PDA

View Full Version : عَـجَـبْ



أمل الصومال
19-04-2007, 12:54 AM
عَـجَـبْ
23/1/2007


كنتُ السَفينَ وكان مجراي اللهبْ

من أين جائتني فُجاءاتُ السَغَبْ

ومتى تغَشّاني التعبْ

أنا ذلك المنسيُّ في بوق الخُطَبْ

أنا ذلك المسجونُ في دُنيا الكذِبْ

مُتَشعِّبٌ في جوفكمْ

لكنهُ جوفٌ خَرِبْ

لاشيءَ يملؤهُ سوى

حبُ الأغاني والطَرَبْ

مُتَسربلٌ بوِشاحِكُم

لكنْ وِشاحُكُمُ تُرُبْ

بكمُ احتميتُ فإذْ بكم

لم تعرفوا معنى الغضبْ

والمستجيرُ بكم غُلِبْ


. - * - .


إني الكرامة يا عَرَبْ

كنتُ اللهبْ

واليوم في ضيقِ الشُعَبْ

صِرتُ الحَطَبْ


يـــــا للعجبْ

أيمن ابراهيم
19-04-2007, 01:15 AM
راقت لى رغم الألم

دمت بخير

عبيرمحمدالحمد
19-04-2007, 04:13 AM
كنتُ السَفينَ وكان مجراي اللهبْ

من أين جائتني فُجاءاتُ السَغَبْ

ومتى تغَشّاني التعبْ

أنا ذلك المنسيُّ في بوق الخُطَبْ

أنا ذلك المسجونُ في دُنيا الكذِبْ

مُتَشعِّبٌ في جوفكمْ

لكنهُ جوفٌ خَرِبْ

لاشيءَ يملؤهُ سوى

حبُ الأغاني والطَرَبْ


جميلة الفكرة والصوغ يا أمولا .. تشبهك في الرونق والبذخ
لكن هذا التخلّص:


واليوم في ضيقِ الشُعَبْ

صِرتُ الحَطَبْ


يـــــا للعجبْ

بدا باردًا جدًا أمام التهاب المطلع يا حسناء
ألم تشعري بذلك؟

الأشعث
19-04-2007, 06:56 AM
أي وربي يا للعجب ..
أمل الصومال ..
أرى الإبداع هنا قد سل سيفه ليضرب على رقاب الجمود الحسي للمتلقي ..
مطلع جذاب ..
تسلسل وموسيقى مرهفة ..
ثم نهاية تُسكت الثرثار .. وتستنطق الأصم .. (على العكس من قول عبير محمد )!

سلم الله قلبكِ من كل سوء ..
أينما تحلين ..
يكون الوهجُ ظاهراً ..
والبلاغة متبدية ..

لكِ الود ..

الخُنيس
19-04-2007, 07:33 PM
بدا باردًا جدًا أمام التهاب المطلع يا حسناء
ألم تشعري بذلك؟

ما المقصود من هذه ؟


المطلع جميل جداً والخاتمة ليست بقوة البداية

سلطان السبهان
20-04-2007, 05:52 PM
أمل الصومال
صادق وقوي هذا النص
طبعاً مسيرتك بدت واضحة في أفياء
وجديدك تغير كثيراً مما يدل على ان لاديك تجربة ناجحة جداً وان لديك المزيد
لافض فوك
وزادك الله من الشعر الصالح .

أمل الصومال
22-04-2007, 03:30 PM
راقت لى رغم الألم

دمت بخير

ورائقٌ حضورك الطيب :)

دام لكَ الخير

أمل الصومال
22-04-2007, 03:36 PM
يَا الله ..
كأنَّكِ تَرَكْتِ فكْركِ يعْمَلُ عَمَلهُ مِنْ حيثُ تلْهمُهُ الوَاعية البَاطِنَة .. كأنَّكِ في غشْيةٍ مِنْكِ كتَبْتِ !

المَساء يخْتنق يَا أمَل !


أختي العزيزة

بل هي غشيةٌ جاء بها قهر المصائب التي جُعل الصمت شعاراً لمواجهتها

وكأن هذا الصمت سيُخفي تلك الراوائح المُزكمة ..

ثم ينتابني قهرٌ جديد حين أقارن بين تلك الأيام الذهبية

حين كانت للإسلام دولته وسطوته .. وكيف صرنا اليوم

لا نقدر حتى على الكلام ..


