PDA

View Full Version : إلهام شاعر



بلا هوية
01-04-2007, 11:56 PM
ذهبت أمشي مجاورا البحر ، أو أن البحر من أتاني يجاورني .. المهم أنا جاورنا بعضنا ، قادتني خطواتي إلى اللامكان ، وأخذني تفكيري إلى اللاوعي أو اللاإدراك .
بطيئة كانت خطواتي ، فالهموم التي أجرها ورائي حيثما رحلت ، وأينما رست بي سفن الضياع ، ثقيلة كفاية لأجرها فوق رمال الشاطئ .
مهلاً .... صمتاً .... موتاً أم حياة !!؟
لم أتوقع أن تستوعب امرأة واحدة كل ذلك الجمال ، وأن يحتضن الشاطئ كل ذلك الإبداع الخلقي ، ..
رأيتها ،،، ورأتني ,, افتر ثغرها عن عقد جواهر مكنون ، وكشف الريح شعرها المجنون ، أكون أو لا أكون ، لا أعلم .!! لم أحس وقتها بأي شيء عدا قدماي اللتان كانتا تقودانني طوعا أو كرها إليها . شيئا فشيئا بدأت رائحة عطرها تداعب أنفي ، ونظراتها تداعب مخيلتي ، وأفكار زهرية مخملية ترنو إلى عقلي .. خفت في البداية أن أكلمها ، لم أخف منها ، ولكن خفت أن لا تسمعني في ضجيج الصمت ..
كنت لا إراديا أقترب منها ، كأن شيئا ما يجذبني إليها ، لا أعلم من أين جاءتني الجرأة ، ولا أعلم إن أنا من حياها أولاً أم هي سبقتني ..
"مرحبا ، أنا إلهام" .... مضت لحظات صامتة قبل أن أستوعب الموقف وأعود إلى وعيي .
"مرحبا ، أنا شاعر بلا إلهام" ، وهمستُ في نفسي "فهل تكونين ملهمتي؟!!" لم أنتظر ردا ، فأنا لا أحب الوعود الكاذبة ، ثم إنه تكفيني من الدنيا السعادة والشغف في عينيها ، لا أطمع بأكثر من ذلك .
مشت ،، ومشيت بجانبها ، كنت أتمنى لو استطعت المشي دورانا حولها ، أحرسها من كل شيء ، وأتأملها كيف تبدو في كل لحظة ، أتأمل خصلاتها المسافرة ،ونظراتها العابرة ، وأحلامي الضائعة ، المستحيلة .
وقتها خفت أن ينتهي الشاطئ فجأة !! فبنهايته ينتهي مشواري السعيد ، ماهي إلا ثوان وهاهي الشمس تغطس لقاع البحر محاولة وضع حد لسعادتي القصيرة .. كانت تتأمل حمرة السماء ، بينما أتأمل حمرة خديها ..




ودعتني ولم أودعها ، إنما قلت "مرحباً ، مجدداً" وذهبْت ، نادتني ، وضعت في يدي ورقة زهرية ، كُتب عليها أرقام متتابعة ، وتحتها ، "إلهامٌ بلا شاعر" ..
أظن أنني مشيت خمس عشرة قارة لأصل إلى البيت وقتها ، وكم كان بعيدا البيت ، حال وصولي أمسكتُ سماعة الهاتف وطلبت رقمها ، كم كرهت الهاتف وقتها برناته الطويلة "تووووووت تووووت" تحولت تدريجيا إلى "تررررررن ترررررررن" لأكتشف أن الصوت هو صوت منبه ساعتي (ينبح) ليوقظني كيلا أتأخر عن موعد عملي .....

**

رأيكم يهمني حقًا ... فأرجو أن أجدهـ ...

بلا هوية
02-04-2007, 01:18 PM
أحب أن أضيف بأن هذه أولى كتاباتي القصصية ، فلا عتب على المستوى ..!!

الغيمة
03-04-2007, 12:18 PM
سر إلى الأمام..
أنت جيد..ولكن اقرأ أكثر..
واختر أفكارا جديدة..
فكثير من القصص تنتهي بالمنبه!
أعجبتني خيالاتك..
خمس قارات!
أنا إلهام..
أنا شاعر بلا إلهام فهل تكونين ملهمتي..
لا تقلق..فبين جوانحك..يمكن كاتب..
وفقك الله..
أندريفنا بتروفتش

بلا هوية
03-04-2007, 06:12 PM
الغيمة

مرحبًا بالرفاق ،، سرني ردك الأول ،

قرأت أكثر مما يخطر على بالك ، قرأت كل ما كتب حنا مينة ، وجميع ما كتب سهيل إدريس وكثير من كتابات ممدوح عدوان وجل ما كتب غازي القصيبي والعديد لـ عبده خال ، وكثير من الأدباء لا تحضرني أسمائهم حاليًا .. ولا أكتب إلا للتسلية .. لدي العديد من الكتابات ، ولكن يبدو لي أنا ليست رفيعة المستوى ..
عمومًا أشكركَِ عزيزي/ـتــي ..

احمد الشريف
04-04-2007, 05:28 PM
اختي بلا هوية جميل طريقة سردك القصصي ولكنك تحتاجين لبعض الخبرة وستسيرين في ركب الابداع
فقد امتلكت في قصتك كل مؤهلات الاحتراف الا من بعض الثغرات الصغيرة والتي ان تفاديتيها
في مرات مقبلة فستكلل اعمالك بالامتياز
اذكر منها رنين الهاتف والذي لايتوافق مع الفلسفة التي احتوتها قصتك
وايضا تكرار بعض الجمل بالاضافة الى ذالك فالعقدة في هذه القصة غير واضحة تماما
ربما ببعض الترتيب والتنميق ستصبحين افضل
ولاتقلقي كثيرا على نفسك فقد رايت في قصتك ما يستحق الثناء
وبالخبرة كل شيء ممكن سيدتي

بلا هوية
05-04-2007, 04:36 PM
فعلا أشكرك عزيزي ...

لولا أنك (أنثتني) ..

لا تقلق ... واجهت أكثر من هكذا مشاكل

دمتَ بالخير

(أخوكَ)

احمد الشريف
05-04-2007, 06:29 PM
فعلا أشكرك عزيزي ...

لولا أنك (أنثتني) ..

لا تقلق ... واجهت أكثر من هكذا مشاكل

دمتَ بالخير

(أخوكَ)


اعتذر منك اخي فانا مشارك في منتدى اخر وفيه عضوة اسمها بلاهوية فاختلط علي الامر
ولكن ما قلته صادر عن عقل واثق
استمر

بلا هوية
05-04-2007, 08:13 PM
أشكرك مجددًا ...