PDA

View Full Version : يا صُبْحُ !



سعيدي الحمد
18-04-2007, 02:13 AM
هَتَّكْتَ اَسْتارَ الدُّجَىْ
لَمْ تَكْتَرِثْ
وَاَتَيْتَ نَوْءاً
مِنْ عَنَاْ الآماسِ !


وَرَسَمْتَ في الأحْداقِ
طَيْفَكَ لَمْ تَزَلْ
طَلَّ الرَّوابي
بَعْدَ طُولِ يَبَاسِ


يا صُبْحُ مِنْ إشْراقِكَ
أكْتَسَتِ الدُّنَا .
دَعَجٌ كَأَنَكَ
في عُيُوْنَ النَّاسِ


جَفَّتْ على
شَفَةِ الأسى كَلِماتُنا
وَمَضَيْتَ تَشْدُوْ
وافِرَ الأنْفَاسِ


اَيُحَارُ مِنْ إشْراقَةٍ
صُبْحٌ !
فَكَمْ حارَ الدُّجَى
مِنْ جَفْوَةِ الإيْناسِ ؟!


امْدُدْ بِحَرْفِكَ
لِلْمَدَىْ وَطَنَاً فَكَمْ
تَأْسُوْ بِهِ
مِنْ رِهْقَةِ الإرْكَاْسِ


وانْصِتْ حُرُوْفُكَ
عَذْبَةُ لَكَأَنَّها
رَوْضٌ يُراقِصُ
مُرْهَفَ الإحْساسِ !


مِنْ جَرْسِ عَذْبِ
مِدادِكَ الرَّوْضُ انْتَشىْ
طَرَباً فَمَالَ بِقَدِّهِ المَيَّاْسِ



وَمَضَتْ أَزاهِرُهُ
تُراوِدُ نَحْلَهُ
فَتَسَاقَيَاْ وَجْدَاً
رُحَاْقَ الكَاْسِ


مِنْ فاغِمٍ عَبِقٍ
يَمُجُّ رَحِيْقَهُ شَهْداً
تَلأْلأَ ضَحْوَةً كالماسِ


والطَّيْرُ غَنُّىْ صَادِحَاً
لَحْنَ الحَيَاةِ فَجَاوَبَتْ
مَرَحَاً غُصُونُ الآسِ


شَدوُ العَنادِلِ
أَمْ رَجَيْعُ شُجُوْنِها!
بَعْضٌ مِنَ التَّمْثيْلِ
والإلْباسِ


مِنْ اَلْفِ عامٍ
ما تَزَالُ قَصَائِدِيْ
سَيْلَ النَّجيْعِ
يُراقُ في اَطْراسي


يَمْتَدُّ بِيْ خَوْفِيْ
فَأَمْضِيْ راْعِشَاً
مُتَرَدِّدَ الخُطُواتِ
كِاْلنُّوَّاْسِ


لَيْلٌ على عُنُقِيْ
يَلِفُّ رِدَاءَهُ
وَيَشُدُّ قُطْرُبُهُ
على اَنْفَاسي


هَلْ كُنْتُ حَقاً
ذَاْتَ صُبْحٍ مُرْغِماً
طُخْرُوْرَهُ؟
وَيَسُوْقُهُ رَوَّاْسَي


وَغَدَوْتُ لا اَدْرِيْ
بِأيِّ سَفِيْنَةٍ
أَمْضي أسىً
مُتَأبِّطاً وِسْواسِيْ


يا صُبْحُ قُلْ بِاللهِ
هَلْ رَاْنَ الدُّجىْ
هَلْ جَذْوَةٌ أُوْرِيْ بِهَاْ
نِبْراسِي


بَيْنِيْ وَبَيْنَ العاْلَمِيْنَ
مَفَاْوِزٌ تَتَكَفَّـأُ الحُرَّاْسَ
بِالْحُرَّاْسِ .

سعيدي الحمد
19-04-2007, 08:22 AM
سَيَقولون إنَّ صُبح قدْ مَرَّت منْ هُنَا لتَخْتَال بمَا تقْرَؤُه ..
ولَيْتَهُم يَقولون !
فوَالله مَا إشْراقة الصّبح بإزَاء تلْك إلاّ قمَرٌ منْ شَمْس بزَغَت بالنّهار فاخْتَفى ..

