PDA

View Full Version : "..... بــغـــد ا د ....."



حمدالمطلق
13-04-2007, 11:17 PM
بغداد ... عفواً خانك العملاءُ

وتمزقت برحابك الأشلاءُ


بغداد ... يا أم العروبه أيقني

أن الغزاة وإن ولوكِ هباءُ


بغداد ... يامهد البطولةِ جيشهم

لو قد تمترس بالحديدِ غثاءُ


بغداد ... إن جيوشهم ملعونةٌ

من قوم لوط او هُمُ اللقطاءُ


بغداد ... هم جاءوا اليكِ يسوقهم

كفرٌ وحقدٌ والصليبُ لواءُ


بغداد ... لم نرخص ثراكِ وإنما

خان الشريعة والحِمى الزعماءُ


بغداد ... لن تنسى سماءكِ غدرهم

والبحرُ لن ينسى ولا الصحراءُ


بغداد ... عاصمة الرشيد تصبري

وتجبري واستنهضي العظماءُ


بغداد ... شعبكِ لن يبيعكِ للعدا

لا لن يبيعك سادةٌ نجباءُ

**بسنت**
14-04-2007, 12:33 AM
الله الله أيها المقدام
فرغت من الهوى...
إلى شعر المعاناة

وها نحن
وكل يوم ينفتق لنا ألف همٍ وهم
ياللبؤس وياللذلْ
والله بت أتخيل أن كل عام يفتك بدولة من بلاد المسلمين
رائع بوحك شاعرنا
ولو أني لم أفهم هذا الشطر

لو قد تمترس بالحديدِ غثاءُ

زادك الله علماً فوق علم
ودمت كما يحب الله

سارة333
14-04-2007, 09:13 PM
بغداد ... لن تنسى سماءكِ غدرهم


والبحرُ لن ينسى ولا الصحراءُ

الكريم...حمد المطلق...

لك تحية بقدر الألم وكل التقدير
سلم يراعك.

آلام السياب
14-04-2007, 09:22 PM
لا اعلم ماذا اقول فهي قصيدة والله جميلة الا انها فجرت آبارا للحزن وللاسف . . .
فهل ما زال لبغداد سماء
هل ما زال بها ثرى
هل ما زال بها نهر
هل بقي ببغداد . . . . بغداد. . . ؟!

قصيدتك جميلة جدا وبرغم قصرها الا انها ابلغت ووفت ووصلت المعنى باجمل صورة
شكرا لك ولمداد روحك ش

كولونـ القلم يل
14-04-2007, 09:38 PM
بغداد ... شعبكِ لن يبيعكِ للعدا


لا لن يبيعك سادةٌ نجباءُ


بوركت أيها النجيب

كولونـ القلم يل
14-04-2007, 09:39 PM
لا اعلم ماذا اقول فهي قصيدة والله جميلة الا انها فجرت آبارا للحزن وللاسف . . .
فهل ما زال لبغداد سماء
هل ما زال بها ثرى
هل ما زال بها نهر
هل بقي ببغداد . . . . بغداد. . . ؟!

قصيدتك جميلة جدا وبرغم قصرها الا انها ابلغت ووفت ووصلت المعنى باجمل صورة
شكرا لك ولمداد روحك ش


سيبقى كل شيئ ببغداد

ما بقيت قلوبنا

تنبض بغداد

سلطان السبهان
15-04-2007, 01:24 PM
ياحمد
هذه موجعة بقدر ما نحمل من جبن في ثيابنا
سلمت ودمت لمحبك .

سماءك = سماؤك

بغداد الحزينه
15-04-2007, 03:37 PM
بغداد ... لم نرخص ثراكِ وإنما


خان الشريعة والحِمى الزعماءُ

آلام السياب
16-04-2007, 05:09 PM
سيبقى كل شيئ ببغداد

ما بقيت قلوبنا

تنبض بغداد


عزيزي كولونيل القلم اعذر لحظة الياس التي اجتاحتني كالاعصار عند كتابتي الرد فوالله حبي لبغداد يساوي او يضاهي حبي لفلسطين بلادي . . . .

