PDA

View Full Version : الثائر الجديد..



ص.م.ب
13-04-2007, 12:26 PM
الثائر الجديد

كفاني أيها الماضي انهزامية
فإني لن أعود إلى انكسار الذل
و إني قد عزمت الأمر
سأنحت فوق ناصيتي:
"لقد أصبحت ثوريا !!"
وأوثان من اليأس
سأنهشها
أقطعها
أدمرها كما هي دمرت نفسي
سأبحث ها هنا وحدي
عن الشمس
عن الأحرار والثوار
قسمت بإسمك الأعلى
سأبني مذبحا للشمس , للحرية القصوى
ودون السيف لن أرضى

***
كتبت قصيدتي للأمس
أودعه
أقول له :
سنون القهر قد ولت
سنون سوف أنساها
إلى الأبد
أبشر باقتراب غدي
أبشر بانتصار غدي
فإن غدا لناظره
سيأتيه
رسمت طريقتي بيدي
رسمت الأمس والأتي
وأرسم مصرعي بيدي
فإني لست أنهزم


ص.م.ب

هاني درويش
13-04-2007, 03:17 PM
الثائر الجديد

كفاني أيها الماضي انهزامية
فإني لن أعود إلى انكسار الذل
و إني قد عزمت الأمر
سأنحت فوق ناصيتي:
"لقد أصبحت ثوريا !!"
وأوثان من اليأس
سأنهشها
أقطعها
أدمرها كما هي دمرت نفسي
سأبحث ها هنا وحدي
عن الشمس
عن الأحرار والثوار
قسمت بإسمك الأعلى
سأبني مذبحا للشمس , للحرية القصوى
ودون السيف لن أرضى

***
كتبت قصيدتي للأمس
أودعه
أقول له :
سنون القهر قد ولت
سنون سوف أنساها
إلى الأبد
أبشر باقتراب غدي
أبشر بانتصار غدي
فإن غدا لناظره
سيأتيه
رسمت طريقتي بيدي
رسمت الأمس والأتي
وأرسم مصرعي بيدي
فإني لست أنهزم


ص.م.ب




اناديكم
اشد على اياديكم
ابوس الارض تحت نعالكم
واقول افديكم
...............

واروعة الصحو في فجر تكلله......... شمس الاحبة تحنانا وتحتضنُ

بكل الود

ابو نمير

احمد الشريف
14-04-2007, 03:05 AM
ربما في هذه الدنيا ياصديقي
شيئان وبهما يكتمل الانسان باكتمالهما
السيف والقلم
يحبوان في هذه الدنيا كالطفل الرضيع
ويرضعان من ثدي ما خبرا
ويكتملان باكتمال التاريخ
وباكتمال الرسالة
فامضي الى كبد التاريخ من غير استهانة
دمت ثائرا

ص.م.ب
14-04-2007, 05:26 AM
اناديكم
اشد على اياديكم
ابوس الارض تحت نعالكم
واقول افديكم
...............

واروعة الصحو في فجر تكلله......... شمس الاحبة تحنانا وتحتضنُ

بكل الود

ابو نمير


سلمت عزيزي أبا نمير على مرورك
تحياتي

ص.م.ب
14-04-2007, 05:29 AM
ربما في هذه الدنيا ياصديقي
شيئان وبهما يكتمل الانسان باكتمالهما
السيف والقلم
يحبوان في هذه الدنيا كالطفل الرضيع
ويرضعان من ثدي ما خبرا
ويكتملان باكتمال التاريخ
وباكتمال الرسالة
فامضي الى كبد التاريخ من غير استهانة
دمت ثائرا

سلمت أخي أحمد،
شكراً لك