حَاذِر إنْ مَرَرتَ بِضَوْءٍ آخَر أنْ تَحْتَرِقَ الأوْراقُ .. بِوهْجِ حضُورِك !

.
.



مر صبح من ههنا فاختال - وحق له ان يختال حيث مضى - وانحسر الدجى و سجت الحروف !
واطمأن القريظ لنور قمر صبح , وادرك من رؤية القمر ان الشمس قد احتجبت فحسب.

ستكون النار برداً وسلاماً للكَلّ .

حامد الاقبالي
20-04-2007, 04:33 AM
f* يا سعيد نصيحة:
لاتجعل من علاقتك او ميلك لشخص ما مسلكا لنظم قصيدة ركيكة بلا معنى
كان بامكانك ارسالك عاطفة كهذه الى الخاص
ماعلاقتنا كقراء بذلك
هداك الله

سعيدي الحمد
20-04-2007, 02:16 PM
يا سعيد نصيحة:
لاتجعل من علاقتك او ميلك لشخص ما مسلكا لنظم قصيدة ركيكة بلا معنى

حامد الاقبالي اشكرُ لكَ نُصْحَكَ , نصيحتُكَ مُحْكَمَةٌ والنّاصِحُ مُؤْتَمَنٌ , وإنما اختَلَطَ عَلَيَّ القَصْدُ, فَلَيْسَ الأمرُ مَيْلاً أوْ عَلاقَةً بِشَخْصٍ بعينه مُطْلقاً !
أما النَّظْمُ ومعانيهِ ورَكاكتُه فالناسُ يَختلفون في قُدُراتِهم , وَلَسْتُ بِمُستوى عِلْمِكَ ومَعْرِفَتِكَ مُطْلَقاً , أشكُرُكَ لَوْ بَيَّنْتَ لِيَ الرَّكاكةَ التي تَقْصُد , وأعَنْتَنيْ على تَجاوُزِها .



كان بامكانك ارسالك عاطفة كهذه الى الخاص

لَيْسَ فيها عاطفةً خاصَّةً كَيْ أُرسِلَها على الخاصِّ , فهي انْعِكاسٌ عامٌ لِذاتِيْ كَمَاْ أنَّ رَدَّكَ هذا انعكاسٌ لِذاتِكَ يا صديقَ الحَرْفِ ؛
لكنْ قَدْ يُساءُ صَقْلُ المرايا فتتشوَّهُ انعكاساتِها , امْدُدْ لِيْ يَدَكَ اَصْقِلُ مرآةَ ذاتي , وتبوءُ أنْتَ بِيَدٍ بَيْضاءَ عنديْ لا أبْخَسُكَ إياها .



ماعلاقتنا كقراء بذلك

كلنا شركاء في اقتراف البيان ! :)



هداك الله

آمين وإياك .

همس الحنين
20-04-2007, 04:33 PM
أخي أحمد:
اعتقدتك ستكتفي بمقعد متفرج....!!
فأخي حامد... ربما اختلط عليه الأمر بين (صّبْح) الشاعرة معنا في أفياء,,,
وبين (صُبْح) الكلمة المشتقة من الصباح...
وهذا حسب معرفتي الضئيلة بلغة الضاد!!
على العموم...
اختلفت معك هنا يا مصري...
ولكني أسعد كلما رأيت الغبار...يتطاير من أحد الصفحات..
دمتم بألف ودّ.

احمدالمصرى
20-04-2007, 05:46 PM
اخطأت همس
حامد لم يختلط عليه شئ..
ولكن ربما كنت انت حسن الظن اكثر من اللزوم..
دمت بود..

احمدالمصرى
20-04-2007, 07:31 PM
لماذا امنع من الكتابه فى شتات؟
وتغلق الصفحات التى ارد فيها..؟
والان فى هذا الموضوع تحذف ردودي
لماذا يا دهاقنة الساخر؟
على العموم اكثر ما اسعدنى فى هذا المنتدى هو القرب من صاحبى همس الحنين..
صاحبى همس الحنين..
تذكرنى وقل ههنا كان صديق..
نلتقى خارج الساخر لنمارس السخريه بحريه..
aburashwan0000@yahoo.com

