PDA

View Full Version : لسان الأمنيات



محمد الحريري
11-04-2007, 01:12 AM
خيلُ الأباةعلى صهيل فلاتها=ضيماً تلوك خماصَ مـُر سُباتها
مابعدأنْ جاستْ حماناغفلة=عجفاءُتصفرفي عيون حداتها
والليل نكـَّبَ للحداة مسيرة=أقواسها أزَّتْ صدى سرواتها
همٌّ تصوَّح علـَّة،أعذاقها=حشفٌ يعايره صوىرعشاتها
فارتدعيَّ الرجم طرف بصيرة=باللوم تلبس جفن عين هداتها
والخيل ذابلة ، صوافن مجدها=كف القنوط علت سدى صهواته
وتبلـَّدت أقتابُ ضُمَّر ِجَحـْفـَل=يأساقوافلهابـِرِسْل رعاتها
والسيف أصدأه البيات مزينا=بعقودصمت أخرست جفناتـِها
شفةالهموم تزاحمت آهاتـُها=وتلعثمت من جمر كيدلهاتِها
وعلى غصون الأمنيات تساءلت=بمتى وليت يعود طلُ رواتها
ثمرالخصام كماالقديدمذاقه=مرٌّبأشداق انتظارصفاتـِها
وكأنها سوط الخيال تطايرت=من وهجه هذيانُ مثكل ِذاتها
أتعودأسراب الكنايةماأرى=أملا يرتل من رفوف حياتها؟!!
بالصبر والسلوان تعصف مثلما=طيرالمحال مغرِّدانغماتها
تلك المفارق مثلُ عـُش هـُجـِّرت=آطيارُه بجناح شكِّ لغاتها
نامت سباياالصبر فوق جفونها=ثكلىالسهادبعتمةكسباتها
ترثي آثافي وجدهاجـُدُرُاللوى=ناراتـُسَعـِّربالهبوب جهاتها
بدموع أشجان المضارب نغتدي=وتروح أرسان على صهلاتها
مابين أنتَ وأنتماوأن وذا=طللٌ تلوح كوشم لحد رفاتها
وإذامفاوزغربتي أَنِسَتْ بها=أسرابُ حيف تصطلي بفلاتها
لا بحر،لاملاح،أُسْرِجُ وحدتي=(بعسى )هروبامن ضنىعبراتها
لا شطـَّ من بحرالخليل يرومني=وأناالمهرب من جدارنجاتها
متسللا حدَّالظنون على مدى=أفق المعنـَّى من لظى أبياتها
مابين عبلة والهوى(هل غادرالـ=شعراء من متردم )بوشاتها
أرنو إلى( ولقد ذكرتك والرما=ح)تبرَّجـَتْ في خدرها لصلاتها
ولمحت أسيافَ ابن برد كالضحى=يـَبْسُمْنَ مجدا من عـُلا شرفاتها
أوقفت غيدَ الصبر(ذكرى حندج)=عند(الغدير)(قِفا)على عرصاتها
نبكي أنا والليل (مالكَ)سائلا=خطـاَّ لناظرة السها زفراتِها
ورأيت أسراب الندامى تغتدي=لنواسها(والطير في وكناتها)
(عاج الشقي)(إذاالمنيةأنشبت=بتميمة )حانات نخب عصاتها
