصدق وأدري انه الكذب عينه .. هل هو الاحتياج ومحاولة التشبث من الغرق .. هل هي الجروح المتراصة على كبدي ورئتاي منذ بدايات الطريق المنزلق الى الهاويةومحاولة الصعودالعكسي للشفاء.؟


اود رغم مفارقة الفصول وخمول الطبيعة تجاه رغباتنا ان امشي كثيراعلى مطر ... مطر .. مطر كما قالها السياب ولكن غايتي تختلف عن بدر شاكر .. فالامطار تغسل ذاكرتي من التغابي والتقشف حول ذاتها .. من سيرة ممتدة فىدواخلي فيغشيها النظر الى منتهاها


.. المطر والشتاء لايجب ان يلتقيا فى دواخلنا..المطر يغسلنا من الرهق ويطفى حرارة الجمر .. اما الشتاءفهو طقس من الدفئ والبحث عن الامان


اذن المطر لا يشبه الدفئ ولا العشق ولا حالة الثنائية .. فهو مدعى للرحيل وحدك متناثر كحبات الماء هذه .. تصيبك رطوبة الاطراف لكنها تغسل دمك بالصمت الانيق فبعدها اما بحثت عن شتاء للتدفء او تواطئت مع الجمر عمرا طويلا


هل تعتقد ستطول سهرتي .. ام تأرقي ؟

ماجد العتيبي
01-04-2007, 02:29 PM
اعجبتني جداً كلمة ( السياب )

هل تعني هذه الكلمه :- بدر شاكر

جوزيفينا
03-04-2007, 11:29 PM
اعجبتني جداً كلمة ( السياب )

هل تعني هذه الكلمه :- بدر شاكر

تحياتي دمعك الطاهر

هو بالفعل بدر شاكر السياب

الف شكر على قراءتي