اسير الروح
20-04-2007, 07:39 PM
احمد المصرى
الاتوقف هذا السيل من الردود
اطوى هذه الصفحة لقد بعتث لك برسالة اعتذار عما كان فى الاولى وها انا اعتذر مجددا لما صدر منى فى لحضة انفعال.
انت مبدع فى حرفك التاسع عد الى هناك مع الفترس مفروس وابونسيبة المفعوص
مالك وقلب افياء ام انك فعلا تنتظر هجوة ستلقى بك فى فجوة مالها لامن قرار فيضطر شعراء الساخر الى رثائك.
واقتنع يارجل
وقف عليها الشعركرمى عينها--------------تحلو منازلة الخطوب حواسرا
وقف عليها الشعرتنضم عقده------------------ركبا توحد خطوة وخواطرا
تفدى العيون جبينهاولو انها--------------- تبدى لنا دلا وطبعا نافرا
بالله عليك لاتجعل من الاشراقة ضلمة.
الفارس المغوار روبن هود
( ونزعنا ما فى صدورهم من غل اخوانا على سرر متقابلين)
بكلمات صبح احييك ( لك كل الفرح)

أحمد العراكزة
20-04-2007, 11:05 PM
f* يا سعيد نصيحة:
لاتجعل من علاقتك او ميلك لشخص ما مسلكا لنظم قصيدة ركيكة بلا معنى
كان بامكانك ارسالك عاطفة كهذه الى الخاص
ماعلاقتنا كقراء بذلك
هداك الله

إن كانت هذه ركيكةً .. فأيّ شعر بعدها لا يكون ركيكاً؟؟ ..:y: :y:

إنَّهَا والصُّبْح مُتَشَابِهَانِ ..

الصُّبْحُ يَتَنَفَّسُ وَهذه تَتَنَفَّس مِثله

فمثل هذه لا يجوز أن توارى عن الأعين ...

فالعيون توَّاقة للجميل ... وقلّة نظرها إلى الجميل قد يسبب لها العمى

سعيدي الحمد
21-04-2007, 12:05 AM
أخي أحمد:
اعتقدتك ستكتفي بمقعد متفرج....!!
فأخي حامد... ربما اختلط عليه الأمر بين (صّبْح) الشاعرة معنا في أفياء,,,
وبين (صُبْح) الكلمة المشتقة من الصباح...
وهذا حسب معرفتي الضئيلة بلغة الضاد!!
على العموم...
اختلفت معك هنا يا مصري...
ولكني أسعد كلما رأيت الغبار...يتطاير من أحد الصفحات..
دمتم بألف ودّ.

الساحرة همس الحنين

امعقول ما تقولين في الصبح ؟!
اشكر لكِ على هذا التوضيح
واياكِ وغبار المصري , فهو لايستأمن جانبه فقد يلعب معكِ لعبة الصبي القاشوش
ولا يسبقه بها احد بعد السادات !

تحية لك :sd:

سعيدي الحمد
21-04-2007, 12:11 AM
الساحرة همس الحنين

امعقول ما تقولين في الصبح ؟!
اشكر لكِ على هذا التوضيح
واياكِ وغبار المصري , فهو لايستأمن جانبه فقد يلعب معكِ لعبة الصبي القاشوش
ولا يسبقه بها احد بعد السادات !

تحية لك :sd:

اتقدم ببالغ اسفي أيتها الساخرة لهذا الخطأ
ثمة اخطاء لانستطيع ردها

تحية لكِ :)

سعيدي الحمد
21-04-2007, 12:20 AM
اخطأت همس
حامد لم يختلط عليه شئ..
ولكن ربما كنت انت حسن الظن اكثر من اللزوم..
دمت بود..
احمد المصري
أراك الوجه الآخر الإقبالي !
ام انه هو الوجه الآخر لك !
ليتك تتسكع في غير هذه الصفحة !

حامد الاقبالي
21-04-2007, 05:59 AM
اللهم اغفر لرواد((الساخر)) فإنهم لايعلمون[

يا اخ سعيدي
لم اقصد حروفك وافاظ القصيدة انما عنوت المعنى اي ما هو هدف القصيدة
شاكرا لك ردك الهادئ الذي يدل على حسن محتدك

لماذا؟
21-04-2007, 12:17 PM
بغض النظر عن القصيدة أو إسم القصيدة ..
مسألة أن يفتح أحدهم جهازة ثم يبدأ في توزيع التهم على عباد الله والتعريض بهم أمر غير مقبول هنا في الساخر .. تحت أي مسمى !
وهذا الأمر غير مقبول حتى وإن كان حقيقياً فلسنا منتدى فضائحي أو محكمة ليقدم أحدهم أدلته وشهوده ، فمكا بالكم إذا كان الأمر مجرد تخريصات وتخمينات من عقول تقتات على مثل هذه السخافات !