غاليتي صًبح

كل المساءات اختناق

وكلها موت و .. صمت



كوني بخير

الغيمة
22-04-2007, 03:46 PM
عزيزتي أمل..أنت تتقدمين..وترتقين..والآن عليك أن تختاري الهدف الذي من أجله تكتبين مع الاستمرار في تنمية موهبتك..أتساءل..هل يوجد شاعرات جيدات من الصومال؟هل هناك من تميزت في شعرها بحديثها عن ألم ذلك الشعب؟لماذا لا تكونين تلك الشاعرة المتميزة..وفقك الله..أندريفنا بتروفتش

أمل الصومال
22-04-2007, 03:48 PM
كنتُ السَفينَ وكان مجراي اللهبْ

من أين جائتني فُجاءاتُ السَغَبْ

ومتى تغَشّاني التعبْ

أنا ذلك المنسيُّ في بوق الخُطَبْ

أنا ذلك المسجونُ في دُنيا الكذِبْ

مُتَشعِّبٌ في جوفكمْ

لكنهُ جوفٌ خَرِبْ

لاشيءَ يملؤهُ سوى

حبُ الأغاني والطَرَبْ

جميلة الفكرة والصوغ يا أمولا .. تشبهك في الرونق والبذخ
لكن هذا التخلّص:


واليوم في ضيقِ الشُعَبْ

صِرتُ الحَطَبْ


يـــــا للعجبْ

بدا باردًا جدًا أمام التهاب المطلع يا حسناء
ألم تشعري بذلك؟

أهلاً بالغالية الماطرة عطراً وشعراً :)

تتألق بحضوركِ البهيج كلماتي البسيطة

فتأخذ الفوح منكِ .. ومنكِ تستقي الرونق :rolleyes:

أما الخاتمة المُحبِطة ففيها من الكآبة مافيها

فهي تحكي واقع حالنا البارد المحطّم

بعد أن صارت لهب كرامتنا حطاماً من حطبٍ مُطفأ لا وهجَ بهِ ولا دفء ..

من هنا تسلل البرود القاتل

فإن رأيته بارداً ياغالية فليس مني بل من حالنا المتردي

سعدتُ جداً بهذا الألق .. وأبهجني رذاذٌ من العطر انتثر بمروركِ البهيّ


كوني بمقربة .. :m:


وكوني بخير

أمل الصومال
22-04-2007, 04:01 PM
أي وربي يا للعجب ..
أمل الصومال ..
أرى الإبداع هنا قد سل سيفه ليضرب على رقاب الجمود الحسي للمتلقي ..
مطلع جذاب ..
تسلسل وموسيقى مرهفة ..
ثم نهاية تُسكت الثرثار .. وتستنطق الأصم .. (على العكس من قول عبير محمد )!

سلم الله قلبكِ من كل سوء ..
أينما تحلين ..
يكون الوهجُ ظاهراً ..
والبلاغة متبدية ..

لكِ الود ..

أستاذي الكريم الأشعث

فارهٌ حضورك أينما حللت :)

فمرحبا بكَ بين بساطة كلماتي

وألف هلا بتحليلكَ القوي المملوء أسى على حال أُمتنا



ثم نهاية تُسكت الثرثار .. وتستنطق الأصم ..


يُسعدني حقاً أن تراها كذلك

وقد حاولتُ إظهار مافي النفس من غيظ

وحين سُدتْ أمامي الطرق تركتها للعجب يملأ فراغاتها كيف شاء

أخي الفاضل الأشعث

تألقت بكَ الكلمات ازدانت الحروف بجميل مرورك

شكراً لهذا البذخ :)


تحية تليق بمقامك

أمل الصومال
22-04-2007, 04:05 PM
المطلع جميل جداً والخاتمة ليست بقوة البداية

ذلك أن البداية غيظ وقهر ..

والختام تعجب وحيرة



شكراً لمرورك ..


تحية طيبة

أمل الصومال
22-04-2007, 04:16 PM
أمل الصومال
صادق وقوي هذا النص
طبعاً مسيرتك بدت واضحة في أفياء
وجديدك تغير كثيراً مما يدل على ان لاديك تجربة ناجحة جداً وان لديك المزيد
لافض فوك
وزادك الله من الشعر الصالح .

أخي البهيّ سلطان الشعر

مرحباً بحضورك الزرين المميز دوماً

وإن كان من تقدم لاحظته في هذه

فمنكم نستفيد ونستقي بحور الشعر :)



شكراً لكَ بقدر سعادتي بهذا الحضور


تحية تضاهيك جوداً

أمل الصومال
22-04-2007, 04:24 PM
عزيزتي أمل..أنت تتقدمين..وترتقين..والآن عليك أن تختاري الهدف الذي من أجله تكتبين مع الاستمرار في تنمية موهبتك..أتساءل..هل يوجد شاعرات جيدات من الصومال؟هل هناك من تميزت في شعرها بحديثها عن ألم ذلك الشعب؟لماذا لا تكونين تلك الشاعرة المتميزة..وفقك الله..أندريفنا بتروفتش

غاليتي غيمة

رائعٌ مرورك اللطيف

ورائعةٌ روحكِ التي تركت هنا أثراُ من المودة ليس يُمحى

سعادتي بنصائحك الجميلة لا توصف ياغالية :)

سأُحاول إذن أن أرتقي ولا أصيبكم بالاحباط ..

أو أصمت حفاظاُ على حياتي :biggrin5:



لماذا لا تكونين تلك الشاعرة المتميزة..وفقك الله

هل يُمكن أن يتحقق ذلك الحلم ؟

لله كم أتمناه دوماً :)


وفّق الله كل خطاكِ ياغالية


وحفظكِ من كل سوء ..



كوني بخير

وكوني بالقرب :nn