PDA

View Full Version : حبك نفسك



جريح الادب
01-04-2007, 03:21 PM
:m::m: :m: أحبب نفسك !!:m: :m:






طالما قالت لك الوصايا الأخلاقية : أحبب جارك .. أحبب إخوانك .. أحبب والديك .. أحبب عملك ..
وكل هذا حق ..
بيد أنني أريد أن أسبق هذه الوصايا بوصية أخرى , هي : ( أحبب نفسك ) ..!!
أجل .. أحبب نفسك .. أحببهادوماً , وأحببها كثيراً . , فما لم يجمعك بها حب عظيم , فلن تكون أبداً محباً , ولن تكون قط محبوباً .!!
قد يبدو هذا الحديث غريباًَ , إذ طالما ظننا أن العكس هو الصحيح .. حتى لقد وضع أدبنا الشعبي , وأمثالنا السائرة حكمة تقول ( من أحب نفسه كرهه رفاقه ) ..
لكن الحق أن من أحب نفسه أحب رفاقه وأحبه رفاقه , .. لأن الذي يعطي , هو الذي يملك .. والعاجز عن حب نفسه , هو عن حب غيره أشد عجزاً ..!
لقد مردنا على اعتبار حب النفس والأنانية وجهين لشيء واحد , وهذا ظلم مبين ..
فالحب .. ما الحب ..؟؟
إنه نشاط بهيج تعبر به الروح عن نفسها ..إنه رغباتنا في حالة تشوف وحبور ..
فكيف يتحقق خارجاً عنها ..؟؟ كيف نمنحه غيرنا .. ونمنعه أنفسنا ..؟؟
وحبك نفسك مختلف عن الأنانية إختلافاً كبيراً .. فالأنانية ليست حباً أبداً .. إنما هي تعصب , وانطواء , وغرور .. بينما الحب يتضمن دائماً دائماً التسامح والإيثار والفهم ..
أحبب نفسك . لتستطيع أن تحب الآخرين .
أحبب نفسك . ولا تمقتها : فالذين يمقتون أنفسهم يتحولون إلى طلقات مقذوفة في حرب خاسرة .!!

* * *

إن الذين يضمرون للناس العداوة والحقد , إنما يصدرون عن خراب داخلي في انفسهم التي كرهوها , واضطهدوها ..!
فإذا أردت أن يجد الناس منك السلام والصداقة , فابدأ بأن تمنح نفسك سلاماً وصداقة , فإن العالم لن يتلقى منك إلا ما تعكسه عليه حياتك الباطنة , وسلوكك النفسي .
أما إذا سلبت نفسك راحتها , فقد يرشحك ذلك لمنصب كبير بين الأشقياء الذين يسلبون الدنيا راحتها ..!!
إن نفسك جديرة بحبك واحترامك .. لأنها ليست ذرة تائهة في خواء .. بل هي حلقة ثمينة في سلسلة الكيان الإنساني .. هي عضلة عاملة من عضلات القلب البشري ..!!


* * *
إن الأنبياء , والهداة , والرواد , وكل عظيم صادق العظمة من بني الإنسان .. جميعاً بدأوا بأن أحبوا أنفسهم ....
بدأو بحب أنفسهم . حتى إذا حدثوا الناس فيما بعد عن الحب ودعوهم إليه , سارت كلماتهم كالمقادير ..!
والدليل على أن حبهم لأنفسهم كان كبيراً ـ أنهم ندبوها للأعمال الجلية , وللجهاد الكبير من أجل خير الإنسانية كلها . واختاروا لها أشق وأعظم رسالات الحياة .. وجندوها تجنيداً كاملاً لقضية الحق , والخير , والرحمة , والحب , والحرية ..


* * *

وهذا يمنحنا المفهوم الصحيح لحب النفس .. فحبك نفسك . لا يعني الإنطواء عليها وتدليلها .. لا يعني تركها ترعى مع الهمل . وتختار من الواجبات والتبعات نفاياتها الهزيلة ـ لا .. ليس كذلك ابداً ..
إنما حب النفس إذا كان صادقاً ورشيداً . يدعو صاحبه إلى إيثار الواجبات الثقيلة , والتبعات الرفيعة , والتحليق عالياً في آفاق العظمة .
فليس يحب نفسه حباً سوياً , من يجعل غاية سعيه , أن يبحث عن حنطة لرحاه ..!!!
إنما هو من يزداد بوجوده رصيد الحياة , ومن يترك دنيا الناس يوم يتركها . وقد مهرها بتوقيعه . وضمخ هواءها بشذاه .. !

فحبك نفسك إذاً يعني :ـ
* أن تعيش معها في وفاق تام ..
* وأن تجعلها موضع حفاوتك وتقديرك ..
* وأن تندبها لأكثر مهام الحياة جلالاً وسمواً ..
فإذا أحببت نفسك . ألفيتها تنطلق وراء الحب في كل مكان .. وبغير عناء , تذوب الثلوج , وتنماع الحدود التي تفصلك عن الناس . وتعثر حياتك على شعارها الذي سيكون , ( جميع الناس أحبتي ) .. !!
وأنت لا بد تعلم أن الإحتفاظ بروح السلام والود بينك وبين الناس مهمة صعبة .. لكن حبك الذي انضجته داخل نفسك , قادر على ان يجعل الصعب سهلاً ,, وولائك الوثيق للحب كضرورة إنسانية , وقيمة عليا ـ سيرشحك لمنصب رفيع في مملكة الحب والسعادة ..


* * *

ومضة :
سوف نلتقي في الحياة بناس تعبق منهم كل عطور التفوق الأخلاقي .. وهؤلاء .. لن نتكلف حبهم , لأن سموهم ينادي إليهم كل نظير . وهم لا يحملوننا على حبهم فحسب , بل وعلى حب البشرية التي أنجبتهم ..!
وستلتقي بآخرين , تعرف منهم وتنكر .. لا يشجعون على حبهم بل ولا على الإقتراب منهم , فيهم الكثير من أخلاق المستنقع ..!!
وهؤلاء فرصة لك فاغتنمها .. إنهم هم الذين سيكشون عن جوهرك ..:m: :m: تحياتي الحارة إليكم:m: :m: (((جريح الادب))):m: :m:
</SPAN>