PDA

View Full Version : (زملاء)



خالد عبدالله الغامدي
07-04-2007, 09:13 PM
مللاً جاء..
وولى مـلـلاً.
لا رعى الله زمـاناً.. أفلا
عاث بي ..
قاتلني..
حاصرني - مثلما تخفي الغيوم الجبلا .
أنهك الأوتار لحن
صاخب.
إذ تلـوى .
وتجلى .
وانجلى .
أ أ غني للهوى في مأتم ..؟
ما احتيـالي في غرام قــُـتـِـلا !
ذهب العمر
.. و ولى حسرة ً
فاسقني حتى يقول الكأس.. : لا .
وحشة ٌتكتمـني..
أكتمـها..
أوقَََدتْ في مقلتي الوجـلا .
أتريدين الهوى عند امـرئ ٍ
لم يعد يتقن حتى الخجـلا
ربما يقتل حب ٌرجــلاً
غير أني.. لست هذا الرجلا.
عبثاً..
أظهر أني عاشــق ٌ
كيف لي أعشق وهماً رحلا !
هذه الأطلال بعض ٌمن دمي
بعته .. لما اشتـريت ( الفـشلا )
أنكرتني..
عندما قابلتــُـها - أجردَ القلب ..
أصوغ الحـِـيـَـلا .
أنكرتني..
وأنا أنكرتهــا .
وتحدثنـا..
حديثـاً مهملا
بعد أن كنا حبيبين
انتهى - كل حب ٍ..
وبقينا ( زُمـَـلا) .

فايز ذياب
07-04-2007, 09:59 PM
هنا يجدر بنا التصفيق و الوقوف اندهاشا و ارتعاشا

يتدفق الملل اللعين إلى العمق يفتش عن وطن له و لا يجد غيرك

مسكين ـ و ربي ـ و أنت تقف مكتوف الأيدي و هذا الملل يحاصرك

و إنها لو كانت ( حاصرني .. مثلما تحاصر الغيوم الجبلا ) لازدادت جمالا فوق جمالها .

وفقك الله إلى ما يحبه و يرضاه .

فايز

الغيمة
07-04-2007, 11:33 PM
رائعة هي قصيدتك..
ولكأنها تحكي زمن الصمت الزواجي!!
وليس قصة زميلين وحسب..
وقفة جديرة بالتأمل..
كيف صار الحب في يوم مللا؟
أندريفنا بتروفتش

خالد عبدالله الغامدي
08-04-2007, 12:52 AM
فايز ذياب:

شكرا لك
رأيك محل تقدير

الغيمة

شكراً لكني لم أذكر لفظ الزواج و لم أتكلم عن الزملاء
تكلمت عن حبيبين
اصبحا فيما بعد زميلين يشتركان في شيء واحد

سلطان السبهان
08-04-2007, 10:56 PM
الشاعر الجميل روح ولا إنسان
أعجبني هذا النص منذ وصل أفياء


أنهك الأوتار لحن
صاخب.
إذ تلـوى .
وتجلى .
وانجلى .
الشطر الأول هنا في منتهى الروعة حقيقة ، ولم يكن الشطر الثاني بمستواه بل جاء ذا حشو واضح .

أ أغني للهوى في مأتم ..؟
ما احتيـالي في غرام قــُـتـِـلا !
ذهب العمر
.. و ولى حسرة ً
فاسقني حتى يقول الكأس.. : لا .
وهذان والله بديعان أغبطك عليهما .

أتريدين الهوى عند امـرئ ٍ
لم يعد يتقن حتى الخجـلا
وهنا جاء الشطر الثاني بديعاً بخلاف الشطر الأول الذي جاء مباشراً جدا .
كما ان الفعل " تريدين " والذي هو من المباشر الواضح لم يكن بمعنى " تطلبين " والذي في رأيي هو ما قصده الشاعر ، أو " تبحثين : .

ربما يقتل حب ٌرجــلاً
غير أني.. لست هذا الرجلا.
وها بيت يصلح ان يكون سائراً ومثلاً :)
لكني وددت والله لو قلت : ذاك الرجلا ..للدلالة على المباعدة البالغة .