بغداد ما اشتدت عليك الاعصر الا ذوت وربيع عمرك اخضر .
* * * * * *
فدا لك يا بغداد كل مدينة من الارض عتى خطتي ودياريا

ولكن . . . .

كولونـ القلم يل
16-04-2007, 05:24 PM
عزيزي كولونيل القلم اعذر لحظة الياس التي اجتاحتني كالاعصار عند كتابتي الرد فوالله حبي لبغداد يساوي او يضاهي حبي لفلسطين بلادي . . . .

بغداد ما اشتدت عليك الاعصر الا ذوت وربيع عمرك اخضر .
* * * * * *
فدا لك يا بغداد كل مدينة من الارض عتى خطتي ودياريا

ولكن . . . .

ولماذا لا تجتاحنا تلك المشاعر وهي أربع

أربع سنوات

شداد عجاف

خالية إلا من القصف

والقتل والتشريد

والخراب والدمار

لا ذنب سوى شعارات

الحرية الزائفة

بغداااااااااااااااااااااااااااااااااااد

صرخة مدوية في تاريخ الأمة

وحضارتها المجيدة

بل هي قلب الحضارة

وهي علامة التاريخ

أحن لبغداد حنوي لأمي

فبغداد أمي وودت لو أنها

تشرب من دمي لتحيا

ولو حولت بحار الدنيا لمداد

لما تكفي لشرح جرحٍ

من جراح بغداد

سيشفى الجسد من الجروح

ونستنشق الهواء

بصدرٍ مشروح

وتغرد الطيور

وهي تغدو وتروح

فمتــ ى ؟

يا لــ ألمي ؟

فلاح الغريب
17-04-2007, 01:07 AM
.


أبياتٌ جميلة ..
وسيزينها استيفاء الاستدراكات التي دونها الإخوة الكتاب .


.

حمدالمطلق
27-12-2007, 05:34 AM
الله الله أيها المقدام

فرغت من الهوى...
إلى شعر المعاناة


وها نحن
وكل يوم ينفتق لنا ألف همٍ وهم
ياللبؤس وياللذلْ
والله بت أتخيل أن كل عام يفتك بدولة من بلاد المسلمين
رائع بوحك شاعرنا
ولو أني لم أفهم هذا الشطر



زادك الله علماً فوق علم
ودمت كما يحب الله
بسنت
التمترس ماخوذ من الترس والتترس

حمدالمطلق
27-12-2007, 05:44 AM
بغداد ... لن تنسى سماءكِ غدرهم


والبحرُ لن ينسى ولا الصحراءُ

الكريم...حمد المطلق...

لك تحية بقدر الألم وكل التقدير
سلم يراعك.
الأخت ساره
سرني مرورك
وعذراعلى التأخربالرد

حمدالمطلق
27-12-2007, 06:02 AM
لا اعلم ماذا اقول فهي قصيدة والله جميلة الا انها فجرت آبارا للحزن وللاسف . . .
فهل ما زال لبغداد سماء
هل ما زال بها ثرى
هل ما زال بها نهر
هل بقي ببغداد . . . . بغداد. . . ؟!


قصيدتك جميلة جدا وبرغم قصرها الا انها ابلغت ووفت ووصلت المعنى باجمل صورة
شكرا لك ولمداد روحك ش
اشكرك اخي على الاطراء
وماهي الامحاولة من متطفل على الشعر
ولكن انطقته النوائب

علي صالح الجاسم
27-12-2007, 09:22 AM
بغداد ... عاصمة الرشيد تصبّري
وتجبّري , ولينهضِ العظماءُ
ــــــــــــــــ

قصيدة جميلة بشكل عام .
آسف لتدخلي في البيت المقتبس .
علي صالح الجاسم