من كان لديه مشاكل خارج الساخر فليذهب ويحلها خارج الساخر فلسنا هنا أيضا في مصحة نفسية !

سعيدي الحمد
21-04-2007, 01:54 PM
اللهم اغفر لرواد((الساخر)) فإنهم لايعلمون[

يا اخ سعيدي
لم اقصد حروفك وافاظ القصيدة انما عنوت المعنى اي ما هو هدف القصيدة
شاكرا لك ردك الهادئ الذي يدل على حسن محتدك

حامد اقبالي مرحبا بك

لك الحق ان ترسم في مخيلتك الصورة التي تشاء للنص , وعندما تعرض الصورة التي رَسَمْتَ فحاذر فأنت تعكس ذاتك !

لا زلت اسألك عن ركيك المعاني التي تصيطدتها في النص , وضمن اطار النص فحسب !

تحية لك

وحي اليراع
22-04-2007, 12:08 AM
من كان لديه مشاكل خارج الساخر فليذهب ويحلها خارج الساخر فلسنا هنا أيضا في مصحة نفسية !
:p

تحياتي :
وحي .

سعيدي الحمد
22-04-2007, 06:57 AM
إن كانت هذه ركيكةً .. فأيّ شعر بعدها لا يكون ركيكاً؟؟ ..:y: :y:

إنَّهَا والصُّبْح مُتَشَابِهَانِ ..

الصُّبْحُ يَتَنَفَّسُ وَهذه تَتَنَفَّس مِثله

فمثل هذه لا يجوز أن توارى عن الأعين ...

فالعيون توَّاقة للجميل ... وقلّة نظرها إلى الجميل قد يسبب لها العمى

العراكزة
لمثل هذا كان ( صبح الاعشى ) :p

شكرا لمرورك

**بسنت**
22-04-2007, 07:43 PM
مررت بالقصيدة على عجل
ولربما لن أمدحها فصبح وأحمد العراكزة راقتهما هي شهادة لك سعيدي الحمد
هي إذن قصيدة..
ماشدني هنا
أدب وتواضع أخينا الجم سعيدي الحمد وتدخل المشرف لماذا كان بوقته ليبعد عنها الردود الغثاء
ليكن هذا ديدنكما دائما ياصافيا القلب
!
!
!
!
كل الود

ذات إنسان !
22-04-2007, 08:03 PM
أرى أنّ قصيدة ( سعيدي )
رائعـة جداً ... ولسنا مسؤولين عن أي ذائقـة اختلط عليها الطحين بالزيت !!

طُـهْر
22-04-2007, 08:17 PM
مليئة بـ النّور و الجمال !
و في ( صُبح ) إشراقةٌ و خيال !
.
.

دمتُمْ وَ القلم ..

.

سعيدي الحمد
22-04-2007, 11:38 PM
بغض النظر عن القصيدة أو إسم القصيدة ..
مسألة أن يفتح أحدهم جهازة ثم يبدأ في توزيع التهم على عباد الله والتعريض بهم أمر غير مقبول هنا في الساخر .. تحت أي مسمى !
وهذا الأمر غير مقبول حتى وإن كان حقيقياً فلسنا منتدى فضائحي أو محكمة ليقدم أحدهم أدلته وشهوده ، فمكا بالكم إذا كان الأمر مجرد تخريصات وتخمينات من عقول تقتات على مثل هذه السخافات !

من كان لديه مشاكل خارج الساخر فليذهب ويحلها خارج الساخر فلسنا هنا أيضا في مصحة نفسية !
حكومة الساحر الرشيدة

اشكر لك تدخلك وحزمك و جزمك !


تحية لماذا؟ !

