PDA

View Full Version : لحظة أسف



أبوغريب
05-04-2007, 10:34 PM
لحظة أسف


حالُ المكانِ ربيعنا
مساكينٌ قرب سور
ريح المساء تريحنا
بعد العريّ
ويزيحنا للبعد نور
تميلنا بالغيرة عنّا
وأنفسنا تَطال
وأعيننا تَطال
ويطيب السكوت جزعاً
ويطول الحبور .
إن كنتُ مُلكاً لها
دنيا أعيشُ بها
إن كنتُ مشتاقاً
مجيباً
لحضورها ،
ترجو عليّ النفور !!
لا بأس إن غازلتني
أو زاولتني في ليلتي
عن بعض أحلامي
أو بعض أيامي
أو قاتلت قلبي المخضّب سبّةً
لأعطها بعض الزهور ،
لا بأس إن طال الذهاب
أو الإياب
أو استنكرت
لوجودها،
فَلَهم ألا نغور ...


أين الظلام
" يا أم روحٍ أشتهيها "
أين الظلام لتدخلي
حلم الظِلال،
وتقتلي جهلَ المكانِ المخملي،
وتعتقي كلّ الدهور !
أين الذهول الماجن
الملتحي أدباً ؟
تخمّر حرقةً أدبي
وعاودت أسفي الحياة
وأسكتتني الظنون !
يا أم أمجاد تلو
تراتيل يومك بالدقائق،
وموتك
للحقائق قاتلٌ
" يا أم روح أشتهيها "
موتك الموت المصون ،
لِمَ تبخلي فيّ
لم تنجبي أسفاً
لم تحتسي الورق المقوّى
جُمَلاً ،
شعورا بارداً
ناطقا صمتاً مكسراً
مجنون !
أنا هارب
منك إليك
فاحتويني
وارتوي ظمأ
واتركي ورقي
وخذي لساني عهدةً
تمسيكِ في الصبحِ المبجّل
رونقاً
يبقي الحنين فيكِ
إلى القبور ...




من روح ولها ...

أبوغريب
08-04-2007, 07:53 PM
إلّا أن تطالها الأيدي
:D