أما قولك :
أجردَ القلب ..
فبدعة راقتني كثيراً وطربت لها :)


بعد أن كنا حبيبين
انتهى - كل حب ٍ..
وبقينا ( زُمـَـلا) .
وهنا لا تعليق ، فلقد والله بسّطتَ الفظ واعظمت المعنى ..
نص مدهش زادك الله من فضله

**بسنت**
08-04-2007, 11:14 PM
بديعة هذه..
راقتني جداً

لي لها عودة

دمت كما تحب

خالد عبدالله الغامدي
09-04-2007, 12:31 AM
الشاعر الجميل روح ولا إنسان
أعجبني هذا النص منذ وصل أفياء


أنهك الأوتار لحن
صاخب.
إذ تلـوى .
وتجلى .
وانجلى .
الشطر الأول هنا في منتهى الروعة حقيقة ، ولم يكن الشطر الثاني بمستواه بل جاء ذا حشو واضح .

أ أغني للهوى في مأتم ..؟
ما احتيـالي في غرام قــُـتـِـلا !
ذهب العمر
.. و ولى حسرة ً
فاسقني حتى يقول الكأس.. : لا .
وهذان والله بديعان أغبطك عليهما .

أتريدين الهوى عند امـرئ ٍ
لم يعد يتقن حتى الخجـلا
وهنا جاء الشطر الثاني بديعاً بخلاف الشطر الأول الذي جاء مباشراً جدا .
كما ان الفعل " تريدين " والذي هو من المباشر الواضح لم يكن بمعنى " تطلبين " والذي في رأيي هو ما قصده الشاعر ، أو " تبحثين : .

ربما يقتل حب ٌرجــلاً
غير أني.. لست هذا الرجلا.
وها بيت يصلح ان يكون سائراً ومثلاً :)
لكني وددت والله لو قلت : ذاك الرجلا ..للدلالة على المباعدة البالغة .

أما قولك :
أجردَ القلب ..
فبدعة راقتني كثيراً وطربت لها :)


بعد أن كنا حبيبين
انتهى - كل حب ٍ..
وبقينا ( زُمـَـلا) .
وهنا لا تعليق ، فلقد والله بسّطتَ الفظ واعظمت المعنى ..
نص مدهش زادك الله من فضله



ملاحظاتك محل التقدير بوركت

خالد عبدالله الغامدي
09-04-2007, 12:54 AM
العزيز **بسنت**:
ننتظر العودة و رأيك مهم.

نور وبس
09-04-2007, 01:21 AM
منمقات أبياتك في حلة أندلسية ..
لاتحتاج وتراً يدندن لها ..
تسيل ولاتروي الظمأ ..
زدنا كأساًً , وآخر فلن نقول لا..

الغيمة
09-04-2007, 08:35 AM
الغيمة

شكراً لكني لم أذكر لفظ الزواج و لم أتكلم عن الزملاء
تكلمت عن حبيبين
اصبحا فيما بعد زميلين يشتركان في شيء واحد
أفهم ذلك..
ولكنني أقول:
وكأنها..
ولم أقل:إنها..
دمت بود..
أندريفنا بتروفتش..

خالد عبدالله الغامدي
09-04-2007, 12:52 PM
اعتذر عن سوء فهمي لك
المعذرة

فارس الهيتي
09-04-2007, 01:14 PM
مللاً جاء..
وولى مـلـلاً.
لا رعى الله زمـاناً.. أفلا
عاث بي ..
قاتلني..
حاصرني - مثلما تخفي الغيوم الجبلا .
أنهك الأوتار لحن
صاخب.
إذ تلـوى .
وتجلى .
وانجلى .
أ أ غني للهوى في مأتم ..؟
ما احتيـالي في غرام قــُـتـِـلا !
ذهب العمر
.. و ولى حسرة ً
فاسقني حتى يقول الكأس.. : لا .
وحشة ٌتكتمـني..
أكتمـها..
أوقَََدتْ في مقلتي الوجـلا .
أتريدين الهوى عند امـرئ ٍ
لم يعد يتقن حتى الخجـلا
ربما يقتل حب ٌرجــلاً
غير أني.. لست هذا الرجلا.
عبثاً..
أظهر أني عاشــق ٌ
كيف لي أعشق وهماً رحلا !
هذه الأطلال بعض ٌمن دمي
بعته .. لما اشتـريت ( الفـشلا )
أنكرتني..
عندما قابلتــُـها - أجردَ القلب ..
أصوغ الحـِـيـَـلا .
أنكرتني..
وأنا أنكرتهــا .
وتحدثنـا..
حديثـاً مهملا
بعد أن كنا حبيبين
انتهى - كل حب ٍ..
وبقينا ( زُمـَـلا) .

روح ولا انسان
قرأت هنا شعرا وأحسستُ بشاعر !
تقديري العالي وأسجل اعجابي
أراك بخير دائم

عبدالرحمن ثامر
09-04-2007, 01:59 PM
أوافق فايز في الانتعاش والارتعاش

وأوافق سلطان في
(ذاك الرجلا)
(تلوى وتجلى وانجلى)

وأوافق الجميع على تميز هذا النص

طربٌ هنا

عبير البنفسج
09-04-2007, 02:15 PM
ما احتيـالي في غرام قــُـتـِـلا !
ذهب العمر
.. و ولى حسرة ً
فاسقني حتى يقول الكأس.. : لا .

ياسلام على جمال تعبيركَ
وسحر معانيك..
قافية جميلة بحق
والحزنُ أضفى طابعاً عذباً.
شدتني كلماتكَ ياروح ..
لكَ تحية بعبق الورد.

رائد33
09-04-2007, 08:55 PM
اسقني حتى يقول الكأس لا
يا سلام عليك
لن أقول أكثر من ذلك فما قلته ليس بحاجة إلا للحفظ في القلب

خالد عبدالله الغامدي
10-04-2007, 07:47 PM
روح ولا انسان
قرأت هنا شعرا وأحسستُ بشاعر !
تقديري العالي وأسجل اعجابي
أراك بخير دائم
جوزبت خيراً على ذلك

خالد عبدالله الغامدي
10-04-2007, 07:48 PM
أ
وافق فايز في الانتعاش والارتعاش

وأوافق سلطان في
(ذاك الرجلا)
(تلوى وتجلى وانجلى)

وأوافق الجميع على تميز هذا النص

طرب هنا

رايك محل التقدير و الاعتبار و الا حترام

**بسنت**
10-04-2007, 08:30 PM
مرحباً بك أيها الغِرّيْد

مللاً جاء..
وولى مـلـلاً.
لا رعى الله زمـاناً.. أفلا
عاث بي ..
قاتلني..
حاصرني - مثلما تخفي الغيوم الجبلا
استهلال بديع ووصفك
للأيام ومللها
عاث بي..قاتلني..حاصرني..
والتسلسل هكذا
حاصرني..قاتلني..عاث بي..
ولا أعلم لما غيرت تسلسلها المفترض..




مثلما تخفي الغيوم الجبلا
تخفيها؟؟
هي لاتخفيها..

فقط نصفها تحجبه عن الرائين

.......
أما هنا فياِلروعة تسلسل آخاذ رشيقةٌ عبارته



أنهك الأوتار لحن
صاخب.
إذ تلـوى .
وتجلى .
وانجلى .

أما هنا


أ أ غني للهوى في مأتم ..؟
ما احتيـالي في غرام قــُـتـِـلا !
ذهب العمر
.. و ولى حسرة ً
فاسقني حتى يقول الكأس.. : لا .
فهي بيت القصيد
رائعة من رائع
ما احتيالي في غرام قتلا؟؟

لاحيلة صدقني..


أتريدين الهوى عند امـرئ ٍ
لم يعد يتقن حتى الخجـلا
ربما يقتل حب ٌرجــلاً
غير أني.. لست هذا الرجلا.
مقطعٌ سحرني
ولو أن فيه قساوة.. رجل محطم
يلف حنينه ويغشيه بالصلابة
وهو أضعف من الموقف


عبثاً..
أظهر أني عاشــق ٌ
كيف لي أعشق وهماً رحلا !
هذه الأطلال بعض ٌمن دمي
بعته .. لما اشتـريت ( الفـشلا )
أنكرتني..
عندما قابلتــُـها - أجردَ القلب ..
أصوغ الحـِـيـَـلا .
أنكرتني..
وأنا أنكرتهــا .
وتحدثنـا..
حديثـاً مهملا
بعد أن كنا حبيبين
انتهى - كل حب ٍ..
وبقينا ( زُمـَـلا) .

ـــ**ـــليس بعد الحب زملاء
بل حاقدين
أو حبيبين
لا زملاء
صدقني



شكراً للإمتاع

ودمت كما تشتهي

ســهر
21-05-2007, 12:20 PM
مدهشة وممتعة
طربت لها وأضاءت صباحي

وأتفق مع الزميلة بسنت

فبعد حبيبين
لن نكون أبدا (زمـلا)

تقديري