سعيدي الحمد
23-04-2007, 01:43 AM
السادة رواد الساحر
الإخوة الكرام ؛

- صبح
- حامد الإقبالي
- همس الحنين
- احمد المصري
- أسير الروح
- أحمد العراكزة
- لماذا؟
- وحي يراع
- بسنت
- ذات إنسان
- طهر

أحييكم جميعا و أشكركم , وعلى اختلاف مواقفكم وردود أفعالكم التي تراوحت بين أقصى اليمين وأقصى اليسار

أقول :
كنت أخشى الساخر هذا الكيان الذي حفرَ في ذاكرتي صورةً مكينة للحرف المسافر عبر المسافات و الحواجز , العابرِ للعتبات المحلقِ فوق القمم , الصافع للعتاة , الصاكِّ للقساة , الساحر كهمس الجداول , المشرق كالصبح , الصبح الذي لا نعرفه إلا صورة ضبابية بعيدة عن واقعنا, لا نعرف له إلا شكلا افتراضيا نرسمه بحروف واهنة !
ليس أختنا الكريمة ( صبح ) ! , وان كان لكل امرئ من اسمه نصيب وأرجو أن يكون
وليس ( كصبح الأعشى ) تلك الدرة الأدبية الفريدة التي رسمها القلقشندي بأسلوب فذ غزير بالأدب سامق بالفكر غني بالمعرفة
لكنكم - ولعله حذق منكم - جعلتم خطواتي أكثر قوة وصلابة وثقة وأنا أجول في صفحات الساخر الساحر , وارقب خطوكم !
كنت أرجو واخشى أيها السادة, أن تثقبوا الصورة التي رسمت بحروفي , وان تئط قصيدتي تحت وطأة نقدكم , يعري عيوب النظم بإشراقاتكم , لكن جلكم جرى خلف القصد من معنى صبح !
ونسي ما سوى ذلك في القصيدة وأهدرتم وقتا وجهداً لا طائل منه !
لم أزل أيها الأحبة اطمح إلى تناول واع للحرف وجمالياته ومثالبه واطمح إلى احترام أكبر للشخصيات, فهذا هو المحور الذي يدور حوله الأدب , فإن ابتعدنا عن هذا المحور فأي شيء يميز الأديب عمن سواه ؟!
أهي السخرية ؟!
لعمري هي أعظم فنون الأدب وأشدها عمقا وخطرا !
هي تلك العبارة التي تجبر المرء على تغيير سلوكه دون أن تمس كرامته أو تسيء إلى شخصه
هي الحرف الذي يتسلل إلى ذواتنا شعاعاً من نور فيرسم من ضحكاتنا و فرحنا بالصورة الساخرة عوالم جديدة خلاقة أصيلة مبدعة !
أهي .......
لن أطيل , أين مشارطكم تشرِّح النصوص لا الشخوص ؟!

لكم مني جميعاً كل الود والتقدير

احمدالمصرى
12-05-2007, 03:15 PM
الساحرة همس الحنين

امعقول ما تقولين في الصبح ؟!
اشكر لكِ على هذا التوضيح
واياكِ وغبار المصري , فهو لايستأمن جانبه فقد يلعب معكِ لعبة الصبي القاشوش
ولا يسبقه بها احد بعد السادات !

تحية لك :sd:
السلام عليكم..
طوال ردودى..
انا لم اتعرض لشخصكم الكريم او لرؤساء او ملوك او امراء دولتكم الموقره_على العموم انا لااعرف جنسيتك_ولهذا اسمح لى ان انبهك الى سوء الادب الذى يمتلئ به ردك..
اولا :همس الحنين رجل مثلى ..
ثانيا:ليس من حقك ان تفترى على المصريين ما افتريته..
ثالثا:رحم الله السادات وجازاه خيرا على ما تقول..
رابعا:مصر هى من استردت الارض وصاحبة الانتصار اليتيم على اسرائيل..
خامسا:يقول بيجن قبل موته:
لقد خدعنى السادات اخذ ارضه واعطانى مجموعه من الاوراق اذهب بها الى قبرى..
سادسا :وهو المهم انى تكلمت فى موضوع القصيده ولم اتعرض لشخصك او دولتك ولقد حولت انت الدفه..وهذا مما يدل على الفرق بينى وبينك..
سابعا:انا افخر بجنسيتى لذا انتسبت لها هنا..
ثامنا:الله يسامحك ويجزيك خيرا..
دمت بخير..