(ولزمتُ)قافلة المعري مابدا=ضر يندِّي باللمى شذراتها
هذاابن زيدونَ بأضحى يكتسي=نهج التنائي بردةلثباتها
(ياصاحبي تقصَّيا)فأنا هنا=في أمةكشفت(قـَفـَ)خـَفـِراتها
فأتيت قيسا للجنون ملوِّحا=برداء ليلى في دعا صلواتها
وإذا بهند في ديار تماضر=بعكاظ صخر صفقوا الوفاتها
وأنا(كهاجرَ)هـِمْتُ سبعا أفتدي=سبعا أطوف ببئر طهر صَفـَاتِها
بمفازة الأحلام أنحر آهتي=هديَ الضياع لنصب كف مُناتها
بالغيب أرجم كل ظن مثقل=بيراع وصل من عتاق دواتها
ومضيت أبحث عن صدى أحلامنا=فإذا بها تشكو صدى حسراتها
وهويتي ضاعت بدهليزالأسى=رسما يحوم على ثغور شتاتـِها
أخطو فيسبقني العثار على الخطى=فأخط سطرا باعتراف جناتها
جدران صمت تستبيك بزفرة=ثكلى المواجع من عسيس ولاتها
أشتق من كلم التقصي دهشة=عذراء ما جسَّت أنينَ سُماتـِها
وتعنـَّست بجوى المعاني حيرة=لم يدرك المكيالَ صاعُ ثـَقـَاتـِها
إني أرى يـَنـَعَ الرؤوس تطايرت=وابن الجلا قذفا بعد حصاتها
وتلـُومـُني ضادُالكناية والمدى=أقمار إفك غيـِّروا سنواتها
وأنا أفتش مفردات هدايــةٍ=عن وجد من يهوى كؤوسَ فراتها
أعيت مهارَ الذكريات جوانح=أورت شموع الجان من عبراتها
وكأنها أقداح أصداء المنى=جفلت إذاما قلت:ويحك هاتِها
صهباءَمن شجن العواذل جاده=كأس النهى يجري فدازكواتـِها
فترنحت شفة الضمير إنابة=قبل استلام كرى المدام عظاتها
رسلُ إلى عنقود دالية الجوى=عيس الطلا سكرت بنخب فـَتـَاتِها
عذراء خدِّ ما تـنـسَّم خدرها=إلا صبا وجدان شدو نباتها
حتى إذا ألقت لفاع حيائها=أطلقت عاذلة الشفاه لذاتها
وتمثـَّلت من دنِّ حرف عفافِها=شعرا يـُقـِيـْلُ عن الرؤى عثراتها
وتصاهلت خيل المعاجم أيـُّها=(جينين) تختار العلا آياتها
وإذا بآيات الطهارة تكتسي=ثوب الشهادة في زفاف حياتها
وعلى ذراعي مجدها درج الوفا=طفلان قد حرما لبان مهاتها
آياتنا الخرساء أفصح جملةٍ=فليكتب القاموسَ بحرُ لغاتـِها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
الكويت : 28/2/2006

