PDA

View Full Version : أغلقتُ بابي ..



خالد عبدالله الغامدي
20-04-2007, 07:08 PM
أغلقتُ بابي ..
لن تقوم ببابي !.
يا آخر الخلان ..
والأصحاب ِ.
ولقد علمت ُبأني بك ..انتهي
ولقد علمت َبأنني لك صاب .ِ
دعني أغني بعض حزني ..
ارتمي
ما بين: أناتي ..
وبين ربابي.
وسأثخن الأوتار .. حسبي ..
علها -تشفي غليل َالهمّ ِ..
قبل ذهابي.
وشماتة الأعداء ..هانت ْ
.. إنما-أقسى البلاء ..
شماتة الأحباب ِ
أو تسألين عن الفتى ..
لا تسألي
إني نسيت تولهي
وعتابي
أوصيك هجري -ما أعيش ُ-
وأن أمت
إياك
لا تأتي جوار ترابي
لا تفخري
أن قد طُعِنت ُمقيداً
(يا ما طُعِنت ُوعشت .. بعد غياب ِ)
نفسي تحدثني أهاجر .. ليتها
قد هاجرت ْعني بغير إياب ِ
واعود..
أحمل قلب صحراء ٍ.. بلا قلب
.. وأحيا في لفافة غاب

بَابْ
20-04-2007, 09:19 PM
أغلقتُ بابي ..

سلطان السبهان
20-04-2007, 09:46 PM
الشاعر الجميل روح ولا إنسان
هذا هو النص الثاني الذي أقرؤه لك هنا ومتأكد والله أن أفياء كسبت شاعراً رائعاً .
وما هذا النص إلا دليل واضح على قولي .
ولي هنا وقفتين او ثلاث إضافة لملاحظة الشاعرة صبح والتي أظنها سبق قلم منك :
ما بين: أناتي ..
وبين ربابي.
الذي أعرفه أن الرباب هو السحاب ، فكيف يكون معنى البيت هنا ؟!

وشماتة الأعداء ..هانت ْ
.. إنما-أقسى البلاء ..
شماتة الأحباب ِ
وهذا البيت من الروعة بمكان والله ، ويصلح أن يكون سائراً مثلاً .فلا فض فوك .

أوصيك هجري -ما أعيش ُ-
وأن أمت
إياك
لا تأتي جوار ترابي
وهذا البيت يحمل معنى رائعاً ، لكن في نظري أن صياغته لم تكن كما يجب وخصوصاً الشطر الثاني !

واعود..
أحمل قلب صحراء ٍ.. بلا قلب
.. وأحيا في لفافة غاب
وهنا أصدقك القول أني توقفت ولا زلت أتأمل الصورة وإن لم أغص فيها كثيراً ، لكني أحس ان ثمة شيء جميل جدا هنا :)
دمت .

خالد عبدالله الغامدي
20-04-2007, 11:04 PM
أخي باب
شكراً للاضافة و لو أنها تبدو خائفة من قراءتي لم تكتمل عندي.

الشاعرة صبح
ن حسن حظي أني عرفت أنك شعرية سأتجه لنصوصك لأشبعها نقداً في القريب غير العاجل.

السلطان سلطان
سبق القلم في هذه القصيدة أكثر مما عددته و منها
أوصيك هجري - ما أعيش - فإن أمت..... إياك أن تأتي جوار ترابي.

و المخاطب أنثى و حذفت نون تأتي للنصب و إن كانت على ما سبق من كتابة فقد حذفت للجزم.

و لا زالت الأخطاء تتوالى ما لم أجد المسودة الخاصة بها فإني أستحضرها من الذاكرة و الذاكرة غير موجودة :nn

سلطان السبهان
20-04-2007, 11:09 PM
والله يا صبح الربابة نعرفها
وهي كذا مفردة ، وجمعها لايكون رباب عندنا ..
ولا أظن اسمها ربابة في الفصيح والله أعلم

خالد عبدالله الغامدي
20-04-2007, 11:12 PM
والله يا صبح الربابة نعرفها
وهي كذا مفردة ، وجمعها لايكون رباب عندنا ..
ولا أظن اسمها ربابة في الفصيح والله أعلم

لعلي تجوزت فيها أنني استخدتها بالترخيم مع أنها غير منادى و أنا k* أتفق مع رأي صبح
لأنه رأيي

سلطان السبهان
20-04-2007, 11:28 PM
كفيتك المؤونة ياصبح
قال في القاموس المحيط :

والرَّبابُ‏:‏ السَّحابُ الْأَبْيَضُ، واحِدَتُهُ بِهاءٍ،

و ع بِمكَّةَ، وجَبَلٌ بَيْنَ المَدينةِ وفَيْدَ، ومُحَدِّثٌ، وآلَةُ لَهْوٍ يُضْرَبُ بها‏.‏

قلت : استغفر الله

خالد عبدالله الغامدي
22-04-2007, 02:34 AM
هادئة هذه المعركة الخجول لكنها منعت الباقين من الدخول.
و انتصرت و أنا نائم عن شواردها .......قاتل الله الغرور.