احمدالمصرى
12-05-2007, 03:35 PM
السادة رواد الساحر
الإخوة الكرام ؛

- صبح
- حامد الإقبالي
- همس الحنين
- احمد المصري
- أسير الروح
- أحمد العراكزة
- لماذا؟
- وحي يراع
- بسنت
- ذات إنسان
- طهر

أحييكم جميعا و أشكركم , وعلى اختلاف مواقفكم وردود أفعالكم التي تراوحت بين أقصى اليمين وأقصى اليسار


شكرا لك على كل حال..
الى اللقاء..

عناد القيصر
12-05-2007, 07:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله




ليس لي في المهاترات ,


جميل هذا النص اخي



لقد ابتسمت مرتين , اولى عند مصافحة القصيده واخرى عندما رأيت ردك


الجميل والمهذب ,


لـكن هناك شيءً في القلب ,

انه ليس كل من يرسل رسالة الى انسان يقدره ويحترمه

او بقصد المساعده يعتبر انه مال عن التهذيب , الا اذا كان شيء اخر

وفي الاخير نحن اخوة فالله . واستغفر الله العظيم لي ولكم .

احمدالمصرى
13-05-2007, 06:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله




ليس لي في المهاترات ,


جميل هذا النص اخي



لقد ابتسمت مرتين , اولى عند مصافحة القصيده واخرى عندما رأيت ردك


الجميل والمهذب ,


لـكن هناك شيءً في القلب ,

انه ليس كل من يرسل رسالة الى انسان يقدره ويحترمه

او بقصد المساعده يعتبر انه مال عن التهذيب , الا اذا كان شيء اخر

وفي الاخير نحن اخوة فالله . واستغفر الله العظيم لي ولكم .
السلام عليكم
وفى الاول : نحن اخوه فى الله
ويكفينا قولنا جميعا..
لا اله الا الله،محمد رسول الله

سعيدي الحمد
14-05-2007, 12:37 AM
السلام عليكم..
...........
..............
................
........
ثامنا:الله يسامحك ويجزيك خيرا..
دمت بخير..
اللهم آمين سامحنا جميعاً وتجاوز عنا
وجازانا الله بما هو اهل له لا بأفعالنا ولا اقوالنا ولا امانيِّنا.
ثم يا صديق الحرف ما زلت بعيداً عن النص ونقده !

مَاْزِلْتَ تَخْشَىْ حِيَاْضَ النَّقْدِ يا رَجُلُ *** مِنْ سَامِقٍ بِبَيَاْنِ الشِّعْرِ أمْ وَجِلُ؟
ما بالُ حَرْفِكَ لا يَجْتازُ مَاْ عَكَمَتْ *** يَدْ الإخاءِ فَلا يَعْنُوْ بِهَاْ ثِقَلُ
مَاْزالَ بَيْنَ وَبَيْنَ الخائِضِيْنَ مَدَىً *** بَوْنٌ مِنَ البُعْدِ كَمْ يَدْنُوْ لَهُ زُحَلُ !

تحية لك

فيصل الجبعاء
14-05-2007, 01:33 PM
قرأت القصيدة ثم قرأت الرّدود

وأستغرب كيف يقال عن هذه الرائعة ركيكة؟؟

لله درّك ياشاعر
هَتَّكْتَ اَسْتارَ الدُّجَىْ
لَمْ تَكْتَرِثْ
وَاَتَيْتَ نَوْءاً
مِنْ عَنَاْ الآماسِ !




يا صُبْحُ مِنْ إشْراقِكَ
أكْتَسَتِ الدُّنَا .
دَعَجٌ كَأَنَكَ
في عُيُوْنَ النَّاسِ



جميل قولك أنّ الصبح هتك أستار الدجى في البيت الأول
ثم عودتك في البيت الثالث إلى أنه السبب في اكتساء الدنيا

فأصبح يعرّي ويكسو وهو كذلك



يا صُبْحُ مِنْ إشْراقِكَ
أكْتَسَتِ الدُّنَا .
دَعَجٌ كَأَنَكَ
في عُيُوْنَ النَّاسِ

سؤالي هو: كيف يكون الصبح دعجاً؟؟ أليس هذا تناقضاً

هو سؤال للاستفهام فقط فالقصيدة استوقفتني فيها عذوبة لفظها وجمال لغتها وقافية السين