كولونـ القلم يل
11-04-2007, 08:25 PM
لمعلقات الشعر زدتَ معلقة
فسنقتطف بالخير من ثمراتها

=======

وإذامفاوزغربتي أَنِسَتْ بها
أسرابُ حيف تصطلي بفلاتها

لا بحر،لاملاح،أُسْرِجُ وحدتي
(بعسى)هروبا من ضنى عبراتها

لا شطـَّ من بحرالخليل يرومني
وأنا المهرَب من جدار نجاتها

متسللا حدَّالظنون على مدى
أفق المعنـَّى من لظى أبياتها

مابين عبلة والهوى(هل غادرالـ
شعراء من متردم )بوشاتها

أرنو إلى( ولقد ذكرتك والرما
حُ) تبرَّجـَتْ في خدرها لصلاتها

ولمحت أسيافَ ابن برد كالضحى
يـَبْسُمْنَ مجدا من عـُلا شرفاتها

أوقفت غيدَ الصبر(ذكرى حندج)
عند(الغدير)(قِفا)على عرصاتها

نبكي أنا والليل (مالكَ)سائلا
خطـاَّ لناظرة السها زفراتِها

ورأيت أسراب الندامى تغتدي
لنواسها(والطير في وكناتها)

(عاج الشقي)(إذاالمنيةأنشبت
بتميمة )حانات نخب عصاتها

(ولزمتُ)قافلة المعري مابدا
ضر يندِّي باللمى شذراتها

هذا ابن زيدونَ بأضحى يكتسي
نهج التنائي بردة لثباتها

(ياصاحبيَّ تقصَّيا)فأنا هنا
في أمةكشفت(قـَفـَ)خـَفـِراتها

فأتيت قيسا للجنون ملوِّحا
برداء ليلى في دعا صلواتها

وإذا بهند في ديار تماضر
بعكاظ صخر صفقوا لوفاتها

=========

ولا أملك إلا أن أصفّق

كل التحية والتقدير

الصـمـصـام
11-04-2007, 08:51 PM
*


يا أيها القــــلم الذي وافى بجــحـْـ
فل حـرفه مـسـتلهـــــما عــزماتها

في البدء تهت وفي المفاوز خلتني
أســتاف منها مايحــف ّجــهــاتها

حتى انتهيت إلى حـــقيقة ســـرها
فإذا أنا مــســترشدا خــــــطواتها

أرنو إلى النجــم الذي أهـــدى لنا
فـَجـْـر القــصيد ومن ضياء فــتاتها

هذا الزلال وقد تفــجّـــر ســـائغا
هـــدّاج شـعرك من نمير صفاتها

لله درك قــد رفـــعــــــــت بيارقا
كم رفــرفــت من روحـها أبياتها

فلها القـــصائد أفردت ونشــيدها
( فليكتب القاموس بحــر لغاتها )

( آيتنا الخـرسـاء أفـصح جـملة )
آيات خـــرس ٍ فـعـــــلهـا آياتها


*

محمد الحريري
11-04-2007, 10:32 PM
لمعلقات الشعر زدتَ معلقة
فسنقتطف بالخير من ثمراتها

=======

وإذامفاوزغربتي أَنِسَتْ بها
أسرابُ حيف تصطلي بفلاتها

لا بحر،لاملاح،أُسْرِجُ وحدتي
(بعسى)هروبا من ضنى عبراتها

لا شطـَّ من بحرالخليل يرومني
وأنا المهرَب من جدار نجاتها

متسللا حدَّالظنون على مدى
أفق المعنـَّى من لظى أبياتها

مابين عبلة والهوى(هل غادرالـ
شعراء من متردم )بوشاتها

أرنو إلى( ولقد ذكرتك والرما
حُ) تبرَّجـَتْ في خدرها لصلاتها

ولمحت أسيافَ ابن برد كالضحى
يـَبْسُمْنَ مجدا من عـُلا شرفاتها

أوقفت غيدَ الصبر(ذكرى حندج)
عند(الغدير)(قِفا)على عرصاتها

نبكي أنا والليل (مالكَ)سائلا
خطـاَّ لناظرة السها زفراتِها

ورأيت أسراب الندامى تغتدي
لنواسها(والطير في وكناتها)

(عاج الشقي)(إذاالمنيةأنشبت
بتميمة )حانات نخب عصاتها

(ولزمتُ)قافلة المعري مابدا
ضر يندِّي باللمى شذراتها

هذا ابن زيدونَ بأضحى يكتسي
نهج التنائي بردة لثباتها

(ياصاحبيَّ تقصَّيا)فأنا هنا
في أمةكشفت(قـَفـَ)خـَفـِراتها

فأتيت قيسا للجنون ملوِّحا
برداء ليلى في دعا صلواتها

وإذا بهند في ديار تماضر
بعكاظ صخر صفقوا لوفاتها

=========

ولا أملك إلا أن أصفّق

كل التحية والتقدير
ولقد أمر على القوافي مثقلة ْ=بأنين حرف قبل بدء المرحلةْ
أشتق منها مايليق بصاحبي=معنى يسيل رحيق ضاد المسالة
لا خير في معنى يصفد غايتي = وأنا الذي همت الفلاة لأسأله
كيف الدخول إلى مسارب غربتي =والليل حطمني ومرساتي بله ؟!!
لن أحزم الحقب المنيعة طالما=زمت بنا إزم الرهان محملة ْ
ــــــــــــــــــ
تحياتي أخي الحبيب
شكرا على مرورك الطيب أثرا

سعيدي الحمد
11-04-2007, 10:50 PM
آه ما اجملك يا ابا القاسم !