اللي بعده:

**بسنت**
22-04-2007, 12:48 PM
أنا اللي بعده

.

.

.



سلامٌ من الله عليك ياروح

وعلى روحك الطاهر المتألمه


ووالله كل قصيدك راقني حرفاً حرفا

بيتا بيتاً

لعل هذا المقطع من الروعة لا أسطيع وفاء مدحه



أو تسألين عن الفتى ..

لا تسألي

إني نسيت تولهي

وعتابي

أوصيك هجري -ما أعيش ُ-

وأن أمت

إياك

لا تأتي جوار ترابي

لا تفخري

أن قد طُعِنت ُمقيداً

(يا ما طُعِنت ُوعشت .. بعد غياب ِ)




وهنا




وشماتة الأعداء ..هانت ْ

.. إنما-أقسى البلاء ..

شماتة الأحباب ِ




صدقتْ...وربي صدقتْ


لافض فوك أيها الشاعر


ودمت لمن تحبه وأحبك


وهنا لي ملحوظة

قالب النص الحزن والالتياع من الحبيب

والآت اللهو أو الموسيقى تأتي مع الفرح والسرور

فكيف اجتمع لديك الضدان



سلامٌ عليك

!!!

!!

!
و

كل الود

خالد عبدالله الغامدي
22-04-2007, 01:06 PM
العزيز بسنت
معجب بقراءاءتك لقصائدي و أكره اسمك لجهلي به

و أما سؤالك فهي حالة من الطرب ...
لعلها تخفاك لأنك لست عازفاً لكني أنتمي لفئة عازفي العود.
فهي مقحمة لنسبة لك تلقائية نسبة لي.

بورك مرورك على جراحي

**بسنت**
22-04-2007, 01:17 PM
تكره اسمي....لاحول

بسنتْ ...اسم فارسي يعني الزهرة الطيبة الرائحة إن كان ثمة تساؤل


لذا جرى التنويه

الغيمة
22-04-2007, 02:24 PM
وشماتة الأعداء ..هانت ْ
.. إنما-أقسى البلاء ..
شماتة الأحباب ِ
ذكرتني بما لم أرد تذكره من وجع الشماتة..

أوصيك هجري -ما أعيش ُ-
وأن أمت
إياك
لا تأتي جوار ترابي
ماذا لو قلت(إياك أن تأتي جوار ترابي)هنا ترضي الوزن..وترضي النحو..وترضي المعنى..
لا تفخري
أن قد طُعِنت ُمقيداً
(يا ما طُعِنت ُوعشت .. بعد غياب ِ)
ألا يوجد ما هو أفضل من (بعد غياب)؟لكي يصبح المعنى أكثر تأثيرا؟
وفقك الله أيها الشاعر..
أختي صبح..
أصبحت مشرفة؟وفقك الله سعدت بذلك كثيرا..
أندريفنا بتروفتش..

خالد عبدالله الغامدي
22-04-2007, 07:49 PM
وشماتة الأعداء ..هانت ْ
.. إنما-أقسى البلاء ..
شماتة الأحباب ِ
ذكرتني بما لم أرد تذكره من وجع الشماتة..

أوصيك هجري -ما أعيش ُ-
وأن أمت
إياك
لا تأتي جوار ترابي
ماذا لو قلت(إياك أن تأتي جوار ترابي)هنا ترضي الوزن..وترضي النحو..وترضي المعنى..
لا تفخري
أن قد طُعِنت ُمقيداً
(يا ما طُعِنت ُوعشت .. بعد غياب ِ)
ألا يوجد ما هو أفضل من (بعد غياب)؟لكي يصبح المعنى أكثر تأثيرا؟
وفقك الله أيها الشاعر..
أختي صبح..
أصبحت مشرفة؟وفقك الله سعدت بذلك كثيرا..
أندريفنا بتروفتش..
زميلتنا الغيمة احيلك على ردي لسلطان



السلطان سلطان
سبق القلم في هذه القصيدة أكثر مما عددته و منها
أوصيك هجري - ما أعيش - فإن أمت..... إياك أن تأتي جوار ترابي.

و المخاطب أنثى و حذفت نون تأتي للنصب و إن كانت على ما سبق من كتابة فقد حذفت للجزم.


و كلمة غياب في هذا البيت:
لا تفخري
أن قد طُعِنت ُمقيداً
(يا ما طُعِنت ُوعشت .. بعد غياب ِ)
هي كلمة السر اللطيفة فهأنذا استعير من صفات الموت الغياب فقط نيابة عن الباقي لان الباقي غير موجود في ايحاء القصيدة
إنها كبرياء تتكلم بلسان ذليل