وكنتُ قد كتبت قصيدةً عن الليل وأخشى إنْ نشرتها أن أُتّهم بحبّ أحد المشرفين :)

دام إبداعك

لك ودّي

سعيدي الحمد
15-05-2007, 12:22 AM
السلام عليكم ورحمة الله
ليس لي في المهاترات ,
جميل هذا النص اخي
لقد ابتسمت مرتين , اولى عند مصافحة القصيده واخرى عندما رأيت ردك
الجميل والمهذب ,
لـكن هناك شيءً في القلب ,
انه ليس كل من يرسل رسالة الى انسان يقدره ويحترمه
او بقصد المساعده يعتبر انه مال عن التهذيب , الا اذا كان شيء اخر
وفي الاخير نحن اخوة فالله . واستغفر الله العظيم لي ولكم .

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته يا عناد القيصر

اسعدني مرورُكَ اخي الكريم, واسعدتني ابتسامتُكَ واكّدَتْ ليْ انّ الكلمةَ الطيبةَ كالأريجِ تنشرُ الطيْبَ حيثُ وقعتْ , وتزدادُ طيبا إذا وَقَعَتْ على الطِّيبْ
" من أسَرَّ سريرةً , ألبَسَهُ اللهُ رداءَها " , ودونَ انْ نَدْري نُعَبِّرُ عنْ ذاتِنا ودُونَ قَصْدً نَفْضَحُ ما نُسِرّ!
وتفتحُ العباراتُ عوالماً في دواخِلِنا مُتعةً للناظرين !

بارك الله بك ولك مودة وتقدير اخيك

احمدالمصرى
15-05-2007, 09:08 PM
اللهم آمين سامحنا جميعاً وتجاوز عنا
وجازانا الله بما هو اهل له لا بأفعالنا ولا اقوالنا ولا امانيِّنا.
ثم يا صديق الحرف ما زلت بعيداً عن النص ونقده !

مَاْزِلْتَ تَخْشَىْ حِيَاْضَ النَّقْدِ يا رَجُلُ *** مِنْ سَامِقٍ بِبَيَاْنِ الشِّعْرِ أمْ وَجِلُ؟
ما بالُ حَرْفِكَ لا يَجْتازُ مَاْ عَكَمَتْ *** يَدْ الإخاءِ فَلا يَعْنُوْ بِهَاْ ثِقَلُ
مَاْزالَ بَيْنَ وَبَيْنَ الخائِضِيْنَ مَدَىً *** بَوْنٌ مِنَ البُعْدِ كَمْ يَدْنُوْ لَهُ زُحَلُ !

تحية لك
كيف حالك اخى الفاضل..
اولا التحيه لك..
ثانيا لا بأس بالمداعبه التى فى الابيات بالاسفل..واتقبلها بصدر رحب..
ثالثا انا اعترضت على موضوع القصيده ولكنى اعترضت بسخريه زائده عن اللزوم..
رابعا اذا كان ندمى على السخريه التى استخدمتها فانت تكلمت بسخريه اكبر عن مصر والسادات،
ومن الواضح انك لم تندم على هذا او تعتذر ..
على العموم انت مدين لى باعتذار..
وان كنت لا اريده..
(ونزعنا ما فى صدورهم من غل اخوانا على سرر متقابلين)
اما بالنسبه للقصيده فاعدك ان اعود اليها ان شاء الله ..
دمت بخير..
ولك التحيه ايضا..

سعيدي الحمد
23-05-2007, 08:30 PM
قرأت القصيدة ثم قرأت الرّدود

وأستغرب كيف يقال عن هذه الرائعة ركيكة؟؟

لله درّك ياشاعر
هَتَّكْتَ اَسْتارَ الدُّجَىْ
لَمْ تَكْتَرِثْ
وَاَتَيْتَ نَوْءاً
مِنْ عَنَاْ الآماسِ !