هدير شلالك يسكر الروح

لك الود يا صديق الحرف

علي الحازمي
11-04-2007, 11:03 PM
أخي محمد

هل تستطيع حصر إبداعك فيها

ربما يستحيل ذلك

جميلة هي بجمالك

تحيتي

محمد الحريري
12-04-2007, 02:35 AM
*



يا أيها القــــلم الذي وافى بجــحـْـ
فل حـرفه مـسـتلهـــــما عــزماتها


في البدء تهت وفي المفاوز خلتني
أســتاف منها مايحــف ّجــهــاتها


حتى انتهيت إلى حـــقيقة ســـرها
فإذا أنا مــســترشدا خــــــطواتها


أرنو إلى النجــم الذي أهـــدى لنا
فـَجـْـر القــصيد ومن ضياء فــتاتها


هذا الزلال وقد تفــجّـــر ســـائغا
هـــدّاج شـعرك من نمير صفاتها


لله درك قــد رفـــعــــــــت بيارقا
كم رفــرفــت من روحـها أبياتها


فلها القـــصائد أفردت ونشــيدها
( فليكتب القاموس بحــر لغاتها )


( آيتنا الخـرسـاء أفـصح جـملة )
آيات خـــرس ٍ فـعـــــلهـا آياتها



*


الأخ الحبيب الصمصام
تحية طيبة
شكرا لك على سامق حرفك ، وبلاغة قولك ، فلك الود كله .
يا أيها الصمصام ملك ثباتها
أيان تسرح فالبيان لذاتها
نعم القوافي نلت منها قسمة
كبرت بحجم الشعر من صبواتها
ما قيمة الأشعار إن قيلت سدى
وبها قواف لا تـُرى بلغاتها
يا ليت أحزاني كأنداء الرؤى
أشتق صورتها بعزف حداتها
وأروم (هبي بالصبوح) فما ارتقى
ليل النجاة بغير سيف نجاتها
هذا بياني بالطوائف ملتقى
بين الدخول وقفْ على عرصاتها
ولقد ذكرتك والأصيل مهيمن
بمدى عيون الصبر قبل سباتها
فوجدت ( كونوا يا بني إذا اعترى=
خطب ) رماحا في أكف حماتها
أفردت أجنحتي لنيل توقعي
وأبحت قافية النهى لرواتها
ـــــــــــــــ

الصـمـصـام
12-04-2007, 05:07 PM
أخي العزيز محمد الحريري
طابت أيامك ولياليك
ماهي إلا قطرة من بحرك
لك أجمل الأمنيا ت مع خالص الود

*

أس البلاغة من صميم لغاتها
فهو البناء على أصول بناتها

حلل البيان لكم زهت بمحمد
ولكم كسانا من حرير سماتها

آياتها خرسٌ ونطق حديثها
آياتها فالعزّ مكمن ذاتها

في عمق ذاكرة تضج من الرؤى
وشواهد الأيام في عرصاتها

( ولقد ذكرتك والرماح نواهل )
ودم الكرامة نازف بفراتها

من قبلها ستون مرّت والأسى
مازال يبرك فوق صدر صلاتها

مابين معترك ( الدخول ) رأيتنا
كم أبعدتنا ناشزات حداتها

( سقط اللوى ) درست عناءً بينما
( سقط المتاع ) ترسـّـخت بصفاتها

( كيف المزار ) وأهلنا من دونهم
كم قــيدونا رغـم صوت فـــتاتها

( قد حمّـت الحاجات) ضاق معاشنا
والجدب يحرق من دعا لنجاتها

ستون مرت عرضها متهتك
ورماحنا قد أهديت لعداتها

*

كولونـ القلم يل
12-04-2007, 06:50 PM
ولقد أمر على القوافي مثقلة ْ=بأنين حرف قبل بدء المرحلةْ
أشتق منها مايليق بصاحبي=معنى يسيل رحيق ضاد المسالة
لا خير في معنى يصفد غايتي = وأنا الذي همت الفلاة لأسأله
كيف الدخول إلى مسارب غربتي =والليل حطمني ومرساتي بله ؟!!
لن أحزم الحقب المنيعة طالما=زمت بنا إزم الرهان محملة ْ
ــــــــــــــــــ
تحياتي أخي الحبيب
شكرا على مرورك الطيب أثرا

ما كانَ طيبك يا أخيّ بنائلي
لو لا المحبة ما أقمناها صلة

فاهنأ بروحِ الحبِ بين جوانحي
فلأنت أهل الحب أهل المفضلة

وعبيرك الفيّاض عانقَ خاطري
فازداد شوقي للعبير أحنّ له

فانظم عبيرك من حريرك متقناً
لغة الوجودِ بضادها فلأنت له

يا أيها الحمّاد أنتَ زعيمها
هيئتَ صرحاً للعلا هُيئتَ له


مع خاص تقديري
يا محمد الحريري

محمد الحريري
12-04-2007, 07:25 PM
ما كانَ طيبك يا أخيّ بنائلي
لو لا المحبة ما أقمناها صلة


فاهنأ بروحِ الحبِ بين جوانحي
فلأنت أهل الحب أهل المفضلة


وعبيرك الفيّاض عانقَ خاطري
فازداد شوقي للعبير أحنّ له


فانظم عبيرك من حريرك متقناً
لغة الوجودِ بضادها فلأنت له


يا أيها الحمّاد أنتَ زعيمها
هيئتَ صرحاً للعلا هُيئتَ له



مع خاص تقديري
يا محمد الحريري
الأخ كولونيل قلم
تحية طيبة
الشعر ميزان المحبة والوله=والقلب يملي للقوافي أوله
وبقية الأحوال تمضي دونما=عثرات قصد عن شراع أوصلة ْ
حبي يقربني ومد مشاعري =ألقى بياني والجوانح بوصلة
(كولونيل) يا قلم تربع شرفة =بين النجوم وكل شمس هيـْتَ له
فاكتب على شفة الكواكب جملة =مني تحايا النور يوم المسألة
بوركت يا صدر الوداد فمثلكم=يؤتى إليه لكي يحلَ المشكلة
ــــــــ
وشكرا لكم

محمد الحريري
12-04-2007, 07:35 PM
آه ما اجملك يا ابا القاسم !

هدير شلالك يسكر الروح

لك الود يا صديق الحرف
الأخ سعيدي الحمد
تحية طيبة أخي الكريم ، وشكرا على بيان ارتصاف الحب خلف شوق في نسق الوداد فقد جعل مرورك مساء القوافي آصال بهجة .
لك الود شكرا والتحية عربون حب .
أرض الخليل على مسار حداتها =أمل تحرك قبل فجر ولاتها
تحييه من قطرات ودك ديمة=سحت بوابلها نمير صفاتها
ـــــــــــــــ
وشكرا أخي سعيدي

محمد الحريري
13-04-2007, 01:42 PM
أخي محمد
هل تستطيع حصر إبداعك فيها
ربما يستحيل ذلك
جميلة هي بجمالك
تحيتي
نعم أخي أستطيع حصرها وفق الطريقة التالية
في كل سطر تحية لك ، وبين كل أنة وجع وضراوة مشاعر شكر ، ومن ثم نضيف لها مثلها حبا ليكون نتاج الصور ما يقارب أو يزيد عن سلسلة تحايا تليق بسامق قلمك .
ونضيف لها ناتج القسمة بعد إضافة جمع القلب مع نبض الحب ليبقى العدد ما بين محال التخمين وخيال الظن . وكلها تحية لك

موسى الأمير
13-04-2007, 02:43 PM
محمد ..

أهلاً بك ساخراً مبدعاً ..

لك لغة رصينة تستهوي العين والفكر ..

زادك الله .. وأهلاً بغيثك ،،

:)

كولونـ القلم يل
13-04-2007, 04:50 PM
الأخ كولونيل قلم
تحية طيبة
الشعر ميزان المحبة والوله=والقلب يملي للقوافي أوله
وبقية الأحوال تمضي دونما=عثرات قصد عن شراع أوصلة ْ
حبي يقربني ومد مشاعري =ألقى بياني والجوانح بوصلة
(كولونيل) يا قلم تربع شرفة =بين النجوم وكل شمس هيـْتَ له
فاكتب على شفة الكواكب جملة =مني تحايا النور يوم المسألة
بوركت يا صدر الوداد فمثلكم=يؤتى إليه لكي يحلَ المشكلة
ــــــــ
وشكرا لكم


أخي الحريري محمد

حياك روحان
فإن قبلني ستصبح أرواحنا حلت جسدا

أهلاً بك ساخراً مبدعاً ..

لك لغة رصينة تستهوي العين والفكر ..

زادك الله .. وأهلاً بغيثك

أبحرتَ في قاعِ البحور مسافراً
أمّا أنا لا زلتُ أمشي أوله

فَخُضِ البحارَ مغامراً بغمارها
وارشف لنا من كلِ بحرٍ أجزله

إني لأعشقُ كلَ حيٍ يجتني
طيب الكلام بذوقه نختارُ له

حلّت لياليك السعادة والهنا
فاهنأ بصحبٍ ساخرين من الوله

نجتاز كلَّ مودة بودادنا
والساخرُ الميدان يجمعنا صِّله


بوركت

خالد الحمد
13-04-2007, 05:20 PM
شيخنا وشاعرنا وناقدنا وأديبنا محمد بن إبراهيم الحريري

تحية نقية تقية ساجدة

بدرنا غرّد وأضاء فتلألأ الجمال والبهاء

زها الشعر ورقصت قوافيه وطاب الأنس والسمر

وفي الصباح أشرقت الشمس وغارت من البدر

فراحت تنسج من شعاعها الألق وأحلام المنى وغنّى

الطير في لحن وصوت ندي رفّت له الخزامى وماست

الأيك ومادت الأغصان بعد مجيء وانضمام شاعرنا

وأديبنا محمد الحريري

أهلا بك ياأبالقاسم ما اضطرم في فؤاد الوامقين شوق

حيهلا بك ما خبّت قلوب عيس الفلاة

أتيتنا ماءً باردا وزلالاً يروي ظمأ الهجير

أتيت رُحبا وأهلاً ووطأت سهلا لاحزناً

حلّق بنا مع شعرك الجميل ياشاعر الفصحى

وزاحم بنيات الثريا

خض الطِّمَّ وافْر الرِّمَّ فأنت صاحب العطايا ضخم الدسيعة

وكلنا أمل أن تجد بيننا مكانا عاليا وسامقا

يليق في نبلك وأخلاقك

ألفيت ساحتك تحطُّ بها الرحال وهي الساحة الفيحاء والشيمة الحسناء

والهمة العلياء واليد البيضاء وإني أعلم أن مقامك يجِلُّ عن أن يرفع

إليه مثله فقد عرفناك متواضعاً في عُلاك قريبا مع اعتِلاك

وحاشاكِ أن أهديَ للقمر نوراً أو للشمس ضياءً أو أبعث ببُنيّة القطر

إلى ذلك البحر لأنني حظيت بكرم بنانكِ

أطال الله بقاءك ونقاءك

محبك
أبوعلي

محمد الحريري
14-04-2007, 12:23 AM
بَديعَةُ صَنْعَتِهَا ..

أُحِسُّ أنَّنِي فِي الصَّحْرَاءِ وَقَدْ تَغَايَرَتْ عَلَيَّ القَوَافِي ..
تَنَافَسَت الألْفَاظُ فِي إيْصَالِ المَعْنَى .. وَلو وَجَدَ الشَّاعِرُ مَا هُوَ أخْفَى مِنَ الألْفَاظِ لاسْتَخْدَمَه !
تَرْجَمَةٌ مُجْهِدَةٌ بِهَذِه الألْفَاظِ الجَزلَة .. هَدَفُهَا بَسطُ الوَاقِعِ المَأسَاوِيّ ..
يَا لَلْفَرَزْدَق !
نِسْرين
الأخت الفاضلة
تحية طيبة
وتحية بصباح وردة ذاتها =أورت مدادي من عفاف دواتها
وتنفست أوراد ذكري طاقة =رفعت بكف الطهر من صلواتها
بوركت يا صبح اللباقة دانة =نظمت بعقد الود من شذراتها
ولك التحية ما برحت يراعة =أو قالت الأشعار بنت حماتها
ــــــــــــــــــ
شكرا أختي الفاضلة

محمد الحريري
14-04-2007, 12:25 AM
أخي العزيز محمد الحريري
طابت أيامك ولياليك
ماهي إلا قطرة من بحرك
لك أجمل الأمنيا ت مع خالص الود


*


أس البلاغة من صميم لغاتها
فهو البناء على أصول بناتها


حلل البيان لكم زهت بمحمد
ولكم كسانا من حرير سماتها


آياتها خرسٌ ونطق حديثها
آياتها فالعزّ مكمن ذاتها


في عمق ذاكرة تضج من الرؤى
وشواهد الأيام في عرصاتها


( ولقد ذكرتك والرماح نواهل )
ودم الكرامة نازف بفراتها


من قبلها ستون مرّت والأسى
مازال يبرك فوق صدر صلاتها


مابين معترك ( الدخول ) رأيتنا
كم أبعدتنا ناشزات حداتها


( سقط اللوى ) درست عناءً بينما
( سقط المتاع ) ترسـّـخت بصفاتها


( كيف المزار ) وأهلنا من دونهم
كم قــيدونا رغـم صوت فـــتاتها


( قد حمّـت الحاجات) ضاق معاشنا
والجدب يحرق من دعا لنجاتها


ستون مرت عرضها متهتك
ورماحنا قد أهديت لعداتها


*
ما قلَّ أو زاد السنين بذاتها=عرفت معادن أهلها بسباتها
أسن التباين بين أهل مضاربي=(وعنيزتين) يقض عرف بناتها
والشعر يفرضه الزمان تقمصا=هلا رأيت الخيل من صهلاتها؟
عشرون قطر والزيادة مثلها=لم تتخذ دربا يقي عثراتها
ولأن بكيت اليوم مقتدر البكا=فغدا نباكي الأرض في عرصاتها
صمصام إن المستحيل ثلاثة=قالوا، وهذا لا يكون بذاتها
عرب ، ومملكة لتاريخ الألى=كانوا بها لقما لشدق مناتها
(تبت يدا) نزلت وكان مصيرَها=لهب ، ونحن على جمار حياتها
سقط النصيف ولم تردها لحظة =أن ترفع الألحاظ عن خفراتها
أين البقية يا مليحة واخلعي =عن وجه أمتنا سمال مماتها
يا دار مية لم تجد من يرعوي =بيقين صوت فانبرت بحداتها
ستون عاما ، والكرامة قوِّضت=والعز يبكينا بشؤم دواتها
ماذا وكيف ورب أشقر مالك =لم يأته زمن لورد فراتها
فلقد وصلت وما علي َّ مذمة =وإلى العروبة : بئس حكم طغاتها

محمد الحريري
15-04-2007, 07:45 PM
شيخنا وشاعرنا وناقدنا وأديبنا محمد بن إبراهيم الحريري

