PDA

View Full Version : قابيل



رائد33
12-04-2007, 07:51 PM
كان قابيل عاشقاً لشقيقته التوأم إلا أن آدم أبى أن يجمع بين التوأمين وقرر تزويجها لهابيل و تزويج توأم هابيل له فكان أول عشق و كانت أول جريمة
تزوجها بيدين ملطختين بالدم فهل للحناء التي توضع بيد العروسين اليوم علاقة خفيّة بتلك القصة
أنا فيما سيأتي لا أحاول تبرئة قابيل و لكن أحاول إبراز الجانب الآخر من شخصيته حسب رؤيتي لها, الجانب الذي لم يحاول أحد أن ينظر إليه
وربما أحاول في لا شعوري أن أخلق له المُبرر


قابيل عاشقاً

من زمانٍ مستحيلٍ
من ملايينِ السنينْ
قبل عادٍ و ثمودٍ
قبل بعثِ المرسلينْ
في بلاد الله يوماً
أُعلنت ثورة عشقٍ
...... من ملايين السنينْ

في سكونٍ مكفهرٍّ
تحت أقدام الظلامْ
شقّ قابيلُ بصمتٍ
لحدَ هابيلَ القتيلْ
و ابتدى عمرُ الجريمةْ
ثارت الريحُ احتجاجاً
نُكّستْ كلّ الأقاحي
ثارت الأرضُ ..... و ثارتْ
كلُّ أشجار النخيلْ
كان ليلاً مُدلهِمّاً
كانت الأحجار تغلي
كان سيل الدم يغلي
و العذاب المرُّ يكوي
وجه قابيل الحزينْ
فانطوى في الليل يذوي
يعصر الطين و يبكي
و احتضارُ الروح صمتاً
صعّدَ النجوى أنينْ
صلّي يا جرحي لأجلي
إنني أجرمتُ عشقاً
في سبيل الياسمينْ
آه يا جرحي علينا
يرفضون النور فينا
يرفضون النار فينا
كلّ أرض الله ثارت إذ دفنتُ المستحيلْ

ساد صمتٌ في نواحي الكون حيناً
ثمّ فارت دمعةٌ سوداء تغلي
غصّ جوف الأرض منها حين غارت في الترابْ
و استحالتْ تحت أمطار المآقي
زهرةً بيضاء تعلوْ
طالت الزهرةُ ....طالتْ
لامَسَتْ وجه السماءْ
فجَّرَتْ ينبوع نورٍ
من قداسات الدعاءْ
يا جهنّم ......يا جهنّمْ
كوني برداً و سلاماً
حول قابيلَ المتيّمْ
مرَّ عامٌ .... بعد عامٍ
وانطوى عصرٌ بآدمْ
جاء عصرٌ من جليدٍ
جاء عصرٌ من حديدٍ
جاء قيسٌ
و جميلٌ
و ألوف العاشقينْ
كلّهم عاشوا احتضاراً
كلّهم عاشوا انتحاراً
كلّهم ماتوا حزانى
بين صمتٍ و أنينْ
من زمانٍ مستحيلٍ
من ملايين السنينْ
ترفض الأرض و تأبى
فهمَ قابيل الحزينْ

رائد33
14-04-2007, 12:20 AM
شكراً لهذا المرور السريع يا صبح

نور وبس
14-04-2007, 02:26 PM
أعجبتني مع أختلافي معك في تحليل القصة .

نهر كلمانك يتدفق عَطِراً .

سأقرأها ثانية .

نور وبس
14-04-2007, 02:30 PM
يا جهنّم ......يا جهنّمْ
كوني برداً و سلاماً
حول قابيلَ المتيّمْ

من الذي نادى جهنم ؟؟
أخافتني هذه الجرأة .

رائد33
20-04-2007, 09:34 PM
لمرورك يانور إشراقة خاصة
ما أخافك أخافني
ولكني أكرر ما أقوله دائماً:
الشعر حضور الجن
دائماً يسعدني مرورك بي

ازميرالدا
23-04-2007, 11:06 AM
أخي رائد ابدعت لا نتحدث عن تحليلك الشخصي
للقصة ولكن عن اللغة المتمكنة والالفاط الجزلة
قصيدتك جميلة تنساب انسيابا
تقديري لكa*

رائد33
24-04-2007, 12:08 PM
ازميرادا
اتابع ما تكتبين دائما
و يسعدني مرورك بي
و اجده في كل مرة اجمل من المرة السابقة
تحية لك

همس الحنين
24-04-2007, 02:32 PM
أخي رائد33
ربما تكون أنت أول من أنصف قابيل!!
شكرا كلماتك آسرة
لك من الود أخلصه.

شيطان الشعر
25-04-2007, 12:44 AM
من زمانٍ مستحيلٍ
من ملايين السنينْ
ترفض الأرض و تأبى
فهمَ قابيل الحزينْ
هذا قدر كل العشاق لا احد يفهمهم
ومن فهمهم لم ينصفهم

رائد33
26-04-2007, 01:29 PM
شيطان الشعر العزيز
قدرُ لا مهرب منه
أصبت يا أخي
شكراً لمرورك

رائد33
27-04-2007, 09:52 PM
العزيز على قلبي همس الحنين
و ربّما تكون أنت أيضاً أول من أنصفتني
أو شددت أزري بكلامك الذي ينثر العطر أينما حلّ

رائد33
28-04-2007, 08:53 PM
العزيز همس الحنين
قرأت زينب
وما أدراك ما زينب
الجميل لا يقول إلا جميلاً

آلام السياب
28-04-2007, 09:31 PM
إستاذ رائد يبدو انني ادمنت على قصائدك . . . فهي خطيرة

المهم هو أن القصيدة روعة وتحليلك لقصة قابيل اعجبتني جد ناهيك عن اللغة وعن الوصف

اسعدني المرور الآن . . . . وأبداً

شكرا لك

رائد33
01-05-2007, 09:47 PM
آلام السياب
شكراً لك
و مرحباً بك في كل وقت
يسعدني أن نكون أصدقاء

رياض العصيمي
02-05-2007, 10:18 AM
حبيبي رائد
أتظن قول الله لقابيل (إن دماء أخيك صارخ إلي ّ من الأرض ) ضربا ً من المجاز ؟
دمت بود