يا صُبْحُ مِنْ إشْراقِكَ
أكْتَسَتِ الدُّنَا .
دَعَجٌ كَأَنَكَ
في عُيُوْنَ النَّاسِ



جميل قولك أنّ الصبح هتك أستار الدجى في البيت الأول
ثم عودتك في البيت الثالث إلى أنه السبب في اكتساء الدنيا

فأصبح يعرّي ويكسو وهو كذلك



يا صُبْحُ مِنْ إشْراقِكَ
أكْتَسَتِ الدُّنَا .
دَعَجٌ كَأَنَكَ
في عُيُوْنَ النَّاسِ

سؤالي هو: كيف يكون الصبح دعجاً؟؟ أليس هذا تناقضاً

هو سؤال للاستفهام فقط فالقصيدة استوقفتني فيها عذوبة لفظها وجمال لغتها وقافية السين

وكنتُ قد كتبت قصيدةً عن الليل وأخشى إنْ نشرتها أن أُتّهم بحبّ أحد المشرفين :)

دام إبداعك

لك ودّي
فيصل الجبعاء
اشكر لك مرورك , وتعليقك على القصيدة

انت محق فيما ذهبت اليه من حيث ان الدعج هو شدة السواد كما جاء في بعض القواميس
لكنه جاء في اخرى هو شدة سواد العين في شدة بياضها
وكأن الدعج يرسمه الصبحُ ببياضه الذي يحاصر السواد !

لك الود والتقدير

فواز الجبر
23-05-2007, 09:27 PM
مررت من هنا
وقرأت ماكان فيها وما معها وما عليها
واقول بتجرد
إنها قصيدة بحق محكمة وجميلة
ويكفي أنها جعلتني ألجأ إلى المعجم لأستنجد باستجداء بعض المعاني
لبعض الكلمات الجزلة
سلمت

سعيدي الحمد
28-05-2007, 10:58 PM
مررت من هنا
وقرأت ماكان فيها وما معها وما عليها
واقول بتجرد
إنها قصيدة بحق محكمة وجميلة
ويكفي أنها جعلتني ألجأ إلى المعجم لأستنجد باستجداء بعض المعاني
لبعض الكلمات الجزلة
سلمت
فواز الجبر

شهادتك وسام ترفل به القصيدة
اما اللجوء الى المعجم فذو وجهين
احدهما هو هذا الحجاب الذي يمنع وصول المعني الى القارئ , وقد يكون هدفا من اهداف الكاتب !
الآخر هو احكام لغة وموسيقى الشعر حيث لاتخدم مفردة في المعنى والجرس مكان مفردة اخرى
وهذا يستدعي اللجوء الى المعاجم , وبوجود التقنيات الرقمية لم تعد مشكلة المعجم عقبة على الاطلاق , بل باتت وسيلة لاستكشلف مكامن الجمال وجوانبه الممتدة على كامل طيف المفردات والمعاني والمعاجم في اللغة
والسؤال : هل سنستثمر هذه التقنيات لفهم لغتنا وسبر اغوارها , ام سنبقى نقص اثر المستغربين من ابناء جلدتنا الذين ارادو ان يحجلوا بزعمهم فعرجوا ومالوا وامالوا ؟!

لك من اخيك اجمل تحية

( أبو نايف )
28-05-2007, 11:02 PM
كُنت وقفت على جمَالِها سالفًا !
لكن [ اليوم ] فقط ! تجاسرت على الردِّ عليها .
وحينما هممت بالردِّ , طارتِ الحروف ما عدا [ صح لسانَك ] !
رااائِعة .

سعيدي الحمد
31-05-2007, 10:32 PM
كُنت وقفت على جمَالِها سالفًا !
لكن [ اليوم ] فقط ! تجاسرت على الردِّ عليها .
وحينما هممت بالردِّ , طارتِ الحروف ما عدا [ صح لسانَك ] !
رااائِعة .



ابا نايف
صحت لك الاماني
وسلم قلبك , قد ابلغت في الرد
احييك من القلب
واتجاسر على القول : لك ود اخيك

المستجير 2002
03-06-2007, 07:48 PM
أولاً : ليكن ولاؤنا لله الواحد الأحد , ليس لمصر ولا للسادات , فما السادات إلا رئيس قد خلت من قبله الرؤساء
ثانياً : أتوجه لك بالشكر على ما أبدعته يداك من جميل الشعر
ثالثاً : أشكر لكم جميل ودكم , ولأنكم اكتفيتم بهذا , ولم تفعلوا ما هو أدهى و أمر
كل التحية لكل من عطر هذه الزاوية من زوايا الساخر , بعطر الحب
وليكن الساخر بلدناالذي ننتمي إليه ونحبه , بدلاً من أوطاننا التي أضحت سوق نخاسة , ونحن العبيد