تحية نقية تقية ساجدة

بدرنا غرّد وأضاء فتلألأ الجمال والبهاء

زها الشعر ورقصت قوافيه وطاب الأنس والسمر

وفي الصباح أشرقت الشمس وغارت من البدر

فراحت تنسج من شعاعها الألق وأحلام المنى وغنّى

الطير في لحن وصوت ندي رفّت له الخزامى وماست

الأيك ومادت الأغصان بعد مجيء وانضمام شاعرنا

وأديبنا محمد الحريري

أهلا بك ياأبالقاسم ما اضطرم في فؤاد الوامقين شوق

حيهلا بك ما خبّت قلوب عيس الفلاة

أتيتنا ماءً باردا وزلالاً يروي ظمأ الهجير

أتيت رُحبا وأهلاً ووطأت سهلا لاحزناً

حلّق بنا مع شعرك الجميل ياشاعر الفصحى

وزاحم بنيات الثريا

خض الطِّمَّ وافْر الرِّمَّ فأنت صاحب العطايا ضخم الدسيعة

وكلنا أمل أن تجد بيننا مكانا عاليا وسامقا

يليق في نبلك وأخلاقك

ألفيت ساحتك تحطُّ بها الرحال وهي الساحة الفيحاء والشيمة الحسناء

والهمة العلياء واليد البيضاء وإني أعلم أن مقامك يجِلُّ عن أن يرفع

إليه مثله فقد عرفناك متواضعاً في عُلاك قريبا مع اعتِلاك

وحاشاكِ أن أهديَ للقمر نوراً أو للشمس ضياءً أو أبعث ببُنيّة القطر

إلى ذلك البحر لأنني حظيت بكرم بنانكِ

أطال الله بقاءك ونقاءك

محبك
أبوعلي



أخي الحبيب أبا علي
تحية من مداد الشوق أرسلها لك على جناحي حب وود ،
لك أيها السامق وفاء لبعض دينك ، ومنك العذر على تقسيط الدين على نبضات دفق محبة ، ومثلك يعتذر منه ويستماح التمهل ، ومثلي يحق له أن يطلب منك هذا يقينا بقبول عذر الأخ .
مرحبا بك أخي ابا علي
فقد أثقلت علي حبا ، وأضحت نبضات قلبي تئن من تزاحم كلمات البوح فلا تجد منفذا لقلبك إلا شريان الألق ، تعبره من ناحية جبهة الشمس ، وتسير بين خلايا ترحيبك النقي ودا ، لتصل إليك محملة بذرات الحب لك .
لا حرمنا الله من ربيع حرفك ، ومن مشاعرك النابضة بحس الإخاء
فلك الشكر وأكثر

محمد الحريري
17-04-2007, 10:52 PM
محمد ..

أهلاً بك ساخراً مبدعاً ..

لك لغة رصينة تستهوي العين والفكر ..

زادك الله .. وأهلاً بغيثك ،،

:)
شكرا لك
وتحية ، وما بقي من ترحيب بك تجده بين نبضة حب ، وخفقة فؤاد
فلك من الحب قمة ، ومن الشكر بسمة

محمد الحريري
17-04-2007, 11:07 PM
أخي الحريري محمد

حياك روحان
فإن قبلني ستصبح أرواحنا حلت جسدا

أهلاً بك ساخراً مبدعاً ..

لك لغة رصينة تستهوي العين والفكر ..

زادك الله .. وأهلاً بغيثك

أبحرتَ في قاعِ البحور مسافراً
أمّا أنا لا زلتُ أمشي أوله

فَخُضِ البحارَ مغامراً بغمارها
وارشف لنا من كلِ بحرٍ أجزله

إني لأعشقُ كلَ حيٍ يجتني
طيب الكلام بذوقه نختارُ له

حلّت لياليك السعادة والهنا
فاهنأ بصحبٍ ساخرين من الوله

نجتاز كلَّ مودة بودادنا
والساخرُ الميدان يجمعنا صِّله


بوركت
ما زال يحملني إلى وادي الوله =سفر المحبة من بيانات الصلة
خضت البحار وكم تجشمت العنا=حتى وصلت إلى مضاربكم وله
بعد الدخول إلى الديار تأبجدت =لغة القلوب تروم منكم منزله
فوجدت قصر النور في عتباته= قيسا يلوح بالجنون لجروله
وعلى ربوع المنتدى ـ طوبى لكم ـ = (قلبان حلا ) بالقصيد فقلت له

كولونـ القلم يل
22-04-2007, 11:33 AM
ما زال يحملني إلى وادي الوله =سفر المحبة من بيانات الصلة
خضت البحار وكم تجشمت العنا=حتى وصلت إلى مضاربكم وله
بعد الدخول إلى الديار تأبجدت =لغة القلوب تروم منكم منزله
فوجدت قصر النور في عتباته= قيسا يلوح بالجنون لجروله
وعلى ربوع المنتدى ـ طوبى لكم ـ = (قلبان حلا ) بالقصيد فقلت له



يا صاحبَ القصر المشيّدِ بالصلة
نحنُ الضيوف وأنت أهل المنزله

أرواحنا حلّت ترفرفُ بالهنا
وقلوبنا جُمُعتْ على أقوى صلة

فدوامها الخيراتُ تجمع بيننا
وإنِ افترقنا فالقلوبُ موصّلة

تلكَ المحبةُ في الحياة ودونها
كلُ الأواصر لا تبوءُ بمنزلة

يارب فاجمع بيننا بمودةٍ
في جنةِ الفردوسِ أعلى منزلة

الغيمة
22-04-2007, 03:41 PM
واو...
أعجبتني القصيدة ولو أنني أفكر بجدية في العودة إلى قراءة لسان العرب..
وأعجبتني أكثر هذه القصائد الإخوانية..
دمتم إخوة..
إندريفنا بتروفتش

عبيرمحمدالحمد
23-04-2007, 09:37 PM
فاخرة جدًا .. مكتنزة بالفصاحة والبيان ..
ومعجمها اللغوي زااخر
.
.
أحبُّ هكذا نصوص .. أشعر معها بهيبة اللغة .. وبهاء الفكر
.
.
دمت للشعر